ترياق الأدوية النفسيةترياق المرأة

علاج اضطراب الهرمونات عند النساء بالأعشاب

صديقتنا “غادة” سيدة في الثلاثينيات من عمرها، بدأت تعاني اضطرابًا في هرموناتها منذ فترة، فكرت في الذهاب إلى الطبيب، لكن والدتها أخبرتها أن لديها الحل المثالي لحالتها؛ ألا وهو الأعشاب. 

“الأعشاب!”… قالتها “غادة” مستنكرة! 

“علاج اضطراب الهرمونات عند النساء بالأعشاب… هل هي فعالة حقًا؟!” جاءت غادة تسألنا، فأخبرناها عبر سطور هذا المقال. 

لذا، إذا كنتِ -عزيزتي- مثل صديقتنا تبحثين عن معلومات مفيدة بخصوص علاج اختلال الهرمونات عند النساء بالأعشاب…. فتابعينا.  

لكن دعينا -في البداية- نخبركِ….

ما هو اضطراب الهرمونات عند النساء

الهرمونات مواد كيميائية تفرز بواسطة الغدد الصماء، وهي المسؤولة عن تنظيم العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم؛ ومن ضمنها عملية الإنجاب. 

يحدث اضطرابُ الهرمونات عندما يُفْرَز هرمون معين بكمية أكثر أو أقل من اللازم، فأي اختلاف -ولو طفيف- في مستوى الهرمونات في الدم يؤثر في الجسم، وقد ينتج عنه مشاكل صحية عديدة. 

جدير بالذكر، أن النساء تمر باضطرابات الهرمونات -بصورة طبيعية- في مراحل عدة من حياتها، مثل: مرحلة البلوغ، وفي أثناء الحمل والرضاعة، ومع تقدم العمر وانقطاع الطمث

أعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

قد تشعر النساء بالأعراض الآتية عند حدوث خلل ما في هرموناتها: 

  • اضطراب في الدورة الشهرية: ويشمل نزول الدم بغزارة، أو نزوله بصورة متكررة في غير موعده، أو توقف نزول الدورة الشهرية، أو تأخرها عن وقتها المعتاد كل شهر. 
  • زيادة نمو الشعر في الوجه والذقن وأجزاء أخرى من الجسم. 
  • ظهور البثور وحب الشباب في الوجه أو الصدر أو الجزء الأعلى من الظهر.  
  • تساقط الشعر.
  • زيادة أو نقصان ملحوظ في الوزن. 
  • تعرق في أثناء النوم. 
  • جفاف في المهبل. 
  • ألم في أثناء الجماع. 

وهنا قد وصلنا إلى نقطتنا الهامة… 

هل يمكن علاج اضطراب الهرمونات عند النساء بالأعشاب؟ 

في الحقيقة، الأعشاب -والطب البديل عمومًا- كانت وسائل شائعة الاستخدام قديمًا لعلاج العديد من المشكلات الصحية ومنها اضطراب الهرمونات، وبعضها كانت تأتي بنتائج فعالة. 

فأغلب الأعشاب مواد آمنة ولا تسبب الضرر. لكن يجب التعامل مع كل حالة على حدة، فإن كانت الأعشاب قد أتت بنتيجة إيجابية مع حالة ما، فليس أكيدًا أن تأتي بنفس النتيجة مع حالة أخرى. 

لذلك، يجب أن يكون المريض طبيب نفسه في تلك الحالة، ويلاحظ جيدًا التغيرات التي قد تطرأ عليه، فإن لاحظ أن الأعراض لا تتحسن أو تسوء، فيجب عليه استشارة الطبيب في الحال لتجربة الطرق العلاجية الأخرى كالدواء الكيميائي. 

علاج اضطراب الهرمونات عند البنات بالأعشاب

إليكِ -عزيزتي- قائمة بأهم الأعشاب والنباتات التي قد تساعدكِ في استعادة توازن هرموناتك:

  • الماكا 
علاج اضطراب الهرمونات عند البنات بالأعشاب

هو عشب استخدمه سكان قارة “أمريكا الجنوبية” قرونا عدة من أجل علاج العديد من المشاكل الصحية، منها العقم واضطراب الهرمونات وضعف الرغبة الجنسية. 

هذا العشب ينظم إفراز الهرمونات داخل الجسم، عن طريق تغذيته “للغدة النخامية” و”ما تحت المهاد”، وهما العضوان المسؤولان عن تنظيم إفراز جميع الغدد الهرمونية الأخرى داخل الجسم. 

  • ورق توت العُليق الأحمر 

هذا العشب له مذاق جيد، ويعمل على تقوية عضلات الرحم وبطانته، لأنه غني جدًا بالفيتامينات والمعادن، خاصةً فيتامين (ج – C). 

لذلك، فإن ورق توت العُليق الأحمر له فوائد عدة نتيجة لحفاظه على توازن الهرمونات في الجسم، فهو:

  • يقلل من فرص حدوث نزيف أو إجهاض في أثناء الحمل. 
  • يقلل من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • يمكنه أن يقلل من أعراض الغثيان التي تحدث في أثناء الحمل. 
  • يحفز إفراز اللبن بعد الولادة. 
  • عشبة (كف مريم) أو (شجرة العفة) أو (Vitex – Chaste Tree Berry)

هذه العشبة تنظم عمل الغدة النخامية المسؤولة عن إفراز بقية الغدد الهرمونية. وكانت تستخدم قديمًا -ولفترات طويلة- لعلاج اضطراب الهرمونات عند النساء وتنظيم الدورة الشهرية وتقليل أعراض ما بعد انقطاع الطمث. 

  • عشبة حليب الشوك أو الحرشف البري (Milk Thistle)

ويُطلق عليها أيضًا اسم (السلبين المريمي)، وتؤدي هذه العشبة دورًا عظيمًا في تنقية الكبد من السموم وزيادة كفاءته، ومن ثَمَّ الحفاظ على توازن الهرمونات. 

تعاني العديد من النساء زيادة في إفراز هرمون الإستروجين ونقص هرمون البروجسترون إذا كان الكبد لا يعمل بكفاءة. لأن من وظيفة الكبد التخلص من الزيادة في هرمون الإستروجين، ومن ثَمَّ الحفاظ على التوازن بين هذين الهرمونين. 

قد يظن بعض الناس أن اضطراب الهرمونات يصيب النساء فقط، لكن الحقيقة أن للرجال أيضًا نصيبًا منه. 

اضطراب الهرمونات عند الرجال 

الرجال مثل النساء، تتأثر غددهم الصماء المسؤولة عن تنظيم إفراز الهرمونات في أجسادهم بعوامل مختلفة، مثل: بعض العوامل البيئية، ونمط المعيشة، وكذلك عند وجود مشاكل صحية أخرى.

 لذلك، فهم معرضون لحدوث اضطراب الهرمونات مثلهم مثل النساء، ولكن بصورة أقل شيوعًا. 

من العوامل التي تساعد في حدوث اضطراب الهرمونات عند الرجال:

  • التوتر والقلق. 
  • السمنة.
  • زيادة أو نقص إفرازات الغدة الدرقية. 
  • مرض السكري.
  • التقدم بالعمر. 
  • مرحلة البلوغ.
  • ضعف وظائف الغدة الكظرية. 
  • سوء التغذية. 

مضاعفات اضطراب الهرمونات لدى الرجال 

يسبب اضطراب الهرمونات بعض المشاكل المزعجة للرجال، مثل:

  • ضعف الانتصاب.
  • تضخم البروستاتا. 
  • الضعف الجنسي.
  • ظهور حب الشباب والبثور.
  • ضعف الرغبة الجنسية. 
  • العقم. 

لذا، فعلاج اضطراب الهرمونات عند الرجال أمر ضروري للغاية. 

مع العلم أن العلاج الدوائي ليس فقط هو العلاج المتبع، ولكن توجد بعض الأعشاب والأطعمة التي من شأنها المساعدة في استعادة توازن الهرمونات في الجسم. 

علاج اضطرابِ الهرمونات عند الرجال بالأعشاب

معظم النباتات التي ذكرناها -سابقًا- في فقرة علاج اضطراب الهرمونات عند النساء بالأعشاب، خاصةً تلك التي تنظم عمل الغدة النخامية، تؤدي دورًا هامًا في علاج اضطراب الهرمونات عند الرجال، 

وهذه هي أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج اضطراب الهرمونات عند الرجال:

  • الماكا: التي يطلق عليها “الفياجرا الطبيعية” نتيجة لدورها في زيادة الرغبة الجنسية وعلاج الضعف الجنسي، كما تساعد على زيادة حركة الحيوانات المنوية وحجمها وجودتها. 
  • اليام البري: الذي يوازن هرمونات الذكورة. 
علاج اضطرابِ الهرمونات عند الرجال بالأعشاب
  • عشب الهندباء (Dandelion): يوازن الهرمونات، ويفيد الجهاز التناسلي لكل من الذكر والأنثى.
  • البلميط المنشاري: ويزيد عدد الحيوانات المنوية وحركتها، وزيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال. 
  • عشبة الروديولا: تساعد في علاج ضعف الانتصاب عند الرجال. 

أطعمة تنظم الهرمونات لدى النساء

تساعد الأطعمة الآتية أيضًا في علاج لخبطة الهرمونات عند النساء: 

  • الأفوكادو.
  • بذور الكتان.
  • البروكلي.
  • الرمان.
  • السالمون.
  • الخضروات الورقية.
  • المكسرات.
  • فول الصويا.
  • الكركم.

نصائح للنساء والرجال للحفاظ على توازن الهرمونات داخل أجسامهم

الحفاظ على نمط حياة صحي من العوامل الهامة التي تساعد في الحفاظ على الصحة العامة للجسم، وتجنبنا الكثير من الاضطرابات والمشاكل المزعجة. لذا، سواء كنت رجلًا أو امرأة، فننصحك بالآتي:

  • أخذ قسط كافٍ من النوم يوميًا. 
  • تجنب التعرض للضوء فترة كبيرة من الليل، لأن هذا يسبب نوعا من التشويش للجسم ويؤثر على وظائفه.
  • تجنب مسببات القلق والتوتر. 
  • تجنب تناول السكريات بكثرة. 
  • تناول غذاء صحي متوازن. 
  • ممارسة الرياضة بانتظام. 
  • تجنب العادات الصحية الضارة كالتدخين. 

في النهاية، فإن علاج اضطراب الهرمونات عند النساء بالأعشاب أمر منتشر منذ مئات السنين وحتى يومنا هذا، حتى أن بعضهم يرى أن هذا النوع من العلاج يجب أن يكون الخيار الأول قبل اللجوء إلى العلاج الدوائي الكيميائي. 

المصدر
Herbs for Balancing Hormones Naturally5 Herbs to balance your hormonesEverything You Should Know About Hormonal ImbalanceHow can I balance my hormones?Hormone imbalance in menFoods That Can Help Keep Your Hormones Balanced
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق