ترياق الأدوية النفسيةترياق الحياة الصحية

علاج نقص السيروتونين بالأعشاب

“بسم الله نبدأ سعادة جديدة” 

كانت هذه إحدى الجمل الشهيرة في أحد البرامج، لشخص يبحث عن السعادة بطريقته الخاصة، وهي مساعدة الناس.

سرحت قليلًا وبدأت أفكر: أين أجد هذه السعادة؟ وهل أحد غيري يبحث عنها؟ أم أنا وحدي الذي أشعر بالكآبة والقلق دائمًا؟! 

الحقيقة أن السعادة هي أهم ما يبحث عنه الإنسان في حياته؛ فهو إحساس منعش جميل، يضفي على الحياة البهجة والحيوية. 

فهل تتخيل أن شعورك العظيم بالسعادة ما هو إلا مواد كيميائية في جسمك؟! 

سنتحدث في السطور القادمة عن: هرمونات السعادة وبالأخص “السيروتونين”، وأعراض نقص السيروتونين، وسنتطرق أيضًا إلى علاج نقص السيروتونين بالأعشاب. 

فتابع معنا هذا المقال.

هرمونات السعادة

تعد هرمونات السعادة المسؤول الأول عن الشعور بحالة الحزن والسعادة التي يشعر بها الإنسان، وهذا من خلال زيادتها أو نقصانها. 

ومن أهم هذه الهرمونات:

  • السيروتونين

يساعد هرمون السيروتونين على التخلص من الاكتئاب ويزيد الثقة بالنفس؛ فيكون إحساس الرفض أقل تأثيرًا على الفرد، ويجعله يشعر بالقيمة الذاتية (أي إنه شخص ذو قيمة وأهمية)، فضلًا عن الشعور بالسعادة. 

كما أن السيروتونين من الهرمونات التي تساعد في علاج الوسواس القهري، والهلع، والشعور بالحزن. 

  • الدوبامين

يسمى هرمون الدوبامين بـ “هرمون التحفيز والنجاح”، فهو المسؤول عن الشعور بالمكافأة؛ إذ إنه يفرز بعد إنجاز الأعمال، وإفرازه يشعر الإنسان باللذة والطاقة والحماس.

  • الإندورفين

يشبه الإندورفين تركيب المواد الأفيونية في الجسم؛ لذلك هو المسؤول عن القضاء على الألم. 

وبالطبع، جزء من السعادة مرتبط بعدم الشعور بالألم. 

وأيضًا يُفرز هرمون الإندورفين عند الجماع وممارسة الرياضة، خاصة ممارسة رياضة الجري التي تعد من أهم محفزات إفراز هرمون الإندورفين.

  • الأوكسيتوسين

يفرز المخ هرمون الأوكسيتوسين في حالات التفاعل بين طرفي العلاقة. ويسمى بـ “هرمون الحب”؛ لأنه يفرز عند الشعور بإيجابية تجاه الآخرين.

أعراض نقص السيروتونين

غالبًا ما يحدث نقص الهرمون نتيجة سوء التغذية، ونقص العديد من المعادن والعناصر المهمة في جسم الإنسان؛ ولذا يحدث غالبًا في فترات إنقاص الوزن. 

ويحدث أيضًا نتيجة نقص فيتامين (د) في الجسم، أو إهمال ممارسة الرياضة، أو عدم التعرض للشمس.

وتختلف أعراض نقص الهرمون ما بين أعراض جسدية وأخرى نفسية، كالآتي:

  • الاكتئاب والغضب.
  • اضطرابات في السلوك والعاطفة.
  • اضطرابات في النوم والمزاج.
  • زيادة حدة التوتر العصبي.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالصداع.
  • اضطرابات في الأمعاء.
  • فقدان التركيز.
  • الشعور بالتعب والإجهاد والإعياء، رغم الحصول على الراحة الكافية.
أعراض نقص السيروتونين

الأمراض الناتجة عن نقص هرمون السيروتونين

هناك عدة أمراض تصيب الإنسان نتيجة نقص هرمون السيروتونين، منها: 

  • الوسواس القهري.
  • الاكتئاب والرهاب.
  • القولون العصبي.
  • الأرق والصداع.

كيف يمكن علاج نقص هرمون السيروتونين؟

يعتمد علاج نقص هرمون السيروتونين في الجسم على مدى تأثير نقص الهرمون على الشخص، وهل هي أعراض بسيطة أم أعراض بالغة الصعوبة. 

وهذا ما يحدده الطبيب، وعلى أساسه يختار ما يراه مناسبًا من أساليب العلاج.

كيف يمكن تحفيز إفراز هرمون السيروتونين؟

  1. ممارسة التمارين الرياضية: 

لها أثر بالغ في زيادة إفراز هرمون السيروتونين في الجسم؛ إذ من شأنها زيادة مخزون الهرمون في الدماغ، وهذا يزيد من الشعور بالرضا والثقة بالنفس.

  1. تناول الشيكولاتة: 

لما لها من ارتباط وثيق بتحسين الحالة المزاجية والشعور بالسعادة؛ بسبب زيادة إفراز هرمون السيروتونين.

  1. التعرض لضوء الشمس: 

يعد من أهم وأبسط الأسباب لتحفيز إفراز هرمون السيروتونين. وقد أثبتت الدراسات تأثير ضوء الشمس في علاج بعض حالات الاكتئاب.

  1.  الاهتمام بتناول المكملات الغذائية والفيتامينات: 

وخاصة مجموعة فيتامينات (ب)، مثل: فيتامين (ب ٦) وفيتامين (ب ١٢)، وكذلك فيتامين (ج).

وقد أثبتت الأبحاث أن هذه الفيتامينات لها القدرة على مقاومة الاكتئاب، وتحسين الصحة النفسية عند الإنسان.

  1. قضاء أوقات ممتعة ومسلية: 

سواء مع الأصدقاء أو الأهل، أو ممارسة أي أنشطة مسلية؛ من شأنها زيادة إفراز هرمون السيروتونين والشعور بالبهجة والسعادة.

  1. ينصح بعدم الإفراط في تناول المأكولات التي بها نسبة عالية من السكر: 

لأنه يؤدي إلى انخفاض نسبة السيروتونين في الجسم؛ مما يؤدي إلى تعكر الحالة المزاجية والشعور بالكآبة.

  1. ممارسة اليوجا؛ لأنها تؤدي إلى الشعور بالاسترخاء والمشاعر الإيجابية.

هل يمكن علاج نقص السيروتونين بالأعشاب؟

أظهرت بعض الأعشاب والمكملات والزيوت الأساسية دورًا فعالًا في علاج الاكتئاب؛ لذلك اكتسبت شعبية كبيرة عند الناس، وبدأ استخدامها بصورة واسعة كبديل آمن عن الأدوية. 

ومع ذلك، فإنه لا يجزم أن علاج نقص السيروتونين بالأعشاب علاج آمن وفعال؛ لأنه لا يراقب من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بنفس طريقة مراقبة العقاقير. 

فيما يلي بعض الأعشاب التي يستخدمها الأشخاص على نطاق واسع لعلاج الاكتئاب:

  • نبتة سانت جون: تساعد في الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط.
  • عشبة القديس يوحنا: استخدمها الأوروبيون لفترات طويلة؛ لما تحتويه من مضادات الاكتئاب الدوائية.
  • الكافا: أحد النباتات المهدئة التي تساعد على الاسترخاء. ويستخدم هذا النبات لمحاربة عدة أنواع من الاضطرابات النفسية، منها: الضغط النفسي، والقلق والتوتر، والاكتئاب.
  • الزعفران: يعمل على علاج الحالات البسيطة من الاكتئاب. ويستخدم قلب الزهرة خاصة في علاج هذه الحالات.
  • عشبة رهوديولا: هذه العشبة نتائجها فعالة وإيجابية في التخفيف من القلق والتوتر، واستخدمت لفترات طويلة في علاج الاكتئاب. وتسمى أيضًا “عشبة الجذر الذهبي”.
  • القنب: يستخدم هذا النبات لعلاج الاكتئاب؛ لأنه يتميز بتأثيره الإيجابي على مستقبلات السيروتونين في الدماغ. 

ويسمى القنب “ناشر الفرحة”؛ بسبب إحساس السعادة والبهجة المصاحب له.

  • زيت بذور الكتان: الكتان مادة طبيعية تحتوي على مستويات عالية من (أوميجا 3)، وتزيد من نسبة إفراز هرمون السيروتونين بصورة عالية في الجسم. ولذلك؛ له دور في تحسين المزاج.
  • دقيق الشوفان، وبذور الكينوا، والفشار.
  • الحنطة السوداء: تزيد هذه النبتة من إفراز هرمون السيروتونين؛ لأنها تحتوي على فيتامين (ب) الذي يساعد بدوره على تحسين الصحة النفسية ومقاومة الاكتئاب.

أطعمة تزيد هرمون السيروتونين

يتكون السيروتونين من “التربتوفان”. وعند تناول مواد غذائية مليئة بمادة التربتوفان تزيد مستويات السيروتونين في الدماغ؛ مما يؤدي إلى الشعور بالسعادة.

إليك بعض الأطعمة التي يمكن أن تعزز السيروتونين:

  • الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل: الدجاج والكبد واللحوم، والبيض خاصة صفار البيض؛ حيث يحتوي على نسبة عالية من التربتوفان، وبالتالي يزيد من إفراز السيروتونين.
  • الأسماك، خاصة سمك السلمون، والأسماك التي تحتوي على الزيوت الدهنية؛ حيث تحتوي على (الأوميجا 3) التي تزيد من مستويات السيروتونين في الجسم.
  • المكسرات والبذور: تحتوي جميعها على مركب التربتوفان.
  • الأطعمة الغنية بالصويا تحفز إفراز هرمون السيروتونين.
  • مضغ العلكة يزيد من إنتاج هرمون السيروتونين.
  • ترفع الشوكولاتة الداكنة مستوى السيروتونين.
  • الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات؛ لأن الكربوهيدرات تحفز إفراز هرمون السيروتونين.
  • الخضروات الملونة، مثل: الجزر، البامية، السبانخ، الكوسا.
  • الجبن مصدر غني للغاية بالتربتوفان.
  • الديك الرومي غني بالتربتوفان.

في نهاية رحلتنا مع علاج نقص السيروتونين بالأعشاب، يمكن القول إن أبسط الطرق للحصول على هرمون السعادة: 

كن سعيدًا وأنت في الطريق إلى السعادة؛ فالسعادة الحقة هي في طريق المحاولة وليست في محطة الوصول. 

كامل تمنياتنا لكم بالسعادة الدائمة.

بقلم د/  سمية عطية

المصدر
How to Try CBD for DepressionRHODIOLAKAVAHerbs, Vitamins, and Supplements for DepressionSt. John's Wort and Depression: In Depth6 Ways to Boost Serotonin Without MedicationSerotonin Deficiency: What We Do and Don’t KnowHow to Hack Your Hormones for a Better Mood
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق