ترياق الأمراض النفسية

رهاب الشعر – Tricophobia

عندما كنت في السابعة من عمري، ذهبت في رحلة مع عائلتي إلى إحدى المدن الساحلية.

وفي أحد الأيام ونحن نتجول في الشارع، إذ رأيت امرأة شابة شعرها كثيف ومسترسل… وفجأة هبت عاصفة قوية أخذت تعبث بشعرها يمينا ويسارًا حتى غطى شعرها كامل وجهها!

كان مشهدًا مرعبًا، فقد خِلتُ المرأة شبحًا من أشباح أفلام الرعب!!

ظل هذا المشهد عالقًا في ذهني حتى رجعت للبيت.

ومنذ تلك اللحظة، أي شعر آخر أراه يذكرني بتلك المرأة، لدرجة أنني بدأت أشعر وكأن هناك شعر في فمي وأريد فقط أن أتقيأ في كل مكان!

هل تتوتر عندما تجد بضع شعرات على قميصك؟

إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون لديك ما يعرف باسم ” رهاب الشعر ” أو “فوبيا الشعر”.

تابع معنا هذا المقال لتتعرف عليه عن قرب، ولتحاول السيطرة عليه قبل أن يسيطر على حياتك.

ما هو “رهاب الشعر” أو “فوبيا الشعر”؟

رهاب الشعر “Tricophobia” هو حالة نادرة من الخوف -المفرط واللا إرادي- عند رؤية الشعر أو عند لمسه تتسبب للمصاب بها في هلعٍ شديدٍ يصعب السيطرة عليه.

قد يرتبط خوف المصابين بشَعر الإنسان أو شَعر الحيوان، بل قد يخافون أيضًا من شَعر أجسادهم؛ لأنهم يعتقدون أنه قذر أو غير جذاب! 

ويتجنب بعض المصابين الأشخاص ذوي الشعر الكثيف أو المجعد، وكذلك الأماكن التي يكثر فيها الشعر، مثل: صالونات الحلاقة.

.

ما أسباب رهاب الشعر؟

أسباب رهاب الشعر

من الصعب تحديد السبب الدقيق لرهاب الشعر، وقد يأتي الخوف فجأة أو يتطور تدريجيًا بمرور الوقت.

ومثل معظم أنواع الرهاب التي ليس لها سبب بمفردها، فهناك عامل مشترك بين المصابين؛ عادة ما يكون حدثًا سابقًا تعرض له المريض ولم يحسن التصرف فيه بشكل سليم.

ومن أهم العوامل التي يعتقد أنها تؤدي دورًا في الإصابة برهاب الشعر:

  • الإجهاد أو القلق.
  • الاكتئاب.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • التعرض لتجربة سيئة: فبعد تجربة سيئة مع الشعر أو قصاته، قد يتطور ارتباطًا بين الشعر ومشاعر الذعر.
  • العمر: يصاب الأطفال دون سن العاشرة برهاب الشعر بدرجة أكبر من البالغين.
  • وجود شخص مقرب لديه رهاب الشعر قد يهيج هذه المخاوف بداخلك.

ما أعراض رهاب الشعر؟

قد يختبر المصاب بفوبيا الشعر أعراضًا جسدية ونفسية كثيرة، تختلف من شخص لآخر.

تشمل الأعراض الجسدية ما يلي:

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التعرق والرعشة.  
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضيق التنفس.
  • دوار أو غثيان.
  • جفاف الحلق.
  • طنين الأذن.
  • ألم في الصدر.
  • الصداع.

أما الأعراض العاطفية والنفسية فتشمل ما يلي:

  • القلق الشديد أو نوبات الهلع.
  • الشعور بفقدان السيطرة.
  • الانفصال عن الواقع.
  • الشعور بالاشمئزاز.
  • الخوف من الإغماء.
  • تقلبات المزاج.
  • الخوف من الأذى أو المرض.
  • الخوف من الموت.

.

متى يجب أن أزور الطبيب؟

لمعرفة ما إذا كانت حالة الرهاب لديك تستدعي تدخل من طبيب متخصص، اسأل نفسك:

  • هل أشعر بالذعر عند رؤية الشعر أو عند لمسه؟
  • هل أتجنب المواقف التي قد أكون فيها مجبراً على لمس الشعر؟
  • هل أدرك أن خوفي من الشعر قد يكون غير منطقي؟
  • هل استمر خوفي لمدة ستة أشهر أو أكثر؟

إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة بـ “نعم”، ففكر جديًّا في تحديد موعد مع طبيبك.

كيف يشخص مريض رهاب الشَّعر؟

لا تعترف الأكاديمية الأمريكية للطب النفسي برهاب الشعر كحالة مرضية منفصلة، بل تدرجه تحت “أنواع أخرى من الرهاب” طبقًا للإصدار الأخير من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية

قد يلجأ الطبيب النفسي إلى تشخيص رهاب الشعر بناءً على الأعراض التي يعانيها المصاب، ويتفق الأطباء على مجموعة من المعايير التشخيصية لرهاب الشعر، وهي:

  • الخوف المفرط المبالغ فيه من الشعر.
  • الاستجابة الفورية للقلق وتجنب الشعر عند مواجهته.
  • التأثير الكبير على حياة الفرد وقدرته على العمل.
  • ثبات الأعراض لمدة ستة أشهر على الأقل.
  • ألا تكون ناجمة عن حالة طبية أخرى.

هل يمكن لرهاب الشَّعر أن يؤدي لمضاعفات شديدة الخطورة؟

يؤثر رهاب الشعر تأثيرًا كبيرًا على الحياة اليومية للفرد المصاب، وتتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • العزلة والوحدة: يبذل الناس أحيانًا جهودًا كبيرة لتجنب مصدر خوفهم، قد يتضمن ذلك تجنب الأماكن التي ينتشر فيها الشعر الكثيف، مثل: صالون الشعر.
  • ضعف الأداء في العمل أو المدرسة.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول، وربما الانتحار.

هل يوجد علاج لرهاب الشعر؟

على الرغم من عدم وجود طريقة للتخلص من جميع عوامل الخطر المسببة أو المحفزة لرهاب الشَّعر؛ إلا أن التشخيص المبكر والالتزام بخطة العلاج قد يكون فعالًا جدًّا.

اتفق الأطباء على مجموعة من العلاجات المجربة التي قد تساعدك على التغلب على خوفك، وتشمل:

العلاج بالتعرض

يعد العلاج بالتعرض هو العلاج الأمثل لمرضى الرهاب المحدد، الذي يسعى لمعالجة المشاعر الكامنة؛ حيث يُعرَض المصاب لمصدر خوفه؛ للمساعدة في تقليل الشعور بالذعر والقلق غير المبرر.

وفي حالة رهاب الشَّعر، يمارس المصاب عددًا من استراتيجيات الاسترخاء، مثل: التنفس العميق واسترخاء العضلات، ثم يبدأ بتخيل نفسه بالقرب من الشعر الكثيف في أثناء الاسترخاء.

بعد ذلك، قد ينتقل إلى رؤية صورة للشعر الكثيف قبل رؤيته حقيقة أو قبل وضعه على بشرته.

بمرور الوقت، يمكن أن يساعده ربط الاستجابة -الناتجة من الاسترخاء- مع مصدر الخوف في التحكم في قلقه عند مواجهة الشعر.

  • تقنيات السيطرة على القلق

هي مجموعة من التقنيات وظيفتها الرئيسية السيطرة على القلق وتخفيفه، وتتضمن الاسترخاء والإلهاء. 

  • أدوية علاج نوبات الهلع والقلق

غالبًا ما يُنظر إلى استخدام الدواء على أنه حل قصير المدى لحالات محددة أو نادرة إذا صاحب رهاب الشعر حالات من القلق الشديد أو الهلع، وحينها يلجأ الطبيب إلى وصف بعض الأدوية، مثل:

  • حاصرات البيتا: التي تعكس تأثير الأدرينالين على ضغط الدم.
  • البنزوديازيبينات: التي تقلل من حدة القلق.
  • المهدئات: التي تروض نوبات الهلع الشديدة.

لكن نوصي بعدم استعمال هذه الأدوية دون إشراف الطبيب المختص.

كيفية تتعامل مع نفسك؟

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك للتكيف مع حالتك أو التغلب عليها:

  • تذكر حقيقة أن الشَّعر حولك في كل مكان، بل يغطي كل جسمك، وستراه كل يوم؛ لذلك لابد أن تتعايش معه.
  • تذكر أن الشعر الكثيف لا يحتوي على ما يكفي من الجراثيم ليسبب لك الأمراض.
  • ضع في اعتبارك أنك لا تحتاج إلى التسرع في البدء بالعلاج بالتعرض إذا كنت غير مرتاحًا لفكرة تعريض نفسك للشعر. 
  • من المهم أن تتذكر أن الخوف من الشعر ليس شيئًا تخجل منه، ولا تسمح لهذا الشعور أن يتملكك، فكل شخص يعاني مرضا ما يكافح من أجل التخلص منه.

وفي النهاية…

إذا كانت مصابًا برهاب الشَّعر، فتذكر دائمًا أنك لست وحدك، وحاول التحدث إلى طبيبك للحصول على إرشادات حول كيفية التعامل مع خوفك والتخلص منه.

المصدر
What Is Trichophobia and How Is It Treated?Coping With the Fear of Hair
اظهر المزيد

د. محمود الرزاز

محمود الرزاز، صيدلي اكلينيكي، و أخصائي معلومات طبية، استمتع بالبحث عن الدليل العلمي، ومهتم بوصول المعلومات الطبية الحديثة للقاريء بلغة بسيطة و مفهومة، في ظل فوضى انتشار المعلومات غير الدقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق