مفاهيم ومدارك

أسباب عدم التوازن النفسي | الصعود إلى الهاوية!

إجهاد مفرط… كآبة دائمة… شعور بالإحباط…

ربما كنت تمُرُّ بيوم سيئ… يوم ويمضي… فلا شيء يبقى…

لكن ماذا إن كان العيش على هذه المرادفات قد أصبح -إلى حد ما- طريقتك في الحياة؟! 

في هذا الترياق، نعرض لك أهم أسباب عدم التوازن النفسي وعلاماته، فابقَ معنا…

أعراض عدم التوازن النفسي

غالبًا ما يصف الناس تقلبات المزاج بأنها “دوامة من المشاعر”؛ من السعادة والرضا، إلى الغضب والتهيج، وحتى الاكتئاب.

ويبقى مفتاح معرفة اختلال التوازن النفسي هو عدد المرات التي تشعر فيها بهذا الشعور بالضيق، ومدى سوء ذلك، ومدة استمراره؛ فهذا يمكن أن يساعد على تحديد خطورة الموقف.

وإليك أشهر أعراض عدم التوازن النفسي:

اضطرابات النوم

إذا كنت تعاني اضطرابات النوم المتكررة (أكثر من مرة في الأسبوع)، ولا توجَد أسباب جسدية يمكن لطبيبك تحديدها، فقد تكون مشكلتك عدم التوازن النفسي، والقلق والاكتئاب هما المشكلتان الأكثر شيوعًا له.

تغيرات كبيرة في الوزن

الانشغال المستمر بالطعام، والوزن، وصورة الجسم هو علامة من علامات عدم التوازن النفسي. 

وعند النساء، يمكن أن يكون فقدان الدورة الشهرية -بالتزامن مع تغيرات في الشهية- علامة على عدم التوازن النفسي.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

كذلك فإن قلة الشهية يمكن أن تكون في بعض الأحيان علامة على الاكتئاب.

صعوبة التحكم في غضبك

عدم القدرة على التحكم في غضبك هو علامة على عدم القدرة على السيطرة على المشاعر.

ربما تكون في حالة إجهاد مفرط، وهو وضع يشكل خطرًا على صحتك الجسدية والعقلية، وغير صحي لمَن حولك أيضًا.

الوسواس القهري

هل تغسل يديك باستمرار رغم عدم وجود سبب منطقي؟ هل انتهت المتعة في حياتك لأنك قلِق باستمرار من حدوث شيء سيئ؟

إذا كان الأمر كذلك، فأنت مصاب بقلق شديد، أو ما يُشار إليه بـ”الوسواس القهري”. وإذا أصبح عقلك مليئًا بالوساوس، تصبح الحياة مزيجًا من القلق والاكتئاب.

مشكلات في الذاكرة

يمكن أن تتداخل كثير من الأشياء مؤقتًا مع ذاكرتك، مثل: التغيرات الهرمونية، ومشكلات العمل، وقلة النوم.

ولكن إذا كانت هذه الأسباب المؤقتة غائبة، فربما كان هناك سببا مرضيا لمشكلات الذاكرة مثل الاكتئاب أو مرض ألزهايمر.

الابتعاد عن النشاط الاجتماعي

أي تغير كبير في السلوك الاجتماعي -لفترة طويلة من الوقت- يمكن أن يشير إلى وجود ضغط زائد، أو مشكلات عاطفية أخرى.

وإذا كان الرهاب أو المخاوف من أماكن أو أحداث معينة يمنعك من فعل ما تريد، فهذا من إحدى علامات عدم التوازن النفسي.

تقلبات في المزاج يلاحظها من حولك

عليك أن تستمع لمَن حولك؛ ليس فقط إلى صوتك الداخلي، ولكن أيضًا إلى أصدقائك المقربين، وجيرانك، وزوجتك، وعائلتك. 

يمكن للآخرين أن ينتبهوا إلى ما لا تستطيع ملاحظته، وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يخبرونك بوجود خطأ ما، احتجت إلى مزيد من الانتباه.

أسباب عدم التوازن النفسي

تقلب المزاج أمر طبيعي وشائع نواجهه كثيرا في حياتنا اليومية، فقد يختبر الشخص حدثًا ما يؤدي إلى تحول مزاجه، ولكن ليس من المألوف أن تحدث تقلبات المزاج بدون سبب واضح. 

في هذه الفقرة، نعرض أهم أسباب عدم التوازن النفسي:

1. إنسانيتك

نشعر جميعًا بالسعادة، ثم نتحول في وقت ما للحزن؛ فلا البهجة دائمة، ولا الحزن سرمدي.

وهذه العواطف تُعَدُّ أمرًا طبيعيًا وجزءًا من إنسانيتنا، وتختلف من شخص لآخر تبعًا لاختلاف معالجة الأحداث والمستجدات.

2. سبب وراثي

يُعَدُّ أحد أسباب عدم التوازن النفسي، إذ تشير الدراسات إلى أن العواطف والمشاعر البشرية تتأثر بالعامل الوراثي.  

فإذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني اضطرابًا عاطفيًا، مثل الاكتئاب الشديد، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة به أيضًا.

3. قلة النوم

 قلة النوم

أثبت العلم أن الحرمان من النوم له آثار جسيمة، منها:

  • مشكلات في التفكير والتركيز.
  • زيادة خطر الإصابة بالقلق أو الاكتئاب.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • ضعف التوازن.
  • اضطرابات المزاج.

أظهرت الدراسات أن النوم قد يكون مرتبطًا بالتوازن العاطفي، لذا فإن الحصول على قسط أقل من النوم قد يجعل مشاعرك تبدو خارجة عن السيطرة، وهو أحد أهم أسباب عدم التوازن النفسي.

4. الحساسية المفرطة

بعض الأشخاص أكثر حساسية من غيرهم، فيما يُعرَف بـ”حساسية المعالجة الحسية – Sensory processing Sensitivity”.

وهذه الصفة تعبر عن زيادة حساسية الجهاز العصبي المركزي، وتشمل فرط الحساسية تجاه: مشاعر الآخرين، أو الألم، أو الضوضاء. وتشير الدراسات إلى أنها تحدث فيما يقرب من 20% من البشر.

لذا، في المرة القادمة التي يقول فيها شخص ما أنك دائمًا حساس جدًا، تذكر أنه أمر طبيعي تمامًا، بل إنك تشعر -أيضًا- بمشاعر إيجابية أكثر عمقًا من الآخرين.

5. التغييرات الحياتية الكبيرة

عندما تحدث تغيرات كبيرة في حياتك، ستشعر حتمًا بالتوتر والقلق، وستكون أحد أهم أسباب عدم التوازن النفسي والعاطفي لديك.

وتتضمن بعض التغييرات الحياتية الأكثر إرهاقًا:

  • الطلاق أو الزواج.
  • الهجرة.
  • الحصول على وظيفة جديدة.
  • الفصل من العمل.
  • الولادة.

6. الحزن

يُعَدُّ الحزن نتيجة فقدان شخص ما أحد أصعب الأمور التي نمُرُّ بها جميعًا، وهو أحد أشهر أسباب عدم التوازن النفسي. 

ولا يقتصر الحزن على فقدان أحد الأحباء فقط، بل من الممكن أن تحزن على نفسك، أو على فرصة ضائعة، أو حتى على انفصالك عن زوجتك.

7. الصدمة

الصدمة

الصدمة هي استجابة لتجربة حدث فظيع سبب أذىً جسديًا أو عاطفيًا أو نفسيًا؛ فهو يجلب مشاعر سلبية قوية، بما في ذلك الخوف، والعار، والذنب، والغضب، والحزن، في أثناء التجربة وبعدها.

وجد الباحثون أن الصدمة من جراء حادث (مثل: حادث سيارة، أو العنف الجنسي، أو الاعتداء الجسدي) يمكن أن تغير المشاعر وتسبب اختلال التوازن النفسي.

وإذا صارت الصدمة تؤثر -بشدة- في حياتك اليومية، فقد تعاني أعراض اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

8. خلل في الهرمونات

خلل في الهرمونات

للهرمونات آثار جسدية ونفسية في الجسم، ويمكن أن يسبب أي خلل هرموني تغيرًا في عواطفك، ويكون سببًا من أسباب عدم التوازن النفسي.

وفيما يلي بعض الأسباب المحتمَلة لاختلال التوازن، أو الحساسية الزائدة للتغيرات الهرمونية:

يمكن أن يؤثر عدم توازن هرمونات الغدة الدرقية في عواطفك، مما يزيد من خطر الإصابة بالقلق والاكتئاب.

تُعَدُّ التقلبات المزاجية من الأعراض الشائعة لانقطاع الطمث؛ نتيجة لتقلب الهرمونات، وهو ما يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو القلق.

وتنطوي على مجموعة من الأعراض العاطفية والجسدية، نتيجة لتغير مستويات الهرمونات الأنثوية -مثل الإستروجين والبروجسترون- في الدم، قبل الدورة الشهرية وخلالها. 

9. الأمراض والاضطرابات النفسية 

تُعَدُّ الأمراض والاضطرابات النفسية من أهم أسباب اختلال التوازن النفسي للمصابين بها، ومن أمثلة هذه الأمراض والاضطرابات:

يُعَدُّ التعرف إلى أسباب عدم التوازن النفسي للفرد أول خطوة نحو العلاج، لذا فالتحقق منها يمثل حجر الزاوية للأطباء النفسيين، والذين يبنون عليه طُرق العلاج المختلفة.

المصدر
Causes and Risk Factors of Mood SwingsWhy You Might Feel Like the Most Emotional Person in the Room10 Signs of an Ailing Mind
اظهر المزيد

د. محمود الرزاز

محمود الرزاز، صيدلي اكلينيكي، و أخصائي معلومات طبية، استمتع بالبحث عن الدليل العلمي، ومهتم بوصول المعلومات الطبية الحديثة للقاريء بلغة بسيطة و مفهومة، في ظل فوضى انتشار المعلومات غير الدقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى