ترياق الأدوية النفسية

تريبتيزول | مضاد الاكتئاب، وماذا أيضًا؟!

تعاني إحدى صديقاتي الصداع النصفي منذ مدة، وقد ذهبت إلى الطبيب فوصف لها دواء تريبتيزول. 

لكنها ترددت في تناول الدواء؛ لأنها كانت قد سمعت أنه مضاد للاكتئاب… 

أخبرتها ألا تقلق؛ لأن هذا الدواء له استخدامات متعددة، من ضمنها علاج الصداع النصفي. 

إذا كنت -عزيزي القارئ- مثل صديقتي، تريد أن تعرف المزيد عن استخدامات دواء تريبتيزول، وطريقة عمله، وآثاره الجانبية؛ فرافقنا عبر سطور هذا المقال. 

دواء تريبتيزول (Tryptizol) 

الاسم العلمي لدواء تريبتيزول هو “أميتريبتيلين“، وهو أحد مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، وله خواص مهدئة. 

دواعي الاستخدام

يستخدم الأميتريبتيلين (Amitriptyline) في:

  • علاج الاكتئاب.
  •  تحسين المزاج. 
  • رفع مستوى الطاقة. 
  • تخفيف حدة القلق والتوتر.
  •  يساعد أيضًا على تحسين جودة النوم.

تريبتيزول للقولون 

يتساءل بعض المرضى عن إمكانية استخدام دواء تريبتيزول للقولون العصبي.

في الحقيقة، إن من ضمن أسباب حدوث أعراض القولون العصبي القلق والتوتر. 

وبما أن مضادات الاكتئاب (مثل أميتريبتيلين) تعمل على تخفيف حدتهما، فقد تساعد على علاج هذه المشكلة عند بعض المرضى.

لذا؛ قد يصف بعض الأطباء علاج تريبتيزول للقولون العصبي، إذا تبين أن السبب وراء حدوثه سبب نفسي. 

يجب التنويه على أن هذا الدواء لا يُصرف بدون وصفة طبية، ويؤخذ فقط بناءً على إرشادات الطبيب وتحت إشرافه، ويجب ألا يتناوله المريض من تلقاء نفسه، وإلا حدث له مضاعفات صحية خطرة.

تريبتيزول للنوم

ما العلاقة بين تريبتيزول وزيادة النوم؟! 

كما ذكرنا سابقًا، فإن هذا الدواء يحسن جودة النوم؛ إذ يساعد على استرخاء العضلات وتهدئة المزاج وتقليل التوتر. 

لذلك؛ قد يستخدم بعض المرضى تريبتيزول للنوم بشكل أفضل، لكن الجرعة المستخدمة من تريبتيزول للنوم الجيد تكون أقل من تلك المستخدمة لعلاج حالات الاكتئاب. 

يُستخدم تريبتيزول كذلك في علاج بعض الآلام، مثل:

  • تسكين آلام الأعصاب، وآلام الظهر.
  • منع حدوث نوبات الصداع النصفي. 

كيفية عمله

يعمل أميتريبتيلين (Amitriptyline) على توازن بعض المواد الكيميائية الطبيعية داخل المخ، والمعروفة بـ “الناقلات العصبية”، مثل: السيروتونين. 

تتواصل تلك النواقل العصبية بين خلايا المخ، فتعمل على تنظيم الحالة المزاجية وتحسينها. 

موانع استخدام تريبتيزول

لا يناسب هذا الدواء جميع المرضى، وهناك حالات صحية معينة يُمنع فيها تناوله.

لذا؛ يجب عليك إخبار الطبيب -قبل البدء في تناوله- إذا كنت تعاني أيًّا من هذه الحالات المرضية:

  • حساسية من الأميتريبتيلين، أو أي دواء آخر. 
  • مشكلة في القلب: أمراض القلب من موانع استخدام تريبتيزول، لأن أميتريبتيلين يزيدها سوءًا. 
  • مشكلات في الكبد أو الكلى. 
  • الصرع: مرض الصرع من موانع استخدام تريبتيزول؛ لأن أميتريبتيلين قد يزيد معدل حدوث النوبات التشنجية. 
  • مرض السكري؛ النوع الأول أو الثاني.
  • الاضطراب ثنائي القطب، أو الفصام.
  • لديك أفكار انتحارية، أو تفكر أحيانًا في إيذاء نفسك. 
  • المياه الزرقاء (Glaucoma): من موانع استخدام تريبتيزول، لأن أميتريبتيلين قد يزيد ضغط العين. 

يجب ألا تتناول دواء تريبتيزول (Tryptizol) إذا كنت قد تناولت خلال الـ 14 يومًا السابقة أحد مثبطات الأوكسيديز أحادي الأمين (MAO Inhibitors)، مثل:

  • أيزوكربوكسازيد (Isocarboxazid)
  • لينزوليد ( Linezolid)
  • حقن الميثيلين الأزرق (Methylene blue injection)
  • فينيلزين (Phenelzine)
  • راساجيلين (Rasagiline)
  • سيليجيلين (Selegiline)
  • ترانيلسيبرومين (Tranylcypromine)

وذلك من أجل تجنب التفاعلات الدوائية التي قد تؤدي إلى مضاعفات صحية خطرة. 

يجب أن تخبر الطبيب إذا كنت قد استخدمت -خلال الأسابيع الخمسة السابقة لتناولك عقار “تريبتيزول”- أحدَ أنواع مضادات الاكتئاب المعروفة بـ “مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية – SSRI”، مثل:

  • سيتالوبرام (Citalopram)
  • إسيتالوبرام (Escitalopram)
  • فلوفوكسامين (Fluvoxamine)
  • باروكسيتين (Paroxitine)
  • سيرترالين (زولوفت) 
  • فيلازودون (Vilazodone)
  • فلوكسيتين (بروزاك)

الشكل الدوائي لعقار تريبتيزول

الشكل الدوائي لهذا العقار في الأسواق هو الأقراص، وتتوفر بتركيزين؛ 10 مليجرام، و25 مليجرام. 

كيفية استخدامه 

  • اقرأ النشرة المرفقة بالدواء جيدًا، واسأل الصيدلي عن النقاط غير الواضحة لك. 
  • تؤخذ الأقراص عن طريق الفم من مرة إلى أربع مرات يوميًا، أو حسب إرشادات الطبيب. 
  • إذا كنت ستتناولها مرة واحدة فقط في اليوم فاجعلها وقت النوم؛ لأن هناك علاقة بين “تريبتيزول” وزيادة النوم، فهذا الدواء قد يسبب لك الشعور بالنعاس. 
  • لا يسبب هذا الدواء -غالبًا- مشكلات للمعدة؛ لذلك يمكن تناوله مع الطعام أو بدونه. 
  • قد لا يظهر تأثير الدواء على الفور، وغالبًا ما يشعر المريض بتحسن خلال أسبوع أو أسبوعين، لكن في بعض الأحيان تصل المدة إلى أربعة أسابيع قبل أن تشعر بالتأثير الكامل للدواء. 
  • يجب أن تأخذ الدواء بانتظام حسب إرشادات الطبيب.
  • لا تتوقف فجأة عن تناول الدواء؛ لأن ذلك قد يسبب أعراض انسحاب مزعجة. 

لذا؛ غالبًا ما يوصي الطبيب بالتوقف التدريجي للدواء تجنبًا لتلك الأعراض. 

ماذا يجب أن تفعل إذا فوَّتَّ جرعة من الدواء؟ 

تناول الدواء بأقصى سرعة ممكنة عند تذكرك.

إذا كان وقت الجرعة التالية قريبًا فتناولها وفوِّت الجرعة السابقة؛ أي: تناول جرعة واحدة فقط ولا تتناول جرعتين في وقت واحد. 

ماذا يجب أن تفعل إذا تناولت جرعة زائدة؟

الجرعة الزائدة من الأميتريبتيلين قد تكون مميتة. لذا؛ اذهب إلى طوارئ أقرب مستشفى إذا تناولت أي جرعة زائدة من هذا الدواء.

من ضمن الأعراض التي قد تشعر بها عند تناولك جرعة زائدة:

  • عدم انتظام ضربات القلب. 
  • تشنجات.
  • غيبوبة. 

تجنب هذه الأشياء في بداية تناولك الدواء:

  • قيادة السيارة أو التعامل مع الآلات الخطرة: حتى تدرك تمامًا مدى تأثير الدواء فيك، لأن هناك علاقة بين تناول تريبتيزول وزيادة النوم؛ فقد يسبب لك هذا الدواء الشعور بالنعاس أو الدوخة، مما قد يعرضك لحوادث خطرة.
  • التعرض لأشعة الشمس المباشرة: لأن الأميتريبتيلين يجعل الاحتراق من الشمس أسهل؛ لذلك يجب عليك ارتداء ملابس مناسبة، واستخدام واقي الشمس عندما تكون بالخارج. 

الآثار الجانبية لعقار تريبتيزول 

مثله مثل جميع الأدوية الأخرى، قد يسبب أعراضًا جانبية لبعض المرضى، لكن معظم الأشخاص لا يشعرون بهذه الأعراض أو يشعرون بأعراض طفيفة جدًا. 

الأعراض الجانبية الشائعة

تحدث هذه الأعراض في بداية تناول الدواء، وتختفي تدريجيًا مع الوقت عندما يعتاد الجسم عليه. 

تشمل هذه الأعراض:

  • إمساك، أو إسهال.
  • ألم بالمعدة، أو قيء، أو غثيان. 
  • دوخة.
  • جفاف بالحلق.
  • تغيرات بالشهية والوزن.
  • احمرار بالجلد أو حكة.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالنعاس.
  • صعوبة التبول.
  • صداع. 

أعراض جانبية أشد خطورة:

هذه الأعراض نادرة الحدوث، لكنها قد تحدث مع بعض المرضى، وعليك أن تتحدث إلى طبيبك على الفور عند شعورك بأي منها.

من ضمن هذه الأعراض:

  • سرعة ضربات القلب، أو عدم انتظامها. 
  • اصفرار الجلد، أو اصفرار بياض العين (قد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة بالكبد). 
  • الصداع، أو الشعور بالضعف العام، أو التشنجات العضلية: عادةً ما تكون هذه العلامات دليلًا على انخفاض مستوى الصوديوم بالدم.
  • التفكير بالانتحار، أو إيذاء النفس. 
  • ألم في العين، أو تغيرات في الرؤية، أو تورم العينين أو احمرارهما. 
  • علامات حدوث جلطة دموية، مثل: الخدر أو الضعف المفاجئ، مشكلات في الرؤية أو الكلام، تورم الذراع أو الساق، أو احمرارهما.
  • ألم أو ضغط بالصدر: ألم يمتد حتى الكتف أو الفك، أو الشعور بالغثيان والتعرق الشديد. 
  • هلوسة.
  • تشنجات.
  • حمى ورعشة. 
  • تقرحات شديدة بالفم. 

تريبتيزول والضغط 

يتخوف بعض المرضى من العلاقة بين تريبتيزول والضغط، فيعتقدون أن هذا الدواء قد يسبب ارتفاع ضغط الدم. 

ارتفاع ضغط الدم ليس من الأعراض الجانبية الشائعة لهذا الدواء، لكنه قد يحدث في حالة تناوله المريض مع أحد الأدوية المعروفة بـ “مثبطات الأوكسيديز أحادي الأمين – MAO Inhibitors). 

لذا؛ لا داعي للقلق من العلاقة بين تريبتيزول والضغط، ولكن احرص على إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها قبل استخدامه حتى تتجنب أي مضاعفات صحية خطرة.

كيف تتعامل مع الآثار الجانبية الشائعة لدواء تريبتيزول؟ 

إليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لتخفيف حدة الأعراض الجانبية التي تشعر بها في بداية تناولك الدواء:

1- للتغلب على الإمساك

احرص على تناول كميات زائدة من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: الخضروات والفواكه الطازجة، والحبوب. 

وحاول أيضًا شرب الكثير من الماء، ومارس التمارين الرياضية قدر الإمكان. 

2- للتغلب على الدوخة

تنتج هذه الدوخة غالبًا نتيجة انخفاض ضغط الدم. لذا؛ حاول أن تشرب الكثير من الماء، وتجنب الوقوف المفاجئ عندما تكون جالسًا أو مضطجعًا. 

3- للتغلب على جفاف الحلق

للتغلب على هذه المشكلة؛ جرب تناول العلكة الخالية من السكر. 

4- للتغلب على مشكلة النعاس

تناول الدواء في المساء قرب وقت النوم إذا كان ذلك ممكنًا، وتجنب قيادة السيارة أو الدراجة أو استخدام أي آلات خطرة عند شعورك بهذا العرض.

5- للتغلب على مشكلة صعوبة التبول

حاول أن تكون هادئًا ومسترخيًا وقت التبول، واستشر الطبيب إذا كنت لا تستطيع التبول على الإطلاق، أو كانت المشكلة تسبب لك إزعاجًا كبيرًا. 

6- للتغلب على الصداع

احرص على أخذ قسط من الراحة، وتَناوَل الكثير من السوائل. ويمكنك تَناوُل الباراسيتامول لتخفيف حدة الصداع. 

أما إذا استمر هذا الصداع أكثر من أسبوع أو ازداد سوءًا فاستشر الطبيب.

تريبتيزول والتداخلات الدوائية

قد تحدث تفاعلات دوائية بين الأميتريبتيلين والأدوية الأخرى عند تناولهم في الوقت نفسه. 

هذه التفاعلات قد تؤثر في فعالية الدواء، أو قد تسبب مضاعفات صحية خطرة. 

لذلك؛ لا بد من إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها، حتى وإن كانت أعشابًا أو فيتامينات. 

من أمثلة الأدوية التي تتداخل دوائيًا مع أميتريبتيلين:

  • أربوتامين (Arbutamine).
  • ديسلفيرام (Disulfiram). 
  • مكملات الغدة الدرقية. 
  • مثبطات الأوكسيديز أحادي الأمين.
  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية.

لا تتناول “تريبتيزول” مع أدوية محتوية على “مورفين” أو “كودايين” أو “أوكزيكودون”؛ لأنها ستزيد شعورك بالدوار، وقد تسبب لك مشكلات تنفسية.

تريبتيزول والحمل

لا يجب تناول هذا الدواء في أثناء الحمل؛ لأنه قد يسبب مشكلات خطرة للجنين. 

تريبتيزول والرضاعة 

يمر أميتريبتيلين من الأم إلى رضيعها عبر لبن الثدي، وقد يسبب للجنين بعض الآثار الجانبية. 

لذلك؛ يفضل عدم تناوله إذا كانت الأم ترضع طفلها طبيعيًا. 

هل يسبب تريبتيزول الإدمان؟ 

لا يسبب أميتريبتيلين الإدمان، ولكن قد تحدث بعض الأعراض المزعجة عند التوقف المفاجئ عن تناوله. 

تشبه هذه الأعراض أعراض الإنفلونزا، وتشمل أيضًا الشعور بالتعب والإرهاق، والغثيان، وآلام العضلات. 

لتجنب تلك الأعراض؛ يُوصى بالتوقف التدريجي للدواء. 

في النهاية، نذكرك مجددًا أنه يجب ألا تتناول هذا الدواء من تلقاء نفسك، بل يجب أن يكون كل شيء تحت إشراف الطبيب وحسب إرشاداته. 

مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل!

المصدر
Amitriptyline HCLAmitriptyline for pain and migraineAmitriptyline Amitriptyline (Oral Route) Print
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق