ترياق الحياة الصحية

فلنعش حياة صحية!

  • أغسطس- 2020 -
    19 أغسطس

    العلاج الأسري | أستمد منكِ كل قُوَّتي!

    أسرتي… أستمد منك كل قوتي! مررت بأزمة نفسية، أيام ثقال، كان المرض رفيقي، يسوقني إلى الانحدار والاكتئاب والانعزال، ثم إلى النهاية! وإذا بيد حانية تمسك بيدي، وصدر رحب يحتويني! أمي… حنانك لا يوصَف، أرتمي في حضنك الدافئ عندما تواجهني قسوة الحياة. أبي… ظهرٌ أستند إليه، وأحتمي خلفه، فأشعر بالأمان. إخوتي… جمعتنا الحياة بحلوها ومُرِّها، نتقاسم الضحك والبكاء فلا نشعر بالعناء. شكرا لكِ أُسرَتي من أعماق قلبي؛ فأنتِ سِرُّ سعادتي! كانت هذه رسالة شكر من إحدى الفتيات إلى أسرتها، وكانت تعاني الفصام، وقضت فترة من الوقت في العلاج النفسي، وكان لأسرتها دور كبير في مراحل علاجها. ترياقنا اليوم عن مراحل العلاج الأسري، ودوره في تحسين الأداء الاجتماعي. فهيّا لنقرأ هذا الترياق… ما هو العلاج الأُسَري؟ هو أحد أنواع العلاج النفسي، والذي يعتمد على اعتبار الأسرة هي وحدة العمل العلاجي، وليس الشخص المريض فقط، لأن الفرد المريض جزء من الأسرة، فتتأثر به ويتأثر بها. لذا، فإن الطبيب المعالج يتعامل مع الأسرة كلها.…

    أكمل القراءة »
  • 18 أغسطس

    كيف يمكنك التعامل مع الأفكار الانتحارية ؟

    “كيف لي أن أنهي حياتي دون أن أفطُر قلب أمي؟!”  أتذكر تلك العبارة جيدًا… أتذكر أن شخصًا ما كان فاقدًا الثقة في الحياة، كتب هذا السؤال على صفحته في أحد مواقع التواصل الاجتماعية. أتذكر أن هذا الشخص انتحر بعد مدة قصيرة، وفجع خبر انتحاره قلب كل من عرفه ومن لم يعرفه!  هنا أقف دائمًا متحيرًا ومتسائلًا، عن كل هؤلاء الذين قرروا الرحيل بتلك الطريقة -خاصة من الشباب!  كيف وجدت تلك الأفكار الانتحارية طريقها لعقولهم الغضة؟!  كيف تبدلت حروف الأمل وتحولت لألم يعمي بصائرهم عن الحياة؟!  لعلنا في هذا المقال نجد إجابات وافية حول أسباب الانتحار، ولعلنا نستطيع مساعدتك يا صديقي العزيز في التعامل مع الأفكار الانتحارية . أنا أفكر بالانتحار! أكاد أجزم أني أرى مئات المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تحوي نفس الجملة “أنا أفكر بالانتحار!”  منشورات لأشخاص في أزهى مراحلهم العمرية -مراهقين كانوا أو شبابًا-؛ يسردون قصصًا عن معاناتهم مع الحياة ويصرخون… لماذا؟! علهم يجدون يدًا تلحقهم أو لنكون…

    أكمل القراءة »
  • 18 أغسطس

    اليقظة الذهنية – Mindfulness | إجازة تمنحها لعقلك!

    تتزاحم المشاعر والأفكار في ذهنك، وتعاودك الذكريات باستمرار، وتظل طوال الوقت ما بين التفكير في الماضي وتحليله، أو القلق على المستقبل والاستعداد له، مما يصعب تركيزك على الوقت الحالي، ويفوت عليك الاستمتاع بحياتك.  اليقظة الذهنية تساعدك في التركيز على مشاعرك وأفكارك، وتمكنك من الوعي بشكل أكبر بما يحدث في حياتك الآن.  سنتعرف سويًا إلى اليقظة الذهنية، وكيفية تطبيقها، ومدى تأثيرها على حياتك.  ما هي اليقظة الذهنية Mindfulness؟  اليقظةُ الذهنية -تسمى أيضًا بـ “اليقظة العقلية” و”الوعي الذاتي”- هي نوع من أنواع التأمل Meditation، ويقصد بها قدرتك على الوصول إلى حالة ذهنية يكون تركيزك فيها منصب بأكمله على الوقت الحالي، وما فيه من أحداث، وما يدور في داخلك من أفكار ومشاعر، متقبلًا لها دون أي أحكام. تتضمن اليقظة الذهنية مفهومين رئيسين، هما: الوعي Awareness: هو إدراكك لمشاعرك وأفكارك وإقرارك بها، بدلًا من تجنبها والهرب منها، ووعيك بما يدور حولك في الوقت الحالي. التقبل Acceptance: تقبلك هذه المشاعر والأفكار، واستمتاعك بالإيجابي منها، ومسامحة نفسك،…

    أكمل القراءة »
  • 17 أغسطس

    علاقة التكنولوجيا بزيادة الاكتئاب

    أصبحت التكنولوجيا جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية. وبقدر ما ساهمت في تخفيف الكثير من الأعباء عن كاهلنا، ويسَّرَت لنا القيام بمهام عديدة، إلا أنها سببت أيضًا لمستخدميها العديد من المشاكل الصحية. لكن السؤال الأهم الذي يشغل بال الجميع هو: “هل تؤثر التكنولوجيا في الصحة النفسية للأفراد؟”.  إذا أردت معرفة الإجابة عن هذا السؤال، فتابع معنا مقال اليوم، والذي نتحدث فيه عن علاقة التكنولوجيا بزيادة الاكتئاب.  أولًا… ما تأثير التكنولوجيا على الصحة النفسية؟  التكنولوجيا سلاح ذو حدين؛ فبجانب ما قدمته للبشرية من تقدم علمي وحضاري، أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة وثيقة بين الاستخدام المفرط لها -خاصة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي- وبين نشأة بعض المشاكل النفسية، مثل: الاكتئاب.التوتر والقلق.الأرق. وأرجعت هذه الدراسات السبب وراء ذلك إلى الكم الهائل من المعلومات التي يتلقاها المخ يوميًا عن طريق هذه الوسائل التكنولوجية. على سبيل المثال: في كل لحظة تطالع فيها حساباتك المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، تداهمك عشرات المنشورات التي تحتوي على مختلف المعلومات،…

    أكمل القراءة »
  • 15 أغسطس

    ست نصائح ذهبية ستساعدك على تخطي التحديات

    ما الحياة إلا سلسلة من الإخفاقات والإنجازات. فكَم منا قد زُلَّت قدمه وتعثَّر بعد أن بلغ قمة نجاحه، وظن أنه قد حِيزَت له الدنيا بحذافيرها! لا تيأس يا صديقي؛ فهذه هي الحياة… تلك طبيعتها… وذاك ديدنها… في لحظة، ستفرش لك الأرض ورودًا وأزهارًا. وفي لحظة أخرى، ستُسقِطك أرضًا وتُمرِّغ أنفك في التراب!  لا عليك! فقط انهض مرة أخرى، وانفض الغبار عن جسدك، واستمر في السير، وتغلَّب على تحدياتها.  في هذا المقال، سنخبرك عن بعض الطُرُق التي من شأنها أن تساعدك في تخطي التحديات والمصاعب التي تواجهها في حياتك.  في البداية… ما أنواع التحديات التي قد تواجهها؟ الحياة مليئة بالصعاب والتحديات التي قد تأتي في عدة أشكال، لكن تعريف التحديات الحياتية غالبًا ما ينحصر في المناطق الثلاث الآتية: الأزمات المالية: مثل فقدان الوظيفة، أو الوقوع تحت وطأة الدَين. الأزمات الصحية: مثل المرور بأزمة صحية غير متوقَّعة، أو الإصابة بمرض مزمِن، أو إصابة أحد الأبناء أو الأحباب بإعاقة ما، وكل المشاكل الصحية…

    أكمل القراءة »
  • 12 أغسطس

    أوميجا 3 والصحة العقلية | الجندي المجهول!

    حوار بين الأم والجنين: الأم: صباح الخير يا طفلي العزيز، أعرف أنني لم أركَ بعد، لكنني اشتقت إليك كثيرًا. الجنين: أعلم يا أمي، وأعلم أنكِ تبذلين قصارى جهدك في حمايتي وتغذيتي وسلامي النفسي. أتعرفين؟ أشعر بمزيد من الانتعاش في عقلي عندما تتناولين تلك المكملات الغذائية التي تدعى “أوميجا 3” أو “زيت السمك”.  الأم: رائع يا عزيزي، يبدو أن معدل ذكائك يزداد.  الجنين: أجل، لكن هل لكِ أن تخبريني أكثر عنه؟ الأم: بكل تأكيد يا صغيري الجميل. ما هو زيت السمك؟ يعد زيت السمك أو ما يعرف بالإنجليزية بـ Fish Oil أحد المكملات الغذائية التي نحصل عليها من بعض الأسماك، مثل: سمك السالمون. يحتوي زيت السمك على أحماض أوميجا 3 الدهنية أو بالإنجليزية Omega 3 Fatty Acids التي لها فوائد كبيرة لجسم الإنسان. ما هي أحماض أوميجا 3؟ إن أحماض أوميجا 3 هي سلسلة غير مشبعة من أحماض دهنية تمتلك خواص مضادة للالتهاب، تنقسم إلى نوعين رئيسين: حمض الايكوزابنتانويك Eicosapentaenoic Acid.حمض…

    أكمل القراءة »
  • 12 أغسطس

    العلاج النفسي الإنساني | أنت الحل!

    إذا كنت من المهتمين بمجال الصحة النفسية -وتحديدًا العلاج النفسي- فلعلك لاحظت وجود عشرات الأنواع من الأساليب والتقنيات المتبعة من قبل أطباء النفس، والتي تهدف جميعها إلى علاج المرض النفسي والتغلب عليه.  ويفاضل الأطباء بين هذه الأنواع استنادًا إلى عدة عوامل، منها: حالة المريض ومشكلته والظروف المحيطة به، وإيمان الطبيب نفسه بفعالية أسلوب معين عن الآخر.  في هذا المقال، سنتحدث عن أحد أساليب العلاج النفسي الشهيرة المعروف باسم “العلاج النفسي الإنساني”، والذي يؤمن به العديد من الأطباء ويعدونه الأسلوب الأمثل في التعامل مع المرض النفسي.  لذا، هيا بنا لنتعرف سويًا على هذا العلاج النفسي وكيفية عمله ومدى كفاءته.  أولًا…  ما هو العلاج النفسي الإنساني؟  هو إحدى تقنيات العلاج النفسي التي تركز بشكل أساسي على طبيعة كل فرد واختلافه عن الآخرين.  فكل شخص متفرد بذاته ومختلف عن غيره في نظرته للحياة، وفي تأثير هذه النظرة على اختياراته وأفعاله المختلفة.  ليس هذا فحسب، بل تؤمن نظرية “العلاج النفسي الإنساني – Humanistic Therapy”…

    أكمل القراءة »
  • 6 أغسطس

    سعادتك تبدأ من معدتك!

    تذوق السعادة… هل من الممكن أن يكون للسعادة طعم؟!  هل هناك وجبة مفضلة قادرة على إسعادك؟  هل هناك رابط بين التغذية السليمة والصحة النفسية؟ أسئلة كثيرة تدور في عقلك، لا تدري لها إجابة. نحن نجيب عنها في هذا الترياق: ترياق “تذوق السعادة”… قد يمنحك حصولك على درجات عالية في الامتحانات أو قبولك في وظيفة تحلم بها أو حديثك مع شخص محبوب ومقرب إلى قلبك شعورًا لا يوصف بالسعادة، لكن ماذا عن شطيرتك المفضلة التي يأتي تأثير طعمها مباشرة نحو قلبك لا بطنك، مسببة إحساسًا بالنشوة والراحة النفسية؟!  تلك هي سعادة الطعام المفضل.  الطعام الصحي والصحة النفسية وجد مؤخرًا في الأبحاث الحديثة علاقة وطيدة بين الصحة النفسية والتغذية السليمة، وأنه من الممكن أن يتأثر مزاجك العام بشكل كبير في حال نقص عناصر غذائية معينة يحتاجها جسمك بشكل دوري.  إليك 9 عناصر وأغذية مهمة لصحة نفسية أفضل: الأوميجا 3: يوجد في الأسماك والسلمون بكميات كبيرة، ويلعب دورًا مهمًّا في تكوين خلايا المخ…

    أكمل القراءة »
  • 6 أغسطس

    منطقة الراحة – Comfort zone | مكان مريح بلا طموح

    أفكر مرارًا وتكرارًا في اتباع حمية غذائية لإنقاص وزني… لكن هذا الأمر صعب!…  اممم… لا، ليس الآن! سأفكر فيما بعد… أنا جائعة جدًا! اتفق زملائي في المدرسة على الخروج والتنزه يوم الجمعة، هل أذهب معهم؟  لا… لا أحب هذه الجلسات والحوارات؛ فأنا خجول ولا أحب التجمعات وأتردد كثيرًا… لا، لن أذهب؛ أفضل الجلوس في البيت! لم يتبقَّ سوى شهرٍ على الامتحانات… لم أستعد للامتحانات ولن أنجح، سأؤجل إلى العام القادم، إنها السنة الثالثة لي في الصف الثالث الثانوي! كثير منا يتعرض لمثل هذه المواقف التي يشعر فيها بعدم قدرته على تخطي المرحلة الصعبة فيختار بقاءه على حالته، ويعتقد أن فيها راحته فيَتَعايش معها، ويستسلم لها دون أن يفكر في الارتقاء بنفسه إلى مستوى أفضل مع بذل قليل من المجهود، وتسمى هذه الحالة في علم النفس “منطقة الراحة”. فما هو معنى منطقة الراحة؟ وهل لها مخاطر على الصحة النفسية؟ وهل يمكن الخروج منها؟ تعريف منطقة الراحة في علم النفس تُعرف منطقة…

    أكمل القراءة »
  • 3 أغسطس

    كيمياء السعادة

    “السعادة هي سر الوجود، المعنى المطلق، البداية والنهاية وسر البقاء للجنس البشري”… الجملة الشهيرة لأرسطو.  كيمياء السعادة تركيبة مختلفة، تشمل شعورًا بالرضا والفرح والاستقرار النفسي… تلك التركيبة الساحرة والفريدة… عبارة عن رسائل متنقلة في هيئة هرمونات أو نواقل عصبية تسمى بـ “هرمونات السعادة”. هرمونات السعادة هي هرمونات يفرزها الجسم عند شعوره بالسعادة والنشوة، وتشمل الآتي: الدوبامين: أو “هرمون الشعور الجيد”، يخرج في أثناء الشعور بالنشوة أو تعلم مهارة جديدة أو مع ممارسة الرياضة. سيروتونين: وهو هرمون ضبط المزاج العام والنوم والحركة والشهية والهضم. أوكسيتوسين: أو “هرمون الحب” كما يقولون، يفرز في أثناء الولادة والرضاعة لتقوية العلاقة بين الأم ووليدها، ومسؤول أيضًا عن تقوية العلاقات بين الطرفين مثل الثقة والتعاطف. إندورفين: أو “الهرمون القاتل للألم”، يفرز في أثناء التوتر أو القلق، أو في أثناء الهجوم والرياضة. مسببات السعادة والصحة النفسية كيف تزيد من فرص شعورك بالسعادة، وتحفز كيمياء المخ لإفراز تلك الهرمونات وتحسين صحتك النفسية؟  عن طريق الآتي: انطلق خارجًا:  التعرضُ…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى