ترياق الطفل

تشتت الانتباه عند الأطفال

هل يعاني طفلك نسيان الأنشطة والمهام اليومية؟

هل يعاني صعوبات التعلم، وضعف التحصيل الدراسي؟

هل تشتكين دائمًا من عدم إنجازه المهام المطلوبة، والوقوع في الأخطاء باستمرار؟

يتشتت انتباه طفلك دائمًا، ويضعف تركيزه؟

لا تقلقي عزيزتي… 

تشتت الانتباه عند الأطفال أمر طبيعي، خاصة في المراحل المبكرة من العمر. 

وتعد هذه الحالة حالة عابرة، تظهر في مرحلة الطفولة فقط، وتستمر في بعض الأحيان إلى البلوغ، وتختلف درجتها من طفل إلى آخر. 

أما تشتت الانتباه غير الطبيعي، فسنعرض في هذا المقال: أهم أعراضه، وأسبابه، وطرق علاجه.

متى تقولين تشتت انتباه؟

تختلف أعراض تشتت الانتباه عند الأطفال وحدتها من طفل إلى آخر، وأكثرها شيوعًا:

  • تجنب الطفل المهمات المدرسية التي تتطلب جهدًا ذهنيًا.
  • سرعة النسيان.
  • الغضب والانفعالية.
  • عدم القدرة على تكوين صداقات.
  • الميل إلى العزلة. 
  • مواجهة صعوبة في اتباع التعليمات.
  • صعوبة في التعلم.
  • عدم تركيز الطفل في أثناء التحدث معه.
  • ميل الطفل إلى تخريب ممتلكاته. 

لذلك؛ يجب التشخيص والعلاج مبكرًا، ومتابعة بداية ظهور الأعراض. 

بداية ظهور تشتت الانتباه  

يبدأ بالظهور غالبًا في المدرسة؛ إذ يلاحظ المعلم انتباه الطفل للشرح والواجبات المدرسية ومدى قدرته على التعلم، ويلاحظ أيضًا سلوك الطفل مع زملائه. 

فيؤدي تشتت الانتباه عند الأطفال إلى الميل للعزلة، وصعوبة تكوين صداقات.

ويمكن أيضًا التنبؤ بالأمر باستخدام اختبارات فحص الانتباه، التي أصبحت تجرى في كثير من المدارس في الوقت الحالي.


ما معنى عدم التركيز؟ وما الفرق بينه وبين النسيان؟

يقع الآباء دائمًا في مشكلة صعوبة التفرقة بين النسيان وعدم التركيز. إليكم الفرق:

النسيان هو دخول المعلومة إلى المخ ثم تبخرها، أما عدم التركيز فهو عدم دخول المعلومة للمخ من البداية. والتركيز هو القدرة على السيطرة على الأفكار.
يجب على الآباء التفرقة بين النسيان، وعدم التركيز، وتشتت الانتباه عند الأطفال.



هل أسباب تشتت الانتباه عند الأطفال وراثية أم مكتسبة؟ 

تنقسم الأسباب إلى نوعين: 

أسباب مرتبطة داخليًا بالطفل نفسه، ومنها:


العامل الوراثي 

يكون هناك خلل بيولوجي، وتاريخ عائد لأحد الأبوين. 

عدم حصول الطفل على النوم الكافي 

يعد النوم عاملًا أساسيًّا في تركيز الطفل، والتحكم في عواطفه واندفاعاته. لذلك يؤدي عدم الحصول على فترة كافية من النوم إلى تشتت الانتباه. 

القلق والتوتر 

يؤثر القلق والتوتر الشديد في حياة الطفل وسلوكه وتركيزه. يجب إبعاد الطفل عن الضغوط المنزلية والأحوال غير المستقرة؛ لوقايته من تشتت الانتباه. 

عدم اكتمال نمو الجهاز العصبي والإدراكي 

يرتبط هذا السبب بنسبة كبيرة بمرض “فرط الحركة وتشتت الانتباه ADHD عند الأطفال”؛ لذلك يوجد فروق فردية بين الأطفال في التركيز والانتباه. 

سوء تغذية الطفل 

يلعب النظام الغذائي الصحي دورًا مهمًّا في تركيز الطفل؛ لذا يجب الابتعاد عن الطعام الجاهز و(الشيبس)، والتركيز على الأطعمة التي تزيد التركيز، مثل: الأفوكادو، والفواكه الحامضية، وعين الجمل، والموز. 

قسوة التعامل مع الطفل 

تنتشر الاضطرابات النفسية بين الأطفال الذين يتعرضون لقسوة التعامل جسديًا أو لفظيًا، وقد يؤثر الإيذاء اللفظي على نفسية الطفل أكثر من الجسدي.

قسوة التعامل مع الطفل

لذلك يجب اتباع أسلوب التعزيز Reinforcement مع طفلك؛ لأنه يؤدي إلى زيادة ثقته بنفسه. ويكون أسلوب التعزيز على فترات متقطعة؛ حتى يشعر الطفل به ولا يعتاده. 

واحذر مقارنة طفلك بغيره من الزملاء أو الأقارب؛ لأن المقارنة تولد مشاعر سلبية عند طفلك وقد تسبب له اضطرابات نفسية. 

يمكنك قراءة المزيد عن الصحة النفسية للأطفال من هنا

زيادة هرمونات الغدة الدرقية 

تؤثر زيادة هرمونات الغدة الدرقية في تركيز طفلك وانتباهه. فكلما ارتفع مستوى الهرمونين (ثيروكسين وثيروتروبين)، قل الانتباه. 

مشاكل حاسة السمع 

معاناة طفلك من السمع الضعيف، تؤثر بشكل كبير في انتباهه وتركيزه. 

أسباب تشتت الانتباه المرتبطة ببيئة الطفل


البيئة الأسرية 

يجب أن تكون بيئة سوية بعيدة عن المشاكل، فإذا كانت مشكلة تشتت الانتباه تحدث مع طفلك في المنزل فقط، فبالتأكيد هي ردة فعل لضغوط معينة في المنزل. 

وإذا لاحظتي تشتت الانتباه عند المرور بظروف انفصال أو أجواء غير مستقرة، فسيكون هذا السلوك مؤقتًا. 

البيئة المدرسية 

المدرسة من أكثر الأماكن تأثيرًا في شخصية طفلك. إذا كانت مشكلة تشتت الانتباه تحدث مع طفلك في المدرسة فقط، فهذا دليل على وجود مشكلة تخص الدراسة، كوجود خلل في أسلوب شرح المعلم مثلًا. 

وعلى هذا؛ لابد من مقابلة المعلم ومشاورته، ومناقشة المشكلة والحلول الممكنة. 

وغالبًا يرتبط تشتت الانتباه عند الأطفال بـ “فرط الحركة والاندفاع”. 

فرط الحركة و تشتت الانتباه عند الأطفال 

فرط الحركة و تشتت الانتباه عند الأطفال

في كثير من الأحيان، يُصاحب تشتت الانتباه عند الطفل فرط حركة أيضًا، فيما يعرف بـ “ADHD”. وهي حالة مرضية تصيب ملايين الأطفال، وتستمر أحيانًا حتى سن البلوغ. 

يعاني الأطفال المصابون بهذا المرض قلة الثقة بالنفس، وضعف الأداء الدراسي، والعلاقات المضطربة. 

وعلى هذا، تتشابه أعراض “تشتت الانتباه وفرط الحركة” مع أعراض تشتت الانتباه عند الأطفال، مما قد يسبب اختلاط الأمر على الوالدين. 

لذا؛ يجب أن يسبغ الوالدان على الطفل اهتمامًا خاصًّا، ويبادران باستشارة طبيب مختص.

يرجى الضغط هنا لقراءة المزيد عن اضطراب فرط الحركة

التعامل مع تشتت الانتباه عند الأطفال

يُنصح باستشارة الطبيب النفسي المختص؛ للبدء في العلاج المناسب حسب حالة الطفل. ومما لا شك فيه أن الطريقة المثلى لإنجاح علاج هؤلاء الأطفال هي تعاون الأهل. 

والوالدان خاصة لهما الدور الأكبر في العلاج، ويجب عليهما ما يلي:

  • توفير بيئة أسرية تراعي احتياجات الطفل وتتمتع بالاستقرار النفسي.
  • البعد كل البعد عن تخويف الطفل وتهديده بالعقاب. 
  • تجنب إثارة المشاكل ومقارنة الطفل بغيره.
  • مساندة الطفل بصورة إيجابية عند ملاحظة زيادة تشتته. 
  • تغيير مكان الطفل، وإبعاده عن ما يشتت انتباهه. 

فمثلًا: يركز الطفل بدرجة أكبر عند مواجهة كرسي المكتب لحائط بدلًا من حجرة مفتوحة. 

  • زيادة التسلية والترفيه: يجب أن تحتوي أنشطة الطفل على الحركة والإبداع والتنوع والألوان. 
  • الابتعاد عن الأسلوب التساؤلي عند توجيه الأوامر للطفل، الأوامر البسيطة أسهل على الطفل في التنفيذ، مثال: لا تقل (ألا يمكنك إحضار الكتاب؟)، بل قل (اذهب وأحضر كتابك).
  • فحص حاسة السمع؛ إذ يرتبط تشتت الانتباه عند الأطفال بضعف السمع غالبًا. 
  • الاتصال البصري؛ لتحسين التواصل مع الطفل قليل الانتباه قبل التحدث معه. 
  • تقدير الطفل وتحفيزه باستمرار.
  • التحلي بالصبر؛ فكثير من الأطفال قليلي الانتباه لديهم صعوبة في البدء بعمل والاستمرار فيه. 
  • وضع نظام محدد والالتزام به؛ إذ يستفيد الأطفال المصابون بتشتت الانتباه من الأعمال الروتينية والمنظمة، كأداء الواجبات ثم مشاهدة التلفاز. 
  • دمج الطفل مع زملائه؛ ليتمكن من التواصل معهم وتكوين صداقات. 
  • هناك محاولات لطرق علاج جديدة، حيث وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) في ۱٦ يونيو عام ٢٠٢٠ على أول لعبة فيديو تساعد في علاج تشتت الانتباه. 

يسبب تشتت الانتباه عند الأطفال مشاكل اجتماعية وتعليمية، لكن لا تقلقي عزيزتي؛ فيمكن السيطرة على الاضطراب في حالة التشخيص المبكر والعلاج الصحيح، وبذلك يعيش هؤلاء الأطفال حياة منتجة وناجحة.

بقلم د/ آية موسى

المصدر
Not All Attention Problems Are ADHDParenting a Child With ADHDFDA Approves 'Prescription Video Game' for Kids With ADHDInfant and toddler healthNutrition for ADHD: Kid-Friendly Foods That Enhance FocusGood, Sound Sleep for Your Child10 REASONS YOUR CHILD CAN’T CONCENTRATE IN SCHOOL (THAT AREN’T ADD)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق