مفاهيم ومدارك

عجلة المشاعر | كيف نعبر عن مشاعرنا؟!

استيقظت في الصباح الباكر للذهاب إلى العمل، وحينما وصلت مقر عملي أخبروني أن مديري سأل عني عدة مرات.

ذهبت إليه وفي عقلي الكثير من الأسئلة، وتنتابني مشاعر القلق والخوف والفضول والترقب.

ولكن، عندما وصلت إلى مكتب المدير فاجأني بترقيتي في الشركة، فشعرت بالسعادة والفرح، وتبدلت كل المشاعر السلبية لمشاعر سارّة وإيجابية.

تذكرت في هذه اللحظة كلمة عجلة المشاعر، التي رنّت في أذني حين سمعتها من طبيب نفسي على التلفاز كان يتحدث عن المشاعر.

ما هي عجلة المشاعر؟ وما أنواع المشاعر وكيفية التعبير عنها؟

سنتحدث عن كل هذا في هذا المقال.

معنى عجلة المشاعر

تعد رسمًا تخطيطيًّا يستخدِم عجلة الألوان لتوضيح العلاقة بين المشاعر المختلفة وتأثيرها في البشر.

ابتكر عالِم النفس (روبرت بلوتشيك) نسختين من هذه العجلة؛ إحداهما ثنائية الأبعاد والأخرى مخروطية ثلاثية الأبعاد، ابتكرها كأداة لتوضيح نظريته النفسية التطورية للعاطفة، وهي واحدة من أكثر عجلات المشاعر شهرة وتُعرَف بعجلة بلوتشيك.

أنواع المشاعر

تصنَّف المشاعر على أنها حالة نفسية تؤثر في الفكر والسلوك، وتتضمن ثلاثة عناصر أساسية: تجربة ذاتية، واستجابة فسيولوجية، واستجابة سلوكية.

 وقد ظهرت بعض النظريات لتصنيف المشاعر، مثل:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

نظرية بلوتشيك

قدَّم (بلوتشيك) في الثمانينيات نظامًا لتصنيف المشاعر يُسمى بعجلة المشاعر، واقترح فيه ثمانية مشاعر أساسية ورتبها في أزواج متقابلة، وهم: السعادة مقابل الحزن، والغضب مقابل الخوف، والثقة مقابل الاشمئزاز، والترقب مقابل المفاجأة.

أوضح بلوتشيك أن المشاعر الأساسية يمكن أن تتحد لتشكل مشاعر ثانوية ومتكاملة، مثل: اتحاد التوقع مع الفرح لتشكيل التفاؤل، والجمع بين الفرح والثقة لخلق الحب. 

أظهر هذا النموذج إمكانية دمج المشاعر المختلفة مع بعضها، بطريقة تشبه تلك التي يمزج بها الفنان الألوان الأساسية لإنشاء ألوان أخرى.

نظرية إيكمان

اقترح (بول إيكمان) أن هناك ستة مشاعر أساسية في جميع أنحاء الثقافات البشرية، ألا وهي: الخوف، والغضب، والاشمئزاز، والسعادة، والحزن، والمفاجأة.

أضاف إيكمان عددًا من المشاعر الأخرى التي تضمنت ما يأتي: القناعة والازدراء والإثارة والذنب والفخر والرضا والعار والارتياح. 

نظريات أخرى

في الواقع، ومثل الكثير من المفاهيم في علم النفس، لا يتفق جميع الباحثين على كيفية تصنيف المشاعر الأساسية. 

فبينما اقترح بعض الباحثين أن هناك اثنين أو ثلاثة من المشاعر الأساسية، اقترح آخرون أن المشاعر موجودة في شكل تسلسل هرمي؛ إذ تنقسم المشاعر الأساسية إلى ثانوية، على سبيل المثال: الحب الذي يتكون من مشاعر ثانوية مثل المودة والشوق، ثم يمكن أن تنقسم هذه المشاعر الثانوية إلى مشاعر فرعية أخرى، مثل: المودة التي تتضمن الرعاية والتعاطف والحنان.

أشار الباحث (داتشر كيلتنر) في دراسة حديثة إلى أن هناك ما لا يقل عن 27 من المشاعر المختلفة مرتبطة بعمق مع بعضها البعض ولا تحدث منفردة.

التعبير عن المشاعر العاطفية

تعد المشاعر جزءًا أساسيًّا من هويتنا تربط كل منا بالآخر، لذا؛ إذا عبرنا عن هذه المشاعر بطرق غير مناسبة يمكن أن يؤدي ذلك إلى قطع العلاقات بيننا. 

لذلك، دعنا نعرف كيفية التعبير عن المشاعر العاطفية الآتية:

السعادة 

تصنف السعادة بأنها حالة عاطفية تتميز بمشاعر الرضا والبهجة وراحة البال. 

نعبّر أحيانًا عن السعادة من خلال:

  • تعابير الوجه: تبتسم.
  • لغة الجسد: تقف مرتاحًا.
  • نبرة الصوت: تتحدث بطريقة مبهجة وممتعة.

الحزن

 يتميز بمشاعر خيبة الأمل واليأس والإحباط. 

ويعبر الإنسان عن حزنه بعدة طرق، منها: البكاء والعبوس، والهدوء واللا مبالاة، والمزاج السيئ، والصوت المنخفض والانسحاب من محيط الآخرين.

الخوف

لا يشعر الجميع بالخوف بنفس الطريقة، ويمكن أن يختلف الخوف في شدته بناءً على سببه وشخصية الفرد المعرَّض له. 

إذ قد يكون بعض الأشخاص أكثر حساسية تجاه الخوف من غيرهم، وكذلك فبعض المواقف تجعلك أكثر عرضة لتحريك مشاعر الخوف داخلك.

يعد الخوف استجابة عاطفية لتهديد مباشر، ونعبّر غالبًا عنه من خلال:

  • تعابير الوجه: توسيع حدقة العين، وشد الذقن للخلف.
  • لغة الجسد: الاختباء مما نخاف منه.
  • الاستجابة الفسيولوجية: سرعة التنفس، وزيادة معدل ضربات القلب.

الغضب

يتميز الغضب بمشاعر العداء والانفعال والعداوة تجاه الآخرين. 

وعندما تتعرض لما قد يسبب لك مشاعر الغضب؛ فإنك تميل إلى تجنبه وحماية نفسك. 

ونظهِر الغضب من خلال:

  • تعابير الوجه: العبوس أو الصراخ.
  • لغة الجسد: الابتعاد عن سبب الغضب أو الوقوف بقوة ضده.
  • نبرة الصوت: التحدث بصوت خشن أو عالٍ.
  • الاستجابة الفسيولوجية: التعرق أو احمرار الوجه.
  • السلوك العدواني: الضرب أو الركل.

يمكن أن يصبح الغضب مشكلة عندما يكون مفرطًا أو نعبر عنه بطرق خطرة وضارة بالآخرين، وقد يتحول الغضب غير المتحكم فيه إلى العدوانية والعنف.

الاشمئزاز

ينشأ الشعور بالاشمئزاز من مواقف غير سارة أو غير مرغوب فيها وخاصة التي نرغب في تجنبها، ونعبر عن مشاعر الاشمئزاز من خلال:

  • تعابير الوجه: تجعُّد الأنف والشفة العليا.
  • لغة الجسد: الابتعاد عن سبب الاشمئزاز.
  • ردود الفعل الجسدية: القيء أو التهوع.

يمكن أن يؤدي التعرض إلى العدوى وسوء النظافة والعفن والدم إلى إثارة شعور الاشمئزاز.

المفاجأة

تتجلى هذه المشاعر عند حدوث شيء لا نصدق أنه سيحدث معنا في حياتنا، أو عند حدوثه في وقت غير متوقع. 

نعبر عن هذه المشاعر من خلال:

  • تعابير الوجه: رفع الحاجبين وفتح الفم.
  • الاستجابة الجسدية: القفز للخلف.
  • ردود الفعل اللفظية: الصراخ أو الصياح.

عجلة المشاعر للأطفال

تساعدنا على التعرف على مشاعر أطفالنا وتتبع حالاتهم المزاجية. 

يؤدي تعليم أطفالنا التنظيم العاطفي إلى مساعدتهم على تحديد ما يثير مشاعرهم المختلفة، وكيف تستجيب أجسامهم لها.

يمكن أن تستخدم هذه العجلة في أثناء التحدث مع طفلك عن يومه، خاصة إذا قضى يومه بعيدًا عنك -في المدرسة مثلًا-. 

فحينما يعبرون عن مشاعرهم تجاه التجارب التي تعرضوا لها، احرص على تسمية هذه المشاعر بالرجوع إلى عجلة المشاعر، وإلى التجارب السابقة التي سجلوها من خلالها.

في النهاية، يمكننا القول بأن عجلة المشاعر تتحكم في حياتنا وسلوكنا مثل عجلة القيادة التي نتَحكم من خلالها في قيادة السيارة!

بقلم د/ منير عزت

المصدر
Plutchik's wheel of emotionsEmotions and Types of Emotional ResponsesHow to Use an Emotion Wheel to Get in Touch with All Your FeelsHelping Children Manage Big Emotions: My Emotions Wheel Printable
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى