ترياق الروح
أخر الأخبار

تأثير الكافيين على الجهاز العصبي.. ما له وما عليه

لا يبدأ الكثير منا يومه إلا بعد ارتشاف كوب من القهوة، أو الشاي.

تعد جرعة الكافيين الصباحية بمثابة الوقود الذي يحفز البعض لبدء أنشطته اليومية، كما قد يحتاج البعض لجرعة إضافية بعد الظهر؛ لمساعدته في إكمال يومه، متجاهلين حقيقة أن زيادته قد تؤثر سلبًا على الجهاز العصبي.

تابع معي هذا المقال لتتعرف على تأثير الكافيين على الجهاز العصبي، وأضرار الكافيين على الجهاز العصبي، وأعراض زيادة الكافيين. 

ما هو الكافيين؟

يعد الكافيين منشطًا للجهاز العصبي، إذ أنه يجعل الكثير منا يشعر باليقظة، وزيادة النشاط، والتركيز.

لا يملك الكافيين أي قيمة غذائية، ولا طعم له. قد تحتوي بعض الأطعمة أو الأدوية التي تتناولها على الكافيين دون علمك، كما تشعر أنك أكثر نشاطًا بعد تناولك الكافيين، ولكن قد يضرك الإفراط في تناوله، ولذا من الأفضل أن تقلل من استهلاكك للكافيين تدريجيًا؛ هذا إذا أردت تقليل الكمية التي تتناولها يوميًا.

تأثير الكافيين على الجهاز العصبي

إن كنت من هؤلاء الذين يحتاجون للكافيين؛ لبدء يومهم، فلتتوقف قليلا لتفهم تأثير الكافيين على الجهاز العصبي.

عندما تأخذ رشفة من القهوة، ويصل الكافيين إلى الدم، وينتقل سريعًا إلى الدماغ؛ فإنه يعمل كمنشط للجهاز العصبي.

يمكنك ملاحظة تأثير الكافيين على الجهاز العصبي؛ إذ يشعرك باليقظة في أقل من 15 دقيقة، ويزيد من اليقظة العقلية، والأداء المعرفي، كما يعزز الأداء البدني؛ إذ يحسن من قوة التحمل.

يشمل تأثير الكافيين على الجهاز العصبي ما يلي:

يشعرك باليقظة

ينتج الدماغ الكثير من مادة الأدينوسين منذ الاستيقاظ، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالتعب خلال اليوم حتى يحين موعد النوم.

في الواقع، قد يكون هذا أمرًا جيدًا لأنه يساعدنا على النوم ليلًا.

يتداخل الكافيين مع هذه العملية الطبيعية؛ إذ أنه يشبه جزيئات الأدينوسين في الدماغ من حيث التركيب الكيميائي الفراغي؛ فيرتبط بالمستقبلات الخاصة بالأدينوسين دافعًا الأدينوسين بعيدًا ويوقف تأثيره؛ مما يشعرنا باليقظة والانتباه.

في النهاية، يتغلب الأدينوسين على الكافيين؛ إذ تنتج مستقبلات جديدة للجزيء المسبب للنوم؛ ليلتصق بها الأدينوزين ويدحض تأثير الكافيين.

يحسن مزاجك

تأثير الكافيين على الجهاز العصبي

وذلك بسبب تأثير الكافيين على الجهاز العصبي كمنشط، وتحفيزه على زيادة إنتاج الجلوتامين والدوبامين -وهي منشطات طبيعية ينتجها الدماغ- مما يجعلك أكثر يقظة وانتباهًا وتعمل على تحسين المزاج.
ربطت العديد من الدراسات بين استهلاك الكافيين، وانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب، خاصة عند استهلاكه على شكل قهوة.

الشعور بالقلق

يحفز الكافيين خلايا الدماغ، التي ترسل إشارة للغدة النخامية بأن هناك حالة طارئة. ترسل الغدة النخامية إشارة للغدة الكظرية (وهي توجد فوق الكليتين)؛ لتضخ الأدرينالين داخل الجسم.
يعد الأدرينالين الهرمون المسئول عن تهيئة الجسم للقتال أو الدفاع عن النفس أو الهرب؛ إذ يدفعنا الأدرينالين إما إلى البقاء، ومواجهة الموقف، أو الفرار من المشهد. يميل الشخص في هذه الحالة المستثارة أن يكون أكثر تهيجًا وقلقًا.

يحسن ذاكرتك

أثبتت بعض الأبحاث أن الكافيين يحسن أنماطًا محددة من التذكر، مثل القدرة على تذكر قوائم الكلمات، والمعلومات المباشرة.
أثبتت هذه الأبحاث أن الكافيين يساعد على ثبات هذه المعلومات في الدماغ؛ مما يسهل تذكرها لاحقًا. يظهر تأثير الكافيين على الجهاز العصبي، كمحسن للذاكرة بشكل أقوى عند الأشخاص غير المعتادين على تناول الكافيين بكثرة.

يزيد التركيز والانتباه

كم مرة لجأت فيها لارتشاف القهوة أو الشاي طلبًا لزيادة التركيز والانتباه أو لأداء مهمة معينة؟

يعد تأثير الكافيين على الجهاز العصبي كمنبه، من التأثيرات الأكثر شيوعًا التي يُحدِثها، وخاصة عند أولئك الذين يعانون الإرهاق.

أظهرت الأبحاث أن السائقين -الذين يقطعون مسافات طويلة- أقل عرضة لحدوث تصادم عند تناولهم الكافيين بأي صورة (قهوة، أو شاي، أو مشروبات الطاقة، أو أقراص)، ولكن استهلاك الكثير من الكافيين؛ يسبب التوتر، والعصبية؛ مما يقلل التركيز.

يعزز أداءك الرياضي

يعد الكافيين من أكثر العقاقير المستخدمة لتعزيز الأداء الرياضي، ولكن تحت الإشراف الطبي، وبجرعات محددة.

يضعف شهيتك

قد يضعف كوب من القهوة شهيتك لفترة وجيزة، ولكن لا يوجد ما يثبت أن استهلاكك المنتظم للكافيين، قد يشعرك بالشبع، أو يقلل الوزن. 

قد يطيل عمرك 

أثبتت بعض الأبحاث الحديثة أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من القهوة أقل عرضة للوفاة المبكرة.

درس الباحثون النظام الغذائي لمئات الآلاف من الأشخاص، ووجدوا أن أولئك الذين يشربون القهوة بكثرة، أقل عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب، والسكري، والسرطان، مقارنة بغيرهم.

والآن بعد أن تعرفنا على تأثير الكافيين على الجهاز العصبي كمنشط ومنبه، فلنتعرف على كمية الكافيين المسموح باستهلاكها يوميًا.

إرشادات عند استهلاكك للكافيين

توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بألا يزيد استهلاك الشخص البالغ من الكافيين عن 400 مجم يوميًا، ما يعادل 4 أو 5 أكواب صغيرة من القهوة.

لا تسبب هذه الكمية أي تأثيرات سلبية على الصحة.

لا توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال باستهلاك الكافيين أو المنشطات الأخرى للأطفال والمراهقين، على الرغم من عدم وضوح التأثيرات على هذه الفئة.

مصادر الكافيين

تحتوي العديد من المنتجات المختلفة على الكافيين، ولكن أكثرها شهرةً هي: الشاي، والقهوة، والكولا، ومشروبات الطاقة.

تحتوي الشوكولاتة على الكافيين أيضًا، كما يُضاف الكافيين إلى بعض أنواع الحلوى.

يوجد الكافيين في أغلب المكملات الغذائية، التي تؤخذ قبل التمارين الرياضية، كما تحتوي بعض عقاقير البرد والإنفلونزا على الكافيين.

تحتوي مكملات الكافيين على كمية أكثر بكثير من الموجودة بالقهوة، وهي متاحة على شكل أقراص، أو مسحوق. بينما يحتوي مسحوق الكافيين على 3200 – 6400 مجم من الكافيين لكل ملعقة صغيرة، وتحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من استخدام هذه المنتجات؛ نظرًا لاحتمال تسببها في عواقب صحية خطيرة.

أضرار الكافيين على الجهاز العصبي

لا يسبب استهلاك الكافيين بكميات معتدلة أضرارًا على المدى الطويل، ولكن قد يسبب الإفراط في استهلاكه (ما يزيد عن 1000 مجم، أو ما يعادل عشرة أكواب من القهوة) مشاكل بالحمل، وحرقة المعدة وغيرها، وتظهر بعض الأعراض على الجهاز العصبي عند الإفراط في شرب الكافيين.
تشمل أضرار الكافيين على الجهاز العصبي ما يلي:

  • الحرمان من النوم، وتجاهل إشارات الجسم التحذيرية التي تشير إلى أن الجسم متعب ويحتاج إلى الراحة.
  • لا يجدد الطاقة، ولا يمنع الإجهاد النفسي.
  • قد يسبب تغير نمط النوم، مما يؤدي لتعكر المزاج.
  • الشعور بالقلق، والعصبية المفرطة.

أعراض زيادة الكافيين

تعد بعض أعراض زيادة الكافيين غير خطيرة؛ ولذا لا تنبهك إلى وجود مشكلة، ونذكر منها:

  •  دوخة.
  • إسهال.
  • العطش.
  • الأرق.
  • الصداع.
  • ارتفاع الحرارة.
  • التوتر والانفعال.

بينما تشمل أعراض زيادة الكافيين الأخرى الأكثر حدة ما يلي:

  • القيء.
  • الهلاوس.
  • الارتباك.
  • ألم في الصدر.
  • عدم انتظام، أو سرعة ضربات القلب.
  • عدم السيطرة على الحركات العضلية.
  • التشنجات.

وفي النهاية، لقد تعرفت على تأثير الكافيين على الجهاز العصبي، وأضراره عليه، وأعراض زيادة جرعته، فلا تسرف في استهلاكك للكافيين؛ حتى تنعم بتأثيره الإيجابي وتتجنب أضراره.

اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق