ترياق الأمراض النفسية

الوسواس الفكري | أفكاري تطاردني.. فهل من مفر؟!

متى تحولت أفكاري إلى سجن يحبسني؟! أم متى بدأت أعاني الوسواس الفكري؟! 

لا أدري! 

يبدأ الأمر عادةً بفكرة غريبة تتسلل إلى عقلي، تسيطر عليه، يتردد صداها بين جنباته

أحاول نفضها لأستجمع تركيزي وأنهي ما بيدي من عمل… لكن هيهات!

تجر تلك الفكرة في ذيلها أخرى وأخرى، وأجد نفسي أهدرت ساعات طويلة دون إنجاز أو طائل، سجين أفكاري ووساوسي الغريبة! 

عن الوسواس الفكري؛ أسبابه وأعراضه وطرق التعامل معه، نتحدث اليوم.

الوسواس القهري.. ما هو؟! 

يعد الوسواس القهري أحد الاضطرابات النفسية المزمنة والأكثر شيوعًا التي تصيب البشر بمختلف أعمارهم.

يدور مريض الوسواس القهري في دائرة مفرغة تبدأ بأفكار غريبة وغير مرغوبة، التي سرعان ما تتحول إلى مشاعر حادة يسعى صاحبها إلى التخلص منها بأي طريقة، مما يدفعه إلى تكرار فعل سلوك بدرجة ملحوظة.

ويمكنني أن ألاحظ دهشتك -يا صديقي- وأنت تقرأ هذه السطور؛ فربما تلح عليك أنت أيضًا بعض الأفكار باستمرار.

ربما تكرر فعلًا ما مرات كثيرة، ويدور في رأسك سؤال وحيد: هل أنا مريض وسواس قهري فكري؟! 

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

نمر كلنا بأوقات تسيطر على عقلنا فكرة ما أو نكرر فعلًا معينًا أكثر من مرة… هذا أمر طبيعي، لكن ما يميز مريض الوسواس القهري عن غيره ثلاث صفات:

  • يدرك المريض أن تلك الأفكار التي تدور في رأسه غير منطقية.
  • لا يرحب المريض بتلك الأفكار، وعادة ما ينفر منها.
  • لا يستطيع المريض التوقف عنها، وإن فعل لا يشعر بالراحة قط.

أنواع الوسواس القهري الفكري 

ينقسم الوسواس القهري إلى أنواع مختلفة، منها:

  1. وسواس النظافة
  2. وسواس التماثل والترتيب.
  3. الوسواس الفكري: وهو ما نحن بصدد الحديث عنه في هذا المقال.

الوسواس القهري الفكري 

يعد الوسواس الفكري أحد أكثر أنواع الوسواس القهري انتشارًا وأكثرها حدةً وتأثيرًا. 

ويعاني مريض الوسواس الفكري أفكارًا وهواجس مريبة، وقد تكون مثيرة للاشمئزاز؛ تطرأ على عقله بدرجة مزعجة ولا يستطيع التخلص منها.

وللوسواس الفكري أشكال مختلفة يمكن إجمالها في النقاط التالية:

الوسواس الفكري المرتبط بعلاقة الفرد بشريك حياته:

وتتمثل الأفكار الحادة التي تظهر لدى هؤلاء الأشخاص في:

  • التحليل الدائم لمشاعر الطرف الآخر ووضعها تحت المجهر.
  • الشكوك الدائمة حول مدى إخلاص شريك الحياة دون وجود أدلة.
  • الخوف من فقدان الطرف الآخر ومحاصرته وتضييق الخناق عليه.

الوسواس الفكري المرتبط بالجنس 

تدور أفكار هذا النوع من الوسواس القهري الفكري عامةً حول الخوف من التسبب في أذى جنسي غير متعمد للآخرين. وتتمثل في:

  • الخوف من الانجذاب الجنسي للأطفال.
  • الخوف من الانجذاب الجنسي لأحد أفراد الأسرة.
  • القلق من الانجذاب الجنسي لأفراد من النوع نفسه.

الوسواس الفكري المرتبط بالدين 

تدور الكثير من الهواجس والأفكار السلبية في عقول الأشخاص الذين يعانون هذا النوع من الوسواس، وأكثرها انتشارًا:

  • لن يغفر الله لي ومصيري هو الجحيم.
  • لمس الأشياء الدينية وتقبيلها أكثر من مرة.
  • أداء الصلوات مرارًا وتكرارًا خوفًا من عدم قبولها.

تسلب تلك الهواجس والأفكار الشخص سلامه الداخلي المستمد من الدين، وتنغص عليه إيمانه وقد تؤدي إلى كفره بالدين بالكلية.

وساوس فكرية عنيفة 

تتضمن تلك الأنواع من الوساوس خوفًا مبالغًا فيه من إيذاء الشخص لنفسه أو من يحبهم، ومن مظاهرها:

  • الخوف من إيذاء الأطفال.
  • الخوف من إيذاء أحبائهم أو المقربين منهم.
  • التفكير في القفز أمام القطار أو سيارة مسرعة.
  • الرغبة في لمس شخص ما بطريقة غير لائقة.
  • الرغبة في إيذاء شخص ما باستخدام أدوات المطبخ الحادة، مما يدفعهم إلى التخلص من تلك الأدوات خوفًا من تنفيذ ما يفكرون فيه.

أسباب ظهور الوسواس الفكري 

لم يتعرف العلم الحديث إلى الآن إلى السبب الرئيس لظهور الوسواس القهري بأنواعه المختلفة؛ لكن يمكن القول بأن ظهوره مرتبط بعوامل متنوعة، منها:

عوامل جينية: 

أحد أكثر الأسئلة المحيرة حول الوسواس القهري هو: هل الوسواس القهري وراثي؟! 

تشير الدراسات إلى أن احتمالية الإصابة به تزيد عند الأشخاص الذين يعاني أحد أقاربهم من الدرجة الأولى المرض نفسه، مثل: الأبوين أو الأخوة.

لهذا يمكن الإجابة عن سؤال: “هل الوسواس القهري وراثي؟! بأنه بنسبة كبيرة “نعم”، عزيزي القارئ.

عوامل بيولوجية 

لوحظ في بعض البحوث أن هناك اختلافًا في تركيب المخ لدى مرضى الوسواس القهري، خاصةً في منطقة القشرة المخية.

يرى فريق من الباحثين أيضًا أن الإصابة ربما تحدث نتيجة خلل في كيمياء المخ؛ ونتيجة لذلك تتأثر النواقل العصبية (مثل: السيروتونين).

عوامل مرضية 

ربطت الدراسات الحديثة ظهور الوسواس القهري بإصابة بعض الأطفال بعدوى بكتريا الاستربتوكوكاس فيما يعرف باضطرابات المناعة الذاتية العصبية (Pediatric Autoimmune Neuropsychiatric Disorders).

عوامل بيئية 

تمثل الصدمات النفسية الشديدة الناتجة عن الاعتداء الجنسي أو الجسدي محفزًا قويًّا لظهور الوسواس الفكري.

بعدما تحدثنا عن الوسواس القهري وتعرفنا بالتفصيل إلى الوسواس الفكري، وذكرنا أسبابه والعوامل المحفزة له، ننتقل إلى سؤال مهم: “هل الوسواس القهري له علاج؟!”

لمعرفة الإجابة، ننتقل إلى الفقرة التالية.

الوسواس القهري.. هل له علاج؟!

لا يوجد علاج يقضي نهائيًّا على الوسواس الفكري، لكن يمكن التحكم في أعراضه وحدته عن طريق العلاج النفسي أو الأدوية أو كليهما.

أولًا: العلاج النفسي 

يسهم العلاج المعرفي السلوكي بقوة في تغيير أفكار المريض، كذلك يساعده على تقويمها والتعامل السليم معها.

ويندرج تحت بند العلاج المعرفي السلوكي العلاج بالتعرض؛ وفيه يهيء الطبيب ظروفًا معينة تحفز السلوك القهري لدى المريض، ويعلمه تقنيات تساعده على التحكم في سلوكه والتخلص منه.

ثانيًا: العلاج الدوائي 

يلجأ الأطباء في بعض الحالات إلى وصف أدوية نفسية لعلاج الوسواس الفكري. 

ومن أشهر الأدوية التي أثبتت فاعليتها في علاج الوسواس الفكري:

عادة يبدأ ظهور نتائج تلك الأدوية بعد مدة تتراوح بين شهرين وأربعة أشهر من تناولها تقريبًا. 

ومن أشهر تلك الأدوية: فلوكسيتين.

  • الأدوية المضادة للذهان تؤدي هي الأخرى دورًا مهمًا في علاج الوسواس القهري وتخفيف أعراضه، وأشهرها: ريسبيريدون.

ثالثًا: الاسترخاء 

تساعد تمارين الاسترخاء المختلفة (مثل: التأمل واليوجا) على تقليل التوتر والقلق المصاحبين للوسواس الفكري، مما يقلل من حدتها.

رابعًا: العلاج بالتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة 

أقرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية العلاج بالتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة، أو ما يعرف بـ (Transcranial Magnetic Stimulation)

ومن ثم فإن تلك التقنية تعمل على تحفيز مناطق محددة في المخ عن طريق خلق مجال مغناطيسي. ويلجأ إليها الأطباء في حالة فشل الأدوية أو العلاج النفسي في إظهار تحسن ملحوظ على الحالة.

في الختام، بينما أنت تقرأ تلك الكلمات ربما تصارع أفكارك الآن، ربما تهزمك تلك المرة، وربما تنتصر أنت عليها المرة القادمة… لكن كل ما أرجوه لك ألا تستسلم وتحلَّ بالصبر وتمسك بالأمل.

المصدر
Are There Types of OCD?What Are the 4 Types of OCD?What is OCD?The Types of Obsessive-Compulsive DisorderTypes of OCD
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى