عام

المذاكرة | كيف تجعل المذاكرة ممتعة؟

كثيرًا ما سمعنا -ونحن صغار- هذه الأقوال التي تربينا عليها، مثل: “مَنْ جد وجد، ومَنْ زرع حصد”، و”مَنْ طلب العلا سهر الليالي”.

لكننا كنا نجد المذاكرة حملًا ثقيلًا، ونلجأ إلى الكثير من الأعذار للهروب منها، فهل فكرت كيف تجعل المذاكرة ممتعة؟

عزيزي القارئ، إذا كنت ما زلت في المرحلة الدراسية، سيساعدك هذا المقال على التعرف إلى طريقة المذاكرة الصحيحة، وكيف تأتي بالنتيجة المرجوة…

محتويات المقال إخفاء

مفهوم المذاكرة

يُقصَد بالمذاكرة تخصيص وقت وتركيز من أجل اكتساب المعلومة حول موضوع ما يتعلق بالدراسة، خاصة من الكتب. وهي كذلك بذل الجهد لاكتساب المعرفة عن طريق القراءة، أو الملاحظة، أو البحث.

مهارات المذاكرة

حاول أن تجرب هذه المهارات لتجعل المذاكرة أسهل…

المهارة الأولى: الاهتمام بتدوين الملاحظات

نحن نعتقد أننا سنتذكر المعلومات، لكن قد نتعرض للنسيان، لذلك فمن المهم تدوين الملاحظات، وإيجاد الطريقة الملائمة بالنسبة لك.

قد تناسبك إحدى هذه الطرق، مثل: تظليل الكلمات والعناوين، أو استخدام الملاحظات اللاصقة، أو البطاقات، أو الخرائط، أو الرسوم البيانية.

المهارة الثانية: استخدام الخرائط الذهنية

إن الخريطة الذهنية بمثابة إطار عمل للمذاكرة؛ فهي تساعدك على التنظيم، والتصور، والتلخيص.

والهدف من الخريطة الذهنية مساعدتك على تجميع معلوماتك في ورقة واحدة، إذ يمكن أن تذاكر وتراجع دروسك بطريقة أسهل عن طريق عمل الخريطة الذهنية.

المهارة الثالثة: ذاكِر بصوت مرتفع

يحفظ بعض الأشخاص بصورة أفضل عن طريق الصوت، فإذا كنت واحدًا منهم، جرِّب أن تقرأ دروسك لنفسك بصوت عالٍ.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

يمكن أن تقرأ لنفسك بصوت عالٍ في البيت، ويمكن أن تسجل لنفسك كذلك، وتستمع لهذه التسجيلات في المواصلات مثلًا.

في بعض الأوقات، أنت بحاجة لسماع الأشياء أكثر من مرة لكي تستطيع تذكُّرها بالكامل، أو لكي تستطيع فهمها.

المهارة الرابعة: الشرح للآخرين

إن أفضل طريقة لتثبيت الفهم لمادة جديدة هي تدريسها لغيرك، فإذا كان لديك صديق، يمكن أن تذاكرا سويًا.

إن الشرح للآخرين يمنحك فرصة لفهم أفضل، إذ تجيب عن الأسئلة التي تساعدك على الفهم الأعمق.

المهارة الخامسة: طور من مهارات إدارة الوقت

حاوِل أن تنظم أوقات المذاكرة بكفاءة قدر المستطاع، إذ يوفر التنظيم الوقت، والقلق، والطاقة.

الخطوة التالية أن تضع قائمة بمهامك وفقا لأهميتها، كأن تقرر ما هي المهام الأكثر أهمية وينبغي الانتهاء منها في البداية.

توجَد نصائح أخرى لإدارة الوقت، منها: عدم تأجيل المهام الصغيرة، وتقسيم المهام المعقدة إلى مهام بسيطة، وجعل المكان من حولك يشجع على المذاكرة، والحرص على تنظيمه.

عزيزي القارئ، إليك بعض النصائح من أجل المذاكرة الفعالة

١) التنظيم.

٢) الانتباه في الفصل.

٣) ابتعد عن العوامل الملهية عن الدراسة، مثل استخدام التليفون المحمول.

٤) كُن متأكدًا من تسجيل الملاحظات المهمة في أثناء الشرح.

٥) لا مانع من توجيه الأسئلة إلى مدرسك في حالة عدم الفهم.

٦) ضع خطة للمذاكرة.

٧) خصِّص مكانًا للمذاكرة.

٨) خُذ وقتًا قصيرًا للراحة من آن لآخر من أجل استعادة النشاط والطاقة لاستكمال المذاكرة.

٩) حاوِل أن تذاكر مع مجموعة إذا كنت تحب ذلك.

١٠) حاول أن تبسط المعلومات.

كيف تغير من أسلوب المذاكرة؟

إليك ١٠ عادات فعالة تساعدك على المذاكرة الصحيحة:

١) التغيير من طريقة المذاكرة

ينظر الكثير من الطلاب إلى المذاكرة على أنها مهمة ضرورية، لا على أنها ممتعة أو أنها فرصة للتعلم. لذلك أنت بحاجة إلى التغيير من طريقة تفكيرك، من أجل المذاكرة بطريقة ذكية.

ومن بعض الطُرق التي تساعد على تحسين طريقة تفكيرك عن المذاكرة:

  • حاول أن تفكر بإيجابية في أثناء المذاكرة، وذكِّر نفسك بمهاراتك وقدراتك.
  • تجنَّب التفكير بطريقة مأساوية؛ فبدلًا من قول: “لا يوجَد وقت كافٍ قبل الامتحان، أنا مرتبك ولن أنجح”، حاول أن تُطَمْئِن نفسك قائلًا: “يمكن أن أكون متأخرًا في المذاكرة، لكن مع البدء الآن سأنجز الكثير”.
  • تجنَّب مقارنة نفسك مع الآخرين، لأن كل شخص له مهاراته، إذ إن مهاراتك وقدراتك تخصك وحدك، وحدك فقط.

٢) اهتم بالمكان الذي تذاكر فيه

حاول أن تختار المكان المناسب للمذاكرة، والذي يمتاز بالهدوء بعيدًا عن الضوضاء والعوامل الملهية.

٣) حاول أن تضع الأشياء الضرورية التي تحتاجها جانبك

حاول أن تجلب الأشياء المهمة (مثل: الكتب، والأوراق، والأقلام) وكل ما تستخدمه للمذاكرة بجانبك، حتى لا تضيع الوقت في القيام من أجل إحضارها.

فكِّر… هل تحتاج الحاسوب المحمول في المذاكرة، أم سيكون عاملًا في تضييع الوقت؟ وكذلك الهاتف، إذ يُعَدُّ الهاتف عدوًا للتركيز، لذلك انتبه لوقتك.

٤) حدِّد وأعِد كتابة ملاحظاتك

حاول أن تضع المعلومات في صورة كلمات ومصطلحات يمكن فهمها، إذ يمكن أن يساعد تكرار هذه الملاحظات بصوت مرتفع قبل الامتحان على الفهم والإدراك.

٥) استخدم ألعاب الذاكرة

تُعَدُّ ألعاب الذاكرة طريقة لتذكر المعلومات، فيمكنك استخدام الحرف الأول من كل كلمة مكونة للجمل، لتكوين كلمة يمكن تذكر الجمل بها.

تُعَدُّ ألعاب الذاكرة مفيدة لأنها تجعلك تستخدم دماغك بصورة أكبر للتذكر، مما يعني ذاكرة أفضل. لكن لا تكون ألعاب الذاكرة فعالة مع كل شخص، لذلك إذا لم تكن مفيدة لك، لا تستخدمها.

٦) لا تنسَ التدريب على الأسئلة

حاول أن تتمرن على حل الأسئلة والامتحانات من خلال اختبارات سابقة؛ فقد يساعدك التدريب على شكل الأسئلة على فهم المحتوى ومعرفة أنواع الأسئلة.

عزيزي القارئ، نستكمل سويًا بعض العادات التي قد تساعدك على المذاكرة الصحيحة…

٧) ضع جدولًا يمكنك الالتزام به

حاول أن تضع جدولًا يمكنك الالتزام به؛ فذلك سيساعدك كثيرًا على الالتزام بدلًا من تأجيل المذاكرة إلى الوقت الأخير قبل الامتحان.

ينبغي لك المذاكرة بانتظام خلال العام الدراسي، بعض الأشخاص يذاكرون يوميًا، ويذاكر آخرون مرة أو مرتين بالأسبوع.

إن معدل المُذاكرة ليس مهمًا، ولكن المُذاكرة بانتظام هي الأكثر أهمية، إذ سيكون ذلك أفضل من تأجيل المذاكرة إلى الوقت الأخير قبل الامتحان.

٨) احصل على الراحة والمكافآت

إن المُذاكرة لمدة أربع ساعات دون راحة ليست ممتعة للكثير من الأشخاص. يمكن أن تذاكر ساعة مثلًا ثم تأخذ راحة لمدة خمس دقائق، ولا مانع من الحصول على وجبة خفيفة، مما يجعل الأمر ممتعًا.

قسِّم وقت المُذاكرة إلى فترات تناسبك، ثم ضع أهدافًا لتنجزها، وعند الانتهاء منها كافئ نفسك، مثل أن تتناول قطعة حلوى، أو تمضي وقتًا محددًا في ألعاب الفيديو. الهدف هو أن تجد مكافأة صغيرة، لكن تكون حقيقية وممتعة بالنسبة لك.

٩) حافِظ على صحتك وتوازنك

إن إيجاد التوازن ليس في الحقيقة شيء يمكن تعلمه؛ وإنما يأتي التوازن مع الخبرة والحياة، لكن يمكن أن تحاول لكي تحافظ على صحتك وتوازنك.

يمكن أن تحافظ على صحتك عن طريق ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، كذلك حافظ على العلاقات مع الآخرين، وتواصل مع الأصدقاء، وحاول أن تكون لك اهتماماتك بعيدًا عن المُذاكرة.

١٠) تعرَّف على الأخطاء 

إذا حصلت على درجة ضعيفة في مادة ما، حاول أن تتحدث إلى معلمك، حاول أن تفهم سبب الأخطاء، وماذا يمكن أن تفعل حتى لا تقع فيها في المستقبل مجددًا.

عزيزي القارئ، قد يراودك سؤال (كيف أجعل المُذاكرة ممتعة؟) الآن، إليك الجواب…

١) أضف قليلًا من المرح إلى المذاكرة

اصنع من الجُمل شعرًا أو أغنية يمكن أن تتذكر بها المعلومات، مما يجعل الموضوعات ممتعة للمذاكرة.

٢) شاهد فيديوهات اليوتيوب

توجَد الكثير من الفيديوهات التعليمية على اليوتيوب، فإذا كنت تستطيع أن تفهم بهذه الطريقة أفضل، فقد تساعدك بصورة جيدة.

٣) اكتب ملاحظاتك

اكتب المعلومات المهمة في ورق الملاحظات، والصقها في أماكن مختلفة، مثل: على المرآة، أو إذا كانت لديك سبورة، أو في الكتب، أو بجوار السرير، تستطيع هذه الأوراق الصغيرة أن تساعد على تنشيط الذاكرة.

٤) اصنع فيديو

اصنع فيديو أو تسجيلًا لدروسك بطريقة ممتعة ومبتكرة، كما ستجد الكثير من الطُرق للمذاكرة غير الكتابة. ففي النهاية، استخدامك لمهارات التأليف سيكون طريقة ممتعة لتنشيط الدماغ.

٥) عمل عروض الباوربوينت

قد تساعدك هذه الوسائل على استخدام مواهب الابتكار، يمكن كذلك أن تساعد هذه العروض الصغيرة على تركيز تفكيرك على المعلومات المهمة.

٦) اطلب من أصدقائك اختبارك

حاول أن تطلب من أصدقائك تقديم الأسئلة لك عن طريق الهاتف أو الإنترنت؛ فهي طريقة جيدة لتقوية الذاكرة والمعلومات.

٧) نظم ساعات المذاكرة

حاول أن تكون منظمًا، أي مؤسسة تعليمية تنظم عملها عن طريق جداول، لكن حاول أن تضع جدولًا لنفسك بعد ساعات الدراسة.

٨) لا مانع من المذاكرة خارج المنزل

تُعَدُّ المُذاكرة بالخارج طريقة لاستعادة النشاط، إذ قد يساعد تغيير بيئة المُذاكرة على التركيز والبقاء متحفزًا.

في النهاية… 

حاول أن تستمتع بالمذاكرة؛ فهي فرصة للمعرفة والتعلم، وقد تجد بعض الصعوبات، لكن عند النجاح تنتهي كل هذه المتاعب. وكما قال أرسطو: “جذور التعليم مريرة، لكن ثمارها حلوة”!

المصدر
StudyضStudyingStudy tipsHow to study effectively10 highly effective study habitsUnique ways your brain can enjoy studying.
اظهر المزيد

د. روضة كامل

خريجة صيدلة جامعة الإسكندرية. عملت في صيدليات عدة، ودرست مجال الترجمة الطبية وترجمت العديد من المقالات، درست مجال الكتابة الطبية وأسعى لكتابة مقالات بطريقة مبسطة يفهمها القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى