عام

  • أبريل- 2021 -
    22 أبريل

    التكيف السلوكي | تأقلمٌ من أجل البقاء!

    أنهت (دنيا) عملها في تمام الثالثة عصرًا وذهبت مسرعة إلى مدرسة ابنها (أحمد) لتصطحبه إلى البيت، كعادتها كل يوم. وعند وصولها إلى المدرسة استقبلها الصبي بفرحة وبهجة، وقال لها متوسلًا:  «أمي، أريد بعض بذور الفول والقمح لزراعتها في المنزل؛ فقد تعلمنا ذلك في حصة العلوم، وشرحت لنا المعلمة أن نمو النبات يعتمد على الماء والضوء، فهما غذاؤه، كما شرحت لنا أجزاء النبات وسبب نمو الأوراق فوق الأرض والجذور تحتها…» سعدت الأم بكلام ابنها وشغفه بتطبيق ما تعلمه، فقالت له مداعبة:  «حسنًا يا عزيزي، سأشتري لك البذور وأزرعها معك، ولكن لدي اختبار صغير لك؛ هل تعرف ما سبب نمو النبات بهذه الطريقة التي ذكرتها؟»   أجاب الصبي سريعًا:  «نعم يا أمي؛ إنه التكيف السلوكي للنباتات، فقد أخبرتنا المعلمة اليوم عن التكيف السلوكي للكائنات الحية.» قالت الأم فرِحة: «أحسنت يا بني! هيا بنا لنشتري البذور.» إن ما فعلته الأم من تنظيم وقتها بين مهام عملها داخل البيت وخارجه لهو ضرب من ضروب التكيف…

    أكمل القراءة »
  • 21 أبريل

    علم النفس المعرفي (Cognitive Psychology)

    هل سبق لك أن تساءلتَ عن سبب تذكر تفاصيل معينة دون حتى  أن تحاول، رغم أن ثمة معلومات أخرى مهمة تتفلت من ذهنك بسرعة؟!  هذا مجرد مثال واحد على نوع الأسئلة التي يحاول علم النفس المعرفي الإجابة عنها. فما هو علم النفس المعرفي؟ ومتى نشأ؟ وما أهم تطبيقاته؟ علمُ النفس المعرفي… ما هو؟ علم النفس المعرفي هو أحد فروع علم النفس المهتم بدراسة الإدراك البشري، والذي يحقق في كل قدراتنا العقلية الداخلية، مثل: الإدراك والتعلم، والتذكر، والتفكير، والاستدلال، والفهم. ويدرس علم النفس المعرفي كيفية اكتساب الناس للمعرفة أو المعلومات وتطبيقها، وذلك من خلال ارتباطه بالعلوم المعرفية متعددة التخصصات، وتأثره بعلوم ومجالات عديدة، مثل: الذكاء الاصطناعي.علوم الكمبيوتر.الفلسفة.الأنثروبولوجيا.علم الأحياء.علم الأعصاب. ويُعَدُّ مجال علم النفس المعرفي أحد المجالات سريعة النمو، ولا يزال يضيف إلى فهمنا للتأثيرات العديدة التي تُحدِثها العمليات العقلية في صحتنا، وفي حياتنا اليومية كذلك. ويبدو -ظاهريًا- أن البحث في علم النفس المعرفي أكاديمي وبعيد عن المشكلات التي نواجهها في الحياة…

    أكمل القراءة »
  • 20 أبريل

    السيكودراما | العلاج بالتمثيل!

    “سيد فرويد، أنت تقابل الناس في مكتبك، تحدثهم وتحلل ماضيهم وأحلامهم. بينما أنا أعطيهم الشجاعة أن يحلموا من جديد، أنا أدعوهم لإعادة تمثيل المواقف المؤثرة في حياتهم، ومن ثم تجميع الأجزاء المبعثرة وإعادة ربطها من جديد” هذا ما قاله (جاكوب مورينو) مؤسس السيكودراما النفسية؛ ردًّا على سؤال (سيجموند فرويد) عما يفعله في مجموعة العلاج الجماعي مع مرضاه. فما السيكودراما، ومن (جاكوب مورينو)؟ لنسمع منه بأنفسنا… السيكودراما النفسية -“سيد (مورينو)، نرغب في التعرف إلى دور السيكودراما في الإرشاد النفسي؟” = “بينما يجلس المعالجون النفسيون في مكاتبهم يستجوبون المرضى ويحللون قصصهم وماضيهم، أستخدم أنا السيكودراما في الإرشاد النفسي لمرضاي.  وقبل أن تسألوني عنها؛ سأعرِّف السيكودراما النفسية لكم: هي أسلوب علاج نفسي جماعي مبتكر، يحدث داخل مجموعات الدعم النفسي. أحث فيه المشاركين على التعبير عن صراعاتهم الداخلية ومشكلاتهم؛ عن طريق تمثيلها والتفاعل مع بعضهم البعض، ما يمكِّنهم من الحصول على مهارات سلوكية مختلفة، ومعرفة نظرات أعمق عن مشكلاتهم الداخلية. استخدمت السيكودراما للأطفال أولًا؛…

    أكمل القراءة »
  • 20 أبريل

    تأثير التضليل الإعلامي | بين ضعف إدراك المتلقي ومكر المضلل!

    يعيش العالم بأسره مرحلة عصيبة؛ فجائحة الفيروس التاجي تدفعنا جميعًا نحو الهاوية! نبحث عن المعلومات والحقائق، لنستطيع التعامل مع الأزمة، ولنعرف كيف نحافظ على سلامتنا! (هل هناك علاج لهذا الوباء؟ وهل ستعود الحياة إلى طبيعتها؟)… تساؤلات واستفسارات كثيرة ومهمة، بإمكاننا رؤية كم كبير منها في وسائل الإعلام، وشركات التكنولوجيا الكبرى، ومنصات التواصل الاجتماعي… ولكن لا شك أن كثيرًا من تلك المعلومات خاطئة أو مضللة، ومنها ما يُعلَن بغرض التضليل الإعلامي، وقد نشارك في ذلك دون قصد مِنا! إن تأثير التضليل الإعلامي فارق وخَطِر في المجتمع بكل فئاته؛ حكومة ومواطنين، ومن ثَمَّ علينا معرفة الحقائق التي تخص أي قضية تهمنا.  عزيزي القارئ… عليك أن تعرف أن هناك فرقًا بين المعلومات الخاطئة والمعلومات المضللة، وأن تأثير التضليل الإعلامي في المعلومات -التي نبحث عنها ونتناقلها- واضح. فمن هذه المعلومات ما يثير القلق ولا نستطيع تمييزه، وعلينا حينها أن نعرف كيف نصل إلى المعلومة الصحيحة، وألا نشارك أي معلومة قبل التأكد منها.  ينقسم الإعلام…

    أكمل القراءة »
  • 15 أبريل

    تعرف إلى أنواع الذكاء التسعة | كفوا عن نعتي بالغباء!

    هل تعرف -عزيزي- قصة “الفتى الغبي”؟ إنها قصة العبقري “توماس إديسون” الذي اخترع ألف اختراع أحيا بها العالم أجمع. كان “إديسون” في طفولته كثير الأسئلة؛ فاتهمه أساتذته ببلادة العقل، واستدعت المدرسة الأم لتخبرها أن ابنها لا يُرجى له تعليم ويفتقر إلى مقومات الذكاء. لكن الأم أصرت على تعليم طفلها بنفسها، فتحول “إديسون” من مجرد طفل يُنعت بالغباء إلى عالم شهير أنار حياة الملايين. لا بد أن نعي أن كل فرد يمتلك خليطًا من أنواع الذكاء المتعددة يجعل الأشخاص يختلفون في طريقة التفكير والإدراك. سنأخذكم في جولة قصيرة لنتعرف معًا إلى مفهوم الذكاء، ونظرية الذكاءات المتعددة، وأنواع الذكاء، وكيفية تطويره. مفهوم الذكاء هو مدى قدرة الفرد على فهم ما يدور حوله واستيعابه والانسجام معه، بالإضافة إلى القدرة على مواجهة التحديات والعقبات التي تقف عائقًا في وجهه. يُعد الذكاء من الوظائف الحيوية للعقل، وهو يساعد على تسخير كل ما هو موجود لحل المشكلات؛ إذ يمنح الفرد القدرة على التكيف لمواجهة العديد من…

    أكمل القراءة »
  • 12 أبريل

    علم النفس السياسي | تفسير السلوك السياسي

    لماذا يمارس البشر العنصرية؟! لماذا ينخرطون في حرب عالمية قد تسبب إبادة جماعية؟! حسنًا، ما الذي يحدد كيف يصوت الناس في الانتخابات المقبلة؟ في الانتخابات الأخيرة التي صوَّت فيها الجماهير لمرشح ما، هل سيفعلون الشيء نفسه في الانتخابات القادمة؟ أم أنهم لا يرون أي ميزة فيه بعد الآن؟  يتبنى بعض البشر منطق علم الاقتصاد في افتراض أن الإنسان كائن عقلاني؛ يزن عواقب وفوائد مختلف الإجراءات المتاحة له. لكن يبدو أن بعض السلوك البشري لا يمكن تفسيره بهذا المنطق. لذلك، يقدم علم النفس السياسي مجموعة من الإجابات لأسئلة مثل تلك المطروحة أعلاه.  في هذا المقال، نحاول التعرف إلى علم النفس السياسي؛ كيف نشأ، وأين تكمن أهميته. ولكن قبل الانعراج إلى علم النفس السياسي، دعونا أولًا نحاول فهم مصطلح السلوك السياسي، هيا بنا… ما السلوك السياسي؟ السلوك السياسي هو نمط من أنماط السلوك الاجتماعي؛ يشير إلى أي نوع مصمَّم من النشاط لتلبية بعض الأهداف السياسية.  ويركز السلوك السياسي على نشاطات -يمارسها الأفراد…

    أكمل القراءة »
  • 12 أبريل

    تَعلَّم كيف تصبح قائدًا!

    منذ نعومة أظافري، وأنا أحلم بأن أصبح قائدًا… كان كل مَن حولي يخبرونني أني أمتلك المهارات اللازمة للقيادة، حتى كبر الحلم بداخلي، وظلَّ يراودني ليل نهار. لكنني كنت تائهًا، لا أدري كيف يمكنني أن أستغل مهاراتي التي يتحدثون عنها، وأصبح قائدًا في مجموعتي، ومن ثَمَّ في مجتمعي، فأنهض بنفسي وبهم، وأفيد وأستفيد! إذا كانت تلك قصتك يا صديقي، ولا تدري كيف تصبح قائدًا مؤثرًا، فهذا المقال لك… في السطور القادمة، سنخبرك عن كل الطرق التي تحتاجها، والمهارات التي يجب أن تمتلكها لكي تصبح قائدًا ناجحًا. لكن في البداية، وقبل أن نخبرك كيف تصبح قائد فريق ناجح، دعنا نستكشف معًا ماذا تعني القيادة، وما أهميتها في حياتنا، فقط تابع معنا القراءة… معنى القيادة القيادة تعني قدرة الفرد على التأثير في المجموعة التي يديرها، والنجاح في توجيه جهودها نحو تحقيق أهداف معينة. اقرأ هنا عن الفرق بين القيادة والتسلط. لماذا نحتاج إلى مهارة القيادة في حياتنا؟  لإدراك أهمية القيادة في حياتنا، دعنا…

    أكمل القراءة »
  • 11 أبريل

    طرق حل الخلافات | استراتيجيات ومهارات!

    الخلافات… جزء لا يتجزأ من رحلتنا في الحياة، إذ لا تخلو أي علاقة طبيعية من الاختلافات الشخصية بين طرفيها؛ وهو ما يؤدي إلى نشوب الصراعات والنزاعات بينهم… دائمًا ما تسبب لي الخلافات التي أواجهها في حياتي الأسرية أو العملية الكثير من الضغوطات؛ فأنا أفتقر إلى مهارات حل النزاعات… بينما تبهرني براعة زميلتي ومهارتها في التفكير في طرق حل الخلافات في العمل؛ فهي قادرة على الاستماع إلى الطرف الآخر باهتمام، والتعامل بحيادية تامة… أرى بالفعل أن تلك مهارة -يفتقدها الكثيرون-، بينما يتمكن من يتحلى بها من حل الخلافات الاجتماعية والعملية على حدٍّ سواء، ويتمتع بحياة هادئة مع المحيطين به. سنتحدث في السطور القادمة عن طرق حل الخلافات، واستراتيجية حل النزاع، وسنتطرق إلى مهارات حل النزاعات؛ فتابع معنا هذا المقال.  ولكن لنتعرف -أولًا- إلى النزاعات أو الخلافات. النزاعات ويطلق عليها -أيضًا- الخلافات أو الصراعات، وهي جزء طبيعي من رحلتنا اليومية؛ فمن الصعب أن يتفق الجميع دائمًا. إذ تنشأ تلك الخلافات من جراء…

    أكمل القراءة »
  • 11 أبريل

    معدل الذكاء الطبيعي | هل أنا ذكي؟

    «أنت ذكي!» كلمة كثيرًا ما نقولها للصغير والكبير، تعبيرًا عن سرعة الفهم وإدراك المواقف وحسن التصرف فيها. أو ربما تعبيرًا عن الذكاء في التفكير في اختيار شيء معين يتناسب مع ظروفك الشخصية. أعمل معلمة للأطفال في سن الروضة، وألاحظ فروقًا واضحة بين الأطفال في مستوى تفكيرهم؛ فمنهم سريع الفهم والبديهة الذي يجيبني إجابات تنم عن عقلية فذة، ومنهم قوي الذاكرة الذي يعتمد على التلقين وسرعة الحفظ. فهل هناك فرق بين الذكاء وقوة الذاكرة؟ جذبني الشغف إلى معرفة المزيد عن معدلات الذكاء الطبيعية للإنسان، وعن اختبار معدل الذكاء الطبيعي؛ فقرأت كثيرًا في هذا الموضوع، وإليكم ما وجدت في هذه السطور. معدل الذكاء الطبيعي للإنسان الذكاء هو مقياس لقدرة الشخص على التفكير، ومدى قدرته على استخدام المعلومات والمنطق للإجابة عن الأسئلة وحل المشكلات من حوله. وقد استخدمت بعض الاختبارات لقياس معدل الذكاء الطبيعي للإنسان التي تعتمد على قياس قوة الذاكرة قصيرة المدى أو طويلة المدى، وعلى قدرة الأشخاص على حل الألغاز والمشكلات…

    أكمل القراءة »
  • 10 أبريل

    التمييز ضد كبار السن

    “على ألا يزيد سن المتقدم على أربعين عامًا”، “على ألا يتجاوز سن المتقدم خمسة وثلاثين عامًا”… تلك الجُمل القاتلة هي التي تُذيِّل كافة الإعلانات التي تناسبني! ولكن، لأُعرِّفكم بنفسي أولًا… أنا الأُسطَى (عابد)، أو كما يلقبونني (عم عابد)، كنتُ أعمل سائقًا منذ سنوات طويلة في إحدى الشركات، ثم ترقيتُ إلى كبير سائقين. ولكن استغنت الشركة عن خدماتي منذ عدة أشهر، أو أنهم -كما عرفت- قد استبدلوني بشاب يصغرني بأكثر من نصف عمري. كم تألمتُ لهذا! فهل هذا جزاء خدمتي وإخلاصي طوال تلك السنوات؟! ولكنه التمييز ضد كبار السن الذي نراه جليًّا في كثير من إعلانات الوظائف! يُفضِّل أرباب العمل الشباب الصغير، ويعاملوننا وكأننا قد أصبحنا مثل “خيل الحكومة”، ولكن ما الضير في استمراري في العمل ما دمتُ قادرًا على أدائه على أكمل وجه؟! سنتحدث في السطور القادمة عن التمييز ضد كبار السن، والمشكلات الصحية التي تواجههم، وسنتطرق إلى كيفية رعاية المسنين، فتابع معنا هذا المقال. ولكن قبل أن نتحدث عن…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى