ترياق الأمراض النفسية

صحح معلوماتك عن الاكتئاب

انتشر إعلان توعوي في الآونة الآخيرة عن فتاة تخبر عائلتها بأنها تعاني الاكتئاب بناء على تشخيص الطبيب، ليتساءل والدها باستغراب عن سبب الاكتئاب! 

لماذا أنتِ مكتئبة بينما يمكنكِ تناول الدجاج؟!

هل تأخرت أمك في إعطائك المصروف؟!

هل أخذ أخوك سيارتك؟

كم تريدين من المال لتتغلبي على الاكتئاب؟

أسئلة عديدة تلقتها هذه الفتاة، واستنكار لسبب اكتئابها، واتهام بالضعف من قِبَل أخيها الذي تغلب على اكتئابه -على حد قوله- في يومين!

على الرغم من حالة الضحك التي أثارها هذا الفيديو بين العامة، فإنه ألقى الضوء على العديد من المفاهيم الخاطئة عن الاكتئاب…

والآن لنتحدث بشيء من التفصيل عن هذه المفاهيم الخاطئة وتفسيراتها…

  1. الاكتئاب حالة من الحزن وليس مرضا حقيقيا

يخلط العديد من الناس بين الاكتئاب والحزن، فيظنون أن الاكتئاب هو حالة من الحزن فقط وليس مرضًا، لكن الحقيقة هي أن الاكتئاب مرض نفسي معقد، له أسباب عديدة؛ اجتماعية ونفسية وبيولوجية.

  1. مضادات الاكتئاب وحدها قادرة على علاج الاكتئاب

يحدث الاكتئاب نتيجة تغير في كيمياء المخ، لذا؛ تساعد الأدوية على التغلب على هذه المشكلة. لكن، لا يمكن الاعتماد على مضادات الاكتئاب وحدها للتغلب على المرض؛ إذ ينصح الأطباء في بعض الحالات بالعلاج النفسي الذي يساعد على تعديل سلوك المريض، والذي لا يمكن لمريض الاكتئاب التعافي بدونه!

  1. يمكن الخروج من حالة الاكتئاب بسهولة إن أردت ذلك

يعتقد بعض الناس أن مرضى الاكتئاب مجرد أشخاص يعانون الحزن، ويمكنهم التخلص من هذه الأحزان بتناول الطعام الذي يحبونه، أو بمقابلة الأصدقاء، أو بسماع بعض الكلمات التشجيعية، لكن الحقيقة غير ذلك!

مريض الاكتئاب يعاني تغير في كيمياء المخ، وهو ما ينعكس على سلوكه وحالته النفسية، ويمكن أن يتطور المرض لأكثر من ذلك إذا لم يحصل المريض على المساعدة الطبية.

  1. المواقف الحزينة هي سبب الاكتئاب

يمر الكثيرون بالعديد من المواقف الحزينة التي تؤثر في حياتهم، مثل موت شخص عزيز أو الانفصال عن شخص يحبونه، وغيرها من المواقف…

نعم، قد تتسبب هذه المواقف في حالة الاكتئاب التي قد يمر بها المريض، لكنها ليست المتسبب الرئيسي في هذه الحالة…

إذ يمر المكتئب بفترات من الخمول وفقدان الأمل والحزن دون سبب مفهوم، وقد يتطور الأمر للتفكير الانتحاري، في حالات الحزن وحتى في حالات الفرح! 

  1. الاكتئاب مرض وراثي!

يعتقد بعض الناس أن الاكتئاب مرض وراثي ينتقل من الآباء لأبنائهم، لكن لم يستطع العلماء تأكيد هذه النظرية أو نفيها، لكنهم يعتقدون بأنه ليس من الضروري أن يصاب الأبناء بالاكتئاب نتيجة إصابة أحد والديهم به…

والحقيقة أنك يجب أن تَصُبَّ تركيزك على بعض الأمور الأكثر أهمية، فبدلًا من الاستسلام لفكرة لم يؤيدها العلم بعد، عليك أن تعتني بنفسك وبصحتك النفسية.

  1. مضادات الاكتئاب تغير الشخصية

الأمر مخيف للبعض، أنت تخبرني أن الاكتئاب وتغير شخصيتي ناتج عن تغير كيمياء المخ! حسنًا، ماذا ستفعل مضادات الاكتئاب هذه في شخصيتي؟

تساعد مضادات الاكتئاب على التخلص من أعراضه، وربما يستطيع المريض استرداد شخصيته الحقيقية مرة أخرى، لكنك لن تصير شخصًا آخر غير ذاتك!

  1. إذا استخدمت مضادات الاكتئاب ستستمر عليها مدى الحياة

يصف الأطباء مضادات الاكتئاب لفترات متفاوتة، فاحتياج الناس لها يختلف باختلاف حالتهم الصحية؛ فهناك من يحتاج لها لشهور وهناك لسنوات وهناك من يستمر عليها مدى الحياة بالفعل، لكن يتوقف الأمر في النهاية على تقدير الطبيب المعالِج.

إضافة إلى هذه العلاجات، يحتاج المرضى لجلسات تأهيل نفسي وسلوكي، التي تساعد على تقليص مدة العلاج في بعض الأحيان.

  1. الاكتئاب يصيب النساء دون الرجال!

الرجال شامخون ولا يصابون بالاكتئاب، وحدهم النساء من يصابون بهذا المرض؛ لأنهم ضعفاء!

هذا غير صحيح، تشير الدراسات إلى أن الاكتئاب يصيب النساء أكثر من الرجال، لكن الحقيقة التي سلطت هذه الدراسات الضوء عليها هي أن الرجال لا يحبون فكرة الذهاب إلى طبيب نفسي؛ للحديث عما يزعجهم أو ما أصابهم بالاكتئاب.

ويمكن تأكيد ذلك بقياس نسب الانتحار بين الرجال التي هي أكثر منها بين النساء.

  1. التحدث عن الاكتئاب أمام المريض يُزيد الحالة سوءًا

يميل بعض الناس إلى تجنب الحديث عن الاكتئاب أمام مريض الاكتئاب، خوفًا من نقل الطاقة السلبية له، أو تعزيز حالة الاكتئاب التي يمر بها.

لكن الحقيقة أن الحديث عن الأمر مع مريض الاكتئاب يساعده على التعبير عن أفكاره التي من الممكن أن تؤذيه، وعلى التخلص من الهموم التي تملأ صدره.

يرفض مجتمعنا الاعتراف بالاكتئاب كمرض له علاج، وبدلًا من البحث عن حلول، يسخرون من المرضى الذين يبحثون عن علاج، ويصفونهم بالجنون أحيانًا!

الآن وبعد أن عرفت هذه الحقائق عن الاكتئاب، هل غيَّرت نظرتك عن المرض؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق