مفاهيم ومدارك

الهدوء | توازن أم انطواء؟

في العيادة النفسية، جلس (سامر) في انتظار الدخول إلى المعالج النفسي، إنها ليست المرة الأولى التي يزور (سامر) فيها معالجًا نفسًّيا، ولكنها المرة الأولى التي ينعته فيها أحد الأصدقاء بـ “الانطواء”! 

يتسم (سامر) بالهدوء، ولكنه يريد أن يعرف: هل الهدوء توازن أم انطواء؟!

للإجابة عن هذا السؤال؛ يلزمنا أن نعرف أولًا: 

ما هي الشخصية الانطوائية؟ وما هي السمات العامة لهذه الشخصية؟

الشخصية الانطوائية

هي شخصية تتسم بكونها أكثر تحفظًا وأقل صراحة في وجود مجموعة من الأشخاص.

أصحاب هذه الشخصية يستمتعون بالأنشطة الفردية، مثل: القراءة والكتابة واستخدام الحاسوب وصيد السمك والتخييم، ولديهم أيضًا شغف بالأنشطة العلمية والفنية.

السمات العامة لأصحاب الشخصية الانطوائية

“أستمتع بوقتي وأنا وحدي”

يستمتع الشخص المنطوي بالوقت الذي يقضيه منفردًا، ولا يجد نفس مقدار المتعة في الوقت الذي يقضيه وسط مجموعة كبيرة من الناس.

“أصدقائي مقربون ولكنهم قليلون”

يستمتع صاحب هذه الشخصية بالتفاعل مع الأصدقاء المقربين، ولكن يجب أن يكون هؤلاء الأصدقاء محل ثقة كبيرة؛ حتى يحظوا بالاقتراب والتفاعل مع هذه الشخصية.

“لا أثق إلا في نفسي والقليل من الناس”

تلعب الثقة دورًا كبيرًا في حياة صاحب الشخصية الانطوائية؛ إذ يختار الانطوائي أصدقاءه ومعارفه على هذا الأساس، ويكون عالمه الصغير منغلقًا على من انتقاهم ونقحهم على أساس من الثقة.  

“عمل واحد في وقت واحد”

يحب الشخص الانطوائي إنجاز عمل واحد في وقت واحد، فهو يكره تنفيذ أعمال متنوعة في نفس الوقت.

“أراقب أولًا ثم أقرر”

يفضل صاحب هذه الشخصية أن يراقب المواقف أولًا، ينظر إليها من بعيد، يحللها ويقيمها، ثم يقرر هل سيتعامل معها ويشارك فيها أم لا.

“يمر الكلام على عقلي قبل أن ينطقه لساني”

قد تكون هذه من الصفات الجيدة لأصحاب هذه الشخصية، إذ إنهم يمعنون في التفكير والتحليل قبل الشروع في الكلام، وهذا ما يجعلهم من أكثر الشخصيات احترامًا وتقديرًا من قِبل الآخرين، فهم نادرًا ما يخطئون في حق أحد بالكلام أو يسيئون التعبير.

“لا أحب الأنشطة الاجتماعية”

الشخصية الانطوائية

تستنفذ الأنشطة الاجتماعية الطاقة النفسية للشخص الانطوائي، فهو يفضل الأجواء الهادئة الخالية من الإثارة، وقد يظن بعض الناس أن هذا النمط من الشخصيات يشبه “الشخصية المعادية للمجتمع“، إلا أن الشخصية الانطوائية بعيدة كل البعد عن هذا التشبيه.

“لست خجولًا، ولكني أحب الانفراد بنفسي”

الانطواء ليس خجلًا؛ إذ إن الخجل يستلزم وجود رهبة من المواقف الاجتماعية، وهذا ما لا يتوافق مع الشخصية الانطوائية.

يتضمن الانطواء تفضيل الأنشطة الانفرادية عن مثيلاتها الاجتماعية، وليس للانطوائية علاقة بـ “رهبة المواقف الاجتماعية” أو “النبذ الاجتماعي”. 

” الهدوء وسيلة وليس غاية “

يستخدم الشخص الانطوائي الهدوء كوسيلة لادخار الطاقة واستهلاكها فيما يفيد، فلا يهدر طاقته في الكلام بغير هدف، ولا يمزح بغير سبب.

هذا ما يجعل الهدوء صفة أصيلة من صفات الشخص المنطوي، فيعمد الناس إلى وصف المنطوي بأنه هادئ

لكن هل كل شخص يتصف بالهدوء هو منطوٍ بالأساس؟

هل الهدوء توازن أم انطواء؟

هل الهدوء توازن أم انطواء؟

ليس بالضرورة أن يكون الشخص الهادئ منطويًا، فقد يكون منفتحًا على المجتمع، ويستمتع بوجوده وسط التجمعات الكبيرة، ويشارك في الأنشطة الاجتماعية بكل حماس وحيوية، لكنه قليل الكلام، رقيق الطباع، هادئ النفس والروح، وهذا ما يجعله هادئًا.

بالرجوع إلى قصة (سامر) ومعالجه النفسي، عندما تساءل (سامر): “هل الهدوء توازن أم انطواء؟”، استلزم الأمر من المعالج النفسي أن يوضح لـ (سامر) أولًا: ماهي الشخصية الانطوائية؟ وما هي سماتها؟

ثم بدأ في توضيح أنواع مختلفة من الشخصيات حسب مؤشر أنماط مايرز بريجز للشخصيات، الذي يعتمد في تصنيفه للشخصيات على أربع خصائص أساسية.

الخصائص الأربعة لمؤشر أنماط مايرز بريجز

الخصائص الأربعة لمؤشر أنماط مايرز بريجز

أولًا: طريقة تعامل الشخص مع العالم الخارجي

  • انبساطي: يستمد طاقته ونشاطه من الخارج، أي: من الناس والأشياء (E).
  • انطوائي: يستمد طاقته ونشاطه من الداخل، أي: من الأفكار والقيم (I).

ثانيًا: مصدر التعلم واكتساب المعلومات

  • حسي: عن طريق الحواس الخمسة (S).
  • حدسي: عن طريق العقل والتخيل (N).

ثالثًا: المركز المؤثر في اتخاذ القرارات

  • الفكر (T).
  • الشعور (F).

رابعًا: نظرة الشخص للحياة وتعامله معها

  • يطلق الأحكام (J).
  • ترضيه الاحتمالات (P).

تتشابك هذه الخصائص فيما بينها، فتنسج من خيوط سماتها شخصيات مختلفة، تتشابه في بعض الزوايا، وتختلف في بعضها الآخر، فتظهر كل شخصية كبصمة فريدة لصاحبها لا يماثله فيها أحد.  

هنا، أدرك (سامر) أن الانطواء ليس سُبة ولا عيبًا؛ فلم يعد يشغل تفكيره بإجابة سؤال: “هل الهدوء توازن أم انطواء؟”، ولكن ما يشغله الآن: 

إلى أي نمط من “أنماط الشخصيات” ينتمي؟ 

وكيف تساعده المعرفة بـ “أنماط الشخصيات” في التعامل مع نفسه ومع الآخرين؟

نصح المعالج النفسي (سامرًا) بإجراء اختبار الشخصية حسب “تصنيف مايرز بريجز”، فربما يكون نمط الشخصية الخاص بـه يتوافق مع أحد الأنماط الستة عشر للشخصيات.

أنماط الشخصيات حسب “مؤشر مايرز بريجز” 

  • المفتش ISTJ

جاد وهادئ، يهمه العيش في أمان وسلام مع الآخرين، دقيق للغاية وأهلٌ للمسؤولية. 

  • الميكانيكي ISTP    

متحفظ وهادئ، يهتم بـ “كيف تعمل الأشياء؟” و”لماذا؟”، ممتاز جدًّا في عمل الأشياء التي تتطلب مهارة يدوية.

  •  الممرض ISFJ

طيب القلب وهادئ، يشعر بما يشعر به الآخرون، عادةً ما يقدم حاجات الآخرين ورغباتهم على حاجاته ورغباته الخاصة.

  •  الفنان ISFP

حساس وهادئ، يقدر الفن والجَمال، متفتح العقل والخيال، مبدع، يعيش اللحظة ويستمتع بها.

  • المستشار INFJ

قوي ولكن بهدوء، فريد من نوعه، تمتزج قوته برقة شعوره وإحساسه بالآخرين، يفضل الاستقلالية ويكره التبعية.

  • المثالي INFP

مفكر وهادئ ومثالي، يهتم بأمر الإنسانية والمجتمع، غالبًا ما يكون كاتبًا متميزًا.

  • العقل المدبر INTJ

حلّال المشاكل، له قدرة فريدة على تحويل النظريات والفرضيات إلى واقع ملموس.

  • المعماري INTP

مفكر ومبدع لكن دون الحيد عن حدود المنطق في نفس الوقت، يمكنه تبسيط النظريات المعقدة إلى شيء بسيط ومفهوم بشكل استثنائي.

  • المنفذ ESTP

ودود وقابل للتكيف، يحب الحركة والعمل، قد يكون متسرعًا في اتخاذ القرارات.

  • الحارس ESTJ

عملي وتقليدي ومنظم، لا يهتم بالنظريات ما لم يرَ التطبيق العملي لها ويفهمه جيدًا، لديه قدرة خارقة على الإدارة والتنظيم.

  • المؤدي ESFP

يحب الناس ويهوى المرح، ملفت للانتباه لدرجة أنه قد يصبح بؤرة اهتمام في المجتمعات، لديه قدرة على جعل الحياة أكثر متعة وحماسًا، ويجيد إسعاد من حوله.

  • الراعي ESFJ

طيب القلب، محبوب من الجميع، يحتاج إلى التعليقات الإيجابية ليشعر بالرضا عن نفسه، ويقظ الضمير.

  • البطل ENFP

متحمس جدًّا، مثالي ومبدع، يعشق المغامرة، تجذبه الأشياء والأفكار الجديدة.

  • المدرس ENFJ

لدية قدرة رائعة على فهم أفكار الناس ومشاعرهم، متقن للمهارات العامة، يكره الوحدة، وله نظرة إنسانية في حل الأمور والقضايا.

  • الحالم ENTP

اقتصادي ماهر، سريع التفكير، قد لا يهتم كثيرًا بأمور حياته اليومية، ولكنه يتحمس جدًّا للأفكار والمشاريع الجديدة، يمتاز بإتقان عدة أمور ومهارات.

  • رئيس الأركان ENTJ

قائد بامتياز، حازم وصريح، خطيب مفوه، يقدر العمل المنظم والمعرفة والتخصص.

والآن، أيها القارئ العزيز، بعد أن طفنا معًا بين ألوان من البشر والشخصيات؛ يمكن القول: 

إن الانطواء قد يمثل ركنًا أصيلًا عند بعض الشخصيات، وإنه يتحد مع أركان أخرى، لتتكامل الأركان جميعًا فيما بينها، مفصحة عن شخصية فريدة لكل إنسان، ولكلٍّ بصمته في الحياة. 

أخبرني الآن عن رأيك: هل الهدوء توازن أم انطواء؟

بقلم د/ هبة يوسف محمد

المصدر
The purpose of the Myers-Briggs Type Indicator
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق