ترياق الأدوية النفسية

النورتريبتيلين | ما تحتاج معرفته عن دواء النورتريبتيلين

في عيادة العلاج النفسي، تجلس صديقتنا حائرة تفكر في أي الأدوية سيصفها لها طبيبها لعلاج الاكتئاب، وكيف ستخبره بقلقها حيال الأعراض الجانبية المحتملة لتلك الأدوية، فلطالما شغلت بالها أدوية علاج الاكتئاب؛ بسبب ما قرأته كثيرًا عنها من آثار سلبية متوقعة.

في هذا المقال، نتناول تفصيلًا أحد تلك الأدوية؛ وهو دواء “النورتريبتيلين”. 

نتحدث عن دواعي استعماله، وتحذيرات استخدامه، وأعراضه الجانبية، وأشكاله الدوائية، وجرعته وطريقة تناوله. 

وسنتحدث أيضًا عن أشهر مضادات الاكتئاب، فتابع معنا…

ما هو النورتريبتيلين؟

هو أحد الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب، المنتمية إلى عائلة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة؛ التي تعمل على زيادة نسب بعض المواد الكيميائية في المخ؛ فتعيد إليها التوازن، وتحسن من أعراض المرض.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة

تعد من أولى الأدوية التي اكتُشفت منذ عقود لعلاج الاكتئاب والقلق النفسي، وتعمل على زيادة تركيز كلٍّ من “السيروتونين” و”النور إبينفرين” في المخ؛ وهما من النواقل العصبية المسؤولة عن تنظيم الحالة المزاجية.

ومع ذلك، فقد اكتُشف لها العديد من الآثار الجانبية التي تكون شديدة الخطورة في بعض الأحيان؛ ما لم يجعلها الخيار الأول للعلاج أغلب الوقت. 

لكنها ما زالت تستخدم حتى الآن؛ وذلك لفاعليتها مع بعض الحالات التي لا تستجيب لأنواع العلاج الأخرى.

وكذلك تُستخدم لعلاج عدة حالات أخرى غير مصنعة لها في الأساس، مثل:

  • اضطراب الوسواس القهري.
  • التبول اللا إرادي المزمن.
  • الصداع النصفي.
  • الآلام المزمنة.
  • اضطراب الهلع.

إضافة إلى أنها تضاد تأثير الهيستامين في الجسم؛ ما قد ينتج عنه تأثيرات غير مرغوبة، مثل:

  • الدوار.
  • اضطراب الرؤية.
  • جفاف الفم.
  • الإمساك.
  • الجلوكوما (الزَرق).

وهذا يفسر العديد من الآثار الجانبية المصاحبة لهذه الفئة من الأدوية.

للمزيد؛ اقرأ: مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة| بداية طريق النجاة.

لماذا يستخدم نورتريبتيلين؟

يُستخدم النورتريبتيلين لعلاج أعراض الاكتئاب، خاصة مع بعض الحالات التي لا تستجيب لأدوية الاكتئاب الأخرى.

ويمكن أن يُوصَف لاستخدامات أخرى غير تلك المدونة، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • اضطراب الهلع.
  • الألم العصبي التالي للهربس؛ الذي ينتُج عن الإصابة بالهربس النطاقي، ويسبب آلامًا حارقة في أنسجة الأعصاب المصابة بالفيروس، ويستمر لفترة كبيرة بعد زوال الطفح الجلدي.

تحذيرات استخدام النورتريبتيلين

تحذيرات استخدام النورتريبتيلين

كباقي مضادات الاكتئاب، يمتلك النورتريبتيلين “شارة الصندوق الأسود” من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية؛ ما يعني أنه قد يزيد التفكير في الانتحار، خاصة مع من هم دون الخامسة والعشرين من العمر.

لذا؛ يجب عليك توخي الحذر عند استعمال هذا الدواء. وإذا ظهرت عليك أية أعراض للتفكير في الانتحار؛ أبلغ طبيبك فورًا.

أخبر طبيبك بجميع الأدوية الأخرى التي تتناولها إذا وصف لك النورتريبتيلين؛ فبعض الأدوية قد تحدث بينها تفاعلات غير مرغوب فيها لذا لا يمكن تناولها سويًا، مثل مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين.

بالإضافة إلى هذا، هناك بعض التحذيرات الأخرى لاستخدام النورتريبتيلين لتجنب تطور بعض الحالات الصحية، مثل:

  • مشاكل بالقلب: 

يمكن أن يزيد الدواء معدل ضربات القلب، أو يعرضك للسكتات القلبية، أو مشاكل الدورة الدموية. 

لذا؛ أخبر طبيبك بأي مشاكل قلبية لديك قبل تناول هذا الدواء.

  • متلازمة السيروتونين: 

قد يزيد هذا الدواء احتمالية تعرضك لـ “متلازمة السيروتونين”، وهي حالة طبية خطرة تنتج عن زيادة تركيز السيروتونين بالجسم. 

لذا؛ أخبر طبيبك إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى تزيد نسبة السيروتونين لديك.

  • الجلوكوما: 

يزيد النورتريبتيلين من ضغط الدم في العينين؛ ما يزيد احتمالية إصابتك بالجلوكوما إذا كنت بالفعل معرضًا للإصابة بها.

الأعراض الجانبية لدواء النورتريبتيلين

قد يسبب النورتريبتيلين بعض الأعراض الجانبية، التي غالبًا ما تزول تلقائيًا بعد عدة أيام أو أسابيع من استخدامه. 

أخبر طبيبك في حال استمرار هذه الأعراض أو زيادتها:

  • الدوار.
  • الغثيان.
  • الإرهاق والضعف العام.
  • التوتر والقلق.
  • اضطرابات النوم.
  • اضطراب الشهية.
  • جفاف الفم.
  • الإمساك.
  • صعوبة التبول، أو زيادته.
  • تأثر الرغبة الجنسية.
  • زيادة التعرق.

وقد تظهر عليك بعض الأعراض الجانبية الخطيرة. اتصل بطبيبك فورًا أو توجه إلى المستشفى إذا واجهتَ أيًّا من الأعراض التالية:

  • أعراض نفسية، مثل: 
    • زيادة الاكتئاب.
    • التفكير بالانتحار.
    • التوتر والقلق.
    • نوبات الهلع.
    • اضطرابات النوم.
    • التلعثم.
    • تغيرات سلوكية.
  • أعراض نوبة قلبية، مثل:
    • صعوبة التنفس.
    • آلام بالصدر.
    • ألم في الجزء العلوي من جسدك.
  • أعراض سكتة دماغية، مثل:
    • صعوبة مواصلة الحديث.
    • ضعف في أحد جانبي الجسم.
  • أعراض زيادة ضغط العين، مثل:
    • آلام في العينين.
    • صعوبة الرؤية.
    • الاحمرار أو التورم حول العينين.
  • أعراض تسمم السيروتونين، مثل:
    • الهلوسة.
    • التهيج.
    • الضلالات.
    • تسارع ضربات القلب.
    • غياب الوعي.
    • تصلب العضلات.
    • التعرق.
    • الرعشة.
    • القيء والغثيان.

الأشكال الدوائية لدواء النورتريبتيلين

الأشكال الدوائية لدواء النورتريبتيلين

يوجد النورتريبتيلين في صورة أقراص تؤخذ عن طريق الفم، أو محلول فموي. ويوجد في السوق بالأسماء التالية:

  • موتيفال: هو الاسم التجاري لأحد الأدوية المحتوية النورتريبتيلين الموجود في مصر، ويحتوى على مادة فعالة أخرى معه وهي “الفلوفينازين”

ويُستخدم دواء موتيفال لعلاج آلام الأعصاب، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه للمساعدة على الإقلاع عن التدخين.

  • نورتريبتيلين هيدروكلوريد: أحد مشتقات النورتريبتيلين الموجود في دول الكويت وباكستان. 

ويُستخدم نورتريبتيلين هيدروكلوريد لعلاج الاكتئاب، واضطرابات الأكل، واضطرابات النوم، واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، واضطراب القلق، والإقلاع عن التدخين وغيرها.

  • باميلور.
  • أفينتايل.

الجرعة وطريقة الاستعمال

يتوفر دواء النورتريبتيلين بجرعات 10، و25، و50، و75 مجم. وقد يُوصَف بجرعة 25 مجم لمدة 3 إلى 4 مرات يوميًا. 

والجرعة القصوى لهذا الدواء هي 150 مجم في اليوم.

يصف لك طبيبك الجرعة المناسبة لك تبعًا لحالتك؛ فاتبع تعليمات طبيبك جيدًا في تناول الجرعة الموصوفة لك وعدد مرات تناولها.

في الغالب يبدأ الطبيب بوصف جرعات قليلة من الدواء ويزيد تركيزها مع الوقت؛ وذلك لتجنب الآثار الجانبية لهذا الدواء.

ماذا أفعل إذا نسيت تناول الدواء في موعده؟

تناوَل الجرعة المنسية بمجرد أن تتذكرها، وإذا كانت الجرعة التالية في موعد قريب؛ تجاهَل الجرعة المنسية وانتظر لتتناول الجرعة التالية.

لا تُضاعِف الجرعة أبدًا دون استشارة الطبيب، ولا تتناول جرعتين متتاليتين في مدة زمنية قصيرة.

ماذا أفعل في حال إيقاف هذا الدواء؟

لا تتوقف عن تناول هذا الدواء بشكل مفاجئ؛ لتجنب الأعراض الانسحابية المصاحبة لبعض أدوية مضادات الاكتئاب. 

عند تغيير هذا الدواء، سيحدد لك طبيبك الطريقة المثلى للتوقف عن تناوله تدريجيًا.

أفضل أنواع مضادات الاكتئاب

أفضل أنواع مضادات الاكتئاب

قد تستغرق مهمة إيجاد دواء مضاد للاكتئاب مناسب لك بعض الوقت والتجربة، فهناك عدة عوامل يضعها طبيبك في الاعتبار ويحدد لك الدواء الأنسب تبعًا لحالتك، مثل:

  • الأعراض التي تعانيها.
  • الآثار الجانبية المتوقعة للدواء.
  • وجود تفاعلات دوائية بينه وبين أدوية أخرى تتناولها.
  • تاريخك المرضي.
  • تاريخك العائلي؛ فوجود قريب لك من الدرجة الأولى يعاني نفس الحالة قد يعطي انطباعًا لاختيار العلاج المناسب لحالتك.
  • وجود حمل أو رضاعة طبيعية، فالعديد من الأدوية لا تناسب هذه الحالة أو تُوصَف بحذر.
  • التكلفة المادية، فهناك بعض مضادات الاكتئاب باهظة الثمن.

كما تختلف أنواع مضادات الاكتئاب في تركيبها الكيميائي وطريقة عملها وآثارها الجانبية ونتائجها المتوقعة، ومن أشهر مضادات الاكتئاب:

  • مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية: وتعمل على زيادة تركيز السيروتونين فتُحسن الحالة المزاجية، مثل: سيتالوبرام، وإسيتالوبرام، وسيرترالين، وفلوكسيتين، وباروكستين وغيرها.
  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورإبينيفرين، مثل: ديلوكسيتين.
  • مضادات الاكتئاب غير النمطية، مثل: ترينتيلكس.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة: وعادة ما تسبب آثارًا جانبية عديدة؛ لذا لا تُوصف إلا بعد تجربة بعض الأنواع الأخرى ولكن دون تحسن ملحوظ، مثل: النورتريبتيلين.
  • مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين، مثل: فينيلزين، وأيزوكاربوكسازيد.

عادة ما يفضل الأطباء البدء بوصف مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية لعلاج الاكتئاب؛ لما لها من آثار جانبية قليلة عند البدء بها، وكذلك عند زيادة الجرعة، لذا تُعد من أفضل أنواع مضادات الاكتئاب.

يمكن أن يصف لك طبيبك نوعين أو أكثر من تلك الأدوية معًا للحصول على أفضل نتائج. التزم بتعليمات طبيبك فيما يخص مضادات الاكتئاب؛ لتجنب حدوث نتائج غير مرغوب فيها. وأخبره بأي أعراض غريبة تلاحظها بعد تناول أي من تلك الأدوية.

المصدر
Nortriptyline What is nortriptyline? Nortriptyline for smoking cessation: a review Nortriptyline Hydrochloride Tricyclic AntidepressantsMotivalhttps://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/depression/in-depth/antidepressants/art-20046273
اظهر المزيد

د. آلاء عمر

آلاء عمر، صيدلانية، أم، وكاتبة محتوى طبي، أهدف إلى إيصال المعلومة الطبية للقارئ بسهولة وزيادة الوعي الطبي لدى الناس. مهتمة بمجال الصحة النفسية وما يخص الطفل والمرأة طبياً. مؤمنة بقدرة الإنسان على اكتساب الوعي والتغيير الإيجابي للإرتقاء بمستوى حياته للأفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق