ترياق الطفل

اللعب عند الأطفال وفؤائده النفسية| صندوق الذكريات السعيدة!

«حينما أقلب تلك الصفحات القديمة في ذاكرتي، لأعود إلى أيام طفولتي، أتذكر كل جميل، كم كنت عفوية ومرحة، لا أمل من الحركة هنا وهناك!

أتذكر غرفتي، وألعابي، والعرائس التي كنت ألبسها ثيابًا جديدة صممتها بنفسي أو بمساعدة أمي، خصيصًا لها، وأصنع لها بيتًا وأثاثًا… 

أبناء عمومتي… جيراني… 

دراجتي التي فاجأني بها أبي ذات ليلة وساعدني حتى تمكنت منها…

لا أذكر متى وكيف تعلمت الأبجدية والقراءة والكتابة، كل ما علق بذاكرتي هو اللعب وفقط.»

في هذا المقال نسلط الضوء على اللعب عند الأطفال وفوائده النفسية، وأهداف اللعب عند الأطفال، ودور اللعب في تنمية شخصية الطفل.

فتابع معنا القراءة.

اللعب عند الأطفال

قد تظن أن مفهوم اللعب عند الأطفال يقتصر فقط على الاستمتاع، ولو كان لكفى، إلا أن الأمر أعمق من ذلك.

يعد اللعب أمرًا محوريًا لنمو الطفل؛ فمن خلاله تتشكل الكثير من المهارات العاطفية والاجتماعية والسلوكية، بالإضافة إلى تحسين قدرات الطفل التخطيطية والتنظيمية. 

يبدأ اللعب عند الأطفال مبكرًا، عندما يكتشف كيف يمكنه جذب انتباهك بهديره وتمتمته، وعندما يبدأ باستكشاف العالم من حوله من خلال وضع كل ما تطاله يده في فمه.

دور اللعب في تنمية شخصية الطفل

فوائد اللعب وآثاره في الطفل لا يمكن حصرها، وعلى الرغم من معرفتنا أهمية اللعب فإننا نعتقد أنه للمتعة فقط، ونادرًا ما نربط اللعب بالتعلم.

فيما يلي نذكر بعض فوائد اللعب:

  1. يعزز نمو الدماغ 

يتكون الدماغ البشري من خلايا عصبية تكوِّن مراكز المخ المختلفة، وترتبط هذه الخلايا عن طريق وصلات أو تشابكات عصبية تعمل على تنظيم الدماغ وآلية عمله.

كلما ازداد التشابك ما بين الخلايا المكونة للمركز، ازدادت القدرات الوظيفية له. وقد وجد أن اللعب عند الأطفال يزيد تلك التشابكات العصبية.

اقرأ أيضًا عن: تنمية القدرات العقلية للطفل – الدليل الشامل.

  1. يعزز المهارات الاجتماعية

يعمل اللعب عند الأطفال على تعزيز المهارات الاجتماعية؛ إذ يوفر اللعب الاجتماعي عند الأطفال فرصًا للتعاون والتدرب على ضبط النفس واتباع القواعد والتعامل بشكل عام مع الآخرين.

فالأطفال الذين ينخرطون في أنشطة اجتماعية أكثر ذكاءً وتكيفًا مع أقرانهم، ولديهم فهم أفضل لمشاعر الآخرين، مقارنة بالأطفال الأقل اندماجًا.

  1. ارتفاع معدل الذكاء والإبداع

يعمل اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة على ارتفاع معدل الذكاء عند الأطفال، أما فيما يخص الإبداع فهناك ارتباط وثيق بين الفكر الإبداعي ومهارات حل المشكلات وبين اللعب في مرحلة الطفولة .

  1. تحسين المهارات اللغوية

مشاركة الوالدين الطفل خلال اللعب منذ الولادة يعمل على إثراء الحصيلة اللغوية له، ومساعدته على الاستجابة السريعة والتواصل والنطق في وقت مبكر.

  1. تطوير القدرة على حل المشكلات

يساعد اللعب التخيلي وألعاب تنمية المهارات -مثل ألعاب الفك والتركيب والأحجيات المكونة من قطع (البازل-) على تطوير القدرة على حل المشكلات، وتبني وجهات نظر مختلفة؛ مما يوفر فرصة للتدريب على المهارات والأدوار الاجتماعية مستقبلًا.

  1. تقوية الروابط الأسرية

في عصر مليء بالتحديات الاجتماعية والاقتصادية والسعي وراء تحسين المعيشة وتأمين المستقبل، اتسعت الفجوة بين الآباء والأبناء.

 لذا؛ حرصك على قضاء وقت -ولو بسيط- مع طفلك يعمل على مد جسور التواصل معه، ويؤثر إيجابيًّا في بناء شخصية.

أنواع اللعب عند الأطفال

هناك أنواع عدة من اللعب عند الأطفال، نذكر منها ما يلي:

اللعب بالألعاب

يساعد على تطوير مهارات الطفل الحسية والحركية، من خلال استكشاف خصائص اللعبة.

فقد يرمي الطفل لعبة ما على الأرض لمعرفة ما إذا كان الجسم صلبًا، وقد يطرق على طنجرة أو إناء باستخدام ملعقة ويكتشف الأصوات المختلفة.

واللعب باستخدام الألعاب يعمل أيضًا على تطوير التفكير المجرد، فقد يستخدم الطفل مجسمًا على شكل موزة كهاتف مثلًا، بالإضافة إلى دوره في تكوين حصيلة لغوية غنية جدًا.

اللعب الحر

يعد اللعب الحر -أو اللعب دون وجود قوانين وأطر- من أهم أنواع اللعب عند الأطفال وأبسطها، ويعتمد على منح طفلك الحرية الكاملة في التفكير والتحرك والتخيل.

يتيح هذا النوع من اللعب فرصة جيدة للطفل لاستخدام كل حواسه في بناء مهارات التوازن والوعي المكاني والزماني، بالإضافة إلى تحسين التركيز والانتباه لدى الطفل.

اللعب الجسدي

تُعد التمارين والألعاب الرياضية المختلفة، مثل: الجري والقفز والسباحة وتسلق الأشجار وركوب الدراجات أمثلة على اللعب الجسدي. 

يساعد هذا النوع بشكل كبير على تطوير مهارات الطفل الحركية، وبناء الذكاء العاطفي، وتطوير مهاراته الاجتماعية. 

بالإضافة إلى الحفاظ على مستوى نفسي وبدني مرتفع، والوقاية من السمنة لدى الأطفال. 

اللعب التخيلي

هل لاحظت أن ابنك في أثناء لعبه يبدو كالقائد في معركة؛ يصفُّ الجنود ويصدر الأوامر، ويواجه العدو ثم ينتصر في النهاية؟

أو تبادلت أنت وطفلك الأدوار، فلعبت أنت دور الابن ولعب طفلك دور الأب؟ 

يسمى هذا الأسلوب من اللعب بـ “اللعب التخيلي”.

تشجع هذه الألعاب المسلية جدًا على الإبداع، وتبني مهارات التفاوض والتواصل والتعاون.

اللعب عند الأطفال وفوائده النفسية

بالإضافة إلى تحسين صحة الطفل الجسدية، يساعد اللعب على تحسين الصحة العقلية للطفل؛ فالسعادة الناتجة عن اللعب الفردي أو الجماعي تعمل على تحسين الحالة المزاجية وتقليل مشاعر التوتر والقلق.

ومن خلال اللعب يتمكن الطفل من إدارة مشاعره، واكتساب المرونة العاطفية والقدرة على التكيف.

اقرأ أيضًا عن: الصحة النفسية عند الأطفال.

سلبيات اللعب عند الأطفال

هناك بعض السلبيات أو الآثار السلبية للعب، والتي يمكن التغلب عليها أو تقليل فرص حدوثها عن طريق الوالدين، نذكر فيما يلي بعضًا منها:

  • التعرض للحوادث، كالجروح والكسور، التي يمكن تقليل حدوثها من خلال توفير بيئة آمنة للطفل.
  • بلع الطفل الأجسام الغربية يمكن تجنبه عن طريق اختيار ألعاب مناسبة لسن الطفل واللعب تحت إشراف البالغين.
  • قد يعرض اللعب الجماعي الطفل للتنمر أو التفرقة العنصرية من أطفال آخرين.

للمزيد؛ اطلع على المقال التالي: ظاهرة التنمر.. الشر صنعة!

أما عن سلبيات الألعاب الإلكترونية ومشاهدة أفلام الكارتون، فيمكن تلخيصها فيما يلي:

  • اضطرابات النوم.
  • العزلة الاجتماعية.
  • تقلب الحالة المزاجية.
  • فقدان الشهية أو زيادتها.
  • استثارة الجهاز العصبي والحسي.
  • آلام في الرقبة والظهر. 
  • ضعف النظر.
  • التعرض لإدمان الألعاب الإلكترونية.
  • التعرض لمشاهد جنسية ومشاهد غير ملائمة قد تسبب له صدمة نفسية وعاطفية.

اقرأ أيضًا عن: أفضل طرق التوعية الجنسية للأطفال لحماية طفلك

من خلال اللعب يتمكن طفلك من مواجهة مخاوفه، وتجربة أشياء جديدة دون خوف من الخطأ، ويطور مهارات حل المشكلات، والقدرة على التفكير بمرونة، والتدرب على معالجة عواطفه.

ومن خلاله أيضًا قد يكتشف طفلك اهتماماته وشغفه، فربما يجد طفلك أنه يحب نشاطًا معينًا، مثل: الرسم أو الغناء أو الإلقاء.

اللعب ليس رفاهية، ولا يقتصر على مستوى اجتماعي معين، فالطفل يمكنه صنع عالم في خياله ببعض الحجارة والطين.

وهو حق أصيل لكل طفل، واللبنة الأساسية لبناء شخص متزن وسوي بدنيًا ونفسيًا.

وتذكر أن اللحظات السعيدة واللعب والمرح من أغلى الهدايا التي يمكنك تقديمها لطفلك، ولن يتذكر سواها حين يكبر.

فبماذا ستملأ صندوق ذكرياته؟

المصدر
Importance of Play – 9 Amazing Benefits & InfographicThe Importance of Play: How Kids Learn by Having FunWhy is Play Important
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق