ترياق في بيئة العمل

ترك العمل | كيف تتعامل مع فقدان وظيفتك؟

يحكي أحد الأصدقاء أنه ظل يستيقظ في السادسة صباحًا كل يوم لمدة شهر، ليتجهز ويتبع روتينه الصباحي المعتاد قبل الذهاب إلى العمل، ثم يترك المنزل في الثامنة صباحًا ويقود سيارته ذاهبًا إلى أحد المقاهي، ويظل جالسًا حتى آخر اليوم، ثم يعود في موعد وصوله المعتاد إلى المنزل؛ فقط لأنه لا يعرف كيف يخبر زوجته بخبر ترك العمل!

في بعض الأحيان، يكون قرار ترك العمل خطوة مناسبة، بل قد تختارها في وقت ما. وأحيانًا أخرى تكون هناك مقدمات لتسريح بعض الموظفين من مكان العمل، لكن أشد تلك المواقف صعوبة هو فقدان الوظيفة بشكل مفاجئ.

في هذا المقال، نتناول أسباب ترك العمل، ونتحدث عن الأثر النفسي للطرد من العمل، وكيف تتعامل مع فقدان الوظيفة، فتابع معي…

أسباب ترك العمل

ليس من الإنصاف أن نُرجِع سبب ترك العمل دائمًا إلى ظلم المدير أو تربُّص الشركة بك؛ ففي حالات كثيرة يكون سلوكك أو أداؤك هو المتسبب الرئيسي في خسارة العمل.

النقاط التالية توضح أشهر أسباب ترك العمل المتعلقة بأدائك الشخصي:

إتلاف ممتلكات الشركة

قد يكون مشهدًا كوميديًا في الأفلام، لكن إتلاف ممتلكات الشركة من الأمور التي ستؤدي غالبًا إلى الطرد من العمل إذا كان متعمَّدًا.

أسباب ترك العمل

التلاعب بالنتائج

التفكير في التلاعب بالنتائج لصالحك -كي تتهرب من تقصيرك في أحد المشاريع، أو لتغطية الخسارة، أو ربما للانتقام من أحد زملائك- سيعرضك إلى خسارة العمل عندما يُكشَف أمرك.

سوء الأداء

إذا لم تستطع القيام بالمهام المطلوبة منك، والتي تم توظيفك لأجلها في البداية، فإن استمرارك في العمل سيكون مهدَّدًا بالتأكيد.

كثرة الأعذار وادعاء المرض

البعض يظن أنه يستطيع الإفلات في كل مرة يقدم فيها عذرًا -بمرض ابنه، أو زوجته، أو والدته مثلًا- كي يتغيب عن العمل بدون داعٍ، لكن أعذاره لن تسعفه طوال الوقت.

عدم الالتزام بمواعيد العمل

طالما أنها ليست شركتك، وأنك لست صاحب القرار الوحيد في العمل، فليس هناك معنى لظنك أنك لن تُحاسَب على وصولك متأخرًا معظم الوقت، أو ترك مكان عملك قبل موعد انتهائه.

استخدام ممتلكات الشركة لأغراض شخصية

كإجراء مكالمات شخصية أو استخدام الإنترنت لتصفُّحك الشخصي، الأمر نفسه ينطبق على إجراء بعض الأعمال الخاصة لصالحك في مكان العمل.

السرقة

لن تتسبب في فقدان العمل فقط؛ بل توصل صاحبها إلى السجن وإنهاء مستقبله المهني بأكمله.

النميمة وسوء السلوك

النميمة من أكثر الأمور شيوعًا في أغلب بيئات العمل. وفضلًا عن سوء تلك الصفة ومَنْ يتصف بها، إلا إن كثرة المشاكل الناتجة عن النميمة قد تدفع صاحب العمل إلى اتخاذ إجراء جاد ضد مُصدِّريها. كذلك الأمر في حالات التحرش، أو المشاحنات، أو استخدام العنف في مكان العمل.

اقرأ أيضًا: فن التعامل مع زملاء العمل.

الخلاف المستمر مع المدير

لستَ مضطرًا إلى قبول جميع ما يُطلَب منك في العمل. لكن رفضك المستمر لأوامر مديرك، وحِدَّتك في إبداء رفضك ربما يعرضانك إلى خسارة العمل في وقت ما.

يمكنك التعبير عن رأيك، وإيصال أفكارك بطريقة مناسبة. وفي النهاية، دع القرار لأصحاب القرار. وإن لم تستطع التأقلم، يمكنك البحث عن مكان عمل جديد.

هذا بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى يرى بعض المدراء أنهم يمكنهم اتخاذ قرار ضد صاحبها بالطرد من العمل،
أغربها كان لشيءٍ كتبه الموظف على مواقع التواصل الاجتماعي ولم يعجب المدير!

لذا، يبدو أنك بحاجة إلى الانتباه لِمَا تكتب، أو فيمَ تستخدم تلك المنصات إن كانت متعلقة بالعمل بطريقة ما،
أو ربما التفكير جيدًا قبل إضافة مديرك على مواقع التواصل الاجتماعي التي تستخدمها للترفيه!

اقرأ أيضًا: التعامل مع المدير في العمل.

تقليل العمالة في مكان العمل

تقليل العمالة في مكان العمل

وهي من الأسباب التي تؤدي إلى ترك العمل في كثير من المؤسسات؛ خاصة في أوقات الأزمات،
ويكون وقعها سيئًا على مَنْ يتعرض إلى التسريح من عمله، إذ يقف حائرًا في الالتزامات المادية التي تقع على عاتقه،
كذلك قد يحزن لظنه الدائم أن مكانته في المؤسسة ستشفع له، أو ستعفيه من هذا القرار.

لكن تلك المؤسسات تكون في أزمة كبيرة، فإن لم تتعرض فيها للتسريح أو تقليل العمالة، فالأغلب أنها تتجه إلى
الإفلاس، وفي كلتا الحالتين يجدر بك البحث عن عمل جديد قبلها بوقتٍ كافٍ.

اقرأ أيضًا: اثنا عشر سببًا لتفكر في الاستقالة.

كيف تستقبل خبر ترك العمل ؟

تختلف ردود أفعال الناس في استقبال خبر ترك العمل دون استقالة؛ فربما تلجأ إلى:

  • القتال: كأن تُقاتل للبحث عن وظيفة جديدة في أسرع وقت ممكن.
  • الهرب: كأن تلجأ إلى إلهاء نفسك لتشتيت انتباهك عن هذا القرار؛ فقد تتجه إلى تناول الطعام بشراهة،
    أو إنفاق كثير من المال دون حكمة.
  • التجمد: وهنا تشعر باليأس، ولا تستطيع التفكير في أي حيلة نحو الخروج من الموقف.

لكن أول ما تحتاجه بعد استقبال خبر ترك العمل هو استجماع قواك، والاهتمام بصحتك البدنية والنفسية.

بالطبع يمكنك التعبير عن مشاعرك، بل إن أول خطوة في تخطي الأمر هي تحرير وتقبُّل تلك المشاعر،
لكن هذا لا يعني الاستسلام لتلك الحالة؛ بل النهوض مجددًا وترتيب أوراقك.

كيف تتغلب على أزمة ترك العمل ؟ أشياء يجب عليك الانتباه لها بعد فَقْد الوظيفة

البعض يرى أن عمله هو كل حياته، وبرغم التأثير المدمِّر لإدمان العمل، إلا أن كثير من الناس يرون قيمتهم فيما يعملون؛ أي في وظيفتهم فقط!

لذا، يكون ترك العمل دون استقالة أمر مؤلم، لأنه يشكك الكثيرين في قيمتهم، ومدى استحقاقهم، ومستوى رضاهم عن أنفسهم.

ولا يكون متعلقًا بخسارة مصدر الدخل فقط؛ بل بنظرتهم لأنفسهم، ومشاعرهم، وعلاقاتهم، وروتين حياتهم.

لذا، قد تحتاج إلى الانتباه إلى الأشياء التالية للتغلب على صدمة ترك العمل:

حرِّر مشاعرك، ثم استجمِع نفسك

قد تشعر بالقلق تجاه التزاماتك، أو بالغضب من هذا القرار، أو ربما تشعر ببعض السعادة والحرية للتخلص من الروتين اليومي للوظيفة.

لكن بعد تحرير مشاعرك -ومع قسوة الأمر- لن يكون أمامك سوى تركها جانبًا، والالتفات إلى خططك المستقبلية.

في حال تسريح العمالة، يمكن لاجتماعك أنت وزملائك -الذين تم تسريحهم- أن يخفف عنكم الأمر، بمشاركتكم مشاعركم وبعض خططكم سويًا.

أخبر الجميع

قد يشعر البعض بالحرج عند فقد وظيفته (كصديقنا الذي لم يستطع إخبار زوجته)، لكن تحدُّثك عن الأمر أمام جميع
مَنْ تعرف ومَنْ لا تعرف يزيد من فرص الحصول على وظيفة جديدة.

لست مضطرًا إلى إثارة شفقتهم أو استعطافهم، لكن يمكنك التعبير عن الأمر بطريقة مناسبة؛ كأن تقول أنه قد تم
الاستغناء عنك من مكان عملك، وأنك تستمتع بالتعامل مع الجمهور، وتتمنى أن تجد هذا الأمر في الوظيفة التالية.

وستتعجب عندما ترى رد فعل هؤلاء الأشخاص؛ فستجد بعضهم يطلب منك وسيلة اتصال بك، أو يعرض عليك
التقديم في قسم الموارد البشرية في شركته.

رتب مصروفاتك

ربما ستستمر الأزمة لعدة أشهر قبل أن تحصل على وظيفة جديدة. لذا، ستحتاج إلى تنظيم مصروفاتك،
ومراقبة أوجه صرف مدخراتك، وكيف ستكفيك لأطول وقت ممكن.

استثمر في مستقبلك

قد لا يكون الوقت مناسبًا في نظرك للإنفاق على دورة تدريبية، أو التسجيل في مساقٍ يحسن من مستقبلك المهني،
لكن هذا الاستثمار يزيد من فرص قبولك في وظائف جديدة.

يمكنك البحث عن مساقات مجانية في المجال الذي تراه مناسبًا إذا لم تستطع توفير المال اللازم للمساقات المدفوعة،
لكن تأكد أن الاستثمار في مهاراتك سيجني لك المزيد من المال فيما بعد؛ فإنفاق المال لصنع مال هو استثمار ناجح دائمًا!

رتِّب كيف ستفسر الأمر عند التقدم لوظيفة جديدة

لست مضطرًا إلى الكذب أو تدليس الحقائق لتجنُّب حرج الإجابة عن هذا السؤال؛ يمكنك التحدث عنه باختصار،
واعلم أن كلماتك السلبية عن مكان العمل السابق تقلل من فرص قبولك في الوظيفة الجديدة.

يمكنك الترتيب مع مديرك السابق -أو قسم الموارد البشرية في شركتك السابقة- عن كيف ستفسر سبب ترك عملك،
وبالطبع هذه فرصة جيدة لتجنُّب أخطائك السابقة.

أتفق معك أن ترك العمل دون استقالة -أو الطرد من العمل- تجربة مؤلمة للغاية. لكن مَنْ يدري، لعلك تكتشف نفسك في مجال جديد، أو لعلها فرصة للتعلم من أخطائك، أو الانتباه إلى قيمة العمل في حياتك، أو إدراك أنه ليس هناك مكان عملٍ مضمون للنهاية!

المصدر
How to cope with the emotional toll of losing your jobTop 10 Reasons for Getting Fired5 Painful But Important Things to Do When You Lose Your JobTop 10 Reasons Why Employees Get Fired
اظهر المزيد

د. آلاء عمر

آلاء عمر، صيدلانية، أم، وكاتبة محتوى طبي، أهدف إلى إيصال المعلومة الطبية للقارئ بسهولة وزيادة الوعي الطبي لدى الناس. مهتمة بمجال الصحة النفسية وما يخص الطفل والمرأة طبياً. مؤمنة بقدرة الإنسان على اكتساب الوعي والتغيير الإيجابي للإرتقاء بمستوى حياته للأفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق