متلازمات

تأثير فلين | هل أنا أذكى من أبي؟!

بينما أنا جالسٌ في غرفتي أُعِد تقريرَ عملي في آخر اليوم، إذا بجَدي يطرق الباب:

-“حسان، أما زلت مستيقظًا؟!”

-“أجل يا جدي؛ تفضل!”

دخل جدي البالغ من العمر 70 عامًا، جلس بجواري وشرع يحدثني -كالعادة- عن حياته، وعن أبيه وجده وكيف كان زمانهما، وعن تلك المواقف المختلفة التي مروا بها وكيف تجاوزوها بذكاء.

أحب -دومًا- مجالسة جدي وتجاذب أطراف الحديث معه؛ أتشوق إلى تلك القصص التي يتلوها عليَّ وتحمل نسائم الماضي الجميل.

وفي أثناء حديثه، طرح عليَّ أحجيةً موروثةً عن أجداده، وقال لي مداعبًا: 

-“أي بني؛ سأطرح عليك أحجيةً توارثناها أبًا عن جد، سنرى كم من الوقت تستغرقُ لحلها! وعليه نعرف مدى ذكائك”.

-“مممم… كلامك -يا جدي- يوحي لي بأحجية ثمينة!”

-“هي حقًا كذلك، وقد استغرقتُ أسبوعين لحلها، واستغرق أبي أكثر من ذلك إلا أن أباك قد حلها بعد 7 أيام، وهذا رقم قياسي”.

-“حقًا؟! قد شوقتني لسماعها؛ قل يا جدي فكُلي آذان صاغية…”

المقال ينال اعجابك ؟ حسناً اشترك معنا ليصلك جديد المقالات المشابهه

قالها جدي متحديًا وبدت صعبة. لم أستطع النومَ تلك الليلة إلى أن وجدتُ حلها؛ حتى إذا انفلق الصبح واستيقظ جدي، فاجأته بالإجابة التي رسمت على وجهه علامات الذهول.

-“كيف استطعتَ حلها؟! إنك حقًا أذكى من رأيت!”

-“أعملتُ عقلي فيها حتى اهتديتُ لحلها”.

ربما ما يفسر أحداث هذه القصة، هو ما يسمى بـ “تأثير فلين”؛ وهو ما يدور حوله مقالُنا اليوم لتوضيح أصلِ مصطلح تأثير فلين وعلاقة تأثير فلين بالذكاء.

ما هو تأثير فلين؟

ليس كل ما لا يُرى غيرَ موجود، إنما نستدل على ما يخفى عن أعيننا من أشياء غير ملموسة بأثرها؛ ومن أهم هذه الأمور الذكاءُ الذي يتفاوت في مقداره بين الناس.

ربما وقع مصطلح “تأثير فلين” على أذنيك وقعًا غريبًا، وترك في نفسك اندهاشًا وفضولًا لمعرفة ماهيته وإلام يرمي؛ وربما سألتَ نفسك “ما هو تأثير فلين؟ّ! وما علاقة تأثير فلين بالذكاء؟!”

ما هو تأثير فلين؟

يرجع أصل مصطلح “تأثير فلين” إلى البروفيسور النيوزيلاندي (جيمس فلين) الذي اشتهر بأبحاثه في مجال الذكاء. ويشير مصطلح “تأثير فلين” إلى ما لاحظه (فلين) من أن متوسط درجات الذكاء ازداد بشكل ثابت على مدار القرن الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما أشير إليه في كتاب “The bell curve”.

ولا يقتصر البحث في مجال الذكاء -الذي يمثل جزءًا مهمًا في علم النفس- على العصر الحالي فحسب، بل بدأ علماء النفس في تطوير اختبارات الذكاء في أوروبا منذ أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين حتى يومنا هذا.

تفسير تأثير فلين

تطورت اختبارات الذكاء -وهي مجموعة من الأسئلة التي وضعها العلماء- على مدار عقود من الزمن، ووضع العلماء درجة (100) لتكون مقياسًا لمتوسط درجات الذكاء.

بواسطة هذا المقياس، لاحظ فلين أن درجة متوسط الذكاء تزداد بمعدل 3 نقاط كل عشر سنوات؛ الأمر الذي يثير سؤالًا مهمًا: “هل نحن أذكى من آبائنا؟! وهل آباؤنا أذكى من آبائهم؟! وهكذا…”

بعد استيضاح ملاحظات فلين سنجيب -حتمًا- عن السؤال بـ “نعم”؛ ولكن كان لفلين رأي آخر في هذا الأمر.

اعتقد فلين أن التغيرات في درجة متوسط الذكاء لا تعني -البتة- أن كل جيل أذكى من سابقه، ولكنه أعزى تفسير الأمر إلى أن هذا التغير ربما طرأ بسبب عصر المعلومات الذي بتنا نعاصره، وأصبح يتطلب المزيد من مهارات الذكاء كي نستطيعَ مواكبته؛ فبتطور مجتمعاتنا تطورت طريقة التفكير المجرد.

وقد دعمت نظريتَه بعضُ اختبارات الذكاء التي ركزت على التفكير المجرد وأظهرت نتائج مذهلةً وتقدمًا ملحوظًا، مقارنة بنتائج الاختبارات التي ركزت على الموضوعات التقليدية كحل المسائل الرياضية -مثلًا-.

ولا تزال اختبارات الذكاء في تطور مستمر؛ فكلما مر عقد من الزمن زاد معه معدل الذكاء الطبيعي للإنسان؛ ومن ثَم يضع العلماء أسئلة أصعب ليظل متوسط درجة الذكاء عند درجة المائة.

أنواع اختبارات الذكاء

أنواع اختبارات الذكاء

ربما تهرع إلى دخول أحد التطبيقات على مواقع التواصل الاجتماعي لمجرد أنه قد كُتب عليه “اختبار ذكاء”؛ الأمر حقًا مثيرٌ، وكلٌ منا يحب معرفة معدل ذكائه.

لكن قبل الشروع في تعديد أنواع اختبارات الذكاء، نتعرف -سويًا- إلى أنواع الذكاء التي اختلفت النظريات في تقسيمها.

فقد اتجه بعض العلماء إلى تقسيمها لقسمين، هما:

  • الذكاء السائل (Fluid intelligence)، ويشير إلى القدرة على التفكير المرن.
  • الذكاء المتبلور (Crystalline intelligence)، ويشير إلى تراكم المعرفة والخبرات والمهارات الفكرية على مدار الحياة.

تتأثر أنواع الذكاء بعدة عوامل مثل: العوامل الجينية والبيئية والاجتماعية، وكذلك المستوى التعليمي والتغذية.

وهناك نظرية أخرى عددت أنواع الذكاء تُدعى بـ “نظرية الذكاءات المتعددة” للعالم (هوارد جاردنر) والتي أحدثت فارقًا كبيرًا في هذا المجال؛ وذكر فيها جاردنر أنواع الذكاء الآتية:

  • الذكاء اللغوي
  • الذكاءُ المنطقي – الرياضي
  • الذكاء المكاني
  • الذكاء الحركي
  • الذكاءُ السمعي
  • الذكاء التفاعلي
  • الذكاء الذاتي 
  • الذكاءُ الطبيعي

ولمزيد من التفاصيل عن نظرية الذكاءات المتعددة اضغط هنا.

اقرأ أيضًا الذكاء العاطفي | هل تستطيع فك الشفرة؟

أما عن أنواع اختبارات الذكاء، فنذكر أشهرها فيما يأتي:

  • مقياس ستانفورد بينيه للذكاء (Stanford-Binet Intelligence Scale)
  • الذكاء غير اللفظي العالمي (Universal Nonverbal Intelligence)
  • مقاييس القدرة التفاضلية (Differential Ability Scales)
  • اختبار بيبودي للإنجاز الفردي (Peabody Individual Achievement Test)
  • مقياس ويكسلر لذكاء الأطفال (WISC-V)
  • مقياس ويكسلر لذكاء البالغين (WAIS)
  • اختبارات وودكوك جونسون 3 للإعاقات المعرفية (Woodcock Johnson III Tests of Cognitive Disabilities)

هل يمكن زيادة معدل الذكاء؟

تخيل معي أنك ذهبتَ إلى بلد بعيد في أدغال أفريقيا، ثم وقعتَ أسيرًا لإحدى القبائل الأفريقية؛ بالطبع تحتاج إلى سرعة استجابة لهذا الموقف العصيب قبل وقوع ما لا يسرك.

وتخيل أنهم عينوا حارسًا عليك ليمدَك بما تتبلغُ به من الطعام والشراب، وبعد أيام تعلمتَ بعض كلمات لغتهم من حديث الحارس إليك، مما أهَّلَكَ للحديث والتفاوض معهم، ومن ثَمَ نجوتَ من هذه الورطة الكبيرة.

هذا أحد أنواع الذكاء المسمى بالذكاءِ اللغوي، وهو مهارة اضطُررتَ لاكتسابها، فزاد بها معدلُ ذكائك واستطعتَ اجتياز المحنة.

وعلى ما سبق فإننا نجيب عن السؤال بـ “نعم؛ يمكن زيادة معدل الذكاء”؛ مع وضع تفاوت الناس في معدلات ذكائهم طبقًا للعوامل المختلفة التي ذكرناها في الاعتبار.

لذا؛ كان لتأثير فلين أهمية كبيرة لوضع اختبارات وتقنيات جديدة لزيادة معدلات الذكاء.

اقرأ أيضًا تطور القدرات العقلية عند الأطفال.

طرق تنمية الذكاء

طرق تنمية الذكاء

تتعدد طرق تنمية الذكاء وتقنياتها، وسنعرض لحضراتكم أبرز تلك التقنيات فيما يأتي:

  • أنشطة الذاكرة؛ مثل: حل الألغاز والكلمات المتقاطعة.
  • أنشطة التفكير البصري المكاني؛ وتتضمن المتاهات والنماذج ثلاثية الأبعاد.
  • مهارات العلاقات؛ والمقصود اكتشاف علاقة الأشياء ببعضها البعض، مثل: مقارنة كوب ممتلئ بكوب فارغ،
    ومقارنة تراكيب الجمل المتشابهة في اللغة الواحدة.
  • تعلُم اللغات الجديدة.
  • كثرة القراءة.
  • التعليم المستمر؛ فقد وجد الباحثون أن معدل ذكاء المتعلمين يزيد بمقدار نقطة إلى خمسة نقاط إضافية في مقابل
    كل عام من التعليم النظامي.

ختامًا عزيزي القارئ…

نُذَكرُك بأن تأثير فلين قد فتح آفاقًا جديدة أمام العلماء لوضع أسس علمية لمعدلات الذكاء واختباراتها لقياسها بدقة أكبر، وما عليك سوى إجراءِ أحدِ اختبارات الذكاء في أحد الأماكن الموثوقة التي تقدمها بشكل احترافي.

وبعيدًا عن اختبارات الذكاء -وعلى سبيل التسلية- جرب اختبار (بيب ويلسون) للتعرف إلى بعض سمات شخصيتك؛ للتجربة اضغط هنا.

المصدر
8 Ways to Increase Your IQ LevelsIQ TestingFlynn Effect: Definition & ExplanationFluid vs. Crystallized IntelligenceFlynn effect EnglishFlynn Effect
اظهر المزيد

د. محمود المغربي

صيدلي إكلينيكي، عملت في المجال الطبي لسنوات اكتسبت خلالها الخبرة الكافية بالإضافة إلى الخلفية الطبية القوية كصيدلي إكلينيكي. أهدف إلى مساعدة الناس على تحقيق حياة صحية أفضل من خلال إعطائهم معلومات دقيقة تستند إلى مراجع طبية موثوقة، بأسلوب كتابة سهل تتحول فيه المعلومات الطبية الأكثر تعقيدًا إلى كلمات سلسة تتدفق بسهولة في ذهن القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى