ترياق الأمراض النفسية

الوصم والفوبيا-لست جبانا

كانَ يومُ عطلةٍ…

أتذكَّرُه جيدًا، يومٌ مشمسٌ وجميلٌ…

الكلُ مجتمِعٌ أمامَ بركةِ السباحة، يغمرُهم دفءُ أشعةِ الشمسِ بالسعادةِ ويتسابقونَ فيما بينَهم وينظرونَ نحوَ منصةِ القفزِ العاليةِ لاستعراضِ مهارتِهم في القفزِ داخلَ المسبحِ.

يقفزُ الجميعُ إلا أنا، ما إن وصلْتُ ناحيةَ المنصةِ حتى تجمدَتْ أوصالي وتخشبَتْ خوفًا. وأثناءَ نزولي عن المنصةِ منكسرًا، تغامزَ الكلُ فيما بينَهم ونظروا إليَّ ساخرِينَ.

تلكَ كانتْ إحدى ذكرياتي المؤلمةِ…

قالَها أحمدُ في جلسةِ العلاجِ الجماعيِّ الخاصةِ بالفوبيا.

الفوبيا…

الفوبيا هي شعورٌ مفرطٌ وغيرُ مبرَّرٍ بالخوفِ من مكانٍ أو شخصٍ أو شيءٍ محددٍ وتأثيرُه قد يتفاوتُ ما بينَ الشعورِ بالضيقِ إلى عدمِ القدرةِ على الحركةِ إطلاقًا.

أنواعُ الفوبيا

طبقًا لتصنيفِ المنظمةِ الأمريكيةِ للصحةِ النفسيةِ، تندرجُ تحتَ خمسة أنواعٍ رئيسية:

فوبيا الحيواناتِ (العناكبِ، الكلابِ، القططِ …)
فوبيا الطبيعةِ (الرعدِ، المرتفعاتِ، الظلامِ …)
فوبيا الدماءِ، الجروحِ والأمورِ الطبيةِ (الإبرِ، …)
فوبيا الأماكنِ والمواقفِ المحددةِ (دخولِ المصعدِ، ركوبِ الطائرةِ، القيادةِ، …)
آخرى (صوتِ الطعامِ، الأصواتِ العاليةِ، الغرقِ، …)

تُصنَّفُ الفوبيا كنوعٍ من أنواعِ القلقِ أو التوترِ العامِ، وإحصائيًا يُصابُ أكثرُ من 30% من البشرِ بالفوبيا في مرحلةٍ ما من مراحلِهم العمريةِ.

الفوبيا والوصم

يعاني مريضُ الفوبيا من شعورٍ بالوصمِ والخزيِ نتيجةَ اختلافِه عن الآخرينَ، ودائمًا ما يُؤْثرُ العزلةَ والابتعادَ عمَّا قد يسببُ له الحرجَ حتى ولو كانَ أمرًا بسيطًا في نظرِ الناسِ، مسبِّبًا أثرًا سلبيًا على صحتِه النفسيةِ.

علاجُ الفوبيا

يشملُ العلاجُ عنصرَين مهمَّين:

العلاجُ السلوكيُّ المعرفيُّ: ويرتكزُ على معرفةِ أسبابِ الخوفِ وتغييرِ الأفكارِ السلبيةِ الخاصةِ بها، ويتضمنُ تقنياتٍ جديدةً بالمحاكاةِ البصريةِ لمصدرِ الخوفِ لتدريبِ المريضِ على مواجهتِه.

الأدويةُ: مضاداتُ الاكتئابِ والتوترِ معًا تساعدُ في التخفيفِ من حدةِ الشعورِ بالخوفِ والقلقِ.

ختامًا…

تخافُ من الماءِ، تخشى ركوبَ المصعدِ أو حتى اللعبَ مع القططِ الصغيرةِ، تلكَ بصمةٌ وليسَتْ وصمةٌ، دَعْ عنكَ الشعورَ بالوصمِ وألقِه جانبًا، واستشِرْ طبيبَك والمقربينَ إليكَ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق