عام

كيفية تحديد الأهداف | التزم بالخطة

تذكرت الآن أشهر سؤال لمدير التوظيف “أين ترى نفسك بعد خمس سنوات؟”

لا أستطيع نسيان أهدافي وأحلامي التي تحدثت عنها بحماس في أثناء مقابلة العمل؛ لأنني كنت صادقًا جدًّا وواضحًا في ذلك اليوم. 

عندما أفكر في طريقة حياتي الآن بعد 5 سنوات من تاريخ هذه المقابلة، أشعر أنني فشلت وتلاشت أهدافي وطموحاتي.

لذلك أسأل نفسي أغلب الوقت: لماذا لم أتمكن من تحقيق أهدافي؟

سنناقش في هذا المقال كيفية تحديد الأهداف وتحقيقها، ونتعرف أيضًا إلى أنواع الأهداف في الحياة.

تحديد الأهداف في الحياة

يختلف مفهوم النجاح من شخص لآخر، ولكننا نتفق أن تحقيق أهدافنا في الحياة هو السبيل الوحيد للشعور بالنجاح والتفوق.

قد نقضي أغلب سنوات حياتنا في البحث عن معنى للحياة ولا ندرك غايتنا، لذلك يعد تحديد الأهداف أهم خطوة لفهم طبيعة الحياة والرضا عن الذات.

من ناحية أخرى، يجب أن تحدد أهدافك الخاصة التي تشعرك بالتفوق في حياتك المهنية والاجتماعية، حتى لا تقع في فخ تقليد أهداف الآخرين، وبعد مدة تجد أنك تعيش حياة مختلفة عن طموحاتك وتتحول إلى شخص لا تعرفه.

هدفك هو النتيجة المستقبلية التي تريد تحقيقها، لذلك يجب عليك معرفته بوضوح حتى تعلم كيفية الوصول إليه.

معايير الأهداف الذكية “SMART Goals”

قد تضع خطة محكمة وتحدد الأهداف التي تريد تحقيقها ولكنك تفشل في إنجازها، وتعتقد أن المشكلة تكمن في شخصيتك، ولكن سنحاول في السطور القادمة أن نرى الأمر من وجهة نظر مختلفة.

يمكن أن تكون المشكلة الأساسية في الأهداف نفسها؛ فقد تكون أهدافك غير واقعية أو لا تتناسب مع شخصيتك ومهاراتك، وربما تكون غامضة أو عدوانية.

تساعدك معايير الأهداف الذكية على تحديد الأهداف والتخطيط لها، وبذلك تتمكن من تحقيقها بسهولة. 

لذلك يمكنك تحديد الأهداف بواسطة 5 كلمات تتمثل في حروف الكلمة الإنجليزية SMART، فدعنا نناقش هذه المعايير في النِّقَاط الآتية:

1- محدد Specific

كن واضحًا ومحدَّدًا قدر الإمكان، فعندما تفهم هدفك بوضوح ستعرف الخطوات اللازمة لتحقيقه.

ومثال على ذلك: بدلًا من قول “أريد تحقيق النجاح في مجالي” يمكنك القول “أريد أن أصبح مديرًا تنفيذيًّا للشركة في خلال 10 سنوات”.

2- قابل للقياس Measurable

يجب أن تسأل نفسك هذا السؤال عند تحديد أي هدف في حياتك: كيف أحدد مدى نجاحي وتطوري؟.

لذلك، ينبغي أن تختار هدفًا يمكن قياسه بواسطة أرقام ونسب محددة، حتى تتعرف إلى مدى تقدمك وتتيقن من صحة خطواتك.

مثلًا: تعتمد الشركات والمصانع على اختبارات شهرية لتقييم أداء الموظفين حتى تحدد مدى تطورهم وتتعرف إلى أسباب انخفاض معدل الإنتاج.

3- قابل للتحقيق Achievable

يجب أن تكون أهدافك واقعية تتناسب مع قدراتك وشخصيتك وطبيعة عملك، فمن الممكن أن تكون أهدافك عظيمة ومبهرة ولكنك لا تستطيع تحقيقها، فتشعر بالفشل والإحباط.

تساعدك هذه الأهداف المنطقية على معرفة الخطوات التي يجب عليك اتخاذها، وتمكِّنك أيضًا من الحفاظ على تركيزك؛ إذ إنك تعرف ما تريد الوصول إليه.

ولكن اترك المساحة لخيالك وإبداعك، ولا تحدد أهدافًا بسيطة، فالشعور بالنجاح ينبع من قدرتك على التغلب على التحديات.

4- ذو صلة Relevant 

يجب أن يكون الهدف مرتبطًا بمهاراتك وخبراتك حتى تستطيع تحقيقه، فعندما يكون طموحك بعيدًا عن اهتماماتك، ستفقد شغفك وتركيزك سريعًا وتتخلى عنه.

5- محدَّد بزمن Time bound 

عندما تحدد مدة زمنية منطقية لتحقيق أهدافك، ستحرص على ترتيب أولوياتك وتنظيم خطواتك، وهو ما يشعرك بالحماس والرغبة في تطوير قدراتك.

أنواع الأهداف

تنقسم أنواع الأهداف إلى: أهداف زمنية، وأهداف شخصية.

أولًا: الأهداف الزمنية

  • أهداف الحياة

هي الأهداف التي تمثل معنى حياتك، فيمكنك أن تتخيل نسخة مستقبلية منك وتسألها عن معنى الحياة والإنجاز، حتى تتعرف إلى شكل الحياة التي تفضلها في المستقبل.

  • أهداف طويلة المدى

هي الأهداف التي تحتاج إلى وقت طويل لتحقيقها، وتتراوح هذه المدة عادة من 5 إلى 10 سنوات، ويمكنك تقسيم الأهداف طويلة المدى إلى أهداف صغيرة حتى يسهل إنجازها.

  • أهداف قصيرة المدى

قد تكون مدة هذه الأهداف شهر أو ستة أشهر أو سنة، ولكنها تتطلب خطوات واضحة وحاسمة لتحقيقها بشكل صحيح في فترة وجيزة.

ثانيًا: الأهداف الشخصية

هي الأهداف التي ترتبط بموضوع معين في حياتك الشخصية، مثل:

  • الأهداف المهنية.
  • الأهداف المالية.
  • الأهدافُ الاجتماعية.
  • الأهداف التعليمية.
  • الأهداف الصحية.

تحديد الأهداف والشخصية الباحثة عن الكمال 

تحديد الأهداف والشخصية الباحثة عن الكمال

الرغبة في النجاح شيء صحي؛ ولكن قد تتحول هذه الرغبة إلى هوس بالكمال يسبب عدة اضطرابات نفسية وجسدية، مثل:

ومن أهم صفات الشخصية الباحثة عن الكمال:

  • الاهتمام بالتفاصيل.
  • الخوف من الفشل.
  • التركيز على النتائج.
  • الشعور بالإحباط عندما تكون النتيجة غير مثالية.
  • صعوبة الاسترخاء.

تواجه الشخصية الباحثة عن الكمال صعوبة في تحديد الأهداف في الحياة؛ إذ تتمسك بمعايير عالية وأهداف غير منطقية لا يمكن إنجازها.

ولكن عندما يحاول الشخص مشاركة مشاعره وأفكاره مع الآخرين ويتقبل الأخطاء ويتعلم منها، سيتمكن من وضع أهداف واقعية وينجح في تحقيقها.

خطوات تحديد الأهداف الشخصية

خطوات تحديد الأهداف الشخصية

توجد عدة نماذج معروفة لتحديد الأهداف والتخطيط لها، ولكننا سنناقش في هذا المقال بعض الخطوات العملية التي تساعدك على تحديد أهدافك بسهولة.

ومن أبرز خطوات تحديد الأهداف الشخصية:

1- اعرف نفسك

عندما تقرر أن تضع خطة واضحة لحياتك، يجب أن تفهم نفسك أولًا وتعلم نِقَاط القوة والضعف في شخصيتك.

لذلك، اسأل نفسك باستمرار الأسئلة الآتية:

  • ماذا أريد من هذه الحياة؟
  • كيف يمكنني فعل ذلك؟
  • ما هي اهتماماتي وهواياتي؟

ستوفر عليك هذه الأسئلة الوقت والجهد، إذ تمكنك من معرفة الاتجاه الصحيح لتحقيق ذاتك دون التأثر بآراء الآخرين وأهدافهم الشخصية.

2- اكتب أهدافك

حاول أن تفكر في أهدافك بهدوء واكتبها على ورقة صغيرة، وضعها في مكان واضح حتى تنظر إليها باستمرار وتتذكر أحلامك وطموحاتك.

يمكنك تقسيم أهدافك إلى أهداف وخطوات صغيرة، حتى تشعر بالإنجاز ولا تفقد حماستك.

3- حدِّد مسارك

بعد أن حددت أهدافك يجب أن تفكر في كل المسارات المحتملة التي تمكنك من تحقيق هذه الأهداف.

لذلك، حاول أن تقرأ بعض الكتب المرتبطة بأهدافك، ويمكنك أيضًا أن تشترك في دورات تدريبية تساعدك على اتخاذ المسار الصحيح.

4- كن صادقًا مع نفسك

عندما تتوهم النجاح أو تبالغ في تقدير إنجازاتك الصغيرة وتتجاهل نِقَاط ضعفك لن تتمكن من تحقيق أهدافك، لذلك يجب أن تلتزم بخطتك وتنفذ كل الخطوات بأمانة واجتهاد.

5- تابع تقدمك

تساعدك عملية تقييم إنجازاتك باستمرار على متابعة تطورك، والتيقن من تنفيذك للخطوات في الموعد المحدد، وبذلك تتغلب على الكسل وفقدان الشغف. 

6- شارك الآخرين

توقع أن تواجهك بعض التحديات غير المتوقعة، وقد يغلبك الشعور بالفشل وترغب في الاستسلام سريعًا.

ولكن عندما تشارك أهدافك مع الآخرين، يمكنهم مساعدتك وتشجيعك إن شعرت بالإحباط في منتصف الطريق، وتيقن أنك لن تشعر بالنجاح إلا عندما تشاركه مع الأصدقاء والعائلة.

بعد أن تحدثنا عن كيفية تحديد الأهداف يجب ألا تعتقد أنك تستطيع تحقيق أهدافك دون اتخاذ بعض القرارات الخاطئة، ولكن التفكير المستمر في الأخطاء السابقة سيؤدي إلى تدهور حالتك النفسية والجسدية.

لذلك يجب أن تتعلم تقبل الأخطاء السابقة حتى تتجنب تكرارها، وتتغلب على الشعور بالإحباط واليأس.

المصدر
SMART Goals: Definition and ExamplesHow to Set and Achieve Life Goals The Right WayPerfectionism7 Types of Goals: The Ultimate Guide to Goal CategoriesHow to Set Goals and Achieve Them - 10 Goal Setting Tips
اظهر المزيد

د. راشيل نادي

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي أن يصل العلم بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، أثق أن الكتابة ليست مجرد موهبة ولكنها شغف نستطيع به أن نصل لعقول الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق