ترياق الحدث

في هذا القسم نستعرض أبرز الأحداث النفسية على الساحة.

التصلب الجانبي الضموري(ALS)

(مؤمن زكريا)، ذلك اللاعب الذي أدخل السرور على قلوب الملايين من محبي كرة القدم لسنوات عديدة، ها هو يقف على خشبة المسرح حزينا!  والسبب في ذلك آلامه الجسدية والنفسية، وربما كانت آلامه النفسية أشد قسوة من تلك الجسدية!  فلاعب كرة القدم لا يعشقها فقط، بل يتنفسها ولا يقوى على الحياة…

أكمل القراءة »

التنمر الإلكتروني | إيذاء في الخفاء!

أصبحنا الآن متصلين  بالإنترنت أكثر من أي وقت مضى.  كل يوم نستخدم هواتفنا الذكية وأجهزة الحاسوب ليس فقط للبحث عن مواد دراسية، ولكن للتواصل مع الأصدقاء وأفراد الأسرة أيضًا.  في الواقع، تعد الرسائل النصية و وسائل التواصل الاجتماعي من أفضل الطرق التي نتواصل بها مع الآخرين.  واليوم، وفي عالمٍ يكتظ…

أكمل القراءة »

كواليس بيت العيلة-حماتي

كواليس “بيت العيلة”… “حماتي”! حماتي ملاك… ماذا لو قالت لكِ إحداهن: حماتي تحبني؟ هل تصدقينها أم تتعجبين؟! منال وسعاد… أختان تعيشان في بيوت العيلة، إحداهما تستمتع بأيامها، والأخرى تذوق مرارة الأيام… تحكي سعاد:  (تزوجت في “بيت عيلة”، لكن لم أشعر للحظة أني خرجت من بيت أبي، لم أشعر يومًا بغربة…

أكمل القراءة »

الدليل الشامل للزواج في بيت العيلة

سؤال على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي:  تقدم لي شاب يحمل كل الصفات المناسبة، لكننا سنعيش في بيت مشترك مع عائلته، فهل أوافق؟ تعليقات معظمها يرفض المبدأ تحت شعار”ابعد عن الشر وغنيله”! وتعليقات أخرى تحكي عن مآسي الحياة في بيت العيلة…  فهل الأمر بهذا السوء؟!  أحد التعليقات كان لفتاة تدعى “أمل”…

أكمل القراءة »

عروس دكرنس-النيش من حق الزوجة!

“النيش” من حق الزوجة… مقتل “عروس دكرنس”! زوج يقتل عروسه بعد 25 يومًا من زواجهما؛ والسبب: خلاف بين أمه وزوجته على النيش!  حقيقة أم خيال؟!  قصة تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي، قد تكون حقيقية أو خيالية، لكنها تعبر عما وصل إليه المجتمع من وحشية واستسهال لقتل النفس.  صورت القصة تعاون الأم…

أكمل القراءة »

٧ نصائح للطلاب للخروج من يوم النتيجة بأقل الخسائر الممكنة!

نتيجة الثانوية العامة المصرية على الأبواب. لحظات من الترقب والمشاعر المختلطة للطلاب والأهل والأقارب، لذا إن كنت ممن ينتظرون النتيجة بفارغ الصبر؛ فاقرأ معي السطور القادمة لنخرج من يوم النتيجة بأقل الخسائر الممكنة.   في بلادنا يعتقد الناس أن نتيجة الثانوية هي اللحظة الفارقة، التي تحدد مصير الطالب… إما إلى الجنة…

أكمل القراءة »

عندما تفرح النساء

عندما تفرح النساء… ضحكات عالية، ودموع غزيرة… قفز في كل أرجاء المكان… هكذا هنَّ في فرحتهن، بشوشات ويحببن الخير للجميع، ويملأن الكون سعادة… هكذا كانت حالتي عندما عرفت بخبر حملي، صرخت بصوت عالٍ، وبكيت كثيرًا، وضحكت أكثر، وشعرت أنني أحب كل مَنْ حولي… لا يمكنني تصديق ذلك… سأصبح أُمًّا! ثم…

أكمل القراءة »

نوستالجيا الذكريات

نوستالجيا… فرحة العيد… فستاني الجديد… بالوني البهيج… ويد أبي تصحبني إلى الصلاة… صوت التكبيرات في كل مكان… هنا أصدقائي وجيراني وعائلتي… ببسمة تعلو وجوهنا، وسعادة تغمر قلوبنا، نردد تكبيرات العيد… الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز…

أكمل القراءة »

هل أسمح لطفلي بمشاهدة الأضحية؟

العيدُ فرحة… اللهُ أكبر، اللهُ أكبر، اللهُ أكبر… تكبيراتُ العيد… يرددُها الجميع، ويسرِي صداها في أرجاءِ المساجدِ مسبِّبةً البهجةَ والاطمئنان…  الأطفالُ في ملابسِهم الجديدةِ يركضونَ في سعادة… والمفاجأة… الأضحيةُ على بابِ المنزل… الجزارُ يسِّنُ سكاكينَه ويُسمِّي الله… الأطفالُ تترقبُ مشهدَ الذبحِ في صمتٍ وخوف… ومع سقوطِ الأضحيةِ أرضًا… يأتِي السؤال……

أكمل القراءة »

الأبوة السامة

سمومٌ يومِية! أتذَكرُ صراخَ والدي المستمِر: أنتَ فاشل… لا نفْعَ منكَ ولا رَجاء… أنجبناكَ وصرتَ عالةً علينا! اغربْ عن وَجهي… سمومٌ تُبَثُّ مع كلِّ كلمة، تحملُ كلَّ معاني الإحباطِ والتوبيخ!  تربيةٌ سامَّة، أو بمعنى أَدَق: أبوةٌ سامَّة!  تعريف الأبوة السامة لا يوجد تعريف محدد أو مصطلح طبي واضح عن معنى…

أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى