ترياق الأسرة

المرض النفسي | دور الأسرة في ملاحظة أعراض المرض النفسي

لم أعتدْ عليه حزينًا مهمومًا هكذا… كان مبتسمًا مبتهجًا.

لا يحمل همًا للدنيا، حتى أنه كان يهوِّن عليّ الهموم عندما كنتُ أحزن.

لكن ماذا به الآن؟! ما كل هذه الهموم التي تكاد ترسم على وجهه تجاعيد الكِبَر، وتخط الشيب في رأسه.

لكني أعرف زوجي جيدًا، فلن يبوح لي بهمِّه الذي يحمله في طيات قلبه، اعتقادًا منه أنه يخفف عني، ولا يثقل عليّ بهمومه.

وكثيرًا ما تجادلتُ معه ليشكو لي همه، فأشعر به وأخفف عنه، ولعلي أستطيع أن أخرِجَه من حالته النفسية السيئة.

والخطورة الآن أني ألاحظ عليه كثيرًا من العصبية والتوتر وحدة الطباع، وأخشى أن تكون هذه أعراض المرض النفسي العصبي، فكان يجب أن أقف معه وقفة لعلاجه.

فبحثت كثيرًا عن دور الأسرة في ملاحظة أعراض المرض النفسي وكذلك علامات المرض النفسي عند الزوج، ووجدت ضالتي في هذا المقال.

إليكم بعض الكلمات البسيطة عن أنواع المرض النفسي، وتصرفات المريض النفسي، علها تفيدكم وتُساعدكم في علاج مَن تحبون.

ما المرض النفسي؟

الأمراض النفسية هي حالة غير طبيعية تظهر على الإنسان، وتؤثر في تفكيره وعواطفه وسلوكياته، بطريقة تجعله غير قادر على التواصل مع من حوله.

إذ تظهر على المريض مشاعر الحزن والقلق، وقد تظهر عليه بعض الأعراض الجسدية، مثل: الإجهاد وضيق النفس وضعف الجسم، وربما تراوده بعض الأفكار الغريبة قد تصل إلى الانتحار.

 ومن الأمراض النفسية الأكثر شيوعًا، الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب والخرف والفصام واضطرابات القلق.

أنواع المرض النفسي

يوجد العديد من الأمراض النفسية التي تختلف على حسب أعراضها مثل:

  • القلق:

يظهر على الأشخاص المصابين بالقلق بعض الاضطرابات النفسية، مثل: الخوف والرهبة، وكذلك بعض الأعراض الجسدية، مثل: سرعة ضربات القلب والتعرق.

تشمل اضطرابات القلق: اضطراب القلق العام، واضطراب الهلع، واضطراب القلق الاجتماعي، والرهاب الاجتماعي.

  • اضطراب تقلب المزاج

تُسمَّى أيضًا الاضطرابات العاطفية، وتظهر على شكل مشاعر من الحزن المستمرة، أو فترات من السعادة المفرِطة، أو التقلبات من الحزن الشديد إلى السعادة المفرطة.

وأكثرها شيوعًا الاضطراب ثنائي القطب والاكتئاب.

  • الذهان

أكثر الاضطرابات الذهانية شيوعًا:

الهلوسة: يتعرض المريض إلى بعض التخيلات والأوهام، فقد يتخيل صورًا غير حقيقية أو يسمع أصواتًا غير موجودة.

الفصام: هو اضطراب عقلي حاد ومزمن يؤثر في تفكير الشخص ومشاعره، ويبدو مريض الفصام بأنه فقد الاتصال بالواقع، ويرفض التعامل مع الآخرين.

  • اضطرابات الأكل

تختلف اضطرابات الأكل من شخص لآخر؛ فقد تظهر على شكل فقد الشهية وقلة الأكل، مثل: اضطراب الشهية العصبي، أو نهم في تناول الطعام، مثل: نهم الأكل.

  • اضطراب التحكم في الانفعالات

الأشخاص الذين يعانون اضطراب التحكم في الانفعالات غير قادرين على مقاومة الانفعالات التي قد تدفعهم للقيام بأفعال ضارة بأنفسهم والآخرين.

مثل: هوس الحرائق، وهوس السرقة، وكذلك إدمان المخدرات.

  • اضطرابات الشخصية

اضطرابات في تكوين شخصية المريض تتصف بالشدة وعدم المرونة، وتسبب المشكلات له في أماكن تواجده.

مثل: اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، واضطراب جنون العظمة، واضطراب الوسواس القهري.

  • اضطراب ما بعد الصدمة

يحدث بعد تعرض الشخص لصدمة قوية في حياته، مثل: وفاة عزيز لديه أو التعرض للاعتداء الجنسي أو حادث مروع.

ويحدث الاضطراب نتيجة وجود أفكار وذكريات مؤلمة ومخيفة يتذكرها المريض باستمرار.

أعراض المرض النفسي العصبي

نذكر منها: 

  • الشعور بالهم والحزن
  • الاكتئاب
  • القلق والتوتر، والانسحاب من التجمعات
  • أوهام وهلوسة
  • العديد من الأمراض الجسدية غير المبررة
  • الميل للعزلة 
  • ربما تزداد الحالة سوءًا وتراوده أفكار انتحارية

علامات المرض النفسي عند الزوج

لأنكِ حتمًا لك دور فعال -مع زوجك- في المساعدة في علاج المرض النفسي بدون طبيب، لذا إليكِ بعض علامات المرض النفسي عند الزوج التي يمكنك ملاحظتها بسهولة:

ينزعج ويغضب بسرعة

ينفجر ويتعصب سريعًا عند تعرضه لأي موقف، حتى إن كانت أسبابًا لا تستدعي الانفعال، وتظهر انفعالاته في أثناء القيادة مثلًا ومع زحمة الطريق.

يظهر عليه التعب والإرهاق بسرعة

لا يتحمل الضغط ويظهر عليه التعب والملل بسرعة، ويميل إلى النوم كثيرًا وقد يقضى ساعات في النوم لكن دون الشعور بالراحة بعد الاستيقاظ.

ينسى كثيرًا

على غير عادته، ينسى كثيرًا المواعيد والارتباطات، فربما ينسى موعد اصطحاب أبنائه من المدرسة.

فتور في العلاقة الحميمة

فلا تظهر مشاعر الحب واللهفة والشوق، وربما يرفض العلاقة؛ ذلك لأن حالته النفسية قد تصل إلى الاكتئاب والقلق الذي يسلب طاقته ويقلل رغباته.

يعاني كثيرًا التعب الجسدي

دائم الشكوى من الصداع أو آلام المعدة، كما يشعر دائمًا بالتعب والإرهاق.

قلة الكلام والتواصل

ينقطع عن الرد على هاتفه المحمول، وإذا لزم الرد فيكون قليل الكلام والحوار، فلا طاقة لديه للحديث مع أحد.

متقلب المزاج

يتقلب مزاجه بين لحظة وأخرى، فقد يكون هادئًا ثم يتعكر مزاجه ويتعصب بلا داعي.

متقلب المزاج

علاج المرض النفسي بدون طبيب

وإليكم بعض النقاط التي تساعد في علاج المرض النفسي بدون طبيب، ويمكن القيام بها في حال معرفتك أن أحد أفراد أسرتك يعاني مرضًا نفسيًا:

  • الاعتراف بالمرض النفسي وأنه ليس وصمة عار 

عليك الاعتراف بالمرض النفسي وأنه كباقي الأمراض الجسدية يمكن علاجه، وليس عيبًا أنَّ أحد أفراد الأسرة يعاني مرضًا نفسيًا.

لذا قِف بجوار مَن تحبه، وساعد في علاجه من حالته النفسية، ابحث كثيرًا عن معلومات عن حالته واستشِر متخصص الصحة النفسية.

  • تعلَّم التعامل الصحيح مع السلوك غير العادي

يتصرف المريض النفسي بعض التصرفات غير العادية؛ فقد يكون الشخص هادئًا ومنعزلًا تمامًا، أو قد ينفجر في البكاء والغضب.

حاوِل التأقلم على هذه التصرفات وتحمَّلها ثم اتخذ رد فعلٍ مناسب يساعد في التخلص من هذه التصرفات.

  • توفير الدعم النفسي

تكوين شبكة داعمة للمريض النفسي من الأفراد المحيطين به، من الأصدقاء وأفراد الأسرة والأقارب.

توفر هذه المجموعة فرصة جيدة للتحدث مع المريض وإخراجه من حالة الاكتئاب والعزلة التي قد وصل لها.

  • العلاج الأسري

يمكن استشارة متخصص أُسري يدلك على طريقة تطبيق العلاج الأسري بين أفراد الأسرة والمريض.

اقرأ مقال: العلاج الأسري.

مدة علاج المرض النفسي

تختلف مدة العلاج النفسي من فرد لآخر؛ إذ تعتمد على طبيعة وشدة الحالة التي يمر بها المريض، وخاصة في الحالات المزمنة.

وكذلك تختلف مدة العلاج باختلاف نوع العلاج المقدَّم للمريض، مثل: العلاجات السلوكية المعرفية، والتي تركِّز على مشكلة معينة، وتكون أقصر بشكل عام من العلاجات النفسية ذات الأطراف المتعددة.

ويجب مراعاة ما يأتي عند تحديد مدة العلاج:

ناقش مع المتخصص النفسي المدة المطلوبة لعلاج المريض، وغالبًا ما تكون مدة مؤقتة يُنظر إليها مرة أخرى بعد فترة من توقف العلاج.

غالبًا ما يضع المعالِج النفسي جلسةً للتقييم قبل اقتراح طريقة العلاج الأفضل، وخلالها يحدد المدة الكافية المتوقَّعة لانتهاء العلاج، وينتهي العلاج بنجاح الأهداف في تحسين حالة المريض.

مدة علاج المرض النفسي

من المهم أن تتذكر أنَّ المرض النفسي ليس مشكلة قاتلة إذا قوبل باختيار العلاج النفسي المناسب؛ لذا كن إيجابيًا متعاطفًا مع المريض النفسي وادعمه حتى يُشفى.

المصدر
Mental Illness And The Family: Recognizing Warning Signs And How To CopeSupporting a family member with serious mental illnessSigns Your Partner Might Have Mental Health Problems They're IgnoringTypes of Mental IllnessPart 3: Neuropsychiatric SymptomsHow to Cope When Your Partner Has a Mental Illness
اظهر المزيد

د. رشا النجار

طبيبة بيطرية أعمل في مجال الميكروبيولوجي. أحب التطوير ومعرفة المزيد في مجال عملي، شغوفة بالبحث الطبي وكتابة المقالات الطبية وأتمنى أن يكون لي بصمة حسنة وأحقق استفادة للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق