ترياق الرجلترياق الصحة الجنسية

كل ما تحتاج معرفته عن طرق علاج وأدوية سرعة القذف

سرعة القذف من المشاكل الشهيرة والمتكررة التي تقض مضجع العديد من الأزواج، وغالبًا ما تسبب عدم رضا الشريكين عن حياتهما الجنسية سويًا. 

لكن الخبر السار هنا، أن هذه المشكلة تعد مشكلة بسيطة وقابلة للعلاج بطرق مختلفة. 

في هذا المقال، سنتحدث تفصيلًا عن أدوية سرعة القذف، والطرق العلاجية الأخرى المتنوعة لهذه المشكلة.

أولًا…

ماذا يعني سرعة القذف؟ 

تحدث مشكلة سرعة القذف عندما يقذف الرجل المني خلال الجماع أسرع مما يرغب هو أو شريكة حياته. 

وهذه المشكلة شائعة الحدوث للغاية، فتدل الإحصائيات على أن رجلا من بين كل ثلاثة رجال قد تعرض لهذه المشكلة في مدة ما من حياته الجنسية. 

لا تسبب سرعة القذف قلقًا إذا كانت تحدث بشكل عابر وبطريقة غير متكررة. 

إنَّما تُعدُّ مشكلةً في الحالاتِ الآتية

  • إذا كانَ القذفُ يحدثُ كلَّ مرةٍ في خلالِ دقيقةٍ واحدةٍ مِن الإيلاج. 
  • إذا كانَ الرجلُ لا يستطيعُ دائمًا تأخيرَ القذفِ في أثناءِ الجِماع. 
  • إذا أثرَّت المشكلةُ في الحالةِ النفسيةِ للزوجِ أو الزوجة، وأدَّتْ إلى تجنبِ أيٍّ منهما للعَلاقةِ الحميمةِ بالآخَر.

وقبل أن نتطرق إلى طرق علاج وأدوية سرعة القذف، يجب أن نستعرض أولًا الأسباب المؤدية إلى هذه الظاهرة. 

أسباب سرعة القذف

ليس معلومًا حتى الآن الأسباب الدقيقة والمؤكدة لمشكلة سرعة القذف. 

في السابق، كان هناك اعتقاد سائد بأن العامل النفسي فقط هو الذي يسبب مشكلة سرعة القذف، لكن الآن يعتقد العلماء أن هناك أسبابا أخرى بيولوجية تشترك مع العامل النفسي في نشأة هذه المشكلة. 

أولًا: العامل النفسي

من الأسباب النفسية التي تسبب سرعة القذف ما يلي:

  • قلة الخبرة الجنسية: لذا، فهذه المشكلة شائعة الحدوث بين المتزوجين الجدد. 
  • عدم ثقة الرجل بنفسه. 
  • الاكتئاب
  • القلق الدائم والتفكير باحتمالية حدوث سرعة القذف. 
  • الشعور بالذنب تجاه الشريك لسبب ما؛ قد يدفع ذلك الزوج لا إراديًا إلى الرغبة في إنهاء العلاقة الحميمة بسرعة. 

قد تلعب بعض العوامل الأخرى دورًا في هذه المشكلة، مثل:

  • ضعف الانتصاب: يعاني بعض الرجال التوتر والقلق الدائم بشأن قدرتهم على الحفاظ على الانتصاب مدة كافية في أثناء الجماع، فيؤدي ذلك بطريقة غير مباشرة إلى حدوث مشكلة سرعة القذف. 
  • اضطرابات القلق: بعض من يعانون اضطراب القلق بشكل عام، قد يتعرضون لمشكلة سرعة القذف. 
  • وجود مشاكل مع شريك الحياة: بعض المشاكل الزوجية العامة قد تنعكس على الحياة الجنسية للزوجين، وتسبب لهم بعض المشاكل، ومن ضمنها مشكلة سرعة القذف. 

ثانيًا: العامل البيولوجي

من الأسباب البيولوجية التي قد تسبب مشكلة سرعة القذف: 

إذن…

ما هي طرق علاج سرعة القذف؟

هناك عدة وسائل مختلفة لعلاج هذه المشكلة، مثل: تناول أدوية سرعة القذف، أو استخدام الكريمات الموضعية، أو الأعشاب، أو تناول أنواع معينة من الأطعمة.  

قد تكفي وسيلة واحدة من هذه الوسائل لعلاج المشكلة، أو قد يحتاج الشخص إلى تجربة أكثر من وسيلة معًا.

قد يستغرق الأمر أيضًا بعض الوقت لاكتشاف الطريقة التي تناسب كل شخص على حدة. 

أولًا…

أدوية سرعة القذف

أدوية سرعة القذف

أفضل أدوية سرعة القذف هي الأدوية المضادة للاكتئاب، إذ لديها آثار جانبية تتعلق بتأخير القذف لدى الرجال الطبيعيين. لذا، يصفها الأطباء أحيانًا للأشخاص الذين يعانون مشكلة سرعة القذف، حتى وإن لم يكونوا مصابين بالاكتئاب. 

تشمل تلك الأدوية:

في بعض الأحيان، يكون لدى الأدوية المضادة للاكتئاب والمستخدمة في علاج سرعة القذف أثر جانبي آخر يتمثل في ضعف الانتصاب. في هذه الحالة، قد يضطر الطبيب لوصف مجموعة أخرى من الأدوية تسمى بـ “مثبطات الفوسفوديستراز” للتغلب على هذا العرض الجانبي. 

وتشمل هذه المجموعة ما يلي:

  • السيلدينافيل
  • ڤاردانافيل 
  • تادالافيل 

الأدويةُ المَوضِعيَّةُ المُستخدَمَةُ لعِلاجِ سُرعةِ القَذف

توجدُ بعضُ الأنواعِ مِن الكريماتِ والبخَّاخاتِ التي تحتوي على مادةٍ مُخدِّرَة، مِثل: الليدوكايين، أو البنزوكايين، أو البريلوكايين، وتستخدَمُ علاجًا موضعيًّا لسرعةِ القَذف. 

توضَعُ هذه الأدويةُ على العضوِ الذَّكَريِّ مدةً تتراوحُ مِن 10-15 دقيقة قَبل البدءِ في ممارسَةِ العَلاقةِ الحميمةِ بين الزوجَين، إذ تقلِّلُ الإحساسَ وبالتالي تؤخِّرُ الوصولَ إلى النَّشوَة. 

جديرٌ بالذكرِ أنَّه في بعضِ الأحيانِ قد يكونُ لهذا العلاجِ أثر جانبي يتمثَّلُ في إضعافِ الإحساسِ لدى الرجلِ والمرأةِ في أثناءِ الجِماع، مما يؤدِّي إلى تقليلِ المتعةِ التي يحصلُ عليها كلٌّ منهما خلالَ العَلاقةِ الحَميمة. 

أسماء أدوية سرعة القذف في مصر 

أسماء أدوية سرعة القذف في مصر

إليك -عزيزي القارئ- الأسماء التجارية لبعض أدوية علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب داخل مصر. 

  • بروزاك: يحتوي على مادة الفلوكستين. 
  • لوسترال: يحتوي على مادة السيرترالين.
  • أنافرانيل: يحتوي على مادة الكلوميبرامين.
  • فياجرا: يحتوي على مادة السيلدينافيل.
  • ليفيترا: يحتوي على مادة الڤاردانافيل.
  • سياليس: يحتوي على مادة التادالافيل.

يوجد بالصيدليات أيضًا كريم موضعي يحتوي على مزيج من الليدوكايين والبريلوكايين يسمى بـ “إملا كريم“، ويستخدَمُ علاجًا موضعيًّا لسرعةِِ القَذف. 

جدير بالذكر أن أدوية علاج سرعةِ القذف وضعف الانتصاب لا يجب تناولها بدون استشارة الطبيب، أو يمكنك طلب مشورة الصيدلي حول أفضل أدوية سرعةِ القذف، وسيوجهك إلى ما يناسب حالتك. 

قد لا يرغب بعض الأشخاص في تناول الدواء الذي يحتوي على مواد فعالة كيميائية، ويتساءل عن وجود أدوية سرعة القذف بالأعشاب، وهذا ما سنتناوله في السطور القادمة.

علاج سرعة القذف بالأعشاب

في الطب البديل، هناك كبسولات وأقراص تحتوي مادتها الفعالة على نوع معين من الأعشاب وتسمى بـ “أدوية سرعةِ القذف بالأعشاب”، لكن هذه الأدوية قد يكون لها بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، مثل: آلام بالبطن والمعدة، والشعور بالدوخة، والألم الخفيف. 

توجد أنواع أخرى من الأعشاب الموجودة في المنزل، يمكن استخدامها لعلاج سرعةِ القذف، مثل

  • الأشواجندا 

وهو عشب هندي يعالج الكثير من المشاكل الجنسية عند الرجال، مثل: سرعةِ القذف وضعف الانتصاب، كما يزيد أيضًا من الرغبة الجنسية. 

  • الزنجبيل 

يؤثر الزنجبيل في الدورة الدموية بالجسم؛ فيزيد من كمية الدم الواصلة إلى العضلات الخاصة بالعضو الذكري، وهذا يساعد على التحكم في القذف ويزيد من فترة الانتصاب. 

  • نبات الهليون (Asparagus)

تساعد جذور هذا النبات على الوقاية من مشكلة سرعة القذف، كما أن له فوائد صحية أخرى كثيرة. 

أطعمة تساعد في علاج سرعةِ القذف

توجد بعض الأطعمة والعناصر الغذائية المفيدة التي يمكنها حل مشكلة سرعة القذف والوقاية منها، مثل: 

  • البصل الأخضر 

وهو معروف بقدرته على زيادة الرغبة الجنسية وتحسين الصحة العامة للجسم، مما يساعد على إطالة وقت ممارسة النشاط الجنسي وتأخير القذف. 

  • العسل 

يساعد العسل الجسم على الاستفادة من الزنجبيل؛ لذا ينصح بتناولهما معًا. 

  • الثوم

يعمل مثل البصل الأخضر على زيادة الرغبة الجنسية وتحسين الصحة العامة، كما أن له دورًا في تنشيط الدورة الدموية بالجسم، وبالتالي زيادة وصول الدم إلى الأعضاء التناسلية. 

في النهاية عزيزي القارئ، احرص على اتباع نمط حياة صحي يعتمد على ممارسة الرياضة، وتناول غذاء متوازن، والابتعاد عن مسببات التوتر والقلق؛ فهذا من شأنه الحفاظ على صحتك الجسدية والنفسية العامة، ومن ثَمَّ سيجنبك الكثير من المشاكل الصحية والجنسية. 

المصدر
Premature ejaculationPremature EjaculationBest Home Remedies for Premature EjaculationTop 8 Foods To Stop Premature Ejaculation
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق