ترياق الأدوية النفسية

ستاتومين – Statomain | دواعي الاستعمال واحتياطات الاستخدام

 “نسيتُ وأمسكتُ مقبض الباب دون قفاز، أحتاج غسل يدي…

لم أغسل يدي جيدًا بالصابون، سأعيد غسلها…

غسلتها للمرة الثانية لكن يبدو أنني لم أُزل كل الجراثيم بعد، سأغسلها…

نسيتُ وجففتُ يدي في منشفة أحدهم، هكذا أحتاج غسلهما من جديد!”

كان ذلك شكل حياتي تحت وطأة الوسواس القهري، لم يكن لي من مهرب من تلك الأفكار الوسواسية المتكررة التي تسجنني في سلسلة لا تنتهي من تكرار الأفعال!

بدأت علاجي بتناول حبوب ستاتومين (Statomain)، ولكني لم أتحسن إلا بعد مرور أربعة أشهر…

كنتُ محبطًا للغاية، وأسأل طبيبي كل أسبوعٍ عن سبب عدم تحسني، لكني تحسنتُ في النهاية، وأبدأ الآن في تقليل الجرعات استعدادًا للإيقاف التام للدواء…

في هذه اللحظة يمكنني القول بأني تحررتُ أخيرًا من قيود الوسواس القهري.

ما هو ستاتومين؟

ستاتومين (Statomain) ينتمي إلى مجموعة أدوية مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، ومادته الفعالة “الفلوفاكسومين” المتخصصة في تثبيط إعادة امتصاص الخلايا العصبية للسيروتونين (أحد النواقل الكيميائية العصبية).

يعمل “السيروتونين” في الدماغ على تحسين المزاج، ومنع تكرار الأفكار القهرية، والتخلص من الأفكار الانتحارية.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

دواعي الاستعمال

استخدامات حبوب ستاتومين (Statomain) تشمل:

  • الوسواس القهري: أفكار ووساوس متكررة تدفع المريض إلى القيام بأفعال قهرية.
  • القلق الاجتماعي: الخوف الشديد من التعامل مع الناس، أو التصرف أمامهم؛ مما يعوق سير الحياة الطبيعية.
  • متلازمة ما قبل الطمث: مزيج من الاضطرابات النفسية والجسدية التي تصيب النساء قبل الحيض وتختفي الأعراض بعد عدة أيام.
  • اضطراب الشره المرضي: الرغبة العارمة في تناول الطعام، والعجز عن التوقف عنه، وغياب الشعور بالشبع.

الأعراض الجانبية لدواء ستاتومين

الأعراض الجانبية الشائعة:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • جفاف الفم.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • عسر الهضم.
  • آلام البطن.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • الصداع.
  • التهيج العصبي.
  • القلق.
  • الأرق.
  • التثاؤب.
  • تسارع ضربات القلب.
  • زيادة التعرق.
  • فقدان الشهوة الجنسية.
  • صعوبة الانتصاب وتأخر القذف.

أعراض جانبية أقل شيوعًا:

  • آلام المفاصل.
  • الهلوسة.
  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي (انخفاض ضغط الدم المفاجئ في حال الوقوف فجأة بعد وضعية النوم أو الجلوس).
  • أعراض الحساسية.
  • الارتعاش.

أعراض جانبية نادرة:

  • التشنجات.
  • اضطراب وظائف الكبد.
  • الحساسية من الضوء.
  • سيلان اللبن (تدفق الدم من خلايا الثدي غير المرضع).

أعراض جانبية مفاجئة:

  • اتساع حدقة العين.
  • زيادة معدل هرمون البرولاكتين في الدم.
  • زرق العين.
  • احتباس البول.
  • فقدان حاسة التذوق.
  • النزيف.
  • أفكار وتصرفات انتحارية.
  • انخفاض معدل الصوديوم بالدم.
  • كدمات.
  • تخدر الأطراف.

متلازمة السيروتونين

يؤدي الستاتومين (Statomain) إلى ارتفاع نسبة السيروتونين في الدماغ، وفي بعض الحالات النادرة تزداد نسبته للغاية؛ مما يؤدي إلى ظهور أعراض “متلازمة السيروتونين” التي قد تكون مميتة، ومن أعراضها:

  • فقدان التناسق الحركي للعضلات.
  • الارتباك.
  • التهيج العصبي.
  • الارتجاف.
  • اتساع حدقة العين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • حمى شديدة.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • فقدان الوعي.

موانع الاستخدام

يمنع تناول حبوب ستاتومين في حالات:

  • الحساسية تجاه أي مكون من مكونات الدواء.
  • تناول مثبطات أكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)، وحتى أربعة عشر (14) يومًا بعد إيقافه.
  • تناول دواء بيموزيد (Pimozide) المضاد للذهان.

احتياطات الاستخدام

قد تتداخل بعض الحالات الطبية مع تناول حبوب ستاتومين، لذا يفضل استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • العلاج بالصدمات الكهربائية.
  • تاريخ إصابة بنوبة قلبية.
  • الإصابة بمرض الصرع.
  • أمراض الجهاز البولي.
  • أمراضُ الغدة الدرقية.
  • أمراض الكبد والكلى.
  • تعاطي المخدرات.
  • الأطفال الأقل من ستة عشر (16) عامًا.
  • المرضى الأكبر من ستين (60) عامًا.
  • أمراض الدم.
  • أمراض القلب.

تحذير مهم

قد يتسبب “الفلوفوكسامين” في توارد الأفكار الانتحارية عند الأطفال والمراهقين الأقل من ثمانية عشر (18) عامًا، لذا يلزم الانتباه ومتابعة العلاج النفسي للمرضى الذين يتناولون الستاتومين.

التداخلات الدوائية

قد يتداخل الستاتومين مع الأدوية التالية، فاستشر طبيبك إن كنت تتناول أيًّا منها:

  • مضادات الاكتئاب.
  • مميعات الدم.
  • مدرات البول.
  • أدوية علاج الغثيان.
  • وسائل منع الحمل.
  • أدوية الصرع.
  • المهدئات.
  • أدوية الذهان.

الأشكال الدوائية

  • أقراص للبلع بتركيزات: خمسة وعشرين (25) ملليجرامًا، وخمسين (50) ملليجرامًا، ومائة (100) ملليجرام.
  • كبسولات بتركيز مائة (100) ملليجرام، ومائة وخمسين (150) ملليجرامًا.

ظروف التخزين

يحفظ في درجة حرارة من خمس عشرة إلى ثلاثين (15-30) درجة مئوية، بعيدًا عن الرطوبة والحرارة.

الجرعات

جرعات الكبار لعلاج الوسواس القهري:

يبدأ علاج الوسواس القهري بجرعة خمسين (50) ملليجرامًا، مرة واحدة يوميًا قبل النوم، ويمكن زيادة الجرعة خمسين (50) ملليجرامًا أسبوعيًا للوصول إلى الجرعة المنشودة.

وأقصى جرعة يُسمح بها هي ثلاثمائة (300) ملليجرام يوميًا.

جرعات الأطفال لعلاج الوسواس القهري:

يبدأ علاج الوسواس القهري في الأطفال بجرعة خمسة وعشرين (25) ملليجرامًا، مرة واحدة يوميًا قبل النوم، ويمكن زيادتها بمعدل خمسة وعشرين (25) ملليجرامًا أسبوعيًا للوصول إلى الجرعة المطلوبة.

وأقصى جرعة مسموح بها في الأطفال هي مائتي (200) ملليجرام يوميًا.

ملحوظة: هذه الجرعات للمعرفة ولا يمكن الأخذ بها دون استشارة الطبيب، إذ يعدل الطبيب الجرعة حسب عمر المريض وحالته الصحية.

أعراض انسحاب ستاتومين

يؤدي إيقاف تناول الستاتومين المفاجئ إلى ظهور أعراض انسحاب ستاتومين، لذا يلزم التدرج في سحب الدواء وتجنب إيقافه تمامًا فجأة. 

ومن هذه الأعراض:

  • اضطرابات النوم.
  • الكوابيس الليلية.
  • الهلاوس وأحلام اليقظة.
  • الغثيان.
  • الصداع.
  • الرعشة.

أسئلة شائعة

ما العلاقة بين ستاتومين والنوم؟

قد يسبب تناول الدواء النعاس والرغبة في النوم كعرض جانبي، لكنه لا يعد منومًا ولا يستخدم لعلاج اضطرابات النوم أو الأرق.

هل يعد تناول الستاتومين آمنًا في أثناء الحمل والرضاعة؟

يصنف “الفلوفوكسامين” ضمن الأدوية التي تتسبب في تشوهات الأجنة وظهور العيوب الخلقية، لذلك يفضل تجنب تناوله في فترة الحمل إلا إن كانت فوائده تفوق مخاطره، وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل وقبل الولادة.

وأيضًا ينصح بتجنب تناول حبوب ستاتومين (Statomain) في أثناء الرضاعة، إذ يصل إلى الرضيع جزء من مادة الفلوفوكسامين مع لبن الأم.

وإن كان لا بد للأم من تناول الدواء، فيفضل تجنب تناوله قبل إرضاع الصغير بمدة كافية.

متى يبدأ مفعول الدواء؟

يبدأ تركيز الدواء الفعال في الدم بعد ثماني (8) ساعات من تناول الأقراص، لكن يستغرق الأمر أربعة (4) أسابيع لتبدأ حالة المريض في التحسن.

وفي بعض الحالات تستغرق اثني عشر (12) أسبوعًا ليبدأ المريض في الاستجابة للعلاج.

هل الستاتومين مخدر؟

لا يعد الدواء من المخدرات، فتناول جرعات كبيرة منه لا يتسبب بحالات الانتشاء، إنما يدفع إلى النعاس والنوم.

وينصح بتجنب محاولة تناول جرعات كبيرة منه، إذ قد ينتج عن ذلك عواقب وخيمة قد تكون مميتة.

ما العلاقة بين ستاتومين والوزن؟

لا يؤثر “الفلوفوكسامين” في زيادة الوزن أو نقصانه، ولكنه يتسبب في تحسين شهية المريض بعد علاج الاكتئاب أو القلق وتحسن مزاجه.

ما الفرق بين فافرين وستاتومين؟

لا يوجد فرق بينهما إلا في اختلاف الشركة المصنعة، فكلاهما مادته الفعالة فلوفوكسامين (Fluvoxamine) ويستخدم لعلاج الوسواس القهري.

ماذا أفعل إذا نسيت جرعة؟

تناولها في أقرب وقت تتذكرها فيه، وتابع جدولك الزمني في تناول الجرعات.

أما إن كان وقت الجرعة الثانية قد اقترب أو أوشك، فتناول الجرعة الثانية فقط ولا تضاعف الجرعة لتعويض ما لم تتناوله.

تذكر -عزيزي القارئ- أنك لن تشعر بالتحسن في غضون يومٍ أو اثنين من تناول الدواء، إنما قد يستغرق الأمر عدة أسابيع ليبدأ مفعول الدواء في الظهور، والاستفادة الكاملة من الدواء تظهر بعد ثلاثة (3) أو ستة (6) أشهر من تناوله.

ونذكرك أيضًا ألَّا تزيد الجرعة أو توقف الدواء من تلقاء نفسك دون استشارة الطبيب.

المصدر
FluvoxamineFluvoxaMINE FLUVOXAMINE MALEATE tablet, coated
اظهر المزيد

Hamas AbdelGhaffar

أهلًا بك، اسمي حماس وأدرس الطب البشري.. يتغير العالم بي وبك، بتلك الخطوات الصغيرة التي نبنيها معًا، فإن قرأت يومًا سطرًا لي وأضاف إليك، فهذا تمامًا ما أسعى إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى