ترياق الطفل

عناد الأطفال والأساليب العلمية لتعديل هذا السلوك

دائمًا ما يطلب أخي الصغير من أمي اللعب مع أصدقائه كرة القدم؛ لكنها ترفض وتطلب منه أن ينهي واجباته المدرسية أولًا.

يستمر أخي بالإلحاح وتستمر هي بالرفض فيبدأ بالبكاء، وسرعان ما تستجيب أمي لطلبه باللعب دون أن ينهي واجباته؛ لكي تتخلص من بكائه المستمر.

تحدثت مع أمي أن عناد الأطفال غالبًا ينشأ بسبب هذه الطريقة، وأن أخي قد عرف أنها سوف تستجيب لطلبه إذا بكى.

في هذا المقال، سوف نتحدث عن عناد الأطفال وطرق تعديل هذا السلوك.

أنواع العناد عند الأطفال

عناد الأطفال هو إصرارهم على فعل شيء ما أو التصرف بطريقة معينة، وعدم الاهتمام بما يقوله الآباء. 

والعناد أنواع، هي:

  • عناد التصميم والإرادة

يجب تشجيع هذا النوع من العناد؛ لأنه نوع من الإصرار المحمود.

كأن يصر الطفل على محاولة إصلاح لعبة، وإذا فشل يصر على تكرار محاولته.

  • العناد المفتقد للوعي

يصر الطفل على رغبته دون الالتفات إلى العواقب المترتبة على هذا العناد.

كأن يصر الطفل على مشاهدة التلفزيون بالرغم من ضرورة نومه مبكرًا؛ لكي يستطيع الاستيقاظ صباحًا للذهاب إلى المدرسة.

  • العناد مع النفس

يعاند الطفل نفسه ويعذبها؛ كأن يرفض الطعام وهو جائع، بالرغم من محاولات أمه وطلبها المستمر أن يتناول الطعام.

  • العناد كاضطراب سلوكي

وفيه يعتاد الطفل معارضة الآخرين، ويكون العناد صفة ملازمة له.

  • عناد مرضي 

يمكن أن يظهر الطفل في مظهر المعاند السلبي نتيجة بعض الإصابات العضوية في الدماغ.

أعراض العناد عند الأطفال 

  •  تتمسك الأطفال العنيدة بآرائهم، ويكونون غير مستعدين للاستماع إلى ما تقوله.
  • يحبون الظهور والاهتمام بهم؛ لذلك قد يحاولون لفت انتباهك كثيرًا.
  • تزداد نوبات الغضب عند الأطفال العنيدة مقارنةً بالأطفال الآخرين. 
  • لديهم درجة استقلالية عالية.
  • لديهم صفات قيادية قوية، ويمكن أن يكونوا متسلطين في بعض الأحيان.

بعض المشكلات التي يسببها عنادُ الأطفال

  • امتناع الطفل عن أداء واجباته المدرسية

إحساس الطفل العنيد أنه مجبر على أداء واجباته المدرسية يجعله أكثر عندًا.

لذلك من الأفضل تشجيعه ببعض المغريات وتجنب شعوره بالإجبار.

  • عناد الأطفال وقت النوم

يرفض بعض الأطفال النوم لأنهم يريدون رؤية ما يفعله الآخرون. وأحيانًا بسبب رغبتهم في مشاهدة التلفزيون أو اللعب.

  • إصرار الطفل ارتداء ملابس غير مناسبة

في بعض الأحيان يصر الطفل على ارتداء ملابس غير مناسبة للمكان أو الطقس بالخارج.

لتفادي هذه المشكلة؛ رتب أنت مجموعتين أو ثلاث من الملابس واطلب منه الاختيار.

تعديل سلوك العناد عند الأطفال

من المهم أن نفهم أن العناد هو جزء من شخصية بعض الأطفال، بينما في البعض الآخر هو طريقتهم في الظهور ولفت الانتباه.

يجب على الوالدين إيجاد طريقة للتعامل مع طفلهم العنيد يمكن عن طريقها الحد من سلوكه دون الضغط عليه.

إليك بعض الأساليب للتعامل مع عنادِ الأطفال:

  • حاول الاستماع إليه ولا تجادله

 الأطفال العنيدة دائمًا على استعداد لمواجهة الجدال وجهًا لوجه؛ لذلك لا تمنحهم هذه الفرصة، 

وحاول أن تستمع لما يقوله طفلك بهدوء وود.

 عندما تظهر أنك مستعد للاستماع إليه، فإن ذلك يجعله أكثر احتمالًا للاستماع إلى ما تريد قوله

أيضًا.

  • تواصل معه ولا تجبره

لا تجبر طفلك على فعل شيء لا يريده؛ لأن هذا سيجعله أكثر تمردًا.

إذا كنت تريد أن يتوقف طفلك عن مشاهدة التلفزيون، ويقوم بواجبه المدرسي بدلًا من ذلك، فحاول مشاهدة التلفزيون معه فترة من الوقت.

سيؤدي هذا إلى بعض الصداقة الحميمية، وبعد فترة قصيرة يمكنك أن تسأل طفلك إذا كان يرغب في أداء واجباته المدرسية في أثناء قراءة كتابك أو القيام ببعض الأعمال وأنت جالس بالقرب منه.

  • امنحه بعض الخيارات

إخبار الطفل العنيد بما يجب فعله هو طريقة مؤكدة لإشعال سلوك التمرد.

بدلًا من ذلك، قدم له خيارات للاختيار من بينها؛ لأن هذا يشعره أنه يتحكم في حياته، ويمكن أن يقرر بشكل مستقل ما يريد القيام به.

اجعل الخيارات محدودة لتجنب إرباك طفلك وقدم خيارين أو ثلاثة فقط.

تأكد أن منزلك هو مكان يشعر فيه طفلك بالسعادة والراحة والأمان في جميع الأوقات.

كن مهذبًا مع الجميع في المنزل، وخاصة زوجتك؛ لأن الأطفال يتعلمون بالملاحظة.

من المحتمل أن يقلدوا ما يرونه؛ لذلك من الضروري الحفاظ على السلام، وتجنب الإهانات.

  • افهم وجهة نظر طفلك

لفهم عناد الأطفال بشكل أفضل، حاول النظر إلى الموقف من وجهة نظرهم.

ضع نفسك مكان طفلك، وحاول أن تتخيل ما يمر به لكي يتصرف بهذه الطريقة.

عندما تزيد معرفتك بطفلك يسهل عليك التعامل مع سلوكه العنيد.

تعاطف معه دون الاستسلام لمطالبه، تفهَّم خيبة أمله أو غضبه أو إحباطه وادعمه، ولكن كن حازمًا.

مثلًا، إذا لم يكن طفلك مستعدًا لأداء واجباته المدرسية، أو غير قادر على التركيز، يمكنك مساعدته بتقسيم الواجب المدرسي إلى مهام أصغر يمكن إكمالها في وقت قصير، وتضمين فترات راحة قصيرة بين المهام لجعل النشاط أقل إرهاقًا بالنسبة له.

  • شارك طفلك بعض المهام

الأطفال العنيدة أو أصحاب الإرادة القوية حساسون جدًا لكيفية معاملتهم؛ لذلك احترس من نبرة الصوت ولغة الجسد والمفردات التي تستخدمها.

إن تغيير الطريقة التي تتعامل بها مع طفلك العنيد يمكن أن تغير طريقة تفاعله معك.

فبدلًا من إخباره بما يجب عليه فعله، حاول مشاركته في الأفعال المطلوبة منه.

فإذا كنت تريد من طفلك أن يضع ألعابه في مكانها، فابدأ أنت بفعل ذلك، واطلب منه أن يكون مساعدك الخاص.

وختامًا…
تذكر دائمًا أن طفلك مسؤوليتك أنت، فاحرص على تهيئة البيئة المناسبة لنشأته، وكن أنت ملاذه الأول.

بقلم د/ إسراء صبحي

المصدر
Why Toddlers Won’t Sleep & How to Help Them Fall & Stay AsleepEffective Ways to Deal with Stubborn ChildHow To Deal With A Stubborn Child?
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق