ترياق الأمراض النفسية

صحح معلوماتك عن الوسواس القهري

لا أستطيع المذاكرة دون أن أرتب مكتبي وأنظف غرفتي؛ إذ إنني أعجز تمامًا عن التركيز إذا كنت محاطة بالفوضى. لذا؛ يصفني أصدقائي وإخوتي بأنني مريضة وسواس قهري!…

تقبلت المزاح في البداية، لكن دائمًا ما سألت نفسي: هل أنا مريضة وسواس قهري لأنني أحب أن أجلس وأذاكر في مكان نظيف؟!

الإجابة لا، لكنها الصورة المغلوطة والمزحة غير المحبوبة التي نستخدمها كثيرًا، وها أنا أسرد لكم العديد من العديد من المفاهيم غير الصحيحة عن مرض الوسواس القهري…

يحب مصابو الوسواس القهري أن تكون الأشياء منظمة ومرتبة

من منا لم يصف نفسه يومًا بأنه مريض وسواس قهري بعدما رتب بعض الأشياء؟! وكم من مرة نعت صديقك بأنه مريض وسواس قهري على سبيل المزاح فقط لأنه يحب أن تكون الأشياء حوله مرتبة!

الأمر أشبه بأن تصف نفسك بأنك مريض سرطان؛ لأنك مكثت يومًا كاملًا في سريرك! نعم يا عزيزي، مزحتك تماثل هذا التشبيه الذي استنكرته الآن.

فالوسواس القهري مرض نفسي شديد، يعاني المصاب به قلقًا وضغطًا نفسيًّا وعاطفيًّا، وهو لا يستمتع بما يقوم به من أعمال تنظيف وترتيب، بل إنه يقوم بهذه الأشياء؛ ليتخلص من الضغط النفسي الواقع عليه.

يدور مرض الوسواس القهري حول النظافة وغسل اليدين كثيرًا

تختلف أعراض الوسواس القهري من مريض لآخر، فليس كل المرضى يعانون وسواس النظافة.

قد يعاني مريض الوسواس القهري الخوف من:

  • الجراثيم، لذا؛ يغسل يديه باستمرار.
  • أذية نفسه والمحيطين به.
  • ارتكاب المعاصي، لذا؛ يهتم بالعبادات بشكل كبير.
  • موت شخص عزيز.
  • بعض الأرقام والألوان والكلمات؛ لذا تجدهم يرددون بعض الأرقام.

يمكن ملاحظة الأشخاص المصابين بالوسواس القهري بسهولة

يستطيع مرضى الوسواس القهري إخفاء أعراض المرض ببراعة أمام العامة، فقد تكون مررت بالكثيرين منهم لكنك لم تلحظ ذلك، خاصة إذا كانوا يحصلون على العلاج الصحيح.

مرضى الوسواس القهري ضعيفو الإرادة ويحتاجون إلى الاسترخاء

لا، الأمر ليس بهذه السهولة. لا يمكنك أن تقول للمريض أن يكف عن تصرف ما، فيكف عنه وتنتهي معاناته عند هذه النقطة!

إذا كان علاج المرض بهذه البساطة، فلن تجد أي مريض وسواس قهري آخر في العالم، حتى إنك لم تكن لتسمع عن هذا المرض من الأساس! 

لكن الوسواس القهري هو مرض نفسي صعب، يعاني المصابون به تعطل بعض مناطق المخ، مما يصعب عليهم التغلب على هذا الاضطراب؛ لذا يحتاجون إلى بعض الأدوية وبعض جلسات العلاج النفسي ليهدئوا من روعهم.

لا فرق بين الهواجس والأفعال القهرية

يعاني مريض الوسواس القهري من أمرين، وهما: الوساوس أو الهواجس، وتكرارها بطريقة قهرية لا يمكن السيطرة عليها.

تشبه الهواجس تلك الأفكار التي تسيطر على الأشخاص، مثل الخوف من الجراثيم أو الخوف من إيذاء الآخرين وغيرها من الأفكار.

أما الأفعال القهرية، يمكن القول بأنها تلك الأمور التي تفعلها؛ لتتخلص من هذه الهواجس.

يعتقد مرضى الوسواس القهري أن سلوكاتهم القهرية ضرورية

يعرف معظم مرضى الوسواس القهري أن ما يفعلونه ليس له معنى، لكنهم لا يستطيعون التوقف، وربما كان هذا هو الدافع خلف بحثهم عن سبل العلاج؛ ليتخلصوا من تلك المعاناة.

مرض الوسواس القهري يصف شخصك

لا يُعبر مرض الوسواس القهري عن أخلاق الشخص أو شخصيته، فالوسواس القهري ليس بمشكلة أخلاقية، بل هو مرض نفسي.

المصابون بالوسواس القهري هم أشخاص يبحثون عن المثالية

البحث عن المثالية يُصعب حياة الكثيرين، لكنه يختلف عن الوسواس القهري؛ لأن الوسواس القهري مرض نفسي ناتج عن فشل بعض مناطق الدماغ عن القيام بدورها.

على الرغم من أن الأشخاص الذين يبحثون عن المثالية يمتازون بالتحكم وعدم المرونة، فإن تصرفاتهم ليست قهرية أو متكررة.

لم يعد المزاح بأنك مصاب بالوسواس القهري مقبولًا بعد الآن؛ فأنت تدرك حجم المعاناة التي يواجهها المريض ليتغلب على أفكاره. 

ربما يمكنك تقديم الدعم المعنوي له بأن تقرأ أكثر عن المرض؛ لتفهم ما يدور برأسه…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق