ترياق الأدوية النفسية

الكلوميبرامين (Clomipramine) | لعلاج الوسواس القهري

مَرَّ عام منذ ذهابي للطبيب النفسي، كنت أعاني تلك الأفكار المضلِّلة التي تستحوذ على عقلي، وتشوِّش تفكيري، وتلك الأفعال القهرية المتكررة التي تعطلني عن عيش حياتي!

كاد رأسي أن ينفجر، وكأن هناك حربًا ضروسًا تشتعل فيه، وتأثرت صحتي كثيرًا، وكذلك عملي وحياتي الاجتماعية!

ولكنني لم أستسلم، ونويت أن أحارب هذا المرض الذي أعانيه؛ فأنا أعاني الوسواس القهري، وها أنا الآن بعد عام من العلاج وقد تحسنت كثيرًا، واستطعت السيطرة على تلك الأفكار المضلِّلة التي كادت تحطم حياتي.

ما هو الكلوميبرامين؟ وما دواعي استخدامه؟ وما آثاره الجانبية وتداخلاته الدوائية؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

الاسم العلمي: الكلوميبرامين (Clomipramine).

الاسم التجاري: أنافرانيل (Anafranil).

ما هو الكلوميبرامين؟

يُعَدُّ عقار الكلوميبرامين واحدًا من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ويساعد في إعادة توازن بعض الناقلات العصبية في الدماغ، وهو ما يساعد في تحسين المزاج والسلوك.

تقلل مادة الكلوميبرامين الأفكار المضللة والأفعال القهرية، لذا، فهو يُستخدَم في علاج الوسواس القهري. ولا يُستخدَم هذا الدواء عند الأطفال أقل من 10 أعوام.

دواعي استخدام الكلوميبرامين

يُستخدَم هذا الدواء لعلاج الوسواس القهري من خلال تحسين الأعراض التي يعانيها المرضى، ولكنه يُستخدَم أيضًا في علاج:

  • الاكتئاب.
  • نوبات الهلع.
  • الألم المستمر.
  • سرعة القذف عند الرجال.

تحذيرات قبل تناول علاج الكلوميبرامين

يجب ألا تستخدم عقار الكلوميبرامين في الحالات التالية:

  • إن كنت تعاني الحساسية لمادة الكلوميبرامين أو لأحد مكونات الدواء.
  • تعرضت لنوبة قلبية مؤخرًا.
  • تعاني الحساسية لأحد مضادات الاكتئاب، مثل: الأميتريبتيلين، أو إيميبرامين، أو ديسيبرامين، أو نورتريبتيلين، أو غيرهم.
  • تناولت أحد مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين (MAO) في الـ 14 يومًا السابقة، مثل: فينيلزين أو أيزوكربوكسازيد.

أخبر طبيبك إذا تناولت أحد مضادات الاكتئاب التي يُطلَق عليها “مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRI)” في خلال الأسابيع الخمسة التي تسبق استخدام الكلوميبرامين. نذكر من تلك الأدوية: سيتالوبرام، وإسيتالوبرام، وفلوكستين، وفلوفوكسامين.

أخبر طبيبك إن كنت تعاني سابقًا:

  • مرضًا كبديًا.
  • مرضًا قلبيًا.
  • مرضًا في الكلى.
  • الاضطراب ثنائي القطب “الهوس الاكتئابي”، أو الفصام، أو اضطرابات نفسية أخرى.
  • إدمان الكحول.
  • نوبات أو إصابة في الرأس.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الجلوكوما “المياه الزرقاء الناتجة من ضيق الزاوية بين القرنية والقزحية”.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية أو ورم الغدة الكظرية.
  • مشاكل في التبول.

قد يسبب استخدام الكلوميبرامين بعض الأفكار الانتحارية لدى الشباب، لذا، من الأفضل أن يفحصك الطبيب في زيارات منتظمة، ويجب أن تتلقى الدعم المناسب من عائلتك والمقربين في حالة تغير مزاجك أو سلوكك.

أخبر طبيبك أنك تستخدم عقار الكلوميبرامين إن كنت ستخضع إلى عملية جراحية، بما في ذلك جراحات الأسنان.

جرعة عقار الكلوميبرامين

يوجَد هذا الدواء في الصيدليات على هيئة كبسولات بتركيز 25 – 50 – 75 مجم.

الجرعة عند البالغين

يُستخدَم الكلوميبرامين لعلاج الوسواس القهري بتركيز 25 مجم مرة واحدة يوميًا، ثم تزيد الجرعة تدريجيًا حتى تصل إلى 100 مجم يوميًا، مقسمة إلى جرعات مع الطعام، وقد تزيد الجرعة حتى 250 مجم يوميًا كحد أقصى.

الجرعة عند الأطفال

لم تثبت فاعلية وأمان هذا الدواء عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 أعوام.

يصف الطبيب 25 مجم مرة واحدة يوميًا للأطفال أكبر من 10 أعوام، وتزيد تدريجيًا حتى تصل إلى 3 مجم/كجم يوميًا، أو 100 مجم يوميًا (أيهما أقل).

الجرعة عند كبار السن

يوصَى باستخدام بدائل أخرى لمادة الكلوميبرامين؛ فقد يؤدي استخدامه إلى انخفاض ضغط الدم الانتصابي عند كبار السن.

إن كان لا بُدَّ من استخدامه، فابدأ بجرعة صغيرة في بادئ الأمر، ثم تزداد تدريجيًا. قد ينصحك الطبيب بجرعة 25 مجم مرة واحدة يوميًا، ثم تزداد تدريجيًا لتصل إلى 100 مجم يوميًا، مقسمة إلى جرعات مع الطعام.

لا تتجاوز الحد الأقصى للجرعة 250 مجم يوميًا. وقد ينصحك الطبيب باستخدام الكلوميبرامين كجرعة واحدة في اليوم قبل النوم بمجرد أن يتحملها جسمك.

طريقة استخدام الكلوميبرامين 

استخدم هذا الدواء تحت الإشراف الطبي، واتبع جميع الإرشادات المذكورة في نشرة الدواء، أو اسأل الطبيب أو الصيدلي.

يؤخَذ هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بدونه، حسب توجيهات الطبيب.

قد يستغرق الأمر 4 أسابيع حتى تتحسن الأعراض، لذا، استمر في استخدام الكلوميبرامين حسب توجيهات الطبيب، واستشره إذا لم تتحسن الأعراض بعد تلك المدة.  

قد يؤدي التوقف المفاجئ عن استخدام الكلوميبرامين إلى حدوث أعراض انسحاب تؤثر في صحتك، فلا تتوقف عن استخدامه من تلقاء نفسك، ولكن استشر الطبيب وسيقلل لك الجرعة تدريجيًا حتى تتوقف عن تناوله.

ماذا لو فاتتني جرعة؟

إذا فاتتك جرعة، تناول الدواء في أقرب وقت ممكن،. لكن إذا حان موعد الجرعة التالية، تخطى الجرعة الفائتة، ولا تتناول جرعتين معًا.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة؟

اتصل بالطبيب فورًا واذهب إلى المستشفى، أو اتصل بالطوارئ؛ فقد تكون الجرعة الزائدة من هذا الدواء قاتلة. تشمل أعراض الجرعة الزائدة:

  • نوبات.
  • التعرق.
  • غيبوبة.
  • تصلب العضلات.
  • فقدان الاتزان.
  • ازرقاق الجلد.
  • اتساع حدقة العين.
  • تباطؤ التنفس وتسارع ضربات القلب.

ما الذي عليَّ تجنُّبه في أثناء استخدام الكلوميبرامين؟

تجنَّب القيادة أو القيام بأنشطة خطيرة حتى يعتاد جسمك على جرعة الكلوميبرامين، وتعرَّف كيف يؤثر في ردود أفعالك. تجنَّب كذلك شرب الكحول، إذ يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة.

الآثار الجانبية

تسبب مادة الكلوميبرامين العديد من الآثار الجانبية التي تختفي عادة بعد فترة من الاستخدام. استشر طبيبك إن كانت هذه الأعراض شديدة أو لا تختفي.

تشمل الآثار الجانبية الشائعة:

  • النعاس.
  • جفاف الفم.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • إسهالًا أو إمساكًا.
  • العصبية والعدوانية.
  • انخفاض القدرة الجنسية.
  • صعوبة في التركيز، وتأثر الذاكرة.
  • الصداع.
  • انسداد الأنف.
  • تغيرات في الشهية والوزن.
  • قشعريرة.

قد يسبب علاج الكلوميبرامين بعض الآثار الجانبية الخطيرة، مثل:

  • حركات غير عادية لجزء من الجسم (لا يمكن السيطرة عليها).
  • نوبات.
  • تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • صعوبة في التبول أو فقدان السيطرة على المثانة.
  • صعوبة في التنفس أو سرعة التنفس.
  • الهلوسة.
  • رعشة.
  • تصلب شديد في العضلات.
  • الشعور بالتعب الشديد والإعياء.
  • التهاب الحلق أو الحمى أو أي علامات أخرى لحدوث عدوى.

اتصل بطبيبك فورًا إذا واجهت أحد هذه الآثار الجانبية.

الكلوميبرامين في أثناء الحمل والرضاعة

لا يُستخدَم هذا الدواء إلا تحت الإشراف الطبي، أخبري طبيبكِ إن كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل؛ فقد يؤدي استخدام هذا الدواء -في الفترة الأخيرة من الحمل- إلى ظهور أعراض الانسحاب عند الطفل بعد الولادة. كما يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية في أثناء استخدام هذا الدواء.

التداخلات الدوائية

تتداخل العديد من الأدوية مع عقار الكلوميبرامين، وتشمل تلك الأدوية الموصوفة طبيًا أو الأدوية المتاحة دون روشتة طبية مثل الفيتامينات وبعض الأدوية العشبية.

ينبغي لك ألا تستخدم هذا الدواء مع الأدوية المسببة للنعاس، إذ يتفاقم هذا التأثير. وتشمل هذه الأدوية:

  • الأدوية الأفيونية.
  • الأدوية المنومة.
  • أدوية الحساسية ومضادات الهيستامين.
  • مضادات القلق.
  • الأدوية الباسطة للعضلات.

أخبر طبيبك إن كنت تستخدم أحد الأدوية المنشطة، أو المنتجات العشبية، أو مضادات الاكتئاب، أو الأدوية المستخدَمة في علاج مرض باركنسون؛ فقد يسبب استخدامها مع مادة الكلوميبرامين الإصابة بمتلازمة السيروتونين.

لم نذكر كل الأدوية التي يتعارض استخدامها مع الكلوميبرامين، لذلك أخبر طبيبك عن الأدوية التي تتناولها أو تخطط لاستخدامها قبل أن تستخدم هذا الدواء.

يُحسِّن علاج الكلوميبرامين أعراض اضطراب الوسواس القهري، ولكن قد يستغرق الأمر 4 أسابيع حتى تشعر بالتحسن.

يؤثر هذا الدواء في صحتك، فلا تستخدمه إلا تحت الإشراف الطبي، ولا تنصح أحدًا باستخدامه، ودوِّن كل الأدوية التي تتناولها أو تنوي استخدامها، وأخبر الطبيب بها.

لا تُوقِف هذا الدواء فجأة من تلقاء نفسك؛ استشر الطبيب ليقلل لك الجرعة تدريجيًا.

المصدر
clomipramine (Rx)Clomipramine HCLClomipramine ClomipramineClomipramine, Oral Capsule
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق