ترياق الأمراض النفسية

رهاب الخلاء – ما هو وكيف تتغلب عليه؟

لماذا أخرج من بيتي؟… وأغادر مكاني الآمن!

سؤالٌ أطرحه على نفسي قبل مغادرتي المنزل متوجهًا إلى عملي.

يخيفني الزحام، وتفزعني أماكن التسوق، وقد تصيبني نوبة هلع في الأماكن العامة. أشعر بأني محاصر وعاجز ومرتبك أيضًا، ماذا لو تعرضتُ لموقف صعب ولم أستطع الفرار ولم أجد من يساعدني؟!

تستحوذ تلك الأفكار على عقلي، وتسيطر عليّ مشاعر الخوف والقلق، وقد يصل الأمر لإصابتي بنوبة هلع؛ فأنا أعاني رهاب الخلاء.

تابع معنا هذا المقال لنتعرف سويًا إلى رهاب الخلاء وعلاجه وأسبابه وأعراضه، كما سنتطرق إلى رهاب الخوف من الأرض الفضاء.

رهاب الخلاء

يعد رهاب الخلاء واحدًا من اضطرابات القلق، ويطلق عليه أيضًا رهاب الخروج من المنزل.

ويُعرف بأنه الخوف الشديد من إصابتك بنوبة هلع في موقف قد يكون الهروب منه صعبًا أو محرجًا، ويجعلك تتجنب المواقف التي قد تشعر فيها بالذعر أو الضعف أو بأنك محاصر، ويستحوذ عليك التفكير بأنك لن تستطيع الفرار ولن يتمكن أحد من مساعدتك.

يبدأ رهاب الخلاء عادة بقلق معتدل حول حدث ما أو موقف أو مكان معين، ثم يتصاعد الأمر بمرور الوقت ليصل إلى الخوف الشديد والقلق من الأماكن العامة والمفتوحة، ويميل المصاب في النهاية إلى تجنب تلك الأماكن خوفًا من إثارة القلق أو الإصابة بنوبة هلع.

ويواجه المريض خوفًا شديدًا من الخروج من المنزل، ويظن أن منزله هو بيئته الآمنة، مما يجعل حياته مقيدة وأكثر عزلة.

ما الذي يتجنبه المصاب برهاب الخلاء؟

يؤدي الخوف المتزايد إلى سلوكيات متعددة يتجنب فيها المريض العديد من الأماكن والمواقف، ونذكر منها:

  • يتجنب استخدام وسائل المواصلات العامة مثل: القطارات والحافلات.
  • يتجنب ركوب الطائرة.
  • يتجنب الوجود في الأماكن المغلقة مثل المصاعد والأنفاق.
  • يتجنب التسوق في السوق التجاري.
  • يتجنب الأماكن المزدحمة.
  • يتجنب -بوجه عام- وجوده بمفرده خارج المنزل. 
  • يتجنب المساحات المكشوفة، وسنتحدث لاحقًا عن رهاب الخلاء من الأرض الفضاء.

وفي النهاية، تؤثر هذه السلوكيات في حياة المريض الشخصية والمهنية، كما سنذكر لاحقًا.

أسباب رهاب الخلاء

لا يزال السبب الدقيق للإصابة برهاب الخلاء غير معروف، ولكنه عادة ما يرتبط باضطراب الهلع وهو نوع آخر من اضطرابات القلق.

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة برهاب الخروج من المنزل، نذكر منها:

تعد النساء أكثر عرضة للإصابة برهاب الخلاء مقارنة بالرجال، وعادة ما تظهر الإصابة به عند سن البلوغ، وعلى الرغم من ذلك، قد تظهر أعراض الإصابة بهذا الرهاب في أي عمر.

أعراض رهاب الخلاء

تشمل الأعراض ما يلي:

  • الخوف من مغادرة المنزل لفترة طويلة.
  • الخوف من فقدان السيطرة وإثارة القلق في مكان عام.
  • الخوف من الوجود في أماكن يصعب الهروب منها مثل المصعد.
  • القلق والاضطراب.

غالبًا ما يكون رهاب الخلاء مصحوبًا بنوبات الهلع، وذلك بسبب الخوف الشديد والقلق الذي يستحوذ على المريض.

وتشمل تلك النوبات العديد من الأعراض، نذكر منها ما يلي:

  • تسارع ضربات القلب.
  • ضيقا في التنفس.
  • ألما في الصدر.
  • شعورا بالاختناق.
  • دورا.
  • غثيانا.
  • تعرق.
  • شعورا بالخدر.
  • إحساسا بالوخز.
  • قشعريرة.
  • ارتجافا.
  • إسهالا واضطرابات بالمعدة.
  • الشعور بفقدان السيطرة.
  • الخوف من الموت.

رهاب الخوف من الأرض الفضاء

رهاب الخلاء

يعد رهاب الخوف من الأرض الفضاء خوفًا غير منطقي تجاه المساحات الواسعة والفراغ، ويؤدي القلق الشديد والخوف إلى الإصابة بنوبة هلع.

يتجنب المريض الخروج إلى المساحات الواسعة.

كيف يؤثر رهاب الخلاء على حياتك؟

يؤثر رهاب الخلاء سلبًا في حياتك إذ:

  • تصبح الأنشطة خارج المنزل مثل: العمل والتواصل الاجتماعي والهوايات حلمًا بعيد المنال.
  • تؤدي العزلة التي تعيشها والصعوبات المادية إثر تغيبك عن العمل إلى تفاقم الشعور بالقلق.
  • تشعر بالغضب والإحباط؛ إذ تدرك أن خوفك غير منطقي، ولكنك لا زلت عاجزًا عن مواجهته.
  • تدمر تلك المشاعر السلبية التي تشعر بها احترامك لذاتك، بل وقد تساهم في إصابتك بالاكتئاب.
  • تلجأ إلى تناول الطعام غير الصحي وتعاطي المخدرات للهروب من مواجهة خوفك وقلقك؛ مما يسبب لك مشاكل صحية أخرى أنت في غِنى عنها، وتزداد حالتك سوءًا.

تشخيص رهاب الخلاء

تحدث مع الطبيب عند شعورك بأعراض رهاب الخروج من المنزل، سيطلب منك الطبيب وصفًا دقيقًا للأعراض التي تعانيها، وعدد مرات حدوثها، كما سيسألك عن المواقف التي تسببها.

قد يُجري لك الطبيب العديد من الفحوصات الطبية لاستبعاد المشاكل الطبية الأخرى.

رهاب الخلاء وعلاجه

تشمل خيارات العلاج مزيجًا من استخدام الأدوية والعلاج النفسي، ويحدد الطبيب خطة العلاج المناسبة لك تبعًا لظروفك وأعراضك.

العلاج بالتحدث

يعتمد هذا النوع من العلاج على التحدث مع الطبيب النفسي أو المعالج؛ مما يتيح لك الفرصة للكشف عن مخاوفك والمواقف التي تثيرها.

يُدمج العلاج بالتحدث عادةً مع الأدوية للحصول على نتيجة أفضل، وهو علاج قصير الأمد؛ إذ يمكن إيقافه بعد تمكنك من السيطرة على الخوف والقلق.

العلاج السلوكي المعرفي

وهو الطريقة الأكثر شيوعًا في علاج حالات رهاب الخلاء.

يساعدك العلاج السلوكي المعرفي على فهم مشاعرك غير المنطقية ومخاوفك وأفكارك، كما ستتعلم كيفية التعامل في هذه المواقف الصعبة من خلال استبدال هذه المشاعر غير المنطقية والمخاوف بمشاعر أخرى صحية وأفكار منطقية.

يساعدك العلاج السلوكي المعرفي على استعادة التحكم في حياتك.

العلاج بالتعرض

يشمل هذا النوع من العلاج تعرضك للمواقف والأماكن التي تثير عندك مشاعر الخوف والقلق برفق وببطء.

يساعدك العلاج بالتعرض على التغلب على مخاوفك؛ إذ يتلاشى خوفك تدريجيًا عند تعرضك لتلك المواقف مرة بعد مرة.

الأدوية

يصف لك الطبيب بعض الأدوية لتساعدك في الحد من أعراض رهاب الخلاء، وتشمل هذه الأدوية:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية مثل: باروكستين أو فلوكستين.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنورأدرينالين الانتقائية مثل: فينلافاكسين أو دولوكستين.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل: أميتريبتيلين أو نورتريبتيلين.
  • مضادات القلق مثل: ألبرازولام أو كلونازيبام.

يساعد التشخيص المبكر والعلاج في تخفيف الأعراض، كما يساعد المصاب على السيطرة على حياته من جديد.

كيف تساعد نفسك؟ 

يساعدك تغيير نمط الحياة في تخفيف حدة القلق والخوف اليومي الذي تشعر به، ولذا قد يساعدك أن تجرب ما يلي:

  • واظب على ممارسة الرياضة بانتظام؛ إذ تساعدك على الاسترخاء والشعور بالسعادة.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، يحتوي على الحبوب الكاملة والخضروات والبروتين الخالي من الدهون.
  • تعلم تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوجا؛ إذ تساعدك على تخفيف أعراض القلق، والسيطرة على نوبات الهلع.
  • تنفس ببطء؛ لتصبح أعراض نوبة الهلع أقل حدة.
  • أقلع عن التدخين والكحول، وقلِّل من استهلاك الكافيين.
  • تجنب تناول المكملات الغذائية والأعشاب في أثناء العلاج، إذ لم يثبت أن هذه العلاجات الطبيعية تعالج القلق، وقد تتداخل مع فعالية الأدوية التي قد يصفها لك الطبيب.

نصيحة أخيرة

إذا كنت تعاني رهاب الخروج من المنزل؛ فاعلم أن هذا الاضطراب قد يعطِّل حياتك، ويجعلك مقيدًا ووحيدًا.

كن صريحًا، واطلب الدعم من أسرتك وأصدقائك، ولا تتردد في طلب المساعدة، فكلما حصلت على المساعدة بشكل أسرع زادت فرصتك في التغلب على رهاب الخلاء، واستطعت مواجهة مخاوفك غير المنطقية وأفكارك.

 

المصدر
What Is Agoraphobia? AgoraphobiaAgoraphobia Agoraphobia Agoraphobia
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق