ترياق في بيئة العمل

طلب إجازة

نعيش في عصر يتحتم علينا العمل فيه بكامل طاقتنا لساعات طويلة يوميًا، وربما لا نكتفي بعمل واحد لكسب العيش.

ونحتاج كل فترة إلى أخذ قسط من الراحة لتجديد النشاط والانفصال عن ضغط العمل من جانب، والحصول على
الراحة النفسية مع أفراد الأسرة من جانب آخر.

ويمثل طلب إجازة من المدير رعبًا لكثير من الموظفين، ويتهيب الموظف طلبها كأنما ينقل جبلًا من مكان لآخر.

لكن اطمئن يا صديقي، فالأمر أيسر مما تتصور…

إذا كان طلب إجازة يمثل عائقًا كبيرًا في حياتك، فقد جئناك بالحل الأمثل الذي يضمن لك قبول إجازتك في خطوات
بسيطة وسهلة.

فلنتابع معًا حل هذه المشكلة خطوةً بخطوة…

لماذا قد يرفض المدير طلب الإجازة؟

لماذا قد يرفض المدير طلب الإجازة؟

عادة ما يرفض المدير طلب الإجازة لعدة أسباب تختلف باختلاف شخصية المدير وكيفية التعامل معه في المواقف المختلفة، فالمدير ينظر إلى طلب الإجازة على أنه ضرب من الرفاهية الزائدة وأنك موظف مستهتر متلاعب كاره للعمل تحت قيادته الحكيمة الرشيدة؛ هذا بالضبط ما يراه المدير. 

وإليك أهم أسباب رفض المدير لطلب الإجازة:

  • سوء العلاقة بينك وبين مديرك. 
  • ضعف حجتك للحصول على الإجازة.
  • طلب إجازة في بداية تعيينك في المؤسسة.
  • طلب إجازة في أثناء ضغط العمل.
  • لديك تاريخ سيئ معه في كثرة طلب الإجازات.
  • تقصيرك في العمل.

هذا غيض من فيض، فهناك غيرها الكثير من الأسباب التي تختلف باختلاف المؤسسة وطبيعة العمل بها،
ولكن يبقى هنا السؤال عن كيفية طلب الإجازة من المدير. 

كيف أطلب إجازة من مديري؟

كيف أطلب إجازة من مديري؟

ربما يتردد هذا السؤال كثيرًا في رأسك ولا تجد له الجواب المناسب، ولكن اتباعك للخطوات التالية يمكنك من نيل مرادك بكل سهولة ويسر.

وإليك الإرشادات التي تحتاج إليها لطلب إجازة من مديرك وضمان قبولها:

  • اطَّلع على لوائح المؤسسة التي تعمل بها

فاطِّلاعك على مستجدات لوائح المؤسسة التي تعمل لديها بصفة عامة ولائحة الإجازات بصفة خاصة يضمن لك معرفة حقوقك.

فالإجازة حق مكتسب وليست منةً من مديرك أو من رب العمل، فأنت لم توقع على عقد عبودية للمؤسسة إنما هو عقد عمل يستفيد منه كلا الطرفين، وكما أنك تؤدي عملك بجدٍ لرفع شأن المؤسسة ومساعدتها لجني الأرباح الطائلة نهاية العام، فلك الحق أيضًا في أخذ وقت للراحة من عناء العمل.

واطِّلاعك على لائحة الإجازة بالمؤسسة وما قد يطرأ عليها من تغييرات يساعدك في اختيار الوقت المناسب لطلب إجازة، فمثلًا لا يصح أن تطلب إجازة وأنت ما زلت في بداية فترة تعيينك في المؤسسة وإلا أخذ عنك انطباع سيء من قبل المدير.

  • حدد مواعيد إجازاتك منذ بداية العام إن أمكن

كلما أمكنك تحديد موعد إجازتك مسبقًا -وخاصةً في بداية العام- كإجازة الزواج أو المصيف أو الإجازات الطويلة بصفة عامة، كان الموافقة على طلب الإجازة أسهل.

ويعد هذا الأمر من حسن التخطيط الاستراتيجي للعمل، بل ويأخذ عنك المدير انطباعًا إيجابيًا.

  • أنجز جزءًا كبيرًا من العمل قبل طلب الإجازة

إذا كان على كاهلك الكثير من العمل وتحتاج إلى طلب إجازة، فعليك إنجاز جزء كبير من عملك كي لا يشعر مديرك بالتذمر من إجازتك.

فما يهم المدير هو إنجاز العمل؛ لأن عملك جزء من عمله وهو أيضًا لديه مدير ينظر إليه نفس نظرته إليك؛ فلا تترك وراءك جبالًا من العمل والمهام تؤدي إلى رفض طلبك.

  • تجنب الأوقات الحرجة في المؤسسة لطلب الإجازة

اتفقنا في النقطة السابقة على ضرورة إنجاز جزء كبير من العمل قبل طلب إجازة، ولكن عليك تجنب الأوقات الحرجة في المؤسسة كنهاية العام المالي أو قبل تسليم المؤسسة لمشروع ضخم وغيرها من الأوقات التي تختلف باختلاف طبيعة العمل.

وإن كان لابد من طلب إجازة كإجازة مرضية أو اعتيادية لارتباطك بحدث عائلي مثلًا، فعليك بتوضيح ذلك في طلب الإجازة بصيغة مناسبة لتجنب رفضها.

  • ألقِ تلميحًا عن إجازتك للمدير

كما أوضحنا سابقًا أن بعض المديرين ينظرون إلى الإجازة على أنها جريمة كبرى تُرتَكَب بحق العمل،
وأنها ضرب من الرفاهية غير المستحقة، لذا عليك بالتلميح مقدمًا وجس نبض المدير قبل طلب هذه الجريمة.

  • تخير الوقت المناسب لطلب الإجازة

يعد اختيار الوقت المناسب من الذكاء المهني، وفي طلب إجازة بالأخص هو من أهم الخطوات اللازمة للموافقة عليها. 

وينقسم إلى ثلاثة أمور:

  1. اختيار الوقت المناسب للمدير؛ فإذا كان المدير سييء المزاج أو هناك مشكلة في العمل وهو قائم على حلها أو عاقب للتو أحد الزملاء، فعليك تأخير طلب إجازتك حتى يهدأ الوضع.
  1. اختيار الوقت المناسب لك؛ فلا تتقدم بطلب إجازة وأنت مكلف للتو بمهمة كبيرة ويجب أن تُسَلَم بعد مدة قصيرة، فهذا أحرى أن يكون سببًا لتجاهل طلبك.
  1. اختيار الوقت المناسب لزملائك في العمل؛ فلا تجعل موعد إجازاتك يتضارب مع موعد طلبات الإجازة لزملائك فيشعر المدير أنكم تتركون العمل جميعًا في وقت واحد، وبالتالي تخسر الإجازة وتخسر زملاءك.
  • حَسِّن علاقتك بمديرك

ولا نقصد هنا بتحسين العلاقة أن تكون منافقًا أو واشيًا بزملائك عند المدير، ولكن نقصد حسن التعامل طبقًا
لشخصيته، فالمدير ما هو إلا بشر له طباع وشخصية يتسم بها، وتعاملك معه على هذا الأساس هو جزء من ذكائك الاجتماعي.

  • أظهر عملك ولو كان صغيرًا

فعدم إظهار العمل من الأمور الخاطئة التي يقع فيها الكثير من الموظفين، فالمدير ينظر إلى النتيجة وآلية العمل معًا،
فأنت لا تعمل -في نظر مديرك- طالما لم تظهر النتيجة بعد، وبالتالي لن يوافق لك على أي طلب إجازة إذا لم تظهر خطواتك الفعلية التي تسير عليها لإنجاز المهمة.

  • تقدم بطلب إجازة كتابي

أخبر مديرك شفهيًا بطلب الإجازة ولا تنسَ تقديمه كتابيًا سواء عن طريق رسالة عبر البريد الإلكتروني (Email)
أو ال (واتساب) أو غيرها من الطرق الكتابية لتذكره بها وبوقت طلبها، لتجنب نسيانها وبالتالي ضياعها أو التعرض للخصم.

  • تجنب المساومة

لا تجعل طلب الإجازة بمثابة صفقة مع مديرك في مقابل إتمامك لعمل ما؛ وعليك أيضًا أن تطلب الإجازة وألَّا تخبر بها.

فقل: “أود أن أقضي أسبوعًا في المصيف، هل تعتقد أن هذا عمليًا؟”

ولا تقل: “سأذهب إلى المصيف الأسبوع القادم وأحتاج إلى إجازة”.

  • قَدِّم للمدير البديل عنك من الزملاء

فتقديم البديل عنك في العمل من زملائك للمدير يضمن له أن عملك لن يتراكم ولن تتعطل مسيرته أثناء غيابك.

لذا كوِّن روابط قوية بينك وبين زملائك كي تجدهم يوم تحتاج إليهم.

وأحب أن أنوه هنا عن وجوب إبلاغ من يجب أن يعرف بإجازتك، كعملائك مثلًا؛ لتجنب تذمرهم وتعطيل مصالحهم.

وإذا لم يتوفر بديل عنك في الوقت الحالي فانظر إلى نوع الإجازة المطلوبة مقارنة بحساسية العمل القائم عليه.

فإذا كان لابد من طلب الإجازة لأسباب مرضية أو لحالة وفاة -مثلًا- وأنت تعمل في وظيفة حساسة كالأطباء
-على سبيل المثال لا الحصر-، فارفع الأمر إلى مديرك واطلب منهم توفير البديل عنك للضرورة القصوى.

أما إذا كانت الإجازة للترفيه أو للاسترخاء، فدعها الآن وأكمل عملك على الوجه المطلوب حتى يتوفر البديل.

تأثير طلب إجازة من العمل على الصحة النفسية

نوجه هذا القسم من المقال إلى كل من لديه عمل صغيرًا كان أم كبيرًا، سواء كان مديرًا أو موظفًا أو صاحبَ عمل أو حتى ربة منزل.

إن حدة العمل ومواصلته دون هوادة أو دون أخذ قسط من الراحة إنما يؤدي إلى كثير من ضغوطات العمل وبالتالي إلى المشكلات النفسية والحياتية، ومنها:

وقد أثبتت الدراسات أن لطلب إجازة من العمل تأثيرًا إيجابيًا على الصحة النفسية للموظف وكذلك على العمل أكثر من
مواصلته دون انقطاع، فهي تَحُد من التوتر والمشكلات النفسية لدى الموظفين، وتقوي العلاقات الأسرية لديهم مما ينعكس بالإيجاب على روح العمل.

كما أن الموظف الحاصل على إجازة كافية بعد فترة عمل طويلة، يرجع بكل نشاط وحيوية وطاقة مجددًا إلى العمل،
مما ينعكس أيضًا على إنتاجيته وأدائه ويزيد من قدرته الإبداعية.

ختامًا…فإن الإجازة حق مشروع لك، فتَمَسَّك بحقك ولا تخف وأنت تطلبه، ولكن عليك اكتساب مهارات التعامل مع المدير في العمل كي تحصل على ما تريد، ولا تنس أن قرار الإجازة بيده في النهاية.

المصدر
Why Is My Boss Ignoring My Vacation Request?New employee asks for time off well in advance, but the boss isn't happy about it...12 Tips for Asking for (and Getting) Time Off From WorkGive Yourself The Day Off!When You Should Take a Mental Health DayHow to Ask for Days Off (And Actually Get Them)
اظهر المزيد

د. محمود المغربي

صيدلي إكلينيكي، عملت في المجال الطبي لسنوات اكتسبت خلالها الخبرة الكافية بالإضافة إلى الخلفية الطبية القوية كصيدلي إكلينيكي. أهدف إلى مساعدة الناس على تحقيق حياة صحية أفضل من خلال إعطائهم معلومات دقيقة تستند إلى مراجع طبية موثوقة، بأسلوب كتابة سهل تتحول فيه المعلومات الطبية الأكثر تعقيدًا إلى كلمات سلسة تتدفق بسهولة في ذهن القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق