ترياق الأمراض النفسية

الهلوسة الشمية | وهم شمي يهاجم أنفي!

أصابني مرض العصر، بدأت أعاني أعراض الكورونا؛ ذاك العدو الخفي الذي اقتحم حياتنا عنوة.

ظننت في بدء الأمر أني أعاني نزلة برد؛ فالأعراض متشابهة، ولكني فوجئت بفقدان حاستي الشم والتذوق! 

استشرت الطبيب فطلب مني إجراء فحوصات للاطمئنان، وشُخصت بأني مريض كورونا.

بدأت العلاج والعزل المنزلي، واتبعت التعليمات والإجراءات الاحترازية. 

مرت أيام وتحسنت الأعراض تدريجيًا، حتى حاسة الشم بدأت تتعافى.

ولكن ما هذا؟!

أشم رائحة خبز يحترق! 

أسرعت لأطمئن… الموقد… إنه مغلق!

حدثت نفسي مرارًا؛ فقد تكرر الأمر وبات مصدرًا للقلق! 

راجعت طبيبي، فإذا به يخبرني أني أعاني أعراض الهلوسة الشمية بعد كورونا!

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

أحقًا ما أسمع؟!

لقد سمعت عن الهلاوس السمعية والبصرية، لكنها المرة الأولى التي أسمع فيها عن الهلوسة الشمية!

عزيزي قارئ المقال…

لعلك بدأت البحث الآن عن هذا العرض، فهو ليس مرضًا بذاته، ولكنه عرض لحالات طبية مختلفة، منها الخفيفة ومنها الخطرة.

ما تعريف الهلوسة الشمية؟ وما أعراضها؟

ما تعريف الهلوسة الشمية؟ وما أعراضها؟

رزقنا الخالق بنعم لا تعد ولا تحصى، منها خمس حواس تساعدنا على الحياة والحفاظ على سلامتنا.

قد يستطيع بعض البشر التكيف مع فقدان إحداها أو أكثر، ولكننا نعتمد على تلك الحواس لنبقى في سلام، مثال ذلك: 

حاسة الشم؛ فعند وجود رائحة الدخان نحذر وجود خطر.

ولكن أحيانًا تظهر حواسنا أشياء غريبة، فمنا من يخادعه السراب في الصحراء مسببًا وهمًا بصريًا -وإن كان الأمر ينسب إلى السراب في هذه الحالة، ولكن معظم الهلاوس هي أشياء وهمية تمامًا.

نسمع كثيرًا عن الهلوسة السمعية أو البصرية، ولكن لا يعرف الكثير منا الهلوسة الشمية.

إن الهلوسة الشمية -أو ما يعرف بـ”الرائحة الوهمية” أو “فانتوزميا (Phantosmia)- تعني شم روائح غير موجودة حقيقة؛ روائح غامضة دون مصدر واضح حولك. 

تلك هي أعراض الهلوسة الشمية، صحيح أنها قد تسبب الإزعاج ولكنها في كثير من الأحيان غير مقلقة، وتختفي من تلقاء نفسها. 

أما إن طالت مدتها فعليك مراجعة طبيب متخصص.

أنواع الهلوسة الشمية

أنواع الهلوسة الشمية

تختلف أنواع الهلوسة الشمية من شخص إلى آخر:

  • بعضهم يجدها من فتحة أنف واحدة، وبعضهم يجدها من فتحتي أنفه معًا.
  • يذكر بعض المرضى أن الرائحة قد تأتي وتختفي، ومنهم من يذكر استمرارها.

وتختلف أيضًا في ما يشمون، ولكن أغلبها روائح كريهة وغير مرغوب بها، وقليل هم من يجدون روائح طيبة تداعب أنوفهم.

روائح شائعة 

أكثر الروائح شيوعًا في الهلوسة الشمية هي:

  • دخان السجائر.
  • حرق المطاط.
  • مواد كيميائية، مثل: الأمونيا.
  • رائحة شيء فاسد.

أسباب الهلوسة الشمية

مع أن الإصابة بالهلوسة الشمية قد تُنذر بسبب خفي، فإنها في معظم الأحيان تكون بسبب مشكلات في الفم أو الأنف وليس في الدماغ؛ أي: بسبب تلف في الخلايا العصبية الشمية.

أسباب شائعة تؤثر في حاسة الشم

  • نزلات البرد.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • حساسية الأنف.
  • الزوائد الأنفية واللحمية.
  • تهيج أغشية الأنف بسبب التدخين أو سوء التهوية.
  • التهابات الجهاز التنفسي العلوي وعدواه.
  • مشكلات الأسنان.
  • الصداع النصفي.
  • التعرض لسموم الجهاز العصبي، مثل: الزئبق والرصاص.
  • العلاج الإشعاعي لسرطان الحلقوم أو المخ.

أسباب الهلوسة الشمية الأقل شيوعًا

تتطلب هذه الأسباب سرعة العلاج، لأنها تتعلق باضطرابات في المخ والأعصاب ومشكلات تستلزم مراجعة الطبيب في أقرب وقت، ومن هذه الأسباب:

  • إصابات الرأس.
  • السكتة الدماغية.
  • أورام المخ.
  • الأورام العصبية.
  • أورام الأنف.
  • بعض اضطرابات الجهاز العصبي.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • الصرع.
  • مرض ألزهايمر.
  • مرض الفصام (الذي قد يسبب هلوسة شمية أو بصرية أو سمعية).
  • تعاطي المخدرات أو الكحول.

الهلوسة الشمية بعد كورونا

إضافة إلى الأسباب السابقة، لا ننسى ذكر دور كوفيد-19 (فيروس كورونا) في فقدان حاستي الشم والتذوق حتى بعد التعافي منه، إذ وجد أن عددًا من المرضى اشتكوا أعراضًا غريبة ونادرة أصابت حواسهم.

فقد أبلغ فريق من المتعافين من كورونا عن أن روائح الأشياء المعتادة صارت غريبة ومزعجة، وأنهم صاروا يجدون للأطعمة مذاقًا سيئًا. 

ويعرف ذلك بـ”خطل الشم” أو “الباروسميا (Parosmia)”.

بينما عانى آخرون الهلوسة الشمية، التي ظهرت كشبح شمي يطارد أنوفهم، فمنهم من طاردته رائحة قمامة متعفنة وآخرون رائحة دخان سجائر.

هل عرفت إذًا الفرق بين الهلوسة الشمية والخطل الشمي؟

الهلوسة الشمية تعني شم روائح غير موجودة حقيقة في محيطك، بينما الخطل الشمي معناه أن تشم روائح موجودة فعلًا في محيطك لكنها تكون مختلفة عن حقيقتها (مشوهة).

إن الإصابة بخطل الشم والهلوسة الشمية أمرٌ معتاد بعد العدوى الفيروسية والبكتيرية، لذا كانت التقارير المرتبطة بفيروس كورونا منطقية للأطباء، ولكنها أصابت المتعافين بالإحباط.

وعلى الرغم من أن “خطل الشم” يشير إلى عودة حاسة الشم -وهي علامة جيدة- فإنه قد يدوم طويلًا ويزعج أصحابه. 

فمنهم من أصبحت رائحة طعامه المفضل كرائحة لحم معفن أو ثوم مقزز، وآخرون أصبحت رائحة محبوبتهم السمراء (القهوة) تزعجهم! 

حتى إن بعضهم لم يعد يستمتع بمذاق الشوكولاتة بعد أن أصبح طعمها كمطاط محلى -كما وصفوها! 

ولكن ما علاج خطل الشم؟ 

علاج خطل الشم

طبيبك هو أفضل من يحدد العلاج، وذلك بعد معرفة سبب التشوه الشمي.

  • إذا كان خطل الشم ناتجًا عن عوامل بيئية أو التدخين أو علاجات (مثل علاج السرطان) أو غيرها من المسببات، فقد تعود حاسة الشم إلى طبيعتها بمجرد إزالة المحفز.
  • قد يكون العلاج جراحيًا، وذلك بإزالة سبب الانسداد الأنفي، كما في أورام الأنف أو أورام المخ.
  • يتضمن علاج خطل الشم استخدام مشبك الأنف وبعض الأدوية، مثل: الزنك، وفيتامين (أ)، وبعض المضادات الحيوية.
  • تهدأ الأعراض لدى بعض المصابين بأداء تمرينات شمية كل صباح، وذلك بتنشيط أذهانهم بشم أربع روائح مختلفة وتصنيفها.

علاج الهلوسةِ الشمية

  • علاج الهلوسة طبيعيًا أمر يرجوه كثير من المرضى، ولكنه صعب التنفيذ، فكما ذكرنا؛ أنواعُ الهلاوس كثيرة. 

وينبغي مراجعة طبيب متخصص لتحديد العلاج المناسب، فالعلاج يعتمد على نوع الهلاوس.

  • من أنواع الهلاوس ما يعرف بالهلوسة النومية التي قد يصاحبها الهلوسة الشمية، وفيها يمكن علاج الهلوسة طبيعيًا من خلال الشخص نفسه بتنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ وعدد ساعات النوم. 
  • أما بالنسبة إلى الهلوسة الشمية -مهما كان سببها-، فيمكننا التقليل منها طبيعيًا بشطف الممرات الأنفية بمحلول ملحي .
  • وكذلك يمكنك تخفيف الهلوسة الشمية باستخدام بخاخ أوكسي ميتازولين (Oxymetazoline) لتقليل احتقان الأنف، أو استخدام رذاذ مخدر لتخدير الخلايا العصبية الشمية.
  • قد تختفي الهلوسة الشمية تلقائيًا بمجرد الشفاء في حالة الإصابة بنزلات البرد، والتهاب الجهاز التنفسي العلوي، والتهاب الجيوب الأنفية.
  • أما إن كانت بسبب الإصابات العصبية -مثل الأورام العصبية أو الأورام الخبيثة- فإن الأمر أكثر تعقيدًا. 

ويعتمد العلاج على الحالة ورأي الطبيب لاتخاذ القرار المناسب لحالة المريض.

علاج الهلوسةِ الشمية بالأعشاب

العلاج بالأعشاب من الطرق المفضلة لدى كثير من المرضى؛ اعتقادًا منهم بأمانها، لكن علاج الهلاوس عامة يعتمد على نوعها وسببها. 

ويحتاج الأمر طبيبًا مختصًا لتشخيص الحالة للتأكد من منشئها إن كان نفسيًا أم عضويًا أم عصبيًا.

يكمن دور استخدام الأعشاب في علاج الهلاوس في قدرتها على تقليل القلق والتوتر المصاحب للهلاوس.

ويمكن علاج الهلوسة الشمية بالأعشاب في مرحلة فقدان الشم والتذوق من خلال “تدريبات الروائح” أو “التمرينات الشمية” التي تحفز استرجاع حاسة الشم. 

كما أنها تساعد على علاج اضطرابات الجهاز التنفسي المتسببة في فقدان الشم والتذوق، ومن ثم علاج الهلوسة الشمية.

ويشيع استخدام بعض الأعشاب أو زيوتها في أدوار البرد أو عدوى الجهاز التنفسي والتهابه، مثل: الزنجبيل، والقرفة، والنعناع، وغيرها. 

ولكن احذر -عزيزي القارئ! 

فاستخدام الأعشاب ليس آمنًا للجميع.

في ختام القول…

تذكر -يا عزيزي- أن حواسك جزء من سلامتك وسلامة المحيطين بك، فلا تتردد في مراجعة الطبيب المتخصص عند وجود أعراض غير متوقعة أو غير معتادة.

ولا تجعل من وهمك الشمي شبحًا يطاردك، سيطر على الأمر وابدأ خطوات الفحص والعلاج بزيارة طبيب الأذن والأنف والحنجرة… دمت في أمان الله وحفظه.

المصدر
Lost or changed sense of smellWhat are hypnagogic hallucinations?Smell DisordersPhantosmia: What causes olfactory hallucinations?ParosmiaCOVID-19 Can Warp the Senses, Even After RecoverySmelling things that aren't there (phantosmia)Olfactory hallucinations in schizophrenia and schizoaffective disorder: a phenomenological surveyI have "olfactory hallucinations" in which I smell smoke. What could be causing this?
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى