ترياق الطفل

كيف أعرف شخصية طفلي؟ | من فضلِكِ افهميني يا أمي!

نظرتُ لابني طويلًا، أفكر وأقارن بينه وبين أقرانه؛ لماذا هو هادئ لا يحب الجري أو اللعب؟! لقد جئتُ الحديقة من أجله، طالما تساءلتُ كيف أعرف شخصية طفلي؟

سألتُه: “هل أنت مُتْعَب؟”، هزَّ رأسه بالنفي قائلًا: “فقط لا أريد اللعب”!

شعرتُ بالقلق وأصررتُ على أن أفهم شخصية طفلي، بدأتُ أسأل نفسي: كيف أعرف شخصية ابني؟

عليكِ أن تعلمي أن شخصية طفلكِ لا تظهر بوضوح إلا قرب سن المراهقة، ولكن هناك عدة طُرق تساعدكِ على فهم شخصية طفلك، سنذكر منها واحدة فقط، وهي:

مراقبة بعض الصفات التي توضح الخصائص الفطرية للطفل، مثل:

رد فعل الطفل

  • الطفل الانفعالي
رد فعل الطفل

يحب أن يخبر الآخرين بمشاعره، وعند حدوث شيء يحبه، تجده يصيح بأعلى صوته ويصرخ فرحًا.

بينما في حالة الغضب، تجده يلقي بالأشياء أرضًا، أو يضرب إخوانه أو أصدقائه.

كيفية التعامل معه:

  • حاوِل ألا تجعل الأجواء حوله صاخبة، ساعد على تهدئته بتقليل الأضواء حوله.
  • عند حدوث شيء يؤدي إلى رد فعل عنيف، عليك بجذب انتباهه لشيء مختلف لتقلل من حدة انفعاله، أو فقط عانِقه بشدة.
  • الطفل الهادئ

تكون انفعالاته منخفضة، ويميل إلى الهدوء. يعبر عن مشاعره بتغيير بسيط في تعبيرات الوجه، أو نبرة الصوت.

كيفية التعامل معه:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  • عليك فعل أشياء تجذب انتباه الطفل، مثل قراءة القصص بصوت مثير.
  • حفِّز طفلك على الاشتراك في الأنشطة الرياضية، إذ إن الحركة تجعل الطفل أكثر استجابة.

مستوى النشاط

  • الطفل الحركي

يحب دائمَا المشي والجري والقفز، وأحيانًا التسلق، ويحب كذلك المساحات الواسعة التي توفر له حرية الحركة.

كيفية التعامل معه:

  • اجعل المكان آمنًا للعب والاستكشاف، العب مع طفلك ألعابًا حركية، مثل نط الحبل.
  • اخرج معه للحدائق الواسعة.
  • عند تواجدكم في أماكن لا يستطيع الحركة فيها كثيرًا، لا تتوقع منه الجلوس دون حراك لفترة طويلة، لذا اسمح له بالوقوف لفترة.
  • امنع اللعب والنشاط قبل النوم بساعة على الأقل.
  • الطفل الكسول

يكتفي بالجلوس واللعب بهدوء، ويفضل الاستكشاف بيديه. يهتم بالتفاصيل أكثر من الطفل الحركي، ولا يشعر بالحاجة للحركة الكثيرة.

كيفية التعامل معه:

  • حفِّز طفلك على الحركة بوضع لعبة مثيرة بعيدًا عنه، ودَعه يحاول الوصول إليها.
  • دَعه يشاهد الأطفال في صالات الألعاب الرياضية، ثم اقترح عليه أن يلعب مثلهم.

القدرة على مقاومة الرفض

القدرة على مقاومة الرفض

الطفل الذي يمتلك قدرة كبيرة على المقاومة، لديه القدرة على الصبر والانتظار، ويستمر في المحاولة مرارًا وتكرارًا إلى أن يحصل على ما يريد.

كيفية التعامل معه:

حاوِل الوصول إلى حل وسط، كأن تسمح له بشيء آخر متاح، أو تأجيل ما يريده إلى وقت لاحق.

بينما الطفل الذي ليس له قدرة على المقاومة يفقد صبره سريعًا؛ فإما أن يبكي، أو يلجأ إلى اختيار شيء آخر.

كيفية التعامل معه:

حاوِل أن تتحدث مع طفلك وتُبيِّن له أسباب الرفض.

الاستجابة للتغييرات

لا يحب معظم الأطفال تغيير روتينهم؛ فهم دائمًا يحبون حياتهم كما هي.

يغضب هؤلاء الأطفال مع أقل تغيير يحدث؛ فتجدهم يشعرون بالتوتر والقلق لمجرد التفكير في أنهم مُجبَرون على التعامل مع شيء جديد.

يحتاج هؤلاء الأطفال إلى كثير من الوقت والدعم، للشعور بالراحة في أي وضع جديد، لذلك تجدهم يميلون إلى رفض أشياء كثيرة قبل محاولة التكيف.

كيفية التعامل:

  • احرص على وجود أشيائه المحبَّبة معه في حالة تغيير المكان.
  • إذا أردت إشراكه في مهارات جديدة، تحدث معه عنها قبل أن تقترح عليه أن يؤديها.
  • استخدِم معه بعض التنبيهات؛ فمثلًا إذا كان يلعب مع أصدقائه وأردتَ العودة للمنزل، أخبِره قبلها بخمسة أو عشرة دقائق.

بينما تجد أطفالًا آخرين يحبون الأشياء الجديدة، ويستجيبون بسهولة لأي تغيير في روتينهم.

كيفية التعامل:

  • عليك فهم طفلك جيدًا، والتأكد أنه يشعر بالارتياح.
  • لا تهمِل هذا الطفل، اقضِ معه بعض الوقت في اللعب أو القراءة.

التفاعل مع الأشخاص الجدد

  • الطفل الاجتماعي

تجده يتفاعل مع الأشخاص الجدد بالابتسام أو الكلام، أو يلعب مع أطفال لا يعرفهم.

كيفية التعامل معه:

  • حاوِل توفير الكثير من اللقاءات الاجتماعية لطفلك.
  • لا تترك طفلك بمفرده فترة طويلة؛ قد يحتاج إلى تدخُّلك في المواقف الصعبة.
  • امنح له الفرصة للعب بمفرده، واستخدام خياله الخصب.
  • الطفل الخجول

يحتاج بعض التشجيع للتفاعل مع الأشخاص الجدد، ويحتاج وقتًا طويلًا قبل التعامل معهم.

كيفية التعامل معه:

  • قدِّم طفلك للأشخاص الجدد وأنت تحتضنه ليشعر بالأمان.
  • جهِّز طفلك للقاء الزائرين قبل الموعد بوقت كافٍ.
  • لا تصف طفلك بأنه خجول، يكفي أن توضح أنه يأخذ وقتًا للتعارف.

الجمع بين هذه الصفات وغيرها هو ما يحدد شخصية طفلك.

ونجد أيضًا أنه يمكنك تحليل شخصية الطفل من خلال اللعب، على سبيل المثال:

  • الطفل الحركي يحب الألعاب الحركية، مثل نط الحبل، وغيرها من الألعاب.
  • بينما الطفل الكسول يحب اللعب جالسًا، ويستخدم يديه للاستكشاف، ولا يميل للحركة كثيرًا.

ولتكتمل إجابتنا عن سؤال: (كيف أعرف شخصية طفلي؟)، يجب أن نذكر شخصية الطفل كثير الكلام.

نجد أن الطفل كثير الكلام ودود للغاية، ومنفتح ومحب للحياة، ولكنه يواجه صعوبة في الاستماع للآخرين.

يجب عليكِ -عزيزتي الأم- تخصيص بعض الوقت يوميًا فقط للاستماع إلى طفلكِ كثير الكلام؛ فهذا سيجعله يشارككِ اهتماماته دائمًا.

اختبار لمعرفة شخصية الطفل

وعند سؤالك: (كيف أعرف شخصية طفلي؟)، علينا ذكر أهم اختبار لمعرفة شخصية الطفل، هو اختبار مايرز بريجز.

يحدد هذا الاختبار 16 نوعًا مختلفًا من الشخصيات، بطرح بعض الأسئلة التي من خلالها نحدد صفات الشخصية.

ويُمثَّل كل نوع من أنواع الشخصيات بأربعة أحرف، ويرمز كل حرف لصفة محددة في الشخصية؛ تستطيع من خلاله فهم شخصية طفلك من عمر 7 سنوات فأكثر.

لا تُستخدَم كافة الصفات لاختبار الأطفال أقل من 12 سنة، ولكن نستخدم فقط 4 صفات.

وختامًا عزيزتي…

بعد إجابتنا عن سؤالك: (كيف أعرف شخصية طفلي؟)، أنصحكِ أن تفهمي طفلكِ وتحبيه كما هو، لتنمي شخصيته، وتزيدي ثقته بنفسه.

بقلم د/ هند السيد 

المصدر
Myers-Briggs: What’s Your Child’s Personality Type?Understanding Your Child's PersonalityThe Age When a Child's True Personality EmergesHow to handle an overly talkative kid
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى