ترياق الأدوية النفسية

ترانيلسيبرومين | دواء فعال للاكتئاب المستعصي

“لقد سئمت أيها الطبيب من عدم تحسن حالتي، حتى إنه تراودني أفكار أن شبح الاكتئاب سيلازمني طيلة عمري!”، كلمات قالتها (منى) وهي منفعلة في أثناء جلستها مع طبيبها النفسي.

تعاني (منى) نوبات الاكتئاب منذ وفاة أخيها، أي ما يقارب عامين. منذ ذلك الوقت وهي تتأرجح بين تحسُّن حالتها وانتكاسها، وتنتقل من دواء لآخر، الأمر الذي قادها للإحباط.

حاول الطبيب تهدئتها قليلًا موضحًا لها أن علاج الاكتئاب يحتاج إلى صبر وعزيمة، وأنه سيساندها حتى تقضي عليه تمامًا.

ثم كتب لها دواءً جديدًا لتستبدله بدوائها الحالي، ويُعرَف هذا الدواء بـ”ترانيلسيبرومين – Tranylcypromine”، وقال لها: “هيا لأعرفكِ إلى صديقكِ الجديد في رحلة علاج الاكتئاب، متمنيًا لك تجربة إيجابية تنتهي بشفائك”.

ما هو دواء تـرانيلسيبرومين (Tranylcypromine)؟

يُعَدُّ ترانيلسيبرومين من أفراد عائلة مثبطات أوكسيداز أحادي الأمين، وهي من أهم العائلات المستخدَمة في علاج حالات الاكتئاب المستعصية المصحوبة بالفوبيا والقلق.

يُثبط علاج “ترانيلسيبرومين” الأوكسيديز أحادي الأمين، ومن ثَمَّ، ترتفع الناقلات الكيميائية المسؤولة عن تحسين المزاج والشعور بالنشوة، مثل: السيروتونين، والدوبامين، والنورابينفرين.

كيفية استخدام ترانيلسيبرومين؟

يتوفر عقار ترانيلسيبرومين في شكل أقراص بتركيز ١٠ مجم، ولا يرتبط استخدامه بتناول الطعام.

يبدأ الطبيب بأقل جرعة مع المريض تجنبًا لأعراضه الجانبية، ألا وهي قرص مرتين يوميًا بحد أقصى للجرعة اليومية ٦٠ مجم.

إذا احتاج الطبيب إلى زيادة الجرعة اليومية، ينتظر من أسبوع لثلاثة أسابيع من بداية الجرعة ويرفعها تدريجيًا. وعند تحسن حالة المريض، يقلل الجرعة تدريجيًا.

لا تتعجل فاعلية ترانيلسيبرومين؛ إذ تظهر فاعليته القصوى في غضون ثلاثة أسابيع.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

الأعراض الجانبية لعلاج ترانيلسيبرومين

تتفاوت أعراض الدواء الجانبية ما بين: أعراض طفيفة تزول بمجرد اعتياد الجسم على الدواء، وأعراض شديدة تستدعي زيارة الطبيب.

الأعراض الجانبية الشائعة لترانيلسيبرومين

  • الإرهاق والضعف العام.
  • الدوار.
  • مشاكل النوم، مثل: الأرق.
  • الإمساك.
  • جفاف الفم.

لتجنب الشعور بالدوار، تمهل عند النهوض من مجلسك أو من موضع نومك.

الأعراض الجانبية الخطيرة لدواء ترانيلسيبرومين

  • آلام المعدة الشديدة.
  • تشنجات.
  • الإغماء المتكرر.
  • الرعشة.
  • تيبُّس العضلات.
  • اصفرار الجلد والبول.
  • تقلُّب المزاج وتشوش الفكر.
  • تورُّم القدمين.
  • ميول انتحارية.

تـرانيلسيبرومين وأزمة ارتفاع ضغط الدم

أحد أخطر الأعراض الجانبية للدواء، والتي يتوقف فيها المريض عن تناول الدواء ويتجه نحو أقرب مستشفى. تشتمل أزمة ارتفاع ضغط الدم على عدة أعراض، أبرزها:

  • صداع شديد مستمر.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • آلام الصدر.
  • تيبُّس الرقبة.
  • قيء شديد.
  • اتساع حدقة العين.
  • التعرق مع ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التحسس الشديد من الضوء.

التفاعلات الدوائية لترانيلسيبرومين

تشتهر عائلة مثبطات أوكسيد أحادي الأمين بتداخلاتها الدوائية الكثيرة، وذلك من أحد أسباب عدم استخدامها كخيار أول في علاج الاكتئاب.

لكن لا تقلق -عزيزي القاريء- من تناول هذا الدواء؛ فبالتأكيد وازن الطبيب بين فوائده وأضراره، ورَجُحت كفة فوائده لك عن أضراره.

أهم الأدوية التي لا يجب تناولها مع تـرانيلسيبرومين

  • مضادات الصرع، مثل: كاربامازبين.
  • أدوية الشلل الرعاش، مثل: انتاكابون وليفودوبا.
  •  أدوية فرط الحركة وقلة الانتباه، مثل: الأمفيتامين وفنفلورامين.
  • المسكنات المخدرة، مثل: ميثادون وفنتانيل.
  • أدوية الضغط، مثل: ميثيل دوبا، وحاصرات بيتا، وجوانيثيدين، وكلونيدين.

من أبرز التفاعلات الدوائية لترانيلسيبرومين أدوية الاكتئاب، والتي تنقسم إلى: 

١.تداخل ترانيلسيبرومين مع أدوية من نفس عائلته، مثل: راساجيلين وبروكازين، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل: أميتريبتالين وأميبرامين. إذ ينتج عن هذا التداخل ارتفاع ضغط الدم، ونوبات تشنجات شديدة.

لتفادي هذا التفاعل الخطير، لا يؤخَذ الدواءان مع بعضهما مطلقًا. وإذا أراد الطبيب إيقاف استخدام دواء والانتقال للآخر، يفصل بينهما بمعدل أسبوعين.

٢.تداخل ترانيلسيبرومين مع مثبطات السيروتونين الانتقائية، مثل: فلوكسيتين، وباروكسيتين، وفلوفوكسامين.

تنتج عن هذا التداخل إصابة المريض بمتلازمة السيروتونين، وهي متلازمة قاتلة. من أبرز أعراضها:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان التوازن.
  • سرعة ضربات القلب.
  • الهذيان.
  • الإغماء.
  • تيبُّس العضلات.
  • الاضطراب والأرق.
  • دوار مستمر.

هل هناك أطعمة تتفاعل مع ترانيلسيبرومين؟

بالفعل توجَد أطعمة كثيرة تتفاعل مع ترانيلسيبرومين مسببة ارتفاع شديد في ضغط الدم، أو ما يُعرَف بـ”أزمة ارتفاع ضغط الدم”.

تتشابه هذه الأطعمة في احتوائها على مادة التيرامين، إليك قائمة بها:

  • الجبنة، وخاصة القديمة.
  • الأطعمة المعلبة، مثل: الفول المعلب، والخميرة، والزبادي، وصلصة الصويا.
  • الفواكه المجففة.
  • اللحوم والأسماك المدخنة، مثل: البيبروني، والسلامي، والرنجة.

أثبتت دراسات حديثة أن الإكثار من الكافيين -مع تناول دواء ترانيلسيبرومين- يسبب ارتفاعًا ملحوظًا في ضغط الدم. لذا، احذر من كمية الكافيين في نظامك الغذائي، والتي توجَد في القهوة، والشيكولاتة، والشاي. 

فئات لا يناسبها علاج تـرانيلسيبرومين

هناك مرضى لا يُنصَح لهم باستخدام دواء ترانيلسيبرومين تجنبًا لتدهور حالتهم الصحية. ومنهم:

  • مَنْ يعانون ورم الغدة الكظرية.
  • مرضى الكبد.
  • مرضى الكلى.
  • مَرضى الشلل الرعاش.
  • مرضى الصرع.
  • مرضى القلب.
  • مَرضى الغدة الدرقية النشطة.
  • مرضى السكتة الدماغية.
  • مرضى الجلوكوما.
  • مَرضى الذهان واضطراب ثنائي القطب.

هل تـرانيلسيبرومين آمن في الحمل والرضاعة؟

لا تتوفر معلومات كافية عن أضراره على الحمل في البشر، لذلك لا ينصح الأطباء باستخدامه إلا في الحالات الحرجة.

ينزل الدواء في لبن الأم، الأمر الذي يجعل الطبيب يُفاضل بين استكمال الأم للدواء -إذا كانت حالتها حرجة- مع عدم الرضاعة، أو إيقاف الدواء من أجل الرضاعة إذا كانت حالتها تسمح بإيقافه.

نصائح لمستخدمي تـرانيلسيبرومين

١.عند إجرائك عملية جراحية أو زيارة طبيب الأسنان، أخبر طبيبك بأنك تستخدم ترانيلسيبرومين، حتى يوقف استخدام الدواء لمدة أسبوعين قبل أي تدخل جراحي.

إذ يتفاعل الدواء مع الأدوية المخدرة، وخصوصًا المُحتوية على مكونات قابضة للأوعية الدموية، وينتج عن هذا التداخل هبوط ملحوظ في ضغط الدم.

٢.إذا كنت مريضًا بداء السكري، فالأفضل لك متابعة قياس سكر الدم، إذ يقلل الدواء من مستوي سكر الدم لمرضى السكري، ومن ثَمَّ، يزيد من فاعلية أدوية السكر، وقد تنتج عنه غيبوبة سكر.

في هذه الحالة، يقلل الطبيب من جرعة أدوية السكر، مع المتابعة الدورية لقياس سكر الدم.

٣.لا تقُد سيارة أو تبذل مجهودًا ذهنيًا فور تناول الجرعة، وذلك للآثار الجانبية المتمثلة في الدوار.

٤.استمر في احتياطاتك الغذائية والدوائية -حتى بعد إيقاف استخدام ترانيلسيبرومين لمدة أسبوعين- حتى تضمن خروج الدواء من جسمك.

وختامًا، لا تتوقف فجأة عن استخدام الدواء دون الرجوع لطبيبك، خاصة إذا كنت تستخدمه بجرعات كبيرة لفترة طويلة؛ فإن ترانيلسيبرومين له أعراض انسحابية شديدة تتمثل في: صداع، وهلوسة، وأرق، وإسهال، وتشوش الفكر. أخبر طبيبك بأنك تريد إيقاف الدواء، وسيقلل جرعته تدريجيًا.

المصدر
Tranylcypromine (Oral Route) PrintTranylcypromine 10 mg TabletsTranylcypromine
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى