ترياق الأدوية النفسية

بروثيادين (Prothiaden) | الاستخدامات والآثار الجانبية

عانت صديقتي الاكتئاب بعد وفاة والديها، وانتابها العديد من نوبات الهلع، ودمر القلق حياتها. 

نصحها أصدقاؤها بالذهاب إلى طبيب نفسي، فوصف لها دواء بروثيادين، الذي حسَّن حالتها كثيرًا، وساعدها على العودة رويدًا إلى حياتها الطبيعية. 

يا تُرى، ما دواء بروثيادين؟ وفيم يُستخدم؟ وما أضراره الجانبية؟ 

تابعوا معنا قراءة هذا المقال لنعرف الإجابة معًا. 

بروثيادين (Prothiaden)

هو أحد مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، ويحتوي على المادة الفعالة دوثيبين (والتي تُعرف أيضًا باسم دوسيلبين – Dosulepin).

تحتوي هذه المادة على خواص مهدئة، لذا فإن هذا الدواء غالبًا ما يستخدمه مرضى الاكتئاب الذين يعانون القلق واضطرابات النوم. 

كيفية عمله:

يعمل “دوسيلبين” على تحسين قدرة الناقلات العصبية بالمخ (السيروتونين والنورأدرينالين) على العمل. 

والناقلات العصبية هي مواد كيميائية طبيعية توجد داخل الجسم، ووظيفتها نقل الإشارات العصبية بين خلايا المخ، أي تعمل موِّصلات بين تلك الخلايا. 

يؤدي “السيروتونين” و”النورأدرينالين” دورًا مهمًّا في تنظيم العواطف والأحاسيس، وكذلك الحالة المزاجية للشخص. 

لذا؛ يؤدي نقصهما إلى ظهور أعراض الاكتئاب، وبعض الأعراض الأخرى كالقلق وتقلب المزاج. 

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

دواعي الاستخدام 

يستخدم بروثيادين لعلاج:

  • الاكتئاب.
  • بعض أنواع ألم الأعصاب، مثل: الاعتلال العضلي الليفي.
  • الصداع النصفي.

بروثيادين والقلق

يحتوي (Prothiaden) على خصائص مهدئة ومضادة للقلق، لذلك يصفه الأطباء لعلاج اضطرابات القلق -أحيانًا. 

بروثيادين ونوبات الهلع

نوبات الهلع من الأعراض الشائعة المصاحبة لاضطرابات القلق، ولأن دواء (Prothiaden) يعمل على تقليل حدة التوتر والقلق، فقد يكون مفيدًا كذلك في علاج نوبات الهلع. 

الشكل الدوائي

يتوفر الدواء في شكلين؛ كبسولات وأقراص:

  • كبسولات بروثيادين 25 مليجرام. 
  • أقراص بروثيادين 75 مليجرام.

تحتوي العبوة من بروثيادين 25 على عشرين كبسولة مقسمة على شريطين. 

أما عبوة بروثيادين 75 فتحتوي على شريط واحد به عشرة أقراص. 

موانع الاستخدام 

هذا الدواء ليس مناسبًا لجميع المرضى، لذلك أخبر طبيبك -قبل البدء في تناوله- إذا كنت تعاني أيًا من الآتي:

  • حساسية من الدوسيلبين أو أي دواء آخر.
  • مشكلات في الكبد أو الكلى.
  • مرض الصرع، أو إذا كنت تُعالج بالصدمات الكهربائية لأي سبب؛ وذلك لأن دواء دوسيلبين يزيد احتمالية حدوث التشنجات. 
  • المياه الزرقاء (Glaucoma): من الممكن أن يزيد دوسيلبين ضغط العين. 
  • أفكارًا انتحارية، أو تفكر في إيذاء نفسك، أو انتابتك أي من هذه الأفكار في الماضي. 

إذا كنت تعاني مرض السكري، فقد يغير “دوسيلبين” مستوى السكر في الدم في الأسابيع القليلة الأولى لاستخدامه. لذا؛ احرص على قياس مستوى السكر لديك في هذه الفترة أكثر من المعتاد، وتحدث إلى طبيبك إذا وجدته مرتفعًا جدًا أو منخفضًا جدًا.  

بروثيادين والقلب

يزيد دواء بروثيادين بعض أمراض القلب سوءًا. لذلك؛ أخبر طبيبك قبل البدء في تناوله إذا كنت تعاني أي مشكلة في القلب. 

كيفية الاستخدام

  • اقرأ النشرة المصاحبة للدواء، واتبع إرشادات الطبيب جيدًا.
  • سيحدد الطبيب الجرعة المناسبة لك بناءً على حالتك الصحية. 
  • عادةً ما يؤخذ دوسيلبين مرة واحدة فقط في اليوم، ويُفضل أن تكون قبيل النوم، لأنه يسبب الشعور بالنعاس.
  • في بعض الأحيان، تجنبًا لحدوث أعراض جانبية، قد يوصي الطبيب بالبدء التدريجي في تناول الدواء، فيصف لك جرعات أصغر من المعتاد مرتين أو ثلاث في اليوم، حتى يعتاد جسمك على الدواء. 
  • يمكن أن يؤخذ هذا الدواء مع الطعام أو بدونه. 
  • إذا نسيت تناول جرعة من الدواء فتناولها فور تذكرها، إلا إذا كان وقت الجرعة التالية قريبًا؛ ففي تلك الحالة فوِّت الجرعة السابقة وتناول جرعة واحدة فقط. 
  • لا تتوقف فجأة عن تناول الدواء، إذ قد ينتج عن ذلك أعراض انسحاب مزعجة.

الأعراض الجانبية

في أثناء تناول دوسيلبين، يمكن أن تظهر بعض الأعراض الجانبية على المرضى، وتنقسم هذه الأعراض إلى:

أعراض جانبية شائعة

تتلاشى هذه الأعراض تدريجيًا وحدها بمجرد اعتياد الجسم على الدواء، وتشمل:

  • إمساك.
  • دوار.
  • جفاف الحلق.
  • الشعور بالنعاس.
  • صعوبة التبول.
  • صداع.

أعراض جانبية خطرة

هذه الأعراض نادرة الحدوث. 

تواصل مع طبيبك فورًا إذا شعرت بـ:

  • تسارع ضربات القلب، أو عدم انتظامها.
  • اصفرار الجلد، أو اصفرار بياض العين: قد تكون هذه علامات على حدوث مشكلة بالكبد.
  • صداع مستمر، أو الشعور بالإجهاد مدة طويلة، أو حدوث تقلصات عضلية متكررة: قد تكون هذه الأعراض دليلًا على انخفاض مستوى الصوديوم بالدم. 
  • أفكار انتحارية، أو رغبة في إيذاء نفسك. 
  • ألم في العين، أو تغير في الرؤية، أو تورم العينين واحمرارهما. 
  • إمساك شديد، أو عدم القدرة على التبول، مع وجود آلام شديدة بالبطن. 

اتصل بالإسعاف فورًا، إذا شعرت بـ:

  • ضعف في جانب واحد من جسمك.
  • مشكلة في التحدث أو التفكير.
  • فقدان التوازن، وعدم وضوح الرؤية. 

قد تكون هذه علامات على الإصابة بسكتة دماغية؛ لذلك لا تهملها، وتوجه إلى المستشفى في الحال. 

أعراض تحسسية للدواء

توجه إلى طوارئ أقرب مستشفى إذا شعرت بهذه الأعراض:

  • طفح جلدي، ويشمل: حكة، أو ظهور بثور حمراء متورمة، أو تقشر الجلد.
  • صعوبة في التنفس أو التحدث.
  • ضيق في الصدر أو الحلق.
  • تورم في الوجه أو الشفة أو اللسان. 

بروثيادين والوزن

هل يسبب الدوسيلبين زيادة الوزن؟

في الحقيقة، أغلب مضادات الاكتئاب تسبب الشراهة للطعام، وقد تؤدي إلى زيادة الوزن. 

بروثيادين والنوم

يزيد الدوسيلبين من الرغبة في النوم، لأن من أعراضه الجانبية الشعور بالنعاس. لذا؛ يفضل تناوله في الليل، ويجب تجنب قيادة السيارة أو استخدام الآلات الخطرة عند الشعور بهذا العرض. 

بروثيادين والحمل

قد يسبب دوسيلبين بعض المضاعفات الصحية للجنين. لذا؛ ناقشي الأمر مع طبيبك إذا كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل، قبل البدء في تناول الدواء.

بروثيادين والرضاعة

يمر دوسيلبين من الأم إلى الرضيع عبر لبن الثدي، لكن -حتى الآن- لم تُرصد أي أعراض جانبية على الرضع مرتبطة بتناوله. 

تواصلي مع الطبيب إذا لاحظتِ على رضيعك أي أعراض غير طبيعية في أثناء تناولكِ للدواء.

بروثيادين والتداخلات الدوائية

قد تحدث بعض التفاعلات الدوائية بين الأدوية والمواد الأخرى التي تتناولها في الفترة نفسها، تُضعف هذه التفاعلات كفاءة الأدوية، وقد تسبب مضاعفات صحية خطرة.

في بعض الأحيان، تعزز هذه التداخلات الدوائية ظهور الأعراض الجانبية غير المرغوب بها.

على سبيل المثال:

سيزيد شعورك بالنعاس إذا تناولت دوسيلبين مع هذه الأدوية:

  • باربيتورات، مثل: أموباربيتال، وفينوباربيتال.
  • بنزوديازيبين، مثل: ديازيبام
  • مضادات الهيستامين
  • الأقراص المنوِّمة، مثل: زوبيكلون
  • المسكنات القوية، مثل: المورفين، والكودايين، والترامادول

ستكون أكثر عرضة للشعور بالدوار والإغماء، إذا تناولت دوسيلبين مع أدوية أخرى تتسبب في انخفاض ضغط الدم، مثل: خافضات ضغط الدم. 

ملحوظة: لا يذكر هذا المقال جميع الأدوية والمواد التي تتفاعل مع بروثيادين. لذا، أخبر طبيبك بجميع الأدوية التي تتناولها في هذه الفترة، حتى وإن كانت أعشابًا أو فيتامينات أو أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ تجنبًا للتفاعلات الدوائية التي قد تحدث. 

بروثيادين ودوجماتيل 

يحتوي دوجماتيل على المادة الفعالة “سولبيريد”، وهذه المادة تزيد احتمالية ظهور بعض الأعراض المزعجة لدواء بروثيادين، مثل: الدوار، وجفاف الحلق، وصعوبة التبول. 

في النهاية عزيزي القارئ، تذكر أن هذا الدواء لا يُصرف بدون وصفة طبية، فاتبع إرشادات الطبيب دائمًا، ولا تتناوله من تلقاء نفسك أو توصِي به غيرك. 

مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل!

المصدر
DosulepinDosulepin (eg Prothiaden)Dosulepin
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى