ترياق الأدوية النفسية

باركينول | حبوب الصراصير!

اشتقت كثيرًا لجدتي، وعزمت على السفر لزيارتها والاستمتاع بصحبتها الرائعة؛ فلقد ابتلعتني دوامة الحياة والعمل، ولم تواتني الفرصة لزيارتها منذ وقت طويل.

ولكنني اكتشفت مرضها الذي أخفته عني؛ فعزيزتي تعاني مرض باركنسون منذ عدة شهور، وحزنت كثيرًا لرؤيتها وهي تعجز عن الحركة والمشي.

ترقرقت الدموع في عيني عندما لاحظت ألمها وعدم قدرتها على الوضوء والصلاة كعادتها سابقًا؛ ولذا أخبرتها بضرورة الذهاب للطبيب.

وبالفعل ذهبنا سويًّا، وأوصاها الطبيب بضرورة الانتظام في تناول دواء باركينول؛ كي تتحسن قدرتها على الحركة مجددًا.

سنتحدث في السطور القادمة عن دواء باركينول، واستخداماته، وآثاره الجانبية، وتداخلاته الدوائية، وبديل باركينول، وسنتطرق أيضًا إلى إدمان باركينول، وأعراض الانسحاب جرَّاء الإقلاع المفاجئ عنه، فتابع معنا هذا المقال.

الاسم العلمي: تراي هيكسفينيديل (Trihexyphenidyl).

الاسم التجاري: باركينول (Parkinol).

باركينول

يحتوي باركينول أقراص على تراي هيكسفينيديل، الذي ينتمي إلى فئة الأدوية التي يطلق عليها “مضادات الكولين”.

تعتمد آلية عمل باركينول على منع مادة طبيعية تنتج في الدماغ تعرف بـ “الأسيتيل كولين”، ويسبب تأثيرًا مثبطًا في الجهاز العصبي السمبثاوي.

وتساعد مضادات الكولين على التغلب على التشنجات العضلية الشديدة في الظهر والرقبة التي تنشأ بسبب بعض الأدوية النفسية.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

يساعد هذا الدواء أيضًا على تقليل تصلب العضلات والتعرق وإنتاج اللعاب، ويحسن كذلك قدرة مرضى الشلل الرعاش على المشي.

لا يستخدم باركينول لعلاج مشكلات الحركة التي يسببها خلل الحركة المتأخر، بل قد يؤدي إلى تدهور حالة المريض الصحية.

يساعد هذا الدواء الكثير من المرضى على تخفيف أعراض مرض باركنسون المؤلمة التي تؤثر في حياتهم، وتمنعهم عن أداء أبسط المهام اليومية.

ولكن قد يسبب باركينول في كثير من الأحيان الإدمان، ويعتاد المرضى استخدامه، ولكن تزيد احتمالية إدمان باركينول عند الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات أو غيرها من العقاقير المخدرة.

استخدامات باركينول

يستخدم باركينول في علاج:

  • مرض باركنسون، ويحسن أيضًا قدرة المرضى على الحركة.
  • اختلالات الحركة خارج الهرمية التي تعد آثارًا جانبية تحدث نتيجة تناول بعض الأدوية، مثل: مضادات الذهان.

هل يستخدم باركينول للاكتئاب؟

لا يعد تراي هيكسفينيديل مضادًا للاكتئاب ولا يؤثر في الناقلات العصبية الموجودة في الدماغ التي تتحكم في تحسين المزاج؛ ولذا لا يستخدم باركينول للاكتئاب.

تحذيرات قبل استخدام باركينول

هناك بعض التحذيرات التي يجب عليك معرفتها قبل تناول هذا الدواء:

  • ضربة الشمس

يزيد باركينول من خطر الإصابة بضربة الشمس. 

يقلل هذا الدواء التعرق، وهو ما يؤثر في قدرة الجسم على تبريد نفسه عند التعرض للشمس فترة طويلة؛ ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • المتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان

يؤدي التوقف المفاجئ عن استخدام هذا الدواء أو تقليل الجرعة فجأة إلى الإصابة بالمتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان.

نادرًا ما تحدث هذه المتلازمة، ولكنها خطيرة وقد تهدد الحياة؛ ولذا اتصل بالطبيب فورًا إذا واجهت أيًّا من الأعراض الآتية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تصلب العضلات.
  • تباطؤ الأفكار.
  • تغيرات في ضغط الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التعرق.
  • الخرف

تزيد مضادات الكولين من خطر الإصابة بالخرف وفقًا لما أشارت إليه بعض الأبحاث.

  • الإدمان

تزداد احتمالية إدمان باركينول عند المرضى الذين يدمنون المخدرات أو يسيئون استخدام العقاقير الطبية الأخرى.

ما الاحتياطات الواجب عليَّ اتباعها؟

لا يُصرف هذا الدواء إلا بوصفة طبية، ولا يُستخدم إلا تحت الإشراف الطبي، واسأل الطبيب أو الصيدلي عن الاحتياطات الواجب عليك اتباعها قبل الاستخدام.

يجب أن تخبر الطبيب إن كنت تعاني:

  • الحساسية تجاه تراي هيكسفينيديل أو أحد المكونات الأخرى المستخدمة في تصنيع أقراص باركينول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الجلوكوما.
  • مشكلات في الجهاز البولي “انسداد”.
  • اضطرابات في المعدة.
  • مرضًا قلبيًا.
  • مرضًا كبديًا.
  • مَرضًا كلويًا.
  • تصلب الشرايين.
  • تضخم البروستاتا أو صعوبة التبول.
  • الإمساك لمدة تزيد عن أسبوع.
  • ضعف العضلات أو ما يطلق عليه “الوهن العضلي الوبيل”.
  • الذهان.

ينبغي لك أن تخبر الطبيب أنك تستخدم دواء باركينول قبل إجراء العمليات الجراحية، بما فيها جراحات الأسنان.

ما الذي عليّ تجنبه؟

تجنب شرب الكحول؛ إذ يسبب آثارًا جانبية غير مستحبة. وتجنب القيادة أيضًا، وأداء الأنشطة الخطرة حتى تعلم كيف يؤثر هذا الدواء في جسدك؛ إذ إنه عادة ما يسبب الدوار والنعاس.

كيف أستخدم باركينول؟

لا تستخدم هذا الدواء إلا تحت إشراف الطبيب، واقرأ نشرة الدواء جيدًا قبل الاستخدام، أو اسأل الطبيب أو الصيدلي عن إرشادات الاستخدام التي يجب عليك اتباعها.

يتوفر هذا الدواء على هيئة أقراص بتركيز 2 -5 مجم، وتقسم الجرعة إلى ثلاث أو أربع جرعات يوميًا.

يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بعده مباشرة أو قبل النوم أو حسب توجيهات الطبيب.

الجرعة المستخدمة

ينبغي لك استخدام باركينول حسب توجيهات الطبيب؛ فلا تغير الجرعة أو تعدلها أو تتوقف عن استخدامه من تلقاء نفسك. 

تعتمد الجرعة التي يصفها لك الطبيب على:

  • الحالة الطبية التي تعانيها، ومدى خطورتها.
  • عمرك.
  • استجابتك للعلاج.
  • هل تعاني مشكلات صحية أخرى؟

البالغين

  • لعلاج مرض باركنسون

تبلغ الجرعة التي ينصح الطبيب بالبدء بها (1 مجم) يوميًا، وتزداد الجرعة تدريجيًا لتصل إلى الجرعة المعتادة (من ستة إلى اثني عشر مجم) يوميًا مقسمة على جرعات. 

  • لعلاج اختلالات الحركة خارج الهرمية (بسبب الأدوية)

تبلغ الجرعة التي يوصيك الطبيب بالبدء بها (1 مجم) مرة واحدة يوميًا، وإذا لم تتحسن الأعراض في غضون عدة ساعات، فقد يزيد الطبيب الجرعة تدريجيًا؛ لتصل إلى الجرعة المناسبة لك.

الأطفال

لم يثبت أمان هذا الدواء أو فاعليته للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

كبار السن

لا يوصى باستخدام باركينول عند كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا إلا بجرعات صغيرة، على أن يُراقَب المريض؛ لتجنب حدوث آثار جانبية خطيرة.

التوقف المفاجئ عن الاستخدام

يُعرِّض التوقف المفاجئ عن استخدام هذا الدواء حياتك للخطر؛ إذ يؤدي إلى الإصابة بالمتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان؛ ولذا ينبغي لك استشارة الطبيب كي يقلل لك الجرعة تدريجيًا حتى تتوقف عن استخدامه.

ماذا لو فاتتني جرعة؟

تناول الجرعة في أقرب وقت ممكن، ولكن لا تتناول جرعتين معًا؛ تخطَّ الجرعة الفائتة إذا حان موعد الجرعة التالية.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة من باركينول؟

إذا تناولت جرعة زائدة من هذا الدواء؛ فيجب الاتصال فورًا بالطوارئ في حالة الإغماء أو توقف التنفس.

تشمل أعراض الجرعة الزائدة:

  • تباطؤ معدل ضربات القلب أو زيادته.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الوعي.
  • نوبات.
  • حمى.
  • جفاف الجلد أو ارتفاع درجة حرارته واحمراره.
  • اتساع حدقة العين.
  • تغير في كمية البول.
  • الشعور بالارتباك.
  • الهلوسة.

الآثار الجانبية

يسبب باركينول العديد من الآثار الجانبية التي تختفي عادة بعد الاستخدام، ولا تتردد في الاتصال بالطبيب إذا كانت هذه الآثار الجانبية شديدة أو لم تختفِ.

تشمل الآثار الجانبية الشائعة:

  • جفاف الفم.
  • تشوش الرؤية.
  • الدوار.
  • النعاس.
  • الغثيان.
  • العصبية.
  • الإمساك.
  • صعوبة التبول.

قد يسبب هذا الدواء آثارًا جانبية أشد خطورة؛ فلا تتردد في الاتصال بالطبيب إذا واجهت أيَّا منها:

  • ألمًا في الصدر.
  • دوارًا شديدًا.
  • فقدان الوعي.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • زيادة معدل ضربات القلب أو عدم انتظامها أو تقطعها.
  • الارتباك.
  • الهلوسة.
  • مشكلات في الذاكرة.
  • آلامًا في العين أو تورمها واحمرارها.
  • تغيرات في الرؤية (رؤية أقواس قزح حول الأضواء ليلًا).

قد يسبب باركينول آثارًا جانبية أخرى غير المدرجة؛ فلا تتردد في الاتصال بالطبيب.

وتشمل أعراض رد الفعل التحسسي:

  • الطفح الجلدي.
  • الشعور بالحكة.
  • تورم الوجه والحلق واللسان.
  • صعوبة في التنفس.

إن واجهت أيَّا من هذه الأعراض؛ فاتصل بالطوارئ فورًا.

باركينول في الحمل والرضاعة

أخبري الطبيب إن كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل؛ إذ لا يوصى باستخدام هذا الدواء في أثناء الحمل، ولذا؛ اتصلي بالطبيب فورًا إذا أصبحتِ حاملًا.

سيتحدث معكِ الطبيب عن الفوائد المرجوة والمخاطر المحتملة من استخدام الدواء، وقد يساعدكِ على اختيار العلاج المناسب لكِ.

أخبري طبيبك إن كنتِ تفضلين الرضاعة الطبيعية لطفلك؛ إذ لم يثبت أمان استخدام هذا الدواء في أثناء الرضاعة.

باركينول والأطفال

لم يثبت أمان استخدام هذا الدواء أو فاعليته للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

باركينول وكبار السن

لا يفضل استخدام هذا الدواء عند كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا؛ فهم أكثر عرضة للإصابة بالآثار الجانبية.

يسبب باركينول المزيد من الارتباك وفقدان الذاكرة عند كبار السن؛ ولذا يجب البدء بجرعات صغيرة جدًا، ومراقبة الآثار الجانبية لديهم.

التداخلات الدوائية

يتداخل هذا الدواء مع الكثير من الأدوية؛ وهو ما يؤثر في امتصاصه، أو يعرض المريض لخطر الإصابة بالآثار الجانبية الخطيرة.

يجب أن تخبر الطبيب أو الصيدلي الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات العشبية التي تستخدمها أو التي تنوي استخدامها.

تشمل الأدوية التي تتداخل مع باركينول:

  • الأدوية التي تستخدم لعلاج مرض باركنسون، مثل: ليفودوبا.
  • مضادات الاكتئاب، مثل: أميتريبتيلين وكلوميبرامين.
  • مضادات الكولين، مثل: الأتروبين.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج دوار الحركة، مثل: ميكليزين.

تؤثر بعض مضادات الحموضة التي تحتوي على الألومنيوم والماغنسيوم والكالسيوم، وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج الإسهال، مثل: الكاولين والبكتين في امتصاص باركينول.

ولذا من الأفضل أن تتناول باركينول قبل هذه الأدوية بساعة أو اثنتين؛ لتتجنب تلك المشكلة.

لم نذكر كل الأدوية التي تتداخل مع باركينول؛ ولذا ينبغي لك أن تخبر الطبيب أو الصيدلي كل الأدوية التي تتناولها بوصفة طبية أو بدونها.

إدمان باركينول

باركينول هو أحد الأدوية التي أسيء استخدامها بسبب قلة تكلفتها، وبسبب تأثيرها المثبط في الجهاز العصبي السيمبثاوي.

ولذا فإن تناول جرعات كبيرة منه تسبب هلاوس سمعية وبصرية.

أطلق مدمنو هذا الدواء عليه “حبوب الصراصير”؛ وذلك بسبب الهلاوس والخيالات التي يراها المدمن.

يستخدم هؤلاء الأشخاص جرعات كبيرة تصل إلى ما يقارب 10 أقراص في المرة الواحدة؛ وهو ما يسبب تلك الهلاوس والخيالات.

يجب أيضًا تجنب استخدام هذا الدواء فترات طويلة للمرضى العاديين؛ لتجنب اعتيادهم على استخدامه.

يسبب التوقف المفاجئ عن التعاطي أو الاستخدام أعراضًا انسحابية عنيفة، ويجب على مدمني هذا الدواء استشارة الأطباء المتخصصين، أو الذهاب إلى المؤسسات التي تعالج الإدمان.

أعراض انسحاب الباركينول

تنشأ أعراض انسحاب الباركينول عن التوقف المفاجئ عن استخدامه دون الرجوع إلى الطبيب أو الإقلاع المفاجئ عن إدمانه.

تشمل أعراض الانسحاب:

  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • اضطرابات النوم.
  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • عدم انتظام معدل ضربات القلب.
  • الصداع.
  • الآلام الجسدية.
  • فرط التعرق.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.

بديل باركينول

يحتوي دواء أرتين (Artane) على نفس المادة الفعالة الموجودة بدواء باركينول، ولذا يمكن استخدامه بديلًا له، ولكنه يخضع لكل التحذيرات والاحتياطات التي يخضع لها باركينول، ويسبب نفس التأثيرات والآثار الجانبية. 

لا تستخدم هذا البديل دون الرجوع إلى الطبيب.

يؤثر هذا الدواء في صحتك؛ فلا تستخدمه إلا تحت إشراف الطبيب، ولا تتجاوز الجرعة المقررة لك؛ كي لا تقع في فخ الإدمان.

ولا تتوقف أبدًا عن تناول هذا الدواء من تلقاء نفسك؛ كي لا تعرض حياتك للخطر، ولا توصي أحدًا بتناوله إلا تحت إشراف الطبيب.

المصدر
Trihexyphenidyl HCLTrihexyphenidylParkinol tabletTrihexyphenidyl, Oral TabletWithdrawal of trihexyphenidyl
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى