عام

علاج نوبات الهلع والخوف من الموت في سبع خطوات

هل شعرت يومًا أنك ستموت، أو أنك هالكٌ لا محالة!

ضربات قلبك تتسارع كما لو أن أسدًا سينقض عليك، تتصبب عرقًا وترتعش خوفًا وتفقد السيطرة!

لا تدري ماذا يحدث، وكيف يتوقف كل هذا الهراء! 

إنها نوبة هلع… ولكن لا تجزع! 

نعلم أنه ربما تكون ضيفًا جديدًا عليك؛ لذا عزيزي القارئ هذا المقال لك… 

سآخذك في جولة لمعرفة كيفية علاج نوبات الهلع والخوف من الموت.

فهيا بنا… 

ما هي نوبات الهلع؟

نوبة الهلع هي شعور مفاجئ بالخوف دون وجود سبب لذلك؛ فتشعر بقلق وتوتر يحفزان حدوث بعض الأعراض الجسمانية التي قد تبدو خطيرة لك، فتجعلك تعتقد أنك تعاني أزمة قلبية أو أنك تموت!

تستمر النوبة عدة دقائق وربما تصل لنصف ساعة، ولكن عواقبها الجسمانية والنفسية قد تستمر معك لساعات.

قد تعاني نوبة الهلع مرة واحدة أو مرتين فقط في حياتك وتنتهي، وربما تتكرر لديك عدة مرات؛ فتؤثر في حياتك، وتجعلك متوترًا دائمًا في انتظار النوبة التالية، الأمر الذي يجعلك تميل للعزلة أو تتجنب بعض الأنشطة خوفًا من هجوم النوبة عليك، وهذا ما يُعرف (باضطراب الهلع).

نوبات الهلع غير مُهدِّدة للحياة إلا أنها تؤثر في جودة حياتك، فلا تتردد في البحث عن المساعدة والعلاج. 

ونحن هنا الآن من أجل ذلك… فدعنا نرى بماذا تشعر في  أثناء النوبة؟

أعراض نوبات الهلع

أعراض نوبات الهلع

تباغتك نوبة الهلع في أثناء عملك أو قيادة سيارتك أو تنزهك مع الأصدقاء، وربما في أثناء مشاهدة التلفاز أو نومك!

فتشعر بخوف غير مُفسَّر ودون سابق إنذار، وكأنك انفصلت عما حولك فجأة! 

وتصل الأعراض للذروة خلال دقائق تشعر فيها ببعض هذه الأعراض:

  • تسارع ضربات القلب.
  • الشعور بالضعف والإرهاق.
  • الإعياء أو الدوار.
  • تنميل باليدين والأصابع.
  • الشعور بالخوف أو الموت.
  • التعرق أو الارتعاش.
  • آلام بالصدر.
  • ضيق التنفس أو الشعور بالاختناق.
  • فقدان السيطرة.
  • الغثيان.
  • تقلصات بالبطن.
  • الصداع.

في أغلب الأحيان لا تستمر أعراض نوبات الهلع أكثر من عشر دقائق، ولكنها كفيلة بتغيير نمط حياتك؛ إذ تتجنب ما كنت مُقبلًا عليه، وتتحول لشخصٍ لا تعرفه!

فما الأسباب وراء ذلك؟ هذا ما سنعرفه سويًا، فتابع القراءة…

أسباب نوبات الهلع

غالبًا ما تحدث نوبات الهلع دون سبب واضح، وبالرغم من أن أسبابها غير معروفة حتى الآن، يوجد العديد من العوامل والمؤثرات البيئية التي قد تؤدي إلى حدوثها، مثل:

  • التاريخ المرضي للعائلة؛ فإذا كان أحد أفراد العائلة يعاني نوبات الهلع، ربما قد تعانيها أنت أيضًا.
  • خلل وظيفي لجزء من المخ والجهاز العصبي.
  • الإجهاد الشديد وكثرة الضغوطات النفسية.
  • إدمان بعض الأدوية والكحوليات.
  • المرور بمرحلة انتقالية كبيرة، مثل: الزواج أو إنجاب طفل. 

عزيزي القارئ، بعد معرفتك لأسباب نوبات الهلع، عليك معالجتها وتجنب ما يحفز النوبة لديك قدر الإمكان؛ حتى لا يتفاقم الأمر ويؤدي إلى حدوث المضاعفات الآتية:

مضاعفات نوبة الهلع

إن نوبة الهلع ليست أمرًا خطيرًا، ولكن تجاهلك لها من شأنه أن يزيد الأمور سوءًا، فتصبح في قلق وتوتر دائم منتظرًا النوبة القادمة، الأمر الذي قد يفسد عليك حياتك ويعرضك لبعض هذه المضاعفات:

  • قد تعاني بعض أنواع الرهاب؛ مثل: الرهاب من أماكن مررت فيها ببعض النوبات، أو أماكن يصعب عليك الهروب منها إذا باغتتك النوبة.
  • تجنب بعض الأنشطة التي تحفز ظهور النوبة لديك؛ وهو ما يُعيقك عن ممارسة حياتك الطبيعية.
  • تعرضك للاكتئاب أو اضطراب القلق أو أي اضطرابات نفسية أخرى.
  • إدمان بعض الأدوية أو الكحوليات.
  • التفكير في الانتحار أو الإقدام عليه.

التشخيص

يسألك الطبيب عن الأعراض التي تعانيها، ويطلب منك إجراء بعض التحاليل للتأكد من عدم وجود أي مشكلات مرضية أخرى تتشابه أعراضها مع أعراض نوبات الهلع، مثل: أمراض القلب أو زيادة نشاط الغدة الدرقية.

بعد الفحص واستبعاد أي مشكلة عضوية، تخضع لتقييم نفسي للتحدث عن أعراضك ومخاوفك والتاريخ العائلي؛ وذلك لمساعدة الطبيب على دقة التشخيص؛ إذ يُقيم الطبيب اضطراب الهلع طبقًا لبعض المعايير، مثل:

  • نوبات هلع متكررة وغير متوقعة.
  • وجود قلق وخوف من تكرار النوبة لمدة لا تقل عن شهر بعد تعرضك للنوبة الأولى، أو الخوف من عواقب النوبة الأولى.
  • استبعاد أن تكون النوبة بسبب بعض الأدوية أو أي حالة مرضية أو نفسية أخرى.

يُستخدم مقياس تايلور للقلق لمعرفة مستوى قلقك ومدى تأثيره فيك؛ لاستبعاد أي اضطرابات نفسية أخرى، مثل: اضطراب الهلع أو اضطراب القلق العام.

أرجوك، لا تتردد في استشارة الطبيب وطلب المساعدة! فكلما كان الأمر في بدايته، كان العلاج سهلًا.

كيفية التخلص من نوبات الهلع

كيفية التخلص من نوبات الهلع

إذا كنت مصابًا بنوبات الهلع ولم يصل الأمر إلى كونه اضطرابًا، فيمكنك الاستفادة من النصائح الآتية:

  1. تنفَّس بعمق: خذ شهيقًا عميقًا من أنفك في أربع عدات حتى تمتلئ رئتاك بالهواء، اكتمه لثانيتين، ثم أخرِجه بطيئًا من فمك في أربع عدات.
  1. “اهدأ، إنها مجرد نوبة” حدِّث نفسك بذلك وردده حتى تهدأ، إنها نوبة مؤقتة وكل شئ سيصبح على ما يرام.
  1. أغمِض عينيك وافصل نفسك عن أي محفزات للنوبة، وتابع التنفس بعمق عزيزي، لا تتوقف!
  1. حافظ على وعيك يقظًا، لا تسمح لنوبة الذعر بفصلك عما حولك! حاول التركيز على شئ مُحدد في أثناء النوبة.
  1. ما أجمل الجلوس على الرمال، والماء الدافئ يداعب قدميك وقت شروق الشمس، يا له من مشهد رائع! تخيل نفسك هناك وشاهد كيف يتشتت ذهنك عن مشاعر الذعر.
  1. استرخِ! مارس تمارين الاسترخاء، مثل: اليوغا والإرخاء التدريجي للعضلات في أثناء النوبة إذا أمكن، واجعله من عاداتك اليومية؛ سيفيدك هذا كثيرًا.
  1. أخيرًا، بعد النوبة، قليل من الأنشطة البدنية، مثل: المشي أو السباحة يحسن من مزاجك كثيرًا يا عزيزي.

علاج نوبات الهلع والخوف من الموت

يساعدك العلاج على تقليل معدل نوبات الهلع لديك، ويجعلك أكثر قدرة على التعامل معها، وهو ما ينعكس على حياتك وقدرتك على الإنتاج. 

وينقسم العلاج إلى:

العلاج السلوكي المعرفي

يعد الهدف الأساسي منه هو تعليمك كيف تدير قلقك؟ وكيف تتعامل مع أعراضك الجسدية على أنها ليست أمرًا خطيرًا.

ستصبح أكثر تفهمًا للأعراض التي تنتابك عندما تكون قلقًا، ومن ثَم تكون أقل انزعاجًا حين تباغتك النوبة؛ فتجد نفسك تتغلب تدريجيًّا على الخوف من المواقف التي كانت تحفز النوبة لديك.

الأدوية

يوجد بعض الأدوية التي تساعدك على علاج نوبات الهلع والخوف من الموت، مثل: مضادات الاكتئاب والبنزوديازيبينات. يستطيع الطبيب من تقييمه لحالتك أن يقرر ما إذا كنت تحتاج لأدوية بجانب العلاج السلوكي أم لا.

وأخيرًا عزيزي القارئ، أتمنى أن يكون المقال مفيدًا لك في علاج نوبات الهلع والخوف من الموت، وأنصحك أن تجعل العادات الصحية السليمة أسلوب حياة، سيحدث هذا فرقًا ملحوظًا!

فاحصل على قسط كافٍ من النوم، وتجنب التدخين والكحوليات والكميات الزائدة من الكافيين الذي يوجد في القهوة والشاي، ومارس التمارين الرياضية باستمرار لتجعلك أكثر سعادة وتقلل من الضغوطات عليك.

لا تستسلم لنوبتك! ولا تجعلها تسيطر عليك! فدائمًا هناك حل…

بقلم د/ هدير خالد

المصدر
Panic Disorder: Management and TreatmentPanic Attack SymptomsPanic Attacks and Panic DisorderPanic Disorder
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق