ترياق الأدوية النفسية

زاندول (Xandol)| ماذا تعرف عنه؟

“بم تشعر؟”

سألني الطبيب هذا السؤال الذي يبدو أسهل سؤال قد تسمعه في حياتك، ولكنني لا أستطيع حاليًا تحديد شعوري.

أخبرته أنني أعتقد أن أفكاري المتزاحمة ومشاعري السلبية قد تدمر حياتي قريبًا.

بعد عدة جلسات تمكن الطبيب من تشخيص حالتي، وأخبرني أنني مصاب بالاكتئاب المزمن، ومن ثَم نصحني بتناول دواء زاندول.

سنتعرف في هذا المقال إلى دواعي استخدام زاندول وآثاره الجانبية، وسنتحدث عن زاندول والحمل والرضاعة، فتابع معنا…

زاندول (Xandol)

تحتوي أقراص زاندول على مادة الباروكستين (Paroxetine)، التي تنتمي إلى فئة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية.

يستخدم زاندول للاكتئاب المزمن؛ إذ يساعد على زيادة مستوى هرمون السيروتونين الذي يحسن الحالة المزاجية، ويمكن المريض من التحكم في مشاعر الغضب والحزن التي لا تفارقه.

دواعي استخدام زاندول (Xandol)

يستخدم لعلاج بعض الأمراض النفسية المزمنة، ومن أهمها:

الاكتئاب المزمن

يستخدم زاندول لعلاج الاكتئاب المزمن؛ إذ يساعد على تخفيف حدة الأعراض التي يشعر بها المريض، مثل:

  • فقدان الشهية.
  • الأرق.
  • الشعور بالحزن المستمر.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كان يستمتع بها من قبل.
  • الشعور بالذنب.
  • صعوبة التركيز.

ولكن، يجب أن تعلم أن تحسن الأعراض يستغرق مدة طويلة قد تصل إلى عدة أسابيع؛ لذا يفضل ألا يتوقف المريض عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

الوسواس القهري

يشعر مريض الوسواس القهري بقوة غير مرئية تدفعه إلى القيام ببعض السلوكات القهرية؛ حتى يشعر بالراحة والهدوء.

لذلك يستخدم هذا الدواء لمساعدة المريض على التحكم في هواجسه ومخاوفه المستمرة، ويمكنه من السيطرة على مشاعر القلق والتوتر التي يعانيها عندما يقاوم أفكاره الوسواسية.

اضطراب القلق العام

قد يتحول القلق الطبيعي الذي نشعر به يوميًا إلى مرض نفسي مزمن، ومن أهم أعراضه:

  • اضطرابات النوم.
  • الشعور بالإرهاق المستمر.
  • الصداع المزمن.
  • عدم القدرة على الشعور بالاسترخاء والهدوء.
  • صعوبة اتخاذ القرارات.

لذلك يلجأ الطبيب إلى استخدام أقراص زاندول لتخفيف أعراض اضطراب القلق العام، ومساعدة المريض على التحكم في سلوكاته العدوانية.  

استخدامات غير شائعة

أثبتت الدراسات الحديثة فاعلية هذا الدواء في علاج بعض الاضطرابات النفسية، مثل:

  • اضطراب الرهاب الاجتماعي.
  • نوبات الهلع.
  • التقلبات المزاجية.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية.
  • اضطرابات الشهية.

تحذيرات قبل تناول الدواء

تحذيرات قبل تناول الدواء

في بعض الحالات، ينبغي أن يقارن الطبيب بين فوائد استخدام الدواء والمخاطر المحتملة الناتجة عن تناوله؛ لذا يجب أن يعرف طبيبك حالتك الصحية والأدوية الأخرى التي تتناولها؛ حتى يحدد الدواء المناسب لحالتك.

لذلك يجب أن تخبر طبيبك إن كنت تعاني:

  • حساسية تجاه مكونات العقّار.
  • أفكارًا انتحارية.
  • إدمان الكحول أو المخدرات.
  • تشنجات عصبية.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • اضطرابات المعدة.
  • أمراض الكبد والكلى.
  • ارتفاع ضغط العين.
  • نقص نسبة الصوديوم في الدَّم.

لوحظ وجود عَلاقة وثيقة بين زاندول والضغط؛ إذ يسبب عدم انتظام ضغط الدَّم عند استخدامه مدة طويلة. 

لذا تجنب استخدامه إذا كنت تعاني ضغط الدَّم المرتفع.  

الجرعة وكيفية الاستخدام

يتوفر هذا الدواء على شكل أقراص فموية بتركيز 20 مجم، وتختلف الجرعة تبعًا لنوع الاضطراب النفسي وحدة الأعراض التي يعانيها المريض.

يجب أن تتبع تعليمات الطبيب في أثناء مدة العلاج، ومنها:

  • يفضل تناوله بعد الأكل؛ إذ يسبب اضطرابات المعدة.
  • لا تتوقف عن تناول الدواء فجأة.
  • لا تتوقع تحسن حالتك سريعًا؛ إذ يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى تشعر بتحسن الأعراض.
  • يحفظ الدواء في مكان بارد وجاف، بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • يفضل عدم قيادة السيارات وتشغيل الآلات في أثناء مدة العلاج؛ إذ يسبب اضطرابات النوم ويؤدي إلى تقلبات مزاجية حادة.    

الآثار الجانبية

يمكن تقسيم الآثار الجانبية إلى: آثار جانبية شائعة، وآثار جانبية شديدة الخطورة.

آثار جانبية شائعة

يشعر أغلب المرضى بهذه الأعراض الجانبية البسيطة، ولكنها تختفي عادة في غضون أسابيع قليلة، ومنها:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بالإرهاق المستمر.
  • ضعف العضلات.
  • جفاف الفم.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالدوار.
  • تقلبات مزاجية.
  • صعوبة التركيز.
  • رعشة الأطراف.
  • الصداع المزمن.
  • الأرق.
  • الإمساك.
  • التعرق الزائد.
  • الشعور بالغثيان.
  • إمساك أو إسهال مزمن.

ولكن يجب أن تتحدث مع طبيبك إذا لم تشعر بتحسن هذه الأعراض؛ إذ يمكنه تغيير الجرعة أو استخدام دواء آخر يتناسب مع حالتك الصحية.

آثار جانبية شديدة الخطورة

توجد بعض الأعراض التي تستدعي تدخل الطبيب، أو الذَّهاب إلى أقرب مستشفى، مثل:

  • صعوبة التنفس.
  • تورم الوجه أو الحلق.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • طفح جلدي.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • صعوبة التحدث.
  • نوبات هلع مستمرة.
  • سلوكات عدوانية.
  • الشعور بالحزن والقلق باستمرار.
  • أفكار انتحارية.

زاندول والحمل والرضاعة

توجد الكثير من الأدوية النفسية التي قد تعرض حياة الجنين للخطر؛ لذا يجب أن تتعرف الأم إلى فوائد استخدام هذا الدواء وآثاره الجانبية قبل تناوله.

يحذر استخدام زاندول في أثناء الحمل (خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل)؛ إذ يسبب تشوهات جينية شديدة الخطورة، لذلك ينصح الأطباء بتجنب حدوث حمل في أثناء مدة العلاج.

يفضل عدم تناوله أيضًا في أثناء مدّة الرضاعة؛ إذ إنه يفرَز في حليب الأم فيؤثر في الرضيع.

زاندول وسرعة القذف

عندما نتحدث عن الأدوية النفسية، ستفكر فورًا في تأثير هذه الأدوية في صحتك الجسدية، وقد تسأل نفسك الآن: ما العلاقة بين زاندول وسرعة القذف؟

في واقع الأمر، لا توجد أي دراسات تخبرنا أن هذا الدواء يسبب سرعة القذف، ولكن استخدمه بعض الأطباء قديمًا في علاج هذه المشكلة.

لكنه يسبب الكثير من الآثار الجانبية؛ لذلك يفضل الأطباء حاليًا استخدام أدوية مخصصة لعلاج سرعة القذف؛ إذ إنها أكثر أمانًا وفاعلية.

التداخلات الدوائية

توجد الكثير من الأدوية التي قد تتفاعل مع زاندول، وتؤدي إلى عدة آثار جانبية يمكن أن تعرض حياة المريض للخطر، ومن أهمها:

  • مضادات الالتهاب.
  • مضاداتُ التجلط.
  • مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقة.
  • أدوية علاج الصرع.
  • التاموكسيفين.
  • الترامادول.
  • أدوية علاج أمراض القلب، مثل: الديجوكسين.
  • الأعشاب العلاجية، مثل: عشبة سانت جون.
  • أدوية علاج الفصام.
  • الأدوية المدرة للبول.
  • أدوية علاج اضطراب القلق المزمن.
  • الليثيوم.
  • بعض أنواع الفيتامينات.

يعد تفاعل زاندول مع مثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين أخطر أنواع التفاعلات الدوائية؛ لذا يجب أن تتوقف عن استخدام زاندول وتنتظر أسبوعين قبل بَدْء تناول مثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين.

يجب عليك أن تخبر الطبيب إن كنت تتناول أي أدوية أخرى؛ ليحدد نوع التفاعل الدوائي وخطورته، فقد تتسبب هذه التفاعلات في إصابتك بمتلازمة السيروتونين.

ما هي متلازمة السيروتونين؟

تحدثنا في السطور السابقة عن العلاقة الوثيقة بين زاندول والضغط، ولكننا لم نناقش كيفية تأثير استخدام هذا الدواء بانتظام في ضغط الدَّم.

تحدث متلازمة السيروتونين عندما تتراكم مستويات عالية من السيروتونين في جسمك، وذلك بسبب تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أو المكملات الغذائية.

ومن أبرز أعراضها:

  • صداع مزمن.
  • تصلب العضلات.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • اتساع حدقة العين.
  • عدم انتظام ضغط الدَّم.
  • القلق المستمر.
  • فقدان الوعي.
  • التعرق الزائد.

لذا يجب عليك استشارة الطبيب عند الشعور بهذه الأعراض حتى لا تتدهور الحالة، فقد تؤدي هذه المتلازمة إلى الإصابة بأمراض القلب المزمنة.

أعراض انسحاب زاندول

قد تشعر بأعراض انسحاب زاندول عندما تتوقف فجأة عن استخدامه وتتجاهل تعليمات طبيبك.

وإليك أبرز أعراض انسحاب هذا الدواء:

  • الشعور بالغثيان.
  • التهيج.
  • السلوكات العدوانية.
  • تشوش الرؤية.
  • نعاس.
  • صداع مستمر.
  • الشعور بالقلق والتوتر.

تؤثر الأدوية النفسية في صحتك النفسية والجسدية، لذلك يفضل استخدامها بحرص، واتباع تعليمات الطبيب حتى تتجنب الكثير من الآثار الجانبية التي قد تعرض حياتك للخطر. 

المصدر
Serotonin syndromeXANDOLXANDOL INTERACTIONS Paroxetine
اظهر المزيد

د. راشيل نادي

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي أن يصل العلم بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، أثق أن الكتابة ليست مجرد موهبة ولكنها شغف نستطيع به أن نصل لعقول الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى