ترياق الأدوية النفسية

دواء استيكان (Estikan) لعلاج الاكتئاب والقلق

(عمر) مراهق في الثامنة عشرة من عمره يعيش مع أبيه وأمه، لكن حياتهم غير مستقرة نفسيًا أو ماديًا…

الأب والأم في خلافات مستمرة -تتزايد مع الوقت- لتباعد وجهات النظر وفقدان لغة الحوار والتفاهم بينهما، إلى جانب المشكلات المادية المتمثلة في الديون المتراكمة عليهم بسبب تخبط ظروف عمل والده.

نتيجة لهذه البيئة المتوترة التي لا تخلو من المشكلات، أصيب (عمر) باضطراب القلق العام؛ فهو دائم الشعور بخفقان القلب وسرعة التنفس.

يواجه صعوبة شديدة في التركيز والخلود للنوم، دائم الشعور بالإرهاق ومجهوده ضعيف، يتجنب الظهور في المواقف الاجتماعية لقلقه من انتقاد الآخرين له، أو حدوث أي موقف غير متوقع.

استمرت حالة (عمر) هكذا لستة أشهر، فأثرت سلبًا في حياته الشخصية والعلمية. حينها، قرر عمه اصطحابه إلى الطبيب النفسي الذي شخصه باضطراب القلق العام، وقال لـ(عمر):

“سأصف لك دواء استيكان (Estikan) يوميًا لتقليل أعراض القلق عليك، وسأحتاج منك زيارة أسبوعية للخضوع للعلاج المعرفي السلوكي الذي سيغير طريقة نظرتك للأمور، وستتحسن عن قريب بأمر الله”.

ما هو دواء استيكان (Estikan)؟

استيكان (Estikan) هو الاسم التجاري لمادة اسيتالوبرام التابعة لعائلة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية.

هذه العائلة من أشهر مضادات الاكتئاب التي تعيد توازن الناقلات العصبية بالمخ (السيروتونين)، مُحسنةً بذلك الحالة المزاجية للمريض.

ومن أهم استخداماته الدوائية الشائعة:

  • اضطراب القلق العام.
  • الاكتئاب.
  • الوسواس القهري.
  • نوبات الهلع.

استخدامات غير شائعة لدواء استيكان (Estikan)

هناك استخدامات لاستيكان لم تصرح منظمة الغذاء والدواء بها حتى الآن، لكن يصفها الأطباء للمرضى لفاعليتها بهذه الحالات.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

١. استيكان والقولون العصبي

أوضح الأطباء فاعلية دواء استيكان (Estikan) في تنظيم حركة الجهاز الهضمي، وتقليل الألم المصاحب للقولون العصبي، مع تقليل التوتر والقلق المصاحب لآلام القولون.

أما عن دواء استيكان والقولون العصبي المصحوب بإمساك، فيُعَدُّ اختيارًا موفقًا لهذه الحالة، نظرًا لأنه لا يسبب الإمساك كعرض جانبي له.

٢. استيكان وسرعة القذف

لدواء استيكان آثار جانبية خاصة بالحياة الجنسية، تشمل فقدان الرغبة الجنسية وتأخير الوصول لرعشة الجماع.

استغل الأطباء الأثر الجانبي المتعلق بتأخير الوصول لرعشة الجماع في ربط علاقة بين استيكان وسرعة القذف.

وبالفعل، أصبح علاجًا فعالًا يصفه الأطباء للمريض، إما قبل العلاقة الزوجية، أو كدواء يومي لتأخير القذف من خلال تأخير رعشة الجماع.

الأشكال الدوائية وتركيزات استيكان (Estikan)

  • أقراص بتركيزات: ٥ مجم، ١٠ مجم، ٢٠ مجم.
  • نقط بتركيز ١٠ مجم لكل نقطة، أي أن ١٠ نقط تساوي قرصًا بتركيز ١٠ مجم.

تُعَدُّ الجرعة الاعتيادية لدواء استيكان للكبار ١٠ مجم يوميًا، قد يبدأ الطبيب مع المريض بجرعة ٥ مجم، ويمكنه رفع تركيز الدواء بعد أسبوع من استخدامه على أقل تقدير.

تأثير دواء استيكان (Estikan) على بعض وظائف الجسم

لكل دواء آثاره الجانبية في أعضاء الجسم والوظائف الحيوية به، كذلك الأمر في دواء استيكان (Estikan) الذي يندرج تحت مضادات الاكتئاب الأقل في آثارها الجانبية من الأنواع الأخرى، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومثبطات أوكسيديز أحادي الأمين. 

إليك أبرز الآثار الجانبية لاستيكان على بعض العمليات الحيوية بالجسم:

١. استيكان والنوم

معظم مرضى الاكتئاب يعانون الأرق كعرض جانبي رئيسي لهم.

أثبتت دراسات وتجارب عديدة على مستخدمي استيكان (Estikan) حصولهم على عدد ساعات كافية للنوم، وتخلصهم من الأرق عند انتظامهم عليه، وفقًا لإرشادات الطبيب.

٢. استيكان والوزن

لم يتوصل العلماء إلى السبب الفعلي -أو العلاقة- بين استيكان والوزن الزائد. في المقابل، هناك ثلاثة نظريات تفسر زيادة وزن المريض مع مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، وهي:

  • إحداث تغييرات في عمليات الأيض بالجسم، ما ينتج عنه استهلاك الجسم للسعرات الحرارية بصورة أقل كفاءة.
  • التأثير في شهية المريض وزيادة شعوره بالجوع.
  • تحسن الحالة النفسية للمريض، ومن ثَمَّ اهتمامه بالطعام، واسترداد شهيته المعتاد عليها.

٣. استيكان والضغط

يختلف تأثير مضادات الاكتئاب في ضغط الدم من مادة لأخرى؛ فمثلًا إذا تناولنا دواء استيكان (Estikan) نجد أنه يقلل ضربات القلب فقط، دون التأثير في ضغط الدم.

إذا كان مستخدم استيكان مصابًا بارتفاع ضغط الدم، ينبغي له متابعة ضغطه بشكل دوري، وتوخي الحذر عند جمعه مع أي دواء آخر مضاد للاكتئاب.

موانع استخدام استيكان (Estikan)

قبل وصف الطبيب دواء استيكان، يسأل المريض عن تاريخه المرضي، لاستبعاد الدواء في حالة إصابته بعدة أمراض، أهمها:

  • أمراض عدم انتظام ضربات القلب، لتأثير الدواء في ضربات القلب وتطويل فترة (QT).
  • الصرع، إذ يرفع الدواء من احتمالية الإصابة بنوبات صرع لهؤلاء المرضى.
  • مرض الجلوكوما، لتأثير الدواء في ضغط العين، ما يترتب عليه الارتفاع الشديد لضغط العين.
  • مرض الداء السكري، إذ يواجه مرضى السكر صعوبة في التحكم بسكر الدم في أثناء تناول استيكان (Estikan).

التفاعلات الدوائية لاستيكان (Estikan)

١. استخدام مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين -ومضادات الاكتئاب الأخرى مع الاستيكان- يسبب عرضًا جانبيًا خطيرًا، ألا وهو ارتفاع معدل ضربات القلب بشدة، وقد يصل الأمر إلى الوفاة.

لذلك لا بُدَّ من الفصل بين استيكان وأي دواء آخر مضاد للاكتئاب بمسافة تصل إلى أسبوعين، لتفادي ارتفاع الضغط المفاجئ، ومتلازمة السيروتونين القاتلة.

٢. الأدوية المسببة للدوار والشعور بالغثيان، مثل مضادات الهيستامين وعائلة البنزوديازبين (مثل: ألبرازولام، وديازيبام، وزولبيديم)، إذ ترفع هذه الأدوية من أعراض الدواء المصحوبة بالدوار.

٣. أدوية علاج عدم انتظام ضربات القلب، مثل: أميودارون، وبروكيناميد، والكينيدين، والسوتالول.

٤. بعض المشتقات الأفيونية المسكنة للآلام، مثل الكودايين.

ينبغي للطبيب تحذير المريض من استخدام بعض أدوية السعال والبرد المحتوية على مشتقات أفيونية، تجنبًا لزيادة العرض الجانبي للدواء المختص بالدوار والشعور بالنعاس.

٥. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومضادات التجلط (مثل: الكلوبيدوجريل، والوارفارين، والأسبرين)، لاحتمالية تعرض المريض للنزيف عند تناولها مع استيكان.

لكن في بعض الحالات، قد يصف الطبيب الأسبرين عند احتياج المريض إليه بجرعة قليلة، مع متابعة تحليل (INR) بشكل دوري.

هل استيكان (Estikan) آمن في الحمل والرضاعة؟

يندرج دواء استيكان ضمن المجموعة (C) في الحمل، أي يصفه الطبيب في حالة تفوُّق فوائده على أضراره.

لكن يتجنب الطبيب وصفه في آخر ثلاثة أشهر من الحمل لمضاعفاته الخطيرة على الجنين، والتي تصل إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

أما عن معدل أمانه في الرضاعة، أثبتت الأبحاث نزول دواء استيكان في لبن الأم بنسبة قليلة جدًا.

وقد يصفه الطبيب للمُرضِع دون قلق، مع نصحها بضرورة ملاحظة أي تغييرات تطرأ على رضاعة طفلها، أو نومه لوقت أكبر من المعدل الطبيعي، ففي هذه الحالة يوقف الطبيب الدواء.

وفي النهاية… لا تتعجل -عزيزي القارئ- فاعلية الدواء وتتوقف عن تناوله من نفسك، إذ تظهر الفاعلية الأولية للدواء بعد أسبوع من استخدامه. أما فاعليته القصوى، فتظهر بعد شهر من استخدامه.

وإذا لم تشعر بأي تحسن، أخبر طبيبك بذلك؛ فربما يرفع  جرعتك الدوائية أو يصف لك دواءً آخر. لكن لا تتوقف فجأة عن الدواء من تلقاء نفسك.

المصدر
EscitalopramEscitalopram OxalateEffects of SSRI medication on heart rate and blood pressure in individuals with hypertension and depressionWhat antidepressants are used to treat IBS with constipation (IBS-C)?Premature ejaculationLexapro and Weight Gain or LossNew Research from the CWMH: Escitalopram and Sleep in Midlife Women with Vasomotor Symptoms
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى