ترياق الأدوية النفسية

دواء سيروكسات (Seroxat) | قل وداعًا للاكتئاب!

الحزن يعتصر قلبي، واليأس يملؤني، أميل إلى الوحدة والعزلة… 

تمُر ساعات يومي بين جدران غرفتي، فقدت شهيتي إلى الطعام، ودائمًا ما أسأل نفسي: 

هل هناك مَن يهمه أمري؟! 

هل يشعر بغيابي أحد؟!

أصبحت أيامي سلسلة من حلقات متكررة، كل الأيام متشابهة، أشعر بثقل في جسدي، ولا رغبة لي في الخروج من منزلي للعمل أو للاستمتاع مع الأصدقاء!

مضت أيام طوال لا أعرف عددها وأمري يسوء، بدأت أخاف الوحدة، وأخشى ظلام نفسي! 

كيف لي أن أنجو من ذلك؟! 

هل من مساعدة؟!

لا تيأس عزيزي، إن ما تشعر به وتعيشه إنما هي أعراض مرض العصر… الاكتئاب!

وهو مرض واضطراب نفسي وعقلي، يمكن علاجه دوائيًا مع العلاج النفسي بالكلام، وهناك أصناف دوائية مختلفة لعلاجه، سنتناول أحدها في هذا المقال؛ وهو سيروكسات (Seroxat).

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

إن استسلامك لمرض الاكتئاب وإهمال علاجه يؤدي إلى أضرار كثيرة ومضاعفات خطرة، لذا وجب العلاج.

ولكن عليك أن تعرف أولًا -يا عزيزي- أن أنواع الاكتئاب كثيرة، وكذا هو الحال في علاجاته. 

وأؤكد لك أن علاج غيرك قد لا يصلح لعلاجك، ومن ثم يلزمك المتابعة مع طبيب مختص. 

هيا نبدأ رحلتنا المعرفية عن هذا الدواء…

ما دواء سيروكسات (Seroxat)؟ 

ما دواء سيروكسات (Seroxat)؟

هو الاسم التجاري الحامل للعلامة التجارية للمادة الفعالة المعروفة باسم (باروكستين)، يؤخَذ سيروكسات عن طريق الفم لعلاج البالغين، ويُنتَج على هيئة أقراص مغلفة بتركيزات عشرة مليجرامات، وعشرون مليجرامًا، وثلاثون مليجرامًا.

سيروكسات هو أحد أدوية الفئة الدوائية المعروفة باسم “مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية”، التي تُستخدَم لعلاج مجموعة من الاضطرابات النفسية، على رأسها الاكتئاب.

وتستعمل كذلك في علاج القلق والاضطرابات المتعلقة به، مثل: 

  • اضطراب القلق العام.
  • القلق الاجتماعي. 
  • الوسواس القهري.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • نوبات الهلع.
  • اضطراب ما قبل الحيض.

ويمكن استخدام هذا الدواء مع أدوية أخرى كجزء من علاج مركب.

متى يبدأ مفعول سيروكسات Seroxat؟

قد لا تشعر بتأثيره فور استخدامه، ولكن يبدأ تأثيره في الظهور بعد أسبوع أو أسبوعين من بدء استخدامه وظهور مفعوله التراكمي. 

ويبدأ عمل سيروكسات بأقصى مفعول له بعد أربعة إلى ستة أسابيع من بدء الاستخدام.

واحذر التوقف عن تناوله بعد بدء استخدامه بأسبوع أو اثنين حال شعورك بعدم فاعليته أو عند بدء ظهور تأثيره العلاجي، ولا تتوقف عن استخدامه فجأة؛ لأن ذلك سيتسبب لك في ضرر بالغ.

ينصح الأطباء بتقليل الجرعة تدريجيًا إذا لزم الأمر، لأن المدة العلاجية قد تستغرق عدة أشهر لمنع ظهور الأعراض مرة ثانية. 

ولكي لا تعاني أعراض انسحاب سيروكسات (Seroxat)، تابع المقال لمعرفتها…

قد تشعر بعد استخدام سيروكسات -أو في أثناء استخدامه- بالرغبة في إيذاء نفسك أو إنهاء حياتك، وقد يكون ذلك عرضًا لمرضك أو حالتك النفسية، ومن ثم يجب إبلاغ طبيبك فورًا إن حدث ذلك.

لا تتناول دواءً آخر عند استخدامك سيروكسات إلا قبل التأكد من إمكانية ذلك من طبيبك أو الصيدلي، نظرًا لوجود بعض التداخلات الدوائية مع أدوية أخرى.

يجعل سيروكسات متعاطيه أكثر حساسية لأشعة الشمس، لذا يُفضَّل استخدام كريم واقٍ من الشمس بمُعامل حماية عالٍ لتجنب ضرر أشعتها.

إن شعرت بعدم الاطمئنان لدواء سيروكسات نظرًا لآثاره الجانبية واحتياطاته، عليك إبلاغ طبيبك؛ فهناك أدوية مضادة للاكتئاب كثيرة يمكنه اختيار ما يناسبك منها.

كيف يعمل سيروكسات؟ وما دواعي استعماله؟

كيف يعمل سيروكسات؟ وما دواعي استعماله؟

يعتمد عمله على تغيير تركيز المواد الكيميائية في المخ وتوازنها، مما يساعد على علاج الاكتئاب وغيره من الاضطرابات.

يصنع المخ هرمون السيروتونين ويفرزه، واستخدام هذا الدواء يساعد على زيادة تركيزه، ومن ثم المساعدة على تحسين أعراض الاكتئاب والقلق والتوتر والوسواس القهري أيضًا.

دواعي الاستعمال

  • الاكتئاب.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • نوبات الهلع.
  • اضطراب القلق العام.
  • اضطرابُ القلق الاجتماعي.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • اكتئاب ما قبل الطمث. 

كيف يُستخدم سيروكسات؟

  • يُفضَّل تناوله في الصباح بعد تناول الطعام، حتى لا يؤذي المعدة.
  • تعتمد جرعته العلاجية على التشخيص وسبب العلاج.
  • تبدأ الجرعات العلاجية من تركيز عشرة مليجرامات إلى عشرين مليجرامًا، وتزيد تدريجيًا -تحت إشراف الطبيب المعالج- حتى الوصول إلى الجرعة العلاجية المناسبة للحالة المرضية.
  • أخبر طبيبك إن لم تشعر بالتحسن، أو إذا شعرت بأي من الآثار الجانبية التي سنذكرها لاحقًا.

ما الآثار الجانبية لاستخدام سيروكسات؟

سنتناول -عزيزي القارئ- بعضًا من آثاره الجانبية، لكن عليك أن تعرف أن كل المعلومات المتعلقة بهذا الدواء موجودة بدقة وبكل تفاصيلها في النشرة الدوائية المرفَقة معه في علبته.

بعض الآثار الجانبية خفيفة وقد تختفي في خلال بضعة أيام إلى أسبوعين من بدء استخدام الدواء، لكن إن كانت حادة أو استمرت طويلًا فعليك مراجعة الطبيب. 

ومن أبرز أعراض الدواء:

  • النعاس، والدوار، وعدم التركيز. 

لذا، عليك أخذ الحيطة وتوخي الحذر عند القيادة أو ممارسة الأنشطة التي تستلزم اليقظة والانتباه.

  • الغثيان والشعور بالضعف.
  • قد تشعر بالقلق والتوتر.
  • الشعور بجفاف الفم، أو قلة الشهية، أو الإمساك، أو التعرق، أو الرعشة.
  • الضعف الجنسي، وانخفاض الرغبة الجنسية، وتأخر القذف.  

لذا توصف حبوب سيروكسات (Seroxat) لتأخير القذف لدى من يعانون سرعة القذف.

آثار جانبية خطرة

قد يُصاب بعض مستخدمي هذا الدواء ببعض الآثار الجانبية الخطرة التي تستلزم طلب المساعدة الطبية فورًا، مثل:

  • التغير المزاجي والسلوكي وحدوث قلق وأرق: 

ظهور أعراض خطيرة، مثل: الأفكار الانتحارية، أو محاولات الانتحار، أو نوبات شديدة من الذعر، أو سلوك عدواني وعنيف، أو فرط النشاط والتحدث أكثر من العادة.

  • مشكلات في العين: 

ألم في العين، أو تورم واحمرار فيها أو حولها، أو تغيرات في الرؤية.

  • نزيف غير طبيعي، ونوبات تشنجية.
  • تفاعلات حساسية شديدة تظهر على هيئة أعراض، مثل: 
  • صعوبة التنفس. 
  • تورم الوجه أو اللسان أو العين أو الفم. 
  • طفح جلدي وحكة وبثور. 
  • حمى. 
  • ألم بالمفاصل.
  • نوبات من الهوس تشمل أعراضًا مثل: 

اضطرابات شديدة في النوم، سلوك متهور، أفكار كثيرة متلاحقة، الشعور بالسعادة المفرطة، هياج عصبي، زيادة كبيرة في الطاقة، التحدث أكثر أو أسرع من المعتاد.

  • تغيرات في الشهية والوزن: 

كان هناك تساؤل شائع: “هل سيروكسات (Seroxat) يزيد الوزن؟”. 

إن الإصابة بالاكتئاب تؤثر في شهية المصاب؛ فنجد مَن يزداد وزنه ومَن يعاني فقدان الوزن.

لذا، كان لتناول أدوية مضادات الاكتئاب -مثل سيروكسات- أثر في الشهية وتغير الوزن؛ فهي تقلل القلق والتوتر فتساعد على رجوع شهية الشخص إلى طبيعتها.

ونتيجة لتأثير سيروكسات في مستوى السيروتونين وزيادته، يقل القلق وتزيد الشهية، ومن ثم تزيد الرغبة في تناول الكربوهيدرات.

لذا، كان استفسار “هل سيروكسات Seroxat يزيد الوزن؟” مطروحًا لمزيد من الأبحاث.

  • انخفاض مستويات الصوديوم: 

يسبب الصداع، والضعف، والارتباك، ومشكلات التركيز والذاكرة.

  • كدمات، وآلام -غير مبررة- العظام وهشاشتها وتورمها.
  • متلازمة السيروتونين: ومن أعراضها:
  • الغثيان، والقيء، والحمى، والإسهال.
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.
  • تسارع ضربات القلب.
  • تصلب العضلات.
  • الارتباك، والهلوسة، والهياج، ومشكلات التفكير، والغيبوبة.
  • خلل بالتنسيق العضلي.

عزيزي القارئ…

ذكرنا سابقًا أن سيروكسات -مثل كثير من الأدوية المضادة للاكتئاب- لا يجب التوقف عن تناوله فجأة حتى لو شعرت بتحسن أو بأنك قد شُفِيتَ من الاكتئاب، لئلا تعاني أعراض متلازمة التوقف.

إن التوقف عن استعمال الدواء فجأة يسبب أعراضًا تُعرَف بـ”أعراض انسحاب سيروكسات (Seroxat)”.

ما أعراض انسحاب سيروكسات (Seroxat)؟

لا تهدد أعراض الانسحاب أو التوقف حياة المريض، ولكنها مزعجة. 

تبدأ في خلال ثلاثة أيام غالبًا، وقد تستمر عدة أسابيع.

تختلف في شدتها من شخص إلى آخر، وتتراوح من متوسطة إلى شديدة. وقد تشمل الأعراض:

  • القلق.
  • التقلبات المزاجية، والشعور بالاكتئاب ثانية.
  • الدوار وعدم الاتزان.
  • الشعور بالإعياء.
  • الصداع، والغثيان، والقيء.
  • كوابيس واضطرابات النوم.
  • الشعور بالوخز أو التنميل بالجلد.

عليك -عزيزي- إخبار طبيبك قبل التوقف عن تناول الدواء، لينصحك بالطريقة الصحيحة لإيقافه والتي عادة تكون بالتدريج، وقد يصف الطبيب بعض الأدوية الأخرى لتساعد على تحمل أعراض الانسحاب مثل الأرق والغثيان.

خلاصة القول…

الاكتئاب مرض لا يمكن تناقل خبراتنا فيه دون استشارة طبيب؛ فأنواعه كثيرة، وعلاجاته تختلف من حالة لأخرى. 

فلا تتهاون في حق نفسك والمحيطين، واسأل المتخصصين، وإن وُصف لك علاجًا فالتزم به ولا توقفه فجأة.

أدام الله -تعالى- الصحة والعافية للجميع!

المصدر
Seroxat 10mg tabletsParoxetine, Oral TabletHow can antidepressants affect weight gain?What to know about Paxil (paroxetine)Premature ejaculationStopping Antidepressants: Is it Withdrawal?Antidepressants and Discontinuation SyndromeA randomized study examining the effect of 3 SSRI on premature ejaculation using a validated questionnaire
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى