ترياق الأمراض النفسية

علاج توهم المرض – هل يمكن مطاردة الوهم؟

هل شعرت أنك تعاني من توهم المرض من قبل؟

هل تعلم أن هذه الحالة قد تتطور إلى اضطراب نفسي يتطلب علاج؟

اختبر معظمنا هذا الشعور -ولو لمرة واحدة- في حياته؛ أن تقرأ عن مرض معين، أو تسمع عن أعراض مرض شديد الخَطَر، ثم تشعر بأن هذه الأعراض تنطبق عليك تمامًا.

يتطور هذا الشعور عند بعض الأشخاص إلى هلع دائم وخوف مستمر من المرض، ولا يستطيع الشخص أن يواصل حياته بصورة طبيعية، ويصعب عليه فهم أن هذا الشعور هو توهم عقلي لا أساس له.

سنتعرف في هذا المقال على هذه الحالة، وما إذا كان هناك علاج حقيقي لها أَمْ لا.

توهُّم المرض (Illness Anxiety Disorder)

يشعر الشخص في هذا الاضطراب بخوف مرَضي على صحته، ويعيش في حالة دائمة من الوهم بأنه مريض، حتى وإن كانت كل نتائج التحاليل والفحوصات سليمة.

تُعَدُّ هذه الحالة نوعًا من أنواع الاضطراب النفسي، لذلك يتطلب الأمر البحث عن علاج توهم المرض، سواءً كان هذا العلاج بواسطة الأدوية أو بالعلاج النفسي، حتى يستطيع الشخص التغلب على هذا الهلع الدائم.

ما هي أسباب توهم المرض؟

لا يُوجَد سبب واضح لهذه الحالة، ولكن هناك بعض العوامل التي من الممكن أن تجعل الشخص يشعر بهذا الخوف المرَضي، مثل:

  • وجود شخص مصاب بهذه الحالة في الأسرة.
  • الفهم الخاطئ للأمراض وأعراضها.
  • الأشخاص المصابين بالاكتئاب.
  • الأشخاص المُعرَّضِين للإصابة بنوبات الهلع.
  • الإصابة  باضطراب الوسواس القهري.
  • العنف الأُسَري.
  • التعرض للإيذاء الجنسي أو البدني في الطفولة.

متى يجب أن نقلق؟

عندما يتعرض الشخص للقلق من مرض معين، لمدة تتراوح بين 6 أشهر وسنة، وقد يقضي الشخص هذه المدة متصلة أو على فترات متقطعة.

ويبدأ هذا القلق أحيانًا بعد الإصابة بمرض شديد الخطورة، أو فقدان شخص عزيز بسبب مرض مزمِن.

تكون هذه الحالة أكثر حدوثًا بين الأشخاص المُعرَّضِين للإصابة بالأمراض النفسية.

لاحظ الأطباء أن أغلب هذه الحالات تكون من الأشخاص الباحثين عن الكمال؛ يرى هؤلاء الأشخاص أن الصحة تعني الغياب الكامل للألم أو الانزعاج.

كيف تعرف أنك مصاب بتوهُّم المرض؟

إن وجدت نفسك تفعل بعض هذه السلوكيات، فمن الممكن أن تكون مصابًا بتوهم المرض. هذه السلوكيات مثل:

  • القلق الدائم على الصحة الجسدية.
  • الذَّهاب للطبيب باستمرار.
  • البحث المستمر عن الأمراض وأعراضها على الإنترنت.
  • الشعور بأعراض المرض عند السماع عنه.
  • البحث عن طبيب آخر إذا أخبرك طبيبك الحالي أنك بصحة جيدة.

قد يسبب توهم المرض ظهور بعض الأعراض حتى لو لم تكن مريضًا فعلًا.

تشخيص الإصابة بتوهُّم المرض

تشخيص الإصابة بتوهُّم المرض

يعتمد الطبيب عادةً على الكشف والتحاليل حتى يستطيع أن يشخص الإصابة بأي مرض. ولكن إن كانت نتائج هذه التحاليل سليمة واستمر الهلع، من الممكن أن تحتاج لعلاج توهم المرض.

سوف يطرح عليك الطبيب بعض الأسئلة حتى يتعرف على حدة هذا الاضطراب، مثل:

  • هل تعاني قلقًا مستمرًا؟ 
  • هل أنت مدمن للكحول؟
  • هل يؤثر هذا القلق على حياتك اليومية؟
  • هل تأخذ أي أدوية لعلاج الأمراض النفسية؟

يستطيع الطبيب بواسطة هذه الأسئلة وغيرها أن يحدد مدى خطورة حالتك. وبعد ذلك، سوف ينصحك بالذهاب إلى الطبيب النفسي، حتى تتمكن من بَدْء رحلتك للتخلص من هذا الوهم الدائم. 

ما الفرق بين الاهتمام بالصحة وتوهُّم المرض؟

نجد أحيانًا صعوبة في التفرقة بين شخص يهتم بالحفاظ على صحته، وشخص يتوهم المرض.

يتخذ أي شخص طبيعي خطوة الذَّهاب للطبيب وإجراء التحاليل عندما يشعر بأعراض محددة. وإن أخبره الطبيب أنه لا يوجد شيء يدعو للقلق؛ فهو لا يُجرِي المزيد من الفحوص.

يجد الشخص الذي يتوهم المرض أن أي ألم هو دليل على إصابته بالمرض، ولا يستطيع هذا الشخص أن يتخلص من حالة الهلع الدائم التي قد تدمر علاقاته الاجتماعية.

علاج توهُّم المرض

يهدف هذا العلاج إلى تخفيف حدة الأعراض، ومساعدة الشخص على الحفاظ على صحته النفسية.

يوجد الكثير من أنواع علاج توهم المرض، وتعتمد درجة استجابة المريض للعلاج على الاستعداد النفسي لتقبُّل المرض والتعامل معه.

العلاج الذاتي لتوهُّم المرض

تستطيع أن تحاول بنفسك السيطرة على هذا الوضع. وإن لم تستطع، يجب عليك الذَّهاب للطبيب النفسي. ومن هذه المحاولات ما يلي:

العلاج الذاتي لتوهُّم المرض

اكتب مذكراتك

يبدو هذا الحل غير واقعي، ولكن من الممكن أن تساهم هذه الخطوة الصغيرة في علاج توهم المرض.

  • اكتب كل يوم ما تشعر به من أعراض، اكتب عن مخاوفك وقلقك المستمر.
  • سوف تلاحظ أن كل يوم يصبح أفضل من اليوم السابق.
  • حاول تقليل هذا الهلع على مدار أسبوع.
  • اكتب عن إنجازاتك في هذا الأسبوع؛ سوف تشجعك هذه الإنجازات على استمرار المحاولة.

تابع أنشطتك اليومية

يمكنك علاج توهم المرض -ولو بدرجة بسيطة- عن طريق صرف انتباهك عن مخاوفك بواسطة الانشغال بأمور أخرى، مثل التحدث مع صديق أو الانشغال بالعمل.

الاسترخاء

تستطيع ممارسة بعض الأنشطة البسيطة حتى تشعر بالاسترخاء، مثل:

علاج توهُّم المرض النفسي

يُعَدُّ علاج توهم المرض النفسي أكثر أنواع العلاج شيوعًا، لأن الشعور بالأعراض الجسدية يكون -غالبًا- مرتبطًا بمرور الشخص بأزمة نفسية عنيفة، مثل فقدان شخص عزيز بسبب مرض معين، أو بسبب الإصابة بالأمراض النفسية.

يستطيع الطبيب النفسي أن يساعدك عن طريق العلاج الإدراكي بواسطة بعض الخطوات، مثل:

  • تحديد مخاوفك بشأن الإصابة بمرض معين.
  • معالجة أي اضطراب نفسي آخر.
  • العمل على تغيير الأفكار السلبية.
  • إدراك تأثير هذه الحالة على حياتك الاجتماعية.

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى طريقة العلاج النفسي الجماعي؛ تعتمد هذه الطريقة على التحدث مع الآخرين عن مشاعرك ومخاوفك، وأثبتت هذه الطريقة فاعليتها في علاج أغلب الاضطرابات النفسية.

علاج توهُّم المرض الدوائي

تتحسن أغلب الحالات بواسطة العلاج النفسي دون الحاجة إلى الأدوية، ولكن هناك بعض الحالات التي لا تستجب للعلاج النفسي.

يستطيع الأطباء التعامل مع هذه الحالات بواسطة مضادات الاكتئاب.

هل يمكن أن يصاب الطفل باضطراب توهُّم المرض؟

يمكن أن يصاب الطفل بهذا الاضطراب النفسي، ويعيش في قلق دائم من الإصابة بمرض معين. وقد تتسبب هذه الحالة في بعض المشاكل للطفل، مثل:

  • صعوبة النوم.
  • فقدان الوزن.
  • صعوبة التركيز.
  • فقدان الرغبة في اللعب.
  • الحزن المتواصل.

علاج توهُّم المرض عند الأطفال

يستغرق تشخيص هذه الحالة عند الأطفال بعض الوقت. ولكن إن تيقَّن الطبيب من إصابة الطفل بتوهم المرض، يجب بَدْء رحلة العلاج سريعًا حتى نتجنب الوصول لمرحلة العلاج بالأدوية النفسية.

يعتمد علاج توهم المرض عند الأطفال على العلاج النفسي، حيث يستطيع الطبيب أن يساعد الطفل عن طريق بعض الخطوات، مثل:

يمكن أن يتعاون الطبيب مع المدرسة لتقييم أداء الطفل الدراسي، ومتابعة تحسُّن حالته.

يعتمد علاج توهُّم المرض بشكل أساسي على تقبُّلنا للمريض، وتقديم الدعم له.

لا نستطيع أن  نُلقي اللوم على الشخص المصاب، ولا ينبغي لنا أن نسخر من خوفه المستمر؛ فالشعور الذي يشعر به ليس مجرد مبالغة منه، ولكنه وهم يطارده طوال الوقت!

المصدر
Illness anxiety disorderHealth anxietyWhat is hypochondria?
اظهر المزيد

د. راشيل نادي

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي أن يصل العلم بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، أثق أن الكتابة ليست مجرد موهبة ولكنها شغف نستطيع به أن نصل لعقول الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق