ترياق الحياة الصحية

طرق فعالة للتخلص من إدمان السكريات

أنت أقوى من السكريات!

6 طرق فعالة للتخلص من إدمان السكريات…

المتعة المؤلمة، أو كما يمكن أن نطلق عليها “دورة الشعور بالذنب”!

اشتهاء السكر لدرجة لا يمكنك السيطرة عليها… ثم تناول السكريات… الشعور بالسعادة… ثم الشعور بالذنب… !

من منا لم يمر بتلك التجربة يومًا؟! 

وكأنها الحل الأول والأخير للحظات الحزن والاكتئاب!

بل هناك من يمر بما هو أسوأ من ذلك، لا يمكنه العيش دون تناول السكريات… 

فبعد الانتهاء من وجبته، لا بد من تناول شيء يحتوي على السكر، وكأن معدته بها خزان احتياطي للحلويات فقط!

هل هو سكر أم كوكايين؟!

السكر يسبب الإدمان!

أجرى عالم الأعصاب (إريك ستيس) تجربة في معهد أوريغون باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي؛ لمعرفة تأثير السكر في الدماغ، ووجد أن السكر ينشط نفس المناطق التي تنشطها المخدرات -مثل الكوكايين! 

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

كانت تلك هي نفس النتائج التي توصلت إليها الطبيبة النفسية (نورا فولكو) -الطبيبة بالمعهد الوطني لتعاطي المخدرات-، إذ أجرت تصويرًا بالرنين المغناطيسي للمقارنة بين حالة دماغ مدمني المخدرات والأشخاص الذين يعانون السمنة المفرطة.

كذلك أجرت عالمة النفس في جامعة برينستون (نيكول أفينا) تجربة لحث الفئران على إدمان السكر، ووجدت أن السكر يسبب الإدمان مثل المخدرات والمشروبات الكحولية!

وينعكس إدمان السكر على الجسم بآثار جانبية، تتمثل في:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالسمنة.
  • زيادة خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب.
  • الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • القلق والاكتئاب.

علامات إدمان السكر

إدمان السكريات له بعض العلامات المميزة، تمامًا مثل إدمان المخدرات. 

يمكنك معرفة مدمن المخدرات من تردده الدائم على مروجيها وعلى الصيدليات، كذلك يمكنك التعرف إلى مدمن السكريات من خلال بعض العلامات:

  • الرغبة المستمرة في تناول الأطعمة والمشروبات الحلوة.
  • تناول الأطعمة الحلوة بسبب الرغبة في الحصول على السكر، لا بسبب الجوع.
  • الرغبة الصادقة في التوقف عن تناول السكريات دون تنفيذ ذلك.
  • الشعور بالخمول والإرهاق نتيجة تناول كميات كبيرة من السكر.
  • صعوبة التوقف عن تناول السكريات على الرغم من المشكلات الصحية التي تسببها.
  • الحاجة إلى المزيد من الأطعمة الحلوة حتى وإن تناولت بعضًا منها.
  • الميل إلى تناول الأطعمة الحلوة عند المرور بمواقف سلبية.

نصائح «ترياقي» للتخلص من إدمان السكريات

يمكن القول إن السبب الرئيس في إدمان السكريات هو العادات الغذائية الخاطئة التي تعودنا عليها منذ الصغر.

فقد أصبح بعضنا يشتهي السكريات حتى لو لم يستسغ الطعام نفسه، فهو يأكله من أجل مذاقه السكري فقط. 

هل مررت بهذا الموقف من قبل؟

إليك بعض النصائح للتخلص من إدمان السكريات:

  • تجربة القهوة:

إذا كنت تفضل إضافة الكثير من السكر إلى القهوة، ما رأيك بتقليل السكر المستخدم شيئًا فشيئًا؟ 

على سبيل المثال: 

إذا كنت تفضل شرب القهوة باستخدام ثلاث ملاعق من السكر، فلتشربها باستخدام ملعقتين فقط مدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

ستكون التجربة صعبة بعض الشيء في البداية، لكنك ستعتاد طعمها مع تكرار التجربة، وعندما تبدأ في التعود على هذا الطعم، قلل عدد ملاعق السكر المستخدمة مرة أخرى، حتى تعتاد شربها بدون سكر.

قد يستغرق الأمر بعض الوقت، لكنك حتمًا ستصل في النهاية.

  • استبدل المشروبات الغازية بالماء:

تحتوي المشروبات الغازية على كميات كبيرة من السكر، سواء كان سكرًا طبيعيًّا أو سكرًا ذا سعرات منخفضة.

عليك تجربة استبدال المشروبات الغازية بالمياه الغازية فترة تمتد إلى أسبوعين، ستعتاد غياب المشروبات الغازية مع الوقت.

كرر هذه التجربة مع العصائر المحلاة، إما باستبدالها بالماء أو تخفيفها بالماء.

  • استخدم وجبات خفيفة أقل سكرية:

بعض الوجبات التي يُقال عنها إنها صحية تحتوي في الحقيقة على سكر، مما يجعلها غير صحية على الإطلاق!

إذا كنت تستخدم الزبادي أو قطع الجرانولا الجاهزة، ابحث عن البدائل التي تحتوي على نسب أقل من السكر. 

كذلك عليك الحذر من المحليات الصناعية الموجودة في المنتجات قليلة السعرات.

ويمكنك استبدالها تمامًا ببعض الوجبات الخفيفة التي لا تحتوي على السكر، مثل اللوز والحمص والجبن.

  • الفاكهة بدلًا من العصير:

تحتوي العصائر على كميات كبيرة جدًا من السكر، لذا؛ من الأفضل تناول الفاكهة بدلًا من العصائر، أو خفق الفاكهة لشربها دون استخدام السكر.

سيساعدك ذلك على الشعور بطعم الفاكهة الطبيعية لكن بطعم أقل حلاوة، وربما تشرب العصير ببطء أو تشرب كمية أقل.

  • لا تتناول الكعك!

إذا كنت معتادًا على تناول الحلوى بعد وجبتك كل يوم، عليك التوقف عن ذلك بشكل تدريجي، أي: 

توقف عن تناول الحلوى يومًا واحدًا في الأسبوع ثم يومين ثم ثلاثة وهكذا، إلى أن تستطيع التوقف عن تناولها تمامًا.

احرص أيضًا على تناول الحلويات قليلة السعرات في المناسبات الخاصة، ويمكنك استبدال الكعك بالفاكهة الممتزجة بالكريمة المخفوقة مثلًا!

كذلك احرص على عدم طلب السكريات عندما تتناول الطعام خارج المنزل.

عملية التوقف عن تناول السكريات بشكل مفاجئ صعبة للغاية، لكن تقليلها بمنهجية وتدريجيًا يقلل من صعوبتها ويساعدك على التكيف مع الطعم الأقل حلاوة، وستلاحظ بعدها أنك لا تشتاق إلى تناول السكريات بنفس الطريقة كما كنت قبل ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى