ترياق المرأة

المرأة النرجسية | كل ما تقوله سيُستخدم ضدك!

تقف أمام مرآتها بالساعات، متأملة جمالها، وجاذبيتها… 

تلتقط مئات الصور في الدقيقة الواحدة؛ وسرعان ما تعرضها على وسائل التواصل الاجتماعي! 

تتلهف لمعرفة من أعجبته هذه الصورة وتلك، تستمتع بنظرات الإعجاب لها… فسبحان من خلق فسوّى! 

لا يستطيع أحد رفض طلباتها؛ فهي الآمرة الناهية! 

إذا حاول أحد مخالفتها الرأي أو الجدال معها تستشيط غضبا؛ فهي متصلبة الرأي، عنيدة، لا تتقبل النقد مطلقا! 

إنها “المرأة النرجسية”، التي تسعى دائمًا لوضع نفسها في إطار ذهبي، رافضة مشابهتها بغيرها! 

دعونا نتعرف إليها أكثر، في هذا المقال…

من هي المرأة النرجسية ؟

النرجسية تعني حب الذات والأنانية، وهي اضطراب في الشخصية يتميز بالغرور والتعالي ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين. 

تتمتع المرأة النرجسية بشخصية ساحرة في معاملاتها، فهي دائمة الابتسامة، لكن ابتسامتها تُخفي وراءها الكثير! 

تلعب دور ثعلب خطير، تجيد مهارة الإنصات ولكن لاقتناص المعلومات عن الآخرين ثم استخدامها كسلاح ضدهم، وتحطيمهم! 

لنسرد سويًّا بعض صفاتها:

ما هي صفات المرأة النرجسية ؟

  • الهوس بالمظهر الخارجي؛ مما قد يدفعها للهث وراء العمليات التجميلية لزيادة جاذبيتها.
  • الحاجة المستمرة إلى من يمدحها ويبجلها.
  • يسيطر على تفكيرها الاعتقاد بأن جميع من حولها يغارون منها، وأنها رفيعة المستوى. 
  • الغطرسة والثقة الزائدة بالنفس.
  • حب السيطرة والهيمنة على الآخرين.
  • تفتقر التعاطف مع الآخرين، ضاربة بمشاعرهم عرض الحائط.
  • المبالغة في استعراض إنجازاتها ومواهبها.

أدّت الممثلة “ميريل ستريب” دور “ميراندا بريستلي” في فيلم “الشيطان يرتدي برادا” (The Devil Wears Prada)، مصورة المرأة النرجسية، أدت البطلة دور مديرة العمل التي تحرك جميع من حولها كقطع الشطرنج، ولا يقوى أحد على الاعتراض أو النطق بما يدور بذهنه.

لنكتشف سويًّا العوامل التي أدت إلى ظهور مثل هذه الشخصية… 

لماذا تصبح المرأة نرجسية؟

السبب الدقيق غير معروف، ولكن غالبًا ما تنشأ النرجسية في مرحلة الطفولة، نتيجة لعدة عوامل، منها:

  • عامل وراثي؛ قد يكون أحد الوالدين يعاني من اضطراب الشخصية النرجسية.
  • صدمة في فترة الطفولة (مثل الإيذاء الجسدي، أو الجنسي، أو اللفظي).
  • الطموحات غير الواقعية التي يضعها الأبوان على عاتق أطفالهم.
  • التدليل أو الإهمال المفرط من الأبوين للأطفال.

بعد أن تحدثنا عن بعض العوامل التي قد تكون الشرارة التي أشعلت الفتيل وساعدت في بناء كينونة المرأة النرجسية، دعونا نكمل رحلتنا ونراها في دور الزوجة والأم وزميلة العمل، وكيف يمكن التعامل معها.

المرأة النرجسية والزواج

إذا كانت زوجتك نرجسية، يتحتم عليك معرفة هذه الأمور؛ لتصبح العلاقة بينكما أكثر سلاسة:

ما تعنيه النرجسية: 

يمكن وصفها بأنها اضطراب تبجيل الذات، فالشخصية النرجسية تعتز بذاتها طوال الوقت. 

قد تبدو لك واثقة بنفسها، ولكن هناك كائن هش خلف هذا القناع.

لا تستطيع النرجسية قبول اللوم مطلقًا: 

نادرًا ما تتحمل أي مسئولية عن الخطأ الذي ترتكبه، ولكن في وقت لاحق قد تقوم بإيماءة صغيرة تعادل الاعتذار، مثل شراء هدية. 

لذا؛ إذا كنت ترغب في استمرار العلاقة بينكما يجب عليك قبول هذه المبادرة دون طلب اعتذار.

قرر أين حدودك ودافع عنها: 

ينبغي لك وضع الحدود التي لا يُسمح لها بتجاوزها. فإذا تُركت المرأة النرجسية، ستعبر معظم الحدود التي من البديهي احترامها. 

ماذا إذا أصبحت المرأة النرجسية أُمًّا؟

ماذا إذا أصبحت المرأة النرجسية أُمًّا؟

يتعلم الأطفال الثقة بالنفس وحب الذات من الأم التي تمتلك تلك الصفات.

لكن الأم النرجسية تغرس فيهم أنهم غير جيدين بما يكفي، على الرغم من محاولاتهم المستميتة لإرضائها وانحنائهم لها طوال الوقت. 

وهذا بدوره يجعلهم مهزوزي الثقة بالنفس، ويدمر قدرتهم على التواصل مع العالم الخارجي، ويشوه شخصياتهم.

لا يحصل الأطفال من الشخصية النرجسية على المساعدة المرجوة للتعافي؛ لأنهم غير قادرين على إدراك أن ما مروا به غير صحي بل ومدمر. 

وهذا كفيل بغرس بذور النرجسية في نفوس الأطفال، التي ربما تثمر المزيد من الشخصيات النرجسية في المستقبل! 

 10 صفات تظهر على المرأة النرجسية في العمل

صفات تظهر على المرأة النرجسية في العمل

يجب عليك الحيطة والحذر إذا كانت زميلة عملك امرأة نرجسية؛ فهي كالبركان الثائر، تتطاير منه شظايا اللهب طوال الوقت.

إليك أبرز صفات الزميلة النرجسية:

  1. دائمة المقاطعة لحديث غيرها.
  2. تحب تذكير الناس بمكانتها المتميزة، والمشاريع العملاقة التي نفذتها، والشخصيات المرموقة التي تعرفها. 
  3. تشتهر بسرقة أفكار زملائها، ونسبتها لنفسها.
  4. ترى نفسها فوق الجميع، وتحب أن تبدو قوية ومؤثرة دائمًا.
  5. كثيرة التلاعب بالناس من أجل الحصول على ما تريد.
  6. كسر القواعد والمعايير الاجتماعية، فقد تسرق الأدوات المكتبية، أو تختلق إشاعات غير أخلاقية.
  7. لا تتقبل النقد، ولا تكف عن اتهام الآخرين بالتقصير في العمل.  
  8. تعشق النميمة، والسخرية من زملائها، والمزاح الذميم، والطعن في الظهر.
  9. لا تستطيع معاملة زملائها بإنصاف، وتفتقر إلى التعاطف والإنسانية.
  10. تضمر في مكنون نفسها الكثير من العواطف السلبية والسامة.

والآن، لنكمل سويًّا ولنستكشف معًا كيف يمكن التعامل مع هذه الشخصية الصعبة.  

كيفية التعامل مع المرأة النرجسية

  • ضع دائمًا حدودًا للنقاش والتعامل معها، فهذا من شأنه أن يقلل تعرضك لمضايقاتها. 
  • كن مستعدًا لانقلاب مواقفها رأسًا على عقب في أي وقت، فهي متغيرة المزاج باستمرار.
  • لا تأخذ المواقف على محمل شخصي.
  • أحط نفسك بأشخاص داعمين لك لئلا تؤثر في أفكارك ومشاعرك. 
  • لا تسمح لآرائها وأهوائها أن تسيطر على مجريات حياتك؛ فأنت سيد قرارك لا هي.

ما هي معاناة المرأة النرجسية؟

هل هي حقًّا تعاني؟! 

سؤال تتقد له الأذهان، فالمرأة النرجسية امرأة ذات هالة وبهاء؛ أنّى لها أن تعاني؟! 

مع ما تتصنعه هذه الشخصية، إلا أنها هشة من الداخل؛ ولكنها تحاول دومًا الاختباء وراء ستار مظهرها الخارجي: 

  • تتناول -غالبًا- الكحول والمخدرات؛ نظرًا لشعورها بالاكتئاب الذي قد يدفعها للانتحار.
  • تشعر بالإحباط إذا لم تحصل على المديح المرجو، والتبجيل المتوقع.
  • تعاني مشاكل في الارتباط والاستمرار مع شريك الحياة.

المرأة النرجسية مريضة، تحتاج إلى مد يد العون لها، ومساعدتها على التخلص من هذه السموم النفسية التي تنغص حياتها وحياة من حولها. 

لا يجب تركها فريسة لهذه الأفكار تنهش عقلها وروحها، وجسدها، فإذا اتبعت خطة علاجية مع طبيب نفسي قد تتمكن من عيش حياة طبيعية.

الخطة العلاجية 

يفحص الطبيب النفسي المرأة النرجسية، ويتأكد من عدم وجود سبب عضوي يمنع بدء العلاج، ثم تبدأ رحلتها العلاجية. 

العلاج النفسي (العلاج بالمحادثة): 

يرتكز على التفاعل الإيجابي مع الآخرين، ويهدف إلى:

  • تحسين تعاونها مع أقرانها وزملاء العمل.
  • الحفاظ على علاقاتها الشخصية.
  • فهم وإدارة مشاعرها.
  • التعامل مع مشاكل حب الذات.
  • اكتشاف نقاط القوة والضعف، ومساعدتها كي تتحمل الانتقادات والإخفاقات.

قد تستمر الفترة العلاجية لسنوات؛ نظرًا لصعوبة تغيير سمات الشخصية. 

إن طول مدة العلاج قد يدفع المريضة للتوقف عنه، فلا بد من تحفيزها للاستمرار في حضور كل الجلسات الخاصة، مهما كانت الصعوبات.

العلاج الدوائي: 

لا يوجد علاج محدد لاضطراب الشخصية النرجسية، لكن الطبيب النفسي يصف الأدوية الضرورية إذا تعرضت الحالة للاكتئاب أو أي مشكلة نفسية أخرى.

قد تساعد الخطوات التالية المرأة النرجسية خلال فترة التعافي:

  • تجنب الكحول والمخدرات.
  • ممارسة الرياضة ثلاث مرات أسبوعيًّا -على الأقل- يعزز تحسين حالتها المزاجية.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل: اليوجا؛ لتقليل التوتر والقلق.

تستحق المرأة النرجسية منا كل الدعم والمساندة حتى تتخطى هذه المرحلة العصيبة، لذا سنشد عضدها ونقوّي عزيمتها حتى تصل إلى بر الأمان.

بقلم د/ مي أبوزيد

المصدر
Narcissistic Personality DisorderThe Survival Guide for Living With a Narcissist12 Survival Tips for Living with a NarcissistNarcissistic Personality Disorder10 Tips for Dealing with a Narcissistic PersonalityNarcissistic personality disorder
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق