ترياق الأدوية النفسية

ريستولام (Restolam) | هل هو الحل المثالي لاضطرابات القلق؟!

يندرج دواء ريستولام تحت عائلة البنزوديازيبينات، وهي مجموعة شهيرة من المهدئات التي تستخدم في علاج اضطرابات القلق بأنواعها، وتستخدم كذلك في علاج بعض مشكلات النوم، مثل الأرق. 

سنفرد سطور هذا المقال للحديث عن جميع المعلومات الدوائية التي تخص دواء ريستولام، فتابعونا…

الاسم العلمي 

الاسم العلمي هو: ألبرازولام

التأثير الدوائي

ينتمي ريستولام إلى فئة من الأدوية تسمى بنزوديازبين (Benzodiazepine)، والتي تثبط نشاط الجهاز العصبي المركزي، عن طريق إرخاء العضلات وتحفيز والنوم. 

يعزز ريستولام تأثير مواد كيميائية طبيعية معينة في الدماغ، يطلق عليها (GABA). 

الشكل الدوائي

يتوافر في الصيدليات على هيئة أقراص، بتركيز: 

  • 0.25 ملجم. 
  • 0.5 ملجم. 
  • 1 ملجم. 

تحتوي كل عبوة على عشرين قرصًا، موزعة على شريطين. 

دواعي استخدام ريستولام

يستخدم ريستولام في علاج:

  • اضطرابات القلق. 
  • اضطرابات الهلع
  • حالات القلق الناتجة عن الإصابة بالاكتئاب. 

لا يستخدم ريستولام لعلاج القلق الخفيف قصير المدى، مثل ذلك الناتج عن الضغوط اليومية أو بسبب مشكلة عابرة. 

موانع الاستخدام 

يحظر استخدام هذا الدواء في بعض الحالات المرضية، لذا احرص على إخبار الطبيب قبل الشروع في استخدامه، إذا كنت تعاني الآن أو عانيت سابقًا أيًا من هذه الحالات:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  • اكتئاب.
  • تقلبات مزاجية. 
  • أفكار انتحارية.
  • مشكلات في الكبد أو الكلى.
  • أمراض الرئة.
  • مشكلات في التنفس.
  • سلوك عنيف أو عدواني. 
  • تعاطي الكحول أو المواد المخدرة. 
  • مرض الصرع. 

لا تتناول الدواء إذا كان لديك حساسية تجاه مادته الفعالة، أو تجاه أي دواء آخر ينتمي إلى عائلة البنزوديازبين. 

يحظر استخدام هذا الدواء لمن هم دون ثماني عشرة سنة. 

تعليمات مهمة

  • قد يزيد ريستولام حساسية الجلد تجاه أشعة الشمس، لذا؛ يفضل استخدام واقي الشمس أو تغطية الجلد تمامًا عند الخروج نهارًا. 
  • يسبب ريستولام الشعور بالنعاس والدوار، لذا؛ تجنب قيادة السيارة أو استخدام الآلات الحادة عند شعورك بأي من هذه الأعراض. 

كيفية استخدام ريستولام

  • يؤخذ ريستولام قبل الأكل أو بعده، لكن إن كان يسبب مشكلات في المعدة فيفضل تناوله بعد الأكل.
  • اقرأ النشرة المرفقة مع الدواء جيدًا قبل الاستخدام، واسـأل الصيدلي عن النقاط غير الواضحة لك. 
  • اتبع إرشادات الطبيب بدقة، ولا تزد على الجرعة التي يصفها لك. 
  • لا تتوقف فجأة عن استخدام الدواء، بل استشر الطبيب عن طريقة التوقف الصحيحة، لأن التوقف المفاجئ عن تناول هذا الدواء قد ينتج عنه أعراض انسحابية. 

جرعة ريستولام

سيصف الطبيب الجرعة المناسبة لحالة كل مريض، وتعتمد هذه الجرعة على:

  • عمر المريض.
  • حالته الصحية.
  • مدى استجابته للعلاج. 

الجرعة الموصى بها لعلاج اضطرابات القلق:

  • البالغين: من 0.25 إلى 0.5 ملجم ثلاث مرات يوميًا، وأقصى جرعة يمكن أن يتناولها الشخص البالغ في اليوم هي 4 ملجم. 
  • المسنين: 0.25 ملجم من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا. 

إخلاء مسؤولية: ذُكرت الجرعات السابقة بناء على ما ورد في المراجع العلمية المعتمدة، لكننا نؤكد أن الطبيب المختص فقط هو المُخوَّل بوصف الجرعة المناسبة لكل مريض حسب حالته الصحية وحسب ما يراه صالحًا، فلا تتناول هذا الدواء من تلقاء نفسك ولا توصِ به غيرك، واتبع بدقة الجرعات التي يصفها لك الطبيب. 

ماذا تفعل إذا فوَّت جرعة من الدواء؟ 

  • تناولها بمجرد تذكرها.
  • إذا كان وقت الجرعة التالية قريبًا، ففوِّت الجرعة السابقة وتناول جرعة واحدة فقط. 
  • لا تضاعف الجرعة من أجل تعويض الجرعة الفائتة. 

ماذا تفعل إذا تناولت جرعة زائدة من الدواء؟

الجرعة الزائدة من هذا الدواء قد تكون مميتة، لذا؛ يجب عليك التوجه فورًا إلى قسم الطوارئ بأقرب مستشفى إذا تعرضت لجرعة زائدة عن طريق الخطأ. 

من أعراض تناول جرعة زائدة:

  • الغيبوبة.
  • التشوش والارتباك. 
  • غياب التنسيق العضلي العصبي. 
  • ضعف الاستجابة العصبية. 
  • النعاس الشديد. 

الأعراض الجانبية

عند تناول ريستولام، قد تحدث بعض الأعراض الجانبية غير المرغوب فيها. استشر طبيبك إذا استمرت هذه الأعراض مدة طويلة أو ازدادت سوءًا. 

الأعراض الجانبية الشائعة:

  • التهيج والإثارة.
  • التوتر.
  • عدم وضوح الرؤية. 
  • الارتباك والتشوش. 
  • الإمساك.
  • الغثيان.
  • الشعور بالنعاس. 
  • الدوار. 
  • أعراض اكتئابية.
  • التهابات جلدية.
  • الصداع. 
  • جفاف الفم. 
  • التعب والإجهاد.
  • ضعف الانتصاب.
  • فرط النوم. 
  • صعوبة التركيز والتذكر. 
  • فقدان الشهية. 
  • الرعشة. 

الأعراض الجانبية النادرة:

  • آلام في البطن. 
  • فرط النشاط. 
  • اضطراب في الإدراك.
  • سرعة الغضب والانفعال.
  • سلس البول. 
  • زيادة الشهية للطعام.
  • تيبس العضلات وتقلصها.
  • احتقان الأنف. 
  • زيادة التعرق. 
  • تورم القدمين أو الكاحلين أو الأصابع. 
  • خفقان القلب. 

الأعراض الجانبية الخطرة

تستدعي هذه الأعراض التدخل الطبي الفوري:

  • الهلوسة.
  • التشنجات.
  • الصفراء (اصفرار بياض العين والجلد).
  • ارتفاع إنزيمات الكبد.
  • الالتهاب الكبدي. 
  • الهوس (Mania).
  • احتباس البول.
  • أعراض التحسس (طفح جلدي، وتورم الوجه أو الحلق أو الشفاه، وصعوبة التنفس). 

المرضى المسنون هم الأكثر عرضة للإصابة بالأضرار الجانبية لهذا الدواء، لذا؛ غالبًا ما توصف لهم جرعات أقل من المعتادة، لتجنب حدوث مثل هذه الأضرار. 

هل ريستولام يزيد الوزن؟ 

في الغالب، هذا الدواء يقلل الشهية للطعام، ومن ثَمَّ يسبب فقدان الوزن وليس زيادته. 

لكن -كما ذكرنا سابقًا- من ضمن الأعراض الجانبية نادرة الحدوث زيادة الشهية للطعام، لذا؛ ريستولام قد يزيد الوزن أيضًا في بعض الحالات النادرة. 

والآن، بعد أن تحدثنا عن أضرار ريستولام الجانبية، دعونا نطرح سؤالًا مهمًا: هل ريستولام جدول؟

هل ريستولام يسبب الإدمان؟ 

نعم، ريستولام قد يسبب الإدمان، وهو مدرج ضمن أدوية جدول المخدرات. لذا؛ لتقليل خطر إدمانه، يجب استخدامه تحت إشراف الطبيب وحسب إرشاداته. 

التوقف المفاجئ عن تناول الدواء يسبب أعراضًا انسحابية، من ضمنها:

  • الهلوسة.
  • التشنجات.
  • آلام العضلات. 
  • الإسهال.
  • القيء والغثيان.
  • آلام بالبطن.
  • الصداع الشديد.
  • القلق والتوتر.
  • الارتباك، وعدم التركيز. 
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الرعشة. 

التداخلات الدوائية

تحدث التداخلات الدوائية عندما تتفاعل الأدوية والمواد التي تتناولها في الفترة نفسها مع بعضها بعضًا، مما قد ينتج عنه مضاعفات صحية خطرة، أو يضعف من فاعلية الأدوية التي تتناولها. 

لذا؛ يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها في تلك الفترة (حتى وإن كانت أعشابًا أو فيتامينات)، لتجنب الأضرار التي قد تنتج عن التداخلات الدوائية. 

من أمثلة الأدوية التي تتفاعل مع ريستولام

  • بعض مضادات الفطريات، مثل: إتراكونازول، وكيتوكونازول. 
  • بعض مضادات الاكتئاب، مثل: فلوكسيتين، فلوفوكسامين، نيفازودون. 
  • سيميتيدين (Cimetidine). 
  • بعض أدوية علاج الإيدز، مثل: ديلافيردين. 
  • بعض المضادات الحيوية، مثل: إريثروميسين، ريفاميسين. 
  • أدوية الصرع، مثل: الفينيتوين. 
  • مهدئات الكحة، مثل: الكودايين. 
  • المهدئات والمنومات، مثل: ديازيبام، ولورازيبام. 
  • مرخيات العضلات. 
  • مضادات الهيستامين، مثل: ديفينهيدرامين. 

ما الفرق بين ريستولام وكالميبام؟ 

يحتوي “كالميبام” على مادة (برومازيبام)، وهي إحدى مشتقات مادة البنزوديازيبين. 

يستخدم في علاج اضطرابات القلق، إضافة إلى شيوع استخدامه منومًا. 

يمكن أن يسبب كالميبام الإدمان أيضًا، لذا؛ نؤكد مجددًا أنه لا يجب استخدام أي من هذه الأدوية دون استشارة الطبيب. 

ريستولام والحمل

يحظر استخدام هذا الدواء في أثناء الحمل، بسبب المخاطر التي قد يسببها للجنين، إذ يزيد احتمالية إصابة الأجنة بعيوب خلقية، خاصة عند استخدامه في الشهور الأولى. 

ريستولام والرضاعة

يحظر استخدام هذا الدواء في فترة الإرضاع، لأنه يمر عبر لبن الأم، وقد يضر الرضيع. 

ختامًا، عزيزي القارئ…

لا تستخدم هذا الدواء أو غيره من تلقاء نفسك ولا توصِ به غيرك، وإن كان لديك أي أسئلة أخرى فلا تتردد في استشارة الصيدلي. 

نرجو لك الشفاء العاجل! 

المصدر
Restolam tabletAlprazolam OralAlprazolam
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى