ترياق الأسرةترياق الطفل

تعليم الأطفال النظام | التعليم في الصغر كالنقش على الحجر

كان يُقال لنا قديمًا: “التعليم في الصغر كالنقش على الحجر”. ولأن أبناءنا أمانة، فما أجمل أن نعلمهم النظام وتنظيم الوقت! حتى تصبح هذه العادة المكتسبة أساس حياتهم عند الكبر، ويصبح الفرد منظمًا في عمله، وفي بيته، وفي حياته.

في هذا المقال، سنلقي الضوء على تعليم الأطفال النظام، وكيفية تنظيم الوقت.

نصائح من أجل تعليم الأطفال تنظيم الوقت

نعلم أن مرحلة الذهاب إلى المدرسة مرحلة جديدة في حياة الطفل، ولا شك أن الطفل بحاجة إلى تنظيم وقته ما بين اللعب والدراسة. ها هي ذي بعض النصائح من أجل الوصول للنتائج المرجوة:

تحديد موعد النوم

حاولي أن تعلمي طفلك الذهاب إلى النوم في موعد ثابت، قبل البدء في الدراسة بأسبوع أو أسبوعين؛ يحتاج الأطفال -ما بين عمر الخامسة إلى الاثنتي عشرة سنة- من عشر إلى إحدى عشرة ساعة من النوم يوميًا.

تشجيع الطفل على عمل جدول لمهامه

اصنعي مع طفلك قائمة لمهامه اليومية، ما بين المهام الخاصة بالعناية الشخصية، والأعمال المنزلية الملائمة لعمره. شجعي طفلك على إنجاز مهامه عن طريق المكافآت المناسبة.

تعليم الأطفال أهمية الوقت

احرصي على تعليم أولادك أهمية الوقت، ساعدي طفلك على معرفة الوقت عن طريق شراء ساعة وتعلُّم قراءة الوقت منها، وكذلك تعليم الأطفال كيفية تحديد الوقت المطلوب لإنجاز المهام اليومية.

تحديد أوقات تناول الطعام

حاولي تحديد وقت معين لتناول الطعام للأسرة؛ هذا لن يساهم فقط في تعليم الطفل أهمية الوقت، بل سيساعد كذلك في الترابط الأسري.

وضع ضوابط لاستخدام الأجهزة الإلكترونية

من المؤكد أنكِ تعلمين مدى ضرر جلوس الطفل على الأجهزة الإلكترونية طوال الوقت، لذلك ينبغي وضع أوقات محددة لاستخدامها.

الاهتمام بالاستماع إلى اهتمامات الأطفال

أعطِي طفلك الفرصة بالتعبير عن اهتماماته، مثلًا: ماذا حدث في المدرسة؟ وماذا قالت له معلمته؟، وهل يشعر بالراحة أَمْ التوتر في مدرسته؟ ماذا يواجه من مشاكل في المدرسة؟ كل ذلك سيساعدك في إيجاد الحلول حتى تساعديه في تهدئة ما يقلقه.

لعب دور المدرب وليس المدير

عندما تلعبين دور المدرب، فإنكِ تقدمين التشجيع والدعم والإرشاد لطفلك، كأن توضحي لطفلك حقيقة الأمور ثم تجعليه يختار هل هذا الأمر جيد أَمْ سيء؛ يعزز هذا الأمر الثقة بالنفس لدى طفلك.

نصائح من أجل تعليم الأطفال تنظيم الوقت

كيفية تعليم الأطفال تنظيم الوقت

يرتبك الأطفال في تقسيم الوقت عند دخول المدرسة، إذ يحتار الطفل في تقسيم الساعات بعد العودة من المدرسة ما بين أداء الواجبات المدرسية، وممارسة الأنشطة واللعب.

يمكن للأم أن تساعد الطفل في التخطيط وتقسيم الوقت، إذ إن الطفل -في المراحل الدراسية المبكرة- ليس لديه المهارات الإدراكية الكافية لتنظيم المهام المطلوبة بمفرده.

تعليم الطفل تنظيم الوقت بطريقة ممتعة

يمكن أن يكون تعليم تنظيم الوقت ممتعًا عن طريق استخدام الألوان للمفكرة، ووضع الملصقات لتمييز أيام محددة.

عمل مسابقات لإنهاء المهام اليومية بين الأطفال، مثل: غسل الأسنان، أو وضع الأحذية في مكانها، أو تحضير الحقيبة
للمدرسة، وغيرها من المهام، ولكن دون تفضيل أحد الأطفال على الآخر أو المقارنة بينهم.

كلما كان الأمر ممتعًا، كلما كان من السهل أن يستمتع الأطفال بتنظيم الوقت وإدراك أهميته، ويساهم في تعليم الأطفال النظام.

لا تنسَي المكافآت

لا تنسَي أن تكافئي طفلك على تنظيم وقته بصورة جيدة، ومن الممكن أن تكون الجوائز يومية أو أسبوعية.

يمكن أن تجعلي طفلك يلعب لعبة فيديو مثلًا أو يشاهد فيلما مع العائلة، الفكرة هي تحويل المكافآت إلى قضاء وقت ممتع مع العائلة.

أفكار عن تعليم الأطفال النظام

لا شك أن النظام يجعل الحياة أسهل، قد يحتاج تعليم الأطفال النظام في البداية إلى بعض المجهود، لكن نتائجه تستحق
ذلك.

ها هي ذي بعض النصائح والأفكار لتعليم الأطفال النظام:

عمل قوائم للمهام اليومية

ساعدي طفلك على عمل قائمة بالأعمال المطلوبة منه، سواء الخاصة بالدراسة أو بالمنزل. وعندما ينجز عملًا،
يضع علامة بجانب هذه المهمة.

تعليم التقويم ومهارات إدارة الوقت

شجعي طفلك على تحديد الأعمال المهمة على التقويم، ساعديه على تقدير الوقت اللازم لتحديد مهامه، وعند الانتهاء اسأليه هل كان تقديره صائبًا أم لا.

تنظيم منطقة خاصة للمذاكرة

حددي منطقة خاصة يذاكر فيها الطفل دون وجود أي إزعاج، من الأفضل أن تكون بالقرب منكِ، لأنه قد يحتاج إلى أي مساعدة.

تنظيم حقيبة المدرسة

تُعَدُّ حقيبة المدرسة حلقة الوصل بين المنزل والمدرسة، لذلك شجعي طفلك على أن يكون حريصًا على تنظيمها،
واختاري موعدًا يعمل فيه على تنظيم حقيبته وتنظيفها.

مساعدة الطفل على التفكير

قبل النوم، راجعي مع طفلك المهام التي سيقوم بها في اليوم التالي، هذا سيجعله يشعر بأمان أكثر، إنكما تخططان سويًا
كيف تنفذان المهام خاصة إذا طرأ أي تغيير على جدول الأعمال.

تنظيم وقت للدراسة

من الأفضل تحديد وقت مخصص للدراسة وأداء الواجبات المدرسية، ينبغي مشاركة الطفل في تحديد هذا الوقت.

تعليم الأطفال النظام والنظافة

اختيار الكلمات بعناية

لا تقولي لطفلك: “نظِّفْ حجرتك”، فإنه سوف يشعر بالارتباك إذ لا يعرف من أين سيبدأ، بدلًا من ذلك قولي له:
“ابدأ بترتيب ألعابك، وبعد ذلك انتقِل إلى الكتب”. بهذه الطريقة سوف يشعر بالراحة في تقسيم الأعمال إلى مهام
صغيرة يستطيع القيام بها.

حاولي أن تعلميه في البداية كيف يقوم بمهام التنظيف المطلوبة، من ترتيب اللعب وغيره من الأعمال الأخرى.

اشرحي لطفلك أهمية النظافة

حاولي أن تُفهِمي طفلك لماذا النظافة ضرورية، فهو غير مدرك ذلك؛ فهي تمثل له ابتعاده عن اللعب والمتعة.

لكن اربطي أهمية النظافة باللعب لتبسيط الأمر عليه، فمثلًا: “إذا لم تقم بترتيب ألعابك ووضعها في المكان المناسب،
فمن الممكن أن تفقد بعضًا منها، ولن تستمتع بها في المرة القادمة”.

صُنع صندوق لوضع الألعاب

شاركي طفلك في صنع صندوق لوضع ألعابه، إذ عندما يكون لكل شيء مكانه الصحيح، سوف يسهل من وضع
الأشياء بطريقة صحيحة.

لا تُعدِّلي على طفلك

عندما ينظف الطفل غرفته، اتركي الغرفة كما هي دون تعديلات؛ من المؤكد أن الطفل الصغير لن ينظف مثلك.
لكن إذا وجد منك تعديلًا على عمله الذي بذل فيه مجهودًا كبيرًا لإنجازه، فمن المحتمل في المرة القادمة أن يرفض أداء هذا العمل، طالما سوف تعدلين عليه بأي حال.

لا مانع من التشجيع

احرصي على تشجيع طفلك عند تنظيف حجرته، مثلًا قولي له: “كم تبدو الغرفة جميلة بعد تنظيفها! عليك أن تشعر بالفخر بإنجاز مهمتك”.

اجعلي من التنظيف لعبة

قولي لطفلك أن عليه إنجاز هذا العمل قبل وقت معين، وإذا استطاع فعل ذلك سيكون فائزًا. مثلًا ادخلي في سباق مع طفلك أيكما سوف ينتهي من إنهاء أمر ما أسرع من الآخر.

إن تعليم الأطفال التنظيم والنظافة من الأمور المهمة في التربية، وعلى الوالدين أن يحاولا أن يكونا قدوة حسنة للأطفال، إذ يقلد الطفل أبويه ويتعلم منهما.

حاولا تشجيع طفلكما على هذه المهارات المكتسبة، وإن لم يكن بمكافآت مادية، فعن طريق التشجيع المعنوي بالكلمات الحماسية المشجعة.

المصدر
Teaching your kids time managementTips to teach kids time management10 Tips to help get your child organizedHow to teach your child clean up
اظهر المزيد

د. روضة كامل

خريجة صيدلة جامعة الإسكندرية. عملت في صيدليات عدة، ودرست مجال الترجمة الطبية وترجمت العديد من المقالات، درست مجال الكتابة الطبية وأسعى لكتابة مقالات بطريقة مبسطة يفهمها القارئ.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

    1. وما المانع من ذلك؟ فالنظام من المهارات المكتسبة التي يمكن تعلمها؛ فعن طريق بعض العادات يمكن للشخص تنظيم حياته ومن أهمها التخطيط مثل تسجيل المهام التي ينبغي القيام بها ووضع خطة ومواعيد نهائية لإنجاز المهمة.
      وأريد أن أختتم بمقولة هي ” التخطيط……….نشاط يساعدك لتصبح الشخص الذي تتمناه.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق