ترياق الأمراض النفسية

الوسواس القهري والانتحار| هل مريض الوسواس القهري ينتحر؟

أشعر بالعجز عند قراءة رسائل المنتحرين المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأفكر في مدى الألم الذي جعل أحدهم يقرر إنهاء حياته بنفسه.

كنت أشعر بالتعاطف تجاه أي مريض نفسي، ولكن الآن بعد أن علمت أن أختي مصابة بالوسواس القهري، تحول هذا التعاطف إلى هلع مستمر لا أستطيع التخلص منه!

أريد أن أعلم إجابة السؤال الذي يدور في ذهني دائمًا: «هل مريض الوسواس القهري ينتحر؟». 

سنتحدث في السطور القادمة عن الوسواس القهري والانتحار، وسنتعرف إلى بعض العلامات التحذيرية للانتحار، فتابع معنا. 

عذاب الوسواس القهري

لا تعتقد أن عذاب الوسواس القهري ينحصر في اهتمام زائد بالنظافة أو قلق مزعج ينتهي سريعًا… 

فالوسواس القهري اضطراب عقلي مزمن تظهر أعراضه في مرحلة الطفولة أو المراهقة، وفي بعض الحالات لا يتمكن المريض من الشفاء منه.

يشعر مريض الوسواس القهري بوجود قوة غير مرئية تدفعه إلى بعض الأفعال القهرية غير المنطقية.

تؤثر هذه الهواجس والأفعال القهرية في أنشطة الحياة اليومية وتسبب المعاناة؛ إذ يشعر المريض أنه لا يستطيع السيطرة على حياته، ولا يمكنه الحفاظ على تركيزه نتيجة وجود الهواجس التي لا تفارقه.

وعندما يحاول مقاومة السلوكات القهرية ويقرر التوقف عنها، سيشعر بالقلق والتوتر وربما تنتابه نوبات من الهلع.

ما أخطر أنواع الوسواس القهري؟

ما أخطر أنواع الوسواس القهري؟

يعتمد نوع الوسواس القهري على طبيعة الأعراض التي يشعر بها المريض.

وتختلف حدة هذه الأعراض من شخص لآخر، وفي بعض الحالات نلاحظ وجود علاقة بين مرض الوسواس القهري والانتحار.

لذلك؛ يجب ملاحظة سلوك المريض حتى نتعرف إلى نوع المرض، ونفهم كيفية التعامل معه.

ومن أخطر أنواع الوسواس القهري:

1- وسواس الأذى

يشعر المريض بالقلق الدائم على الأشخاص الذين يحبهم، ويعتقد أنهم معرضون للخطر باستمرار ولا يمكنه حمايتهم.

أحيانًا يخاف المريض من نفسه ويعتقد أنه قد يؤذي عائلته أو أصدقاءه، لذلك يلجأ إلى العزلة حتى ينقذهم من نفسه.

غالبًا ما يكون المريض في هذه الحالة شخصًا مسالمًا ولا يفكر في إيذاء الآخرين، ولكنه لا يستطيع مقاومة هواجسه التي تشعره بالذنب.

وقد يخاف أيضًا من إيذاء نفسه، وهذا يختلف عن الأفكار الانتحارية؛ إذ إنه لا يريد الانتحار ولكنه يخاف من إلحاح الفكرة.

2- وسواس الجراثيم والتلوث

يعد هذا النوع الأكثر شيوعًا؛ وفيه يخشى المريض التعرض للجراثيم والميكروبات، فيتجنب المشاركة في أي أنشطة اجتماعية أو الذهاب إلى أماكن مزدحمة.

ومن أهم أعراضه:

  • غسل اليدين باستمرار.
  • رفض المصافحة.
  • التخلص من الأشياء التي يعتقد أنها ملوثة.
  • تجنب لمس الأشياء التي لمسها الآخرون.
  • الهوس بالنظافة والتعقيم المستمر.
  • تجنب استخدام المواصلات العامة.
  • تغيير الملابس باستمرار.
  • إيذاء الجلد بسبب الغسيل المتكرر.
  • شراء المنظفات والمعقمات بكميات كبيرة.

3- وسواس الشك

تسبب الهواجس المصاحبة لوسواس الشك الرغبة في تكرار الأفعال؛ إذ يشعر المريض أنه لم يفعل الأشياء بشكل صحيح، ويعرف هذا السلوك باسم “الفحص القهري”.

قد يخاف المريض من:

  • فقدان المتعلقات الشخصية.
  • عدم إطفاء الفرن أو إغلاق الأبواب.
  • عدم إغلاق صنابير المياه.

4- وسواس التماثل أو الترتيب

لا يحتمل المريض الذي يعاني وسواس التماثل رؤية الأشياء غير منظمة، فقد يقضي عدة ساعات في إعادة ترتيب الأغراض بالشكل المتجانس الذي يرضيه.

يرتبط هذا السلوك عادةً ببعض الخرافات والمعتقدات غير المنطقية؛ إذ يعتقد المريض أنه قد تحدث كارثة إن لم ينظم الأشياء بشكل صحيح.

ومن أهم أعراضه:

  • العد بنمط معين.
  • الشعور بالهلع عند إعادة ترتيب أغراضه الشخصية.
  • الرغبة المستمرة في التنظيم والترتيب.

يختلف وسواس التماثل عن هوس الكمال، فالشخص الباحث عن الكمال يهتم بالتفاصيل ويريد أن تبدو جميع الأمور مثالية، ولكنه لا يعاني هواجس مستمرة تؤدي إلى تصرفات قهرية لا يستطيع السيطرة عليها.

أعراض الوسواس القهري الشديد

أعراض الوسواس القهري الشديد

تنقسم أعراض الوسواس القهري إلى: الهواجس، والأفعال القهرية.

الهواجس: هي أفكار مستمرة غير مرغوب فيها، تعكر صفو حياة المريض وتسبب له الضيق والقلق؛ لأنه لا يستطيع تجاهلها.

الأفعال القهرية: هي السلوكات التي يفعلها المريض لكي يتخلص من هواجسه؛ إذ يعتقد أن هذه الأفعال ستجلب له الراحة والسرور وتمنع حدوث الكوارث.

تخفف هذه الأفعال قلق المريض مدة قصيرة، ولكن تستمر معاناته إلى أن يجد العلاج المناسب لحالته.

ومن أبرز أعراض الوسواس القهري الشديد:

الهواجس

  • الشعور بالذنب باستمرار.
  • التفكير الزائد عن الحد.
  • الخوف من سوء التصرف أو التحدث بشكل غير لائق.
  • الشكوك المستمرة.

الأفعال القهرية

  • تكرار مهام محددة دون سبب واضح.
  • فحص الأبواب باستمرار حتى يتيقن من إغلاقها.
  • ترتيب الأغراض بطريقة معينة.
  • غسل اليدين باستمرار.

بعد أن تعرفنا إلى أعراض الوسواس القهري الشديد، لعلك تفكر الآن في العلاقة بين الوسواس القهري والانتحار، وهذا ما سنناقشه في السطور القادمة.

هل مريض الوسواس القهري ينتحر؟

يعيش مريض الوسواس القهري معاناة يصعب علينا فهمها؛ فقد يسبب هذا المرض تدمير علاقاته الاجتماعية والعاطفية، ويجعله شخصًا وحيدًا.

أثبتت الدراسات القديمة أن احتمالية انتحار مريض الوسواس القهري نادرة جدًّا، على عكس بعض الأمراض النفسية الأخرى، مثل: الاكتئاب، واضطراب ثنائي القطب.

ولكن تشير الأبحاث الحديثة إلى أنه توجد علاقة قوية بين مرض الوسواس القهري والانتحار؛ إذ تبلغ نسبة مرضى الوسواس القهري الذين يحاولون الانتحار عشرة أضعاف الأشخاص الطبيعيين.

توجد بعض العوامل التي تجعل مريض الوسواس القهري أكثر عرضة للانتحار، مثل:

  • إدمان الكحوليات والمواد المخدرة.
  • العزلة الاجتماعية.
  • وجود تاريخ عائلي للانتحار.
  • تناول أدوية نفسية دون استشارة الطبيب.
  • الإصابة بأمراض نفسية أخرى.
  • تعرض المريض لصدمات نفسية يصعب نسيانها، مثل: فقدان شخص عزيز.

علامات تحذيرية تخبرك أن مريض الوسواس القهري يفكر بالانتحار

بعد أن ناقشنا العلاقة بين الوسواس القهري والانتحار، يجب أن نتعرف إلى بعض العلامات التي تدل على التفكير بالانتحار، ومنها:

  • فقدان الأمل في الحياة، والشعور بالإحباط واليأس.
  • التحدث باستمرار عن الموت والرغبة في الانتحار.
  • الشعور بالاكتئاب والحزن طوال الوقت.
  • عدم الاهتمام بالمظهر الشخصي.
  • الهروب من الواقع، وإدمان المخدرات والكحول.
  • فقدان الشهية.
  • التحدث عن آماله الأخيرة في الحياة.
  • كتابة وصيته أو رسالة وداع للعائلة والأصدقاء.
  • التخلي عن ممتلكاته الشخصية الثمينة.
  • التخلي عن منصبه.
  • تغيرات في الشخصية والسلوك.

غالبًا ما تكون هذه العلامات واضحة، ولكن لا تتوقع أن الشخص الذي يريد الانتحار سيطلب المساعدة والاهتمام صراحةً.

لذلك؛ يجب مراقبة سلوك المريض النفسي جيدًا وعدم تركه وحيدًا.

علاج الوسواس القهري

قد تكون العلاقة بين مرض الوسواس القهري والانتحار مخيفة ومرعبة، ولكن الخبر الجيد أن الاكتشاف المبكر للمرض يساعد على السيطرة على حدة الأعراض التي يشعر بها المريض.

يعتمد علاج الوسواس القهري على: العلاج النفسي، والعلاج الدوائي.

العلاج النفسي

تهدف جلسات العلاج النفسي إلى تشجيع المريض على فهم هواجسه والتعامل معها بإيجابية، وتساعده أيضًا على التفكير في نتائج السلوكات القهرية المتكررة وتأثيرها السلبي في حياته الاجتماعية.

ولكن يجب أن يلتزم المريض بمواعيد الجلسات النفسية، ويتحدث بصراحة عن أفكاره ومشاعره حتى تتحسن حالته.

العلاج الدوائي

أحيانًا يلجأ الطبيب إلى استخدام بعض العقاقير لعلاج الوسواس القهري، ومنها:

  • باروكسيتين (Paroxetine).
  • فلوكسيتين (Fluoxetine).
  • كلوميبرامين (Clomipramine).

كيفية التعامل مع الأفكار الانتحارية 

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك على إقناع شخص بعدم الانتحار:

  • لا تحاول توبيخه.
  • ساعده على فهم مرضه.
  • لا تتركه وحيدًا.
  • شجعه على التحدث عن مشاعره وأفكاره بصراحة وبلا خجل.
  • اسمع الشخص باهتمام دون تقديم أي نصائح أو حلول لمشكلاته.
  • شجعه على طلب مساعدة الطبيب النفسي حتى لا تتدهور حالته.

في النهاية: نحن لا نعلم مدى المعاناة التي يعيشها المريض النفسي والتي ألقت به في شرك الانتحار؛ لذلك يجب علينا أن نحاول مساعدته بدلًا من الاستهتار بمشاعره وأفكاره.

المصدر
Does alcohol and other drug abuse increase the risk for suicide?The Link Between OCD and SuicideWhat is obsessive-compulsive disorder?What Are the 4 Types of OCD?Recognizing Suicidal Behavior
اظهر المزيد

د. راشيل نادي

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي أن يصل العلم بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، أثق أن الكتابة ليست مجرد موهبة ولكنها شغف نستطيع به أن نصل لعقول الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق