ترياق في بيئة العمل

طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة

أنا أحمد… تقدمتُ بطلب استقالتي من عملي منذ شهر تقريبًا… كنتُ أفتقد الشغف وأشعرُ بالكثير من الملل… فقررتُ ترك هذه الوظيفة والبحث عن أخرى أجد فيها ذاتي… لكني الآن -وبعد مرور قرابة الشهر- أشعرُ بالندم، فليس إيجاد عمل آخر بالأمر السهل، وكذلك اكتشفت أن وظيفتي والشركة التي عملت بها لم تكن بذلك السوء. 

ماذا أفعل الآن؟!

طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة ليس بالأمر المستهجَن ولا الغريب؛ فنحن بشر، ومن الطبيعي أن يتخذ بعضُنا بعضَ القرارات الخاطئة في فترة ما من حياتهم، ويندمون عليها بعد ذلك، ومن ضمن هذه القرارت قرار ترك العمل أو الاستقالة.

لذا، إذا كنتَ تفكر -عزيزي القارئ- في طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة، فهذا المقال لك! 

أولًا…

لماذا قد يستقيل أحدهم من وظيفته؟ 

لم تكن الاستقالةُُُ من العمل أمرًا شائعًا في الأجيال السابقة، بل كان من الطبيعي أن يقضي الموظف عمره كله عاملًا لدى رب عمل واحد. 

تغير هذا الأمر كثيرًا في الجيل الحالي، وصار أمرًا طبيعيًا أن يتنقل الموظف بين العديد من الشركات والمؤسسات في حياته المهنية. 

لكن، ما الأسباب التي قد تدفع الموظفين إلى الاستقالة من عملهم؟ 

لماذا قد يستقيل أحدهم من وظيفته؟

تشمل هذه الأسباب ما يأتي:

يعد هذا السبب من الأسباب الشائعة التي تدفع الموظف إلى تقديم استقالته؛ بالطبع ليس مطلوبًا أن يكَوِّن المدير صداقات مع مرؤوسيه، ولكن في نفس الوقت لا يجب أن تكون العلاقة بينهم علاقة سامة، فتؤثر في أداء الموظفين ورغبتهم في العمل، وتضعف ثقتهم بأنفسهم وتقلل من إنتاجيتهم

لذلك، إذا كان المدير لا يكف عن الانتقاد وإلقاء الأوامر والتعالي على زملائه، فسيدفعهم هذا في وقت من الأوقات إلى البحث عن بيئة عمل أخرى، وقد تخسر الشركة موظفًا مجتهدًا ومخلصًا بسبب هذا الأمر. 

  • فقد الشغف والحماس للعمل 

بعد فترة من الوقت، قد يُصاب الموظف بالملل، ويشعر أنه يفعل نفس المهام مرارًا وتكرارًا، ولا يوجد ما يجدد نشاطه وحماسه ورغبته بالعمل. فيفكر حينها بالبحث عن عمل آخر، يحقق له الشغف المطلوب. 

  • العلاقة السامة مع زملاء العمل

عندما تكون بيئة العمل مليئة بالأشخاص السلبيين والمحبِطين والوصوليين، يصبح العمل ثقيلًا، وقد يؤثر في الصحة النفسية للفرد. وقد يكون الحل الوحيد وقتها هو البحث عن عمل آخر لا يُفقده سلامه الداخلي وراحته النفسية. 

لكن -وبحسب الإحصائيات الحديثة- نصف من يتركون عملهم برغبتهم الشخصية يندمون على هذا القرار بعد ذلك… لماذا؟ 

أسباب الندم على الاستقالة

غالبًا ما تكون أسباب الندم على ترك الوظيفة القديمة أسبابًا مادية تتعلق بصعوبة إيجاد وظيفة أخرى مناسبة، نتيجة لـ:

  • عدم امتلاك الخبرة الكافية لإيجاد وظيفة جيدة.
  • عدم إيجاد وظيفة جديدة بنفس مميزات الوظيفة القديمة. 
  • اكتشاف أن بيئة العمل الجديدة أسوأ من القديمة. 
  • اكتشاف أن الوظيفة القديمة كانت توفر لك فرصًا كثيرة لاكتساب الخبرات والمهارات النافعة.
  • الندم والشعور بأن طلب الاستقالة كان تحت تأثير الغضب، ولم يكن قرارًا عقلانيًا. 
  • وجود عرض جذاب في مكان آخر، جعلك تقدم استقالتك، لكنك اكتشفت بعد ذلك أنه كان عرضًا زائفًا.

والآن، ماذا لو ندم أحدهم على تركه الوظيفة القديمة؟!…  يا تُرى هل يحق للموظف العودة للعمل بعد الاستقالة؟! 

 إذا كنتَ تفكر في طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة، فتابِع معنا السطور القادمة… 

كيف تسحب خطاب الاستقالة بعد تقديمه؟ 

كيف تسحب خطاب الاستقالة بعد تقديمه؟

“كيف أرجع لوظيفتي بعد الاستقالة؟!”

إذا شعرتَ بالندم بعد وقت قصير من تقديم طلب الاستقالة إلى إدارة شركتك، ولم يكونوا قد بتُّوا في الأمر بعد، فيمكنك سحب طلب استقالتك، وإليك ما يجب عليك فعله في تلك الحالة:

  • تحدَّث إلى رئيسك المباشر بأقصى سرعة ممكنة، وأخبره برغبتك في سحب الاستقالة والعودة إلى ممارسة مهامك الوظيفية. وتحدث معه بصدق عن السبب الذي دفعك للتراجع عن استقالتك بعد أن قدمتها. 
  • اعلم أن القوانين التي تحدثت عن الاستقالة في قانون العمل لم تُلزِم صاحب العمل بقبول طلب تراجعك،
    لكن لا بأس بمراجعة عقد عملك مرة أخرى، وانظر إن كان مذكورًا به بند يخص مدة التراجع عن الاستقالة أم لا.
    إذا لم يكن مذكورًا به شيء بخصوص هذا الأمر، فاعلم أن من حق رئيسك قبولها، ولا شيء يجبره على إرجاعك.
    لذلك، فإن مهاراتك المهنية وعلاقاتك الطيبة مع زملائك في بيئة العمل ربما تكون سببًا في قبول رب العمل تراجعك عن الاستقالة. 
  • تحدث إلى محامي توظيف مختص لمعرفة حقوقك في حالة أصر المدير على قبول الاستقالة. 

طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة بوقت طويل 

إذا كنتَ قد استقلتَ من عملك منذ فترة طويلة، وجربت وظائف أخرى، ثم رأيت أن لديك رغبة في العودة إلى وظيفتك القديمة، فالوقت ليس متأخرًا… لا تقلق!

فقط، هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها في تلك الحال:

1- ابحث عن الوظائف الشاغرة في شركتك أولًا

يمكنك استخدام شبكة الإنترنت، أو سؤال أحد زملائك القدامى الذي ما زال يعمل في الشركة، عما إذا كانت وظيفتك
ما زالت شاغرة، أم أن هناك من يقوم بها بدلًا منك. إذا كانت وظيفتك ليست شاغرة، فلا تيأس، ربما ناسبتك وظيفة أخرى تحتاجها الشركة. لكن إذا وجدت أن الشركة ليس لها نية لتعيين أحد في الفترة الحالية، فننصحك بأن تكون مرنًا
وأن تبحث عن غيرها، لأن احتمالية عدم قبول رجوعك بعد الاستقالة سيكون كبيرًا في تلك الحالة. 

2- ملء نموذج طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة

إذا كانت علاقتك ما زالت مستمرة مع أحد العاملين بالشركة، فاطلب منه أولًا أن يتحدث إلى المسؤولين ويبلغهم
برغبتك في العودة، فإن رحبوا بذلك، فابحث عن صيغة التراجع عن الاستقالة المناسبة التي يمكنك كتابتها والتقدم بها إليهم.

3- كن جاهزًا للمقابلة

توقَّع أن تخضع لمقابلة عمل، يسألك فيها المدراء عن سبب رغبتك للعمل معهم مرة أخرى، وما الذي يمكن أن تقدمه لشركتهم؟ 

لا تنسَ أن تتحدث عن مهاراتك وخبراتك التي اكتسبتَها معهم، والتي اكتسبتها مع غيرهم بعد تركك العمل معهم،
لكن إياك أن تسيء إلى مكان عملك الحالي، فهذا تصرف غير لائق، ويعطي انطباعًا عنك أنك شخص غير محترف. 

تحدث كذلك عن الفائدة والإضافة التي ستقدمها للعمل عند عودتك إليه. 

نصائح يجب عليك فعلها إذا عدت لعملك القديم

إذا قبلتْ شركتك القديمة طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة، فاحرِص على فعل هذه الأشياء عند استلامك العمل:

  • تصرَّف بنضج واحترافية، واحرص على أن يكون التعامل مع الزملاء والرؤساء ذا طابع رسمي، خاصةً في الأسابيع الأولى من العمل. 
  • كن نشطًا، وقدِّم اقتراحات ومشاريع للشركة قد تفيدها في تقدمها؛ استغل خبراتك التي اكتسبتَها من عملك مع
    غيرهم في تحقيق ذلك؛ بالطبع دون إخراج أسرار عملك السابق أو الإساءة إلى من كنت تعمل معهم. 
  • خذ وقتك حتى تتعوَّد على النظام الجديد للشركة؛ فليس متوقعًا أن تجد بيئة العمل بنفس الشكل الذي تركتَها عليه. 

في النهاية، يجب على كل موظف أن يضع في اعتباره أنه ربما يأتي الوقت الذي يفكر فيه في طلب العودة إلى العمل بعد الاستقالة منه. لذا، يجب أن تكون استقالته احترافية، ومن غير مشاكل، كذلك يجب أن يحرص على أن تظل علاقاته طيبة وودية مع الجميع داخل شركته وخارجها. 

المصدر
Top 10 Reasons Why Employees Quit Their JobsWhat to Do When You’re Returning to a Company You Used to Work ForHow to Ask for Your Job Back and Get RehiredWhat happens if I want to withdraw my resignation letter?
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق