متلازمات

كل ما تريد معرفته عن بيموزيد ومتلازمة توريت

كُنت جالسة مساءً أشاهد التلفاز، حينما استوقفني تقرير مُصوَّر في أحد البرامج عن معاناة شاب مصاب بمتلازمة توريت.

جلست مشدوهةً أستمع لشاب ذي ثمانية وعشرين عامًا يصف أعراضه المرضية ومعاناته.

انتهى التقرير، وترك لدي فضولًا طبيًا عن هذا المرض، ووددتُ أن أكتشف المزيد عنه وعن علاجه.

لذا، أحضرت جهازي الحاسوب، وجلست أبحث عن كافة المعلومات، ثم قررت مشاركتكم ما وجدته…

متلازمة توريت 

هي اضطراب عصبي وراثي يدفع المريض للقيام بأصوات وحركات لاإرادية يُطلِق عليها البعض “تشنجات”، ومن صفات هذه التشنجات أنها:

  • فجائية.
  • متكررة.
  • بدون هدف.
  • لا يمكن السيطرة عليها. 

تظهر أعراض الإصابة بالمرض منذ الطفولة، كما أن معدل الإصابة عند الأطفال الذكور أعلى من الإناث.

ورغم أنه مرض وراثي، إلا أن المصابين داخل العائلة الواحدة يظهرون أعراضًا مختلفة.

الأعراض

تظهر الأعراض في نوعين من الحركات اللاإرادية، وهما:

حركات لاإرادية عضلية

  • هزة في الذراع، أو الكتف، أو الرأس. 
  • اهتزاز جفن العين.
  • ارتعاش الأنف والفم.
  • عدم التحكم في تعبيرات الوجه.

حركات لاإرادية صوتية

  • كحة.
  • أصوات شخير. 
  • أنين.
  • تكرار الكلمات.

هذه الحركات اللاإرادية يمكن أن تحدث منفردة أو مجتمعة. 

العلاج 

معظم الحالات تكون بسيطة ولا تحتاج إلى تدخل علاجي، لكن بعض الحالات تحتاج أدوية للتحكم في الحركات اللاإرادية، من ضمن هذه الأدوية: (بيموزيد).

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

الاسم العلمي: بيموزيد (pimozide).

الاسم التجاري: أوراب 4 مجم (orap 4mg).

ما هي فوائد بيموزيد؟

بيـموزيد مشتَق من مركب (ثنائي فينيل بيوتيل بيبريدين)، والذي يعمل كمضاد لمستقبلات الدوبامين (D2)، وبالتالي يقلل من مستوى الدوبامين في المخ.

لذا، يُستخدَم للتحكم في التشنجات اللاإرادية فقط حينما تؤثر التشنجات في الحياة اليومية للمصاب، وتمنعه من ممارسة حياته الطبيعية.

كيفية الاستخدام؟

يوجَد بيموزيد في صورة أقراص بالفم توصَف بواسطة الطبيب، وتؤخَذ مرة واحدة مساءً، ويُفضَّل في نفس التوقيت.

يبدأ المريض العلاج بجرعة صغيرة -يحددها الطبيب حسب الحالة- لتجنب الآثار الجانبية، ثم تزداد الجرعة تدريجيًا.

لا ينبغي للمريض زيادة جرعة الدواء المحددة من تلقاء نفسه للحصول على استجابة أفضل، كما لا ينبغي للمريض إيقاف الدواء فجأة دون الرجوع للطبيب.

إرشادات قبل استخدام دواء بيموزيد

قبل تناول بيموزيد، يجب إخبار طبيبك إذا كنت تعاني:

  • حساسية ضد البيموزيد أو أدوية أخرى.
  • قلة نسب البوتاسيوم أو الماغنسيوم في الدم.
  • اضطراب نبضات القلب “متلازمة QT الطويلة”.

كما يجب إخبار طبيبك إذا كان لديك تاريخ مرَضي من:

  • الأمراض الكبدية.
  • مشاكل الكلى.
  • الصرع.
  • النوبات القلبية.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • تضخم البروستاتا.
  • احتباس البول. 
  • المياه الزرقاء على العين.

التفاعلات الدوائية مع بيموزيد أقراص

التفاعلات الدوائية مع بيموزيد أقراص

يجب الحذر من التفاعلات بين الأدوية وبعضها، لِما لها من تأثير قد يسبب قلة فعالية الدواء، أو زيادة الآثار الجانبية.

يتفاعل بيموزيد مع العديد من الأدوية، ومنها:

  • المضادات الحيوية الماكرولايدية، مثل: أزيثروميسين وكلاريثروميسين.
  • مضادات الفطريات، مثل: كيتوكونازول وإيتركونازول. 
  • بعض مضادات الاكتئاب، مثل: فلوكستين، وسيرترالين، اسيتالوبرام.
  • أدوية تنظيم ضربات القلب، مثل: أميودارون وديسوبراميد. 
  • مضادات فيروس نقص المناعة “الإيدز”، مثل: ريتونافير وساكوينافير.
  • أدوية فيروس سي، مثل: بوسبريفر وتيلابريفير.

كما يُنصَح بتجنب تناول عصير جريب فروت أو المشروبات الكحولية في أثناء العلاج.

هناك العديد من الأدوية التي تتفاعل مع بيموزيد لم نذكرها، لذلك يجب عليك إخبار طبيبك بجميع الأدوية التي تتعاطاها، سواء بصورة دائمة أو مؤقتة، أو حتى المنتجات العشبية.

الآثار الجانبية 

تناوُل بيموزيد يسبب العديد من الآثار غير المرغوب فيها، بعضها لا يحتاج لتدخل طبي وتزول حينما يتكيف جسمك مع الدواء، والبعض الآخر يحتاج إلى رعاية طبية.

الآثار الجانبية الأكثر حدوثا

  • ضعف عام.
  • دوار.
  • صعوبة في التوازن.
  • جفاف الفم.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • صعوبة في الكلام.
  •  صعوبة في المشي.
  • تغيرات سلوكية.

الآثار الجانبية الأقل حدوثا

  • حساسية ضد الضوء.
  • زيادة الشهية.
  • احتقان الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • طفح جلدي.
  • تشنجات عضلية في الوجه، أو الرقبة، أو الظهر.

لا تخف عزيزي المريض؛ فالآثار الجانبية لا تصيب جميع المرضى، كما يمكن لطبيبك إضافة أدوية أخرى خلال رحلة العلاج، للتقليل من الآثار الجانبية لدواء بيموزيد.

لكن هناك آثارًا جانبية تستوجب التوجه فورًا للطبيب، منها:

  • ارتفاع مستمر في درجة الحرارة.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • تقوس الظهر أو التواء الرقبة.

نادرًا ما يسبب بيموزيد زيادة في هرمون البرولاكتين، مما يترتب عليه مشاكل لدى كلا الجنسين.

ومن هذه المشاكل عند الرجال:

  • تضخم حجم الثدي.
  • ضعف إنتاج الحيوانات المنوية.
  • ضعف القدرة الجنسية. 

وعند السيدات:

  • إفراز غير مرغوب للبن. 
  • اضطرابات الحيض.
  • صعوبة حدوث حمل.

هل يمكن استخدام بيموزيد (Pimozide) للسيدة الحامل والمُرضع؟

دواء بيموزيد من الأدوية المصنَّفة في الفئة (C) خلال الحمل، ويمكن استخدامه إذا كانت الفائدة المرجوة منه أكبر من ضرره المتوقع.

لكن لُوحِظ أن المواليد الذين تتناول أمهاتهم أقراص بيموزيد -في الثلث الأخير من الحمل- يحتاجون عناية مركزة بعد الولادة لفترات طويلة. 

أما الرضاعة، فلا توجَد تجارب مؤكدة إذا كان بيموزيد آمنًا في أثناء الرضاعة أم لا. لذا، لا يُفضَّل استخدامه. وإذا لزم تعاطيه، يُستحسَن إيقاف الرضاعة. 

إرشادات عامة

قد يشكو بعض المرضى من النوم لساعات طويلة في بداية رحلة العلاج، إلا أن هذه الشكوى يمكن أن تختفي بعد عدة أيام فور أن يتكيف جسم المريض مع الدواء.

لذلك، ننصح المريض بعدم القيادة أو فعل أشياء تتطلب التركيز، حتى يتعرف إلى تأثير هذا الدواء فيه.

وفي الختام…

يجب أن تعلم -عزيزي القارئ- أن الطب وُجِد لحل المشكلات المرضية، ومساعدة الإنسان على أن يحيا بصورة طبيعية، فلا تتردد في استشارة طبيبك المعالج عمَّا يقلقك بخصوص المرض أو العلاج.

بقلم د/ آية حسن محمد 

المصدر
Tourette's SyndromeTourette Syndrome Fact Sheetpimozide (Rx)PimozidePimozidePimozide
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى