الإدمان

الهيروين | الوحش الأبيض!

أعطى نفسه حقنة الهيروين وجلس جانبًا ينتظر السعادة، ولكنه شعر بانقباض واختناق شديد ثم فقد الوعي! 

اتصل زميله بالإسعاف لتقله إلى المستشفى وهو يصارع الموت.

الهيروين

إن الهيروين من المخدرات الطبيعية، ويشتق من “المورفين” الذي يُستخرج من بذور نباتات خشخاش الأفيون.

يمكن أن يكون الهيروين مسحوقًا أبيض اللون أو بنيًا، وكذلك يكون في صورة مادة لزجة سوداء تعرف باسم “الهيروين الأسمر”.

ونذكر هنا أن لون هذا المخدر يختلف باختلاف طريقة تصنيعه والمواد التي تُضاف إليه، ولهذا فله عدة أسماء، مثل: 

  • الحصان الأبيض. 
  • غبار الجحيم. 
  • الصفعة. 
  • الحصان. 
  • السكر البني. 
  • القطران الأسود.

ويتعاطاه المدمنون عن طريق الحقن، أو الشم أو الاستنشاق أو التدخين، أو يخلطونه مع الكوكايين أو الكحول. 

إن الاستخدام الزائد للمورفين الموصوف طبيًا لعلاج الآلام يؤدي إلى إدمان الهيروين في بعض المرضى، للحصول على تأثير المورفين نفسه.

التأثير قصير المدى

وهو التأثير الذي يظهر عند بدء استخدام الهيروين، وتشمل هذه الأعراض:

  1. الشعور بالاندفاع (Rush)، وهو حالة المتعة الشديدة أو النشوة.
  2. تواتر الأفكار الجميلة مع تشوش التفكير.

ثم يشعر المدمن بعد ذلك بالأعراض التالية:

  1. عدم الشعور بالألم.
  2. الشعور بالدوار.
  3. تباطؤ التنفس ومعدل النبض.
  4. جفاف الفم.
  5. دفء الجلد واحمراره.
  6. الشعور بثقل في الذراعين والساقين.
  7. إحساس بالغثيان والقيء.
  8. الحكة الشديدة.
  9. ضعف الأداء العقلي.
  10. اضطراب الوعي.

التأثير بعيد المدى

يحدث بعد تعاطي الهيروين مدة طويلة، ومن أعراضه:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  1. الأرق. 
  2. ضعف الأوردة نتيجة حقن المخدر.
  3. تلف الأنسجة المبطنة للأنف لدى من يشمه.
  4. إصابة بطانة القلب والصمامات بالالتهابات الناتجة عن عدوى ميكروبية.
  5. ظهور بؤر صديدية بالجسم (خراريج).
  6. الحُمرة، أي: الالتهاب الميكروبي للجلد.
  7. الإمساك وتقلصات المعدة.
  8. أمراض الكبد والكلى.
  9. الالتهاب الرئوي.
  10. الاضطرابات النفسية، مثل: الاكتئاب واضطراب الشخصية المعادية للمجتمع.
  11. العجز الجنسي عند الرجال
  12. عدم انتظام الحيض الشهري.
  13. الإجهاض.
  14. أمراض الرئة، مثل: السل والالتهاب الرئوي.
  15. اضطراب الحكم على الأمور، الأمر الذي يجعل المدمن عُرضة للحوادث والقرارات غير الصائبة.
  16. التعرض للإصابة بالإيدز والالتهاب الكبدي الوبائي “ب” و”ج” بسبب تشارك نفس المحقن مع مريض أو حامل للعدوى.

تأثير حقن الهيروين مع الكحول

يكون التأثير خطرًا جدًّا على حياة الشخص، فهو يؤدي إلى الغيبوبة وتباطؤ التنفس لدرجة تصل إلى توقف التنفس تمامًا.

الهيروين الأسمر

يُصنع “الهيروين الأسمر” في المكسيك، ويُصدر منها إلى غرب الولايات المتحدة وبعض الدول الآسيوية. 

وهو مادة سوداء لزجة تشبه القار المُستخدم في رصف الطرق.

يتعاطاه المدمنون بالحقن (ذائبًا في الماء) أو بالتدخين، ونادرًا ما يستخدمون طريقة أخرى لتعاطيه.

يظن المدمنون أنه أقل تأثيرًا من “الهيروين الأبيض”، فيتعاطونه بجرعات كبيرة من أجل الوصول إلى النشوة المعتادة.

ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح، ولذا فإنهم يصابون بأضرار الجرعة الزائدة بسهولة.

أعراض استخدام الهيروين الأسمر:

  • ثِقَل الأطراف.
  • احمرار الجلد.
  • تشوش التفكير.
  • جفاف الجلد.
  • تكرار إيماءات الرأس.

الأضرار الصحية للهيروين الأسمر:

١. التصلب الوريدي:

ويعني: ضيق الأوردة وتصلبها. 

قد يجعل هذا التصلب الحقن في الوريد نفسه صعبًا فيما بعد.

وربما تنهار الأوردة تمامًا، مما يضطر المدمن إلى حقن المخدر في أماكن أخرى من الجسم -بما فيها العضلات.

العدوى البكتيرية: 

وتعد من المضاعفات الخطرة لتعاطيه. وقد تكون العدوى مهددة للحياة في مدة زمنية قصيرة جدًا، نظرًا لسرعة انتشارها.

تسمم الجروح الوشيقي (Botulism): 

وهو مرض تسببه عدوى بكتيرية، قد ينتج عنه الشلل والموت، وعادة يحتاج المريض إلى رعاية مركزة.

الهيروين وأضراره

يرتبط الهيروين بالمستقبلات الأفيونية في الخلايا الموجودة في العديد من مناطق الدماغ، لا سيما تلك التي تشارك في الشعور بالألم والسرور والتحكم في معدل ضربات القلب والنوم والتنفس.

إن تأثير الهيروين وأضراره لا يتوقف على تأثيره كمادة كيميائية فقط، بل وبسبب طريقة تعاطيه أيضًا… كيف؟

فهو غالبًا ما يحتوي على مواد مضافة، مثل: السكر أو النشا أو الحليب المجفف، والتي قد تسبب انسداد الأوعية الدموية المغذية للأعضاء الحيوية، مثل: الرئتين والكبد والكلى والدماغ.

ينتج عن ذلك اضطراب الدورة الدموية في هذه الأعضاء ومن ثم إصابتها بتلف دائم.

وكذلك فإن مشاركة معدات حقن المخدرات يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المعدية، مثل: فيروس نقص المناعة البشرية والالتهاب الكبدي الوبائي. 

أما الجرعة الزائدة من الهيروين فتؤدي إلى:

  1. تناقص معدل التنفس مُسببًا نقص الأوكسجين واختلال وظائف الأعضاء.
  2. زرقة الشفاه والأظفار.
  3. برودة الجلد وتعرقه.
  4. ارتجاف الجسم.
  5. القيء.
  6. دخول القيء إلى مجرى التنفس. 

يتأثر الجهاز العصبي بشدة بنقص الأوكسجين، وقد يصل الأمر إلى الغيبوبة أو توقف التنفس تمامًا ومن ثم الوفاة. 

وتعالج هذه الجرعة الزائدة بجرعة واحدة أو جرعتين من عقار نالوكسون (Naloxone)، لتنشيط التنفس من جديد. 

الهيروين من المخدرات الطبيعية

لهذا المسحوق الأبيض قدرة عالية على تحويل الشخص للاعتماد عليه وإدمانه. ويتأكد هذا الإدمان بظهور أعراض الانسحاب عند التوقف المفاجىء.

تظهر ذروة الأعراض بعد ثماني وأربعين إلى اثنتين وسبعين (48-72) ساعة من توقف الجرعات، وتستمر مدة أسبوع تقريبًا.

تضم أعراض الانسحاب:

  1. التوتر.
  2. آلام بالعظام والعضلات.
  3. اضطراب النوم.
  4. القيء والإسهال.
  5. الإحساس بقشعريرة باردة مفاجئة.
  6. حركات الساق التي لا يمكن السيطرة عليها.
  7. الرغبة الملحة في الهيروين.

الهيروين والكوكايين

لا تفتأ قريحة المدمنين تنتج أفكارًا جديدة للإضرار بأنفسهم، وإحدى تلك الأفكار هي دمج الهيروين والكوكايين ومن ثم حقنهما معًا في الوريد باسم (Speedball).

من المفاهيم الخاطئة الشائعة أن خلط الهيروين مع الكوكايين سيوازن الآثار الجانبية السلبية للهيروين أو يمنعها. 

بينما الحقيقة هي أن الجمع بين هاتين المادتين أكثر خطورة من استخدام أي منهما بمفرده لأنه يضخم آثارهما السلبية.

على سبيل المثال:

يُعطي هذا المزيج شعورًا أقوى بالبهجة يفوق ما ينتج عن تعاطي إحداهما فقط، ولكن تعاطيهما معًا له تأثير شديد على القلب والأوعية الدموية. 

إن تعاطي هذا الخليط تجربة محفوفة بالمخاطر؛ فهي تجمع الآثار الجانبية لكلا المخدرين معًا، وكذلك تُمثل ضغطًا شديدًا على أعضاء الجسم للتعامل مع نوعين من المخدرات في وقتٍ واحد.

وأيضًا يتطلب الكوكايين استخدام المزيد من الأكسجين بينما يبطئ الهيروين التنفس؛ مما يضغط على الرئتين والقلب والدماغ ويسبب ارتباكًا واضطرابًا في الجسم.

الأعراض الجانبية لمزيج الهيروين والكوكايين (Speedball):

  • الشعور بالارتباك.
  • فقدان التناسق الحركي للجسم.
  • اضطراب الرؤية.
  • النعاس.
  • جنون العظمة.
  • ضعف عقلي بسبب قلة النوم.
  • حركات غير إرادية.
  • الذهول.
  • السكتة الدماغية.
  • السكتة القلبية.
  • تمدد الأوعية الدموية وتكيسها (Aneurysm).
  • فشل الجهاز التنفسي.
  • الوفاة.

علاج إدمان الهيروين

يُعالج الاختصاصيون إدمان الهيروين دوائيًا وسلوكيًا طبقًا لاحتياجات المريض ومدى استجابته للعلاج.

العلاج الدوائي

  • لوفيكسيدين (Lofexidine). 
  • ميثادون (Methadone). 
  • بابرينورفين (Bubrenorphine). 
  • نالتريكسون (Naltrexone). 

العلاج السلوكي

يشمل كلًا من:

  1. العلاج المعرفي السلوكي:  

يقوي إرادة المريض للتوقف عن الإدمان والتعامل مع الأمور التي تدفعه إلى العودة إلى الإدمان.

  1. علاج الطوارئ: 

يوفر مكافآت تحفيزية، مثل: المكافآت النقدية الصغيرة للسلوكيات الإيجابية، وأهمها: البقاء بعيدًا عن المخدرات.

مختصر رسائل المقال 

للهيروين تأثيرات سلبية في الجسم، ولا سيما عند الدمج بين الهيروين والكوكايين.

فعلى الرغم من الشعور الأولي للمدمن بالسعادة والبهجة بعد الحقنة، يُعرض نفسه لخطر الوفاة بإدمانه.

يُعالج الإدمان دوائيًا بـ”الميثادون” وغيره، ولكن أهم خطوة يحتاجها المتعاطي للتعافي هي صقل إرادته لتقوى عزيمته أمام إغراءات العودة إلى الإدمان.

لذا، يلزم “العلاج المعرفي السلوكي” ليتخطى المريض هذه المرحلة بما تحمله من صعوبات ولحظات ضعف بشري.

المصدر
Heroin DrugFactsHeroinHeroinHeroinHeroinIdentifying Black Tar HeroinBlack Tar HeroinSpeedball
اظهر المزيد

د. أسماء أبو بكر

طبيبة بشرية أتوق دائما لتعلم الجديد، ولنقل العلم مع تبسيطه للجميع. أحرص على الوصول للمعلومة من أدق المصادر، ومن ثم أصيغها للقارئ والمتعلم بأسلوب علمي مبسط. أمتلك موهبة السرد المنظم الشامل. صقل عملي في التدريس الجامعي هذه الموهبة، لأضع بين القارئ علما موثوقا فيه يسير الفهم. أكتب من أجل إتاحة المعلومة الطبية الموثقة للجميع. أكتب لأنني أهوى الشرح والتفسير. أكتب لأنني أشعر بالإنجاز والسعادة مع كل مقطع أنتهي منه. أكتب لنشر العلم ودحر الجهل. أكتب صدقة عن نفسي وعلمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى