ترياق الرجلترياق المرأة

عناد المرأة | ما الحل؟

أحببتها من أول نظرة كما يقولون، ولطالما رأيت أن قصتنا تشبه قصص الحب التي تحكيها الروايات. 

رأيت فيها جل ما تمنيت؛ رأيت فيها مزيجًا من صفات نادرًا ما تجتمع في شخص واحد؛ أنوثة تغلفها صلابة تحميها، ورقة تحيط بها هالة من مثابرة لا تثنيها عن هدفها.

لم يمر الكثير وكنت أطرق باب دارها وأضع يدي في يد والدها.

ولم يمر الكثير أيضًا وكانت هي عروس في بيتي.

وتمر الأيام وتكشف لنا اللثام عن صفات لم نلحظها في بعضنا البعض، وكان أكثرها إزعاجًا بالنسبة لي هي عنادها وصلابة رأسها. 

في هذا المقال نتحدث عن أكثر الصفات التي تزعج الرجال وهي عناد المرأة، ونقدم لك يا عزيزي الزوج نصائح للتعامل معها. 

الشخصية العنيدة 

يعد العند واحدًا من الصفات البشرية المتأصلة لدينا جميعًا؛ فهو موجود داخلنا بدرجات متفاوتة ونظهره عادةً عند الحاجة. 

إلا أن تلك الصفة تستحوذ على بعض الأشخاص ويصبح شعارهم الدائم في الحياة “رأيي صواب لا يحتمل الخطأ ورأيك خطأ لا يحتمل الصواب”. 

ويطلق لقب عنيد على هذا الذي يتمسك بآرائه وأفكاره بشدة وتجد صعوبة في حمله على تغييرها أو حتى فقط مناقشتها. 

علامات تشير إلى وجود صفة العناد عند المرأة 

توجد ثلاث صفات تشير بوضوح إلى صفة العناد عند المرأة، وهم:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  1. الإصرار الشديد على رأيها وتمسكها به حتى وإن كانت تعلم في قرارة نفسها أنه خطأ.
  2. تنفيذ خططها حتى وإن كانت مخالفة لرغبة كل من حولها.
  3. إظهار الغضب الشديد عند محاولتك إبداء اعتراض على رأيها أو مناقشتها فيه.

العناد بين الزوجين 

إن الزواج رباط مقدس يجمع بين الرجل والمرأة ويهدف لإنشاء أسرة سوية تكون نواة لمجتمع قوي.

وقوام علاقة الزواج وكلمة السر في نجاحها هو التفاهم والمشاركة بين هذين الشريكين؛ فكل قرار كبيرًا كان أو صغيرًا يؤثر في مصير تلك الأسرة بالسلب أو الإيجاب. 

فماذا يحدث إن غاب التفاهم وحل العناد بين الزوجين بدلًا منه؟! 

أتوقع أن تدور حياة تلك الأسرة حول الصراع الدائم وتكون النهاية الحتمية هو تفككها عاجلًا أم آجلًا. 

من القائد هنا؟

تسند الأعراف في مجتمعنا الشرقي قيادة الأسرة إلى الزوج؛ فهو المسؤول الأول وصاحب الرأي الذي تؤول إليه مهمة اتخاذ القرارات.

بينما يصبح رأي المرأة استشاريًا في الأمور الكبيرة وفي كثير من الأحيان ربما يكون هامشيًا؛ لذلك يجد كثير من الرجال صعوبة في تقبل فكرة تمسك زوجاتهم برأيهم في أمر ما.

فلك أن تتخيل نظرتهم ومدى انزعاجهم من مشكلة عناد المرأة للرجل ومحاولتها لفرض رأيها ومناطحته في صلب مهامه. 

وإن طلب أحدهم نصيحة صديقه بشأن امرأته العنيدة ستكون الإجابة في حدود “أدِّبها يا رجل!  أو طلقها وارتح”؛ لكن هل فكر أحدهم في تفهم أسباب عناد الزوجة وبحث عن حل له بدلًا من ذلك؟!

أسباب عناد الزوجة

إن العناد كأي سلوك نقوم به يتلخص دوافعه في شيئين رئيسيين؛ إما دفع ضرر وتجنب ألم أو الوصول لهدف أو مكسب ما.

وبناء عليه يمكن توضيح أسباب عناد المرأة للرجل التي تندرج تحت هذين البندين في النقاط الآتية:

تجربة حياتية سابقة 

تسهم التجارب الحياتية والمواقف الفارقة التي نتعرض لها -خاصة خلال مرحلة الطفولة- في تشكيل وعينا، وتؤثر في سلوكاتنا وطريقة تعبيرنا عن أنفسنا. 

ولهذا تعد أول نظرية تشرح سبب سلوك عناد المرأة هي تعرضها لتغيير مفاجئ في البيئة التي تعيش فيها خلال طفولتها. 

ففي كثير من الأحيان تضطر الأسرة إلى انتقال سواء لظروف قهرية مثل الحرب، أو لظروف اختيارية مثل تحسين الدخل. 

وعادة يحدث هذا دون تمهيد كاف للأطفال؛ فيجدون أنفسهم مضطرين لترك كل شيء وراء ظهورهم ومجبرين على التأقلم من جديد.

تخلق تلك التجارب وأمثالها خوفًا شديدًا لديهم من فكرة التغيير عمومًا ومقاومة قوية لمن يفكر فقط في فرضها.

الدفاع عن النفس 

أحيانًا يكون عناد المرأة ما هو إلا ردة فعل لسلوك الزوج المتسلط الذي يرغب في فرض سيطرته والتحكم في كل القرارات. 

فتشعر الزوجة حينها بانتهاك حريتها وترغب بشدة في الحفاظ على حدودها، ويكون العناد هو ملاذها الوحيد للدفاع عن نفسها. 

الشعور بالقهر أو الظلم 

يمكن أن يكون عناد المرأة إحدى وسائلها للتنفيس عن مشاعر ظلم أو قهر تعيشها مع الزوج أو عاشتها في ماضيها. فعنادها ربما يكون هو طريقتها المثلى لإزعاج الزوج وإثارة مشاعر غضبه ردًا على إهماله لها. 

لتحقيق أهدافها 

تلجأ بعض الزوجات إلى العناد لتحقيق رغباتها ومطالبها، وتتبنى سياسة النفس الطويل حتى يرفع الزوج راية التسليم.

أزمة هوية 

تجد بعض النساء صعوبة في الفصل بين هوياتهم وبين أفكارهم وآرائهم ومعتقداتهم، ويعتبرون رفض الزوج لأي منها هو رفض شخصي لهم. 

ويدفعها هذا للتمسك بأفكارها وآرائها أكثر، والدفاع عنها والعناد الشديد عند فقط محاولة الزوج الاقتراب منها.

هل العناد من علامات الحب؟ 

هل فكرت في هذا السؤال من قبل -هل العناد من علامات الحب؟

ربما!

ربَما يكون عناد زوجتك مجرد رغبة منها في لفت انتباهك لها. 

ربما يكون اعتدادها برأيها هو محاولة منها للتشبه ببعض النساء اللائي يجادلنك وتُظهِر لهن احترامك وتقديرك. 

ما الحل مع عناد الزوجة ؟

ما الحل مع عناد الزوجة ؟

تكشف رحلة الزواج الكثير من الصفات والسلوكات والطبائع الخفية في كل من الشريكين على حد سواء.

بعض تلك الصفات جيد وبعضها سيئ، بعضها يمكن تجاوزه وبعضها يصعب التأقلم معه، بعضها يحاولان تغييره وبعضها يصعب الاقتراب منه.

ربما يكون عناد المرأة واحدًا من أسوء الصفات وأكثرها صعوبة وإرهاقًا لكن يمكن التعامل معه ببعض الحكمة والمهارة. 

إليك -عزيزي القارئ- بعض النصائح للتعامل مع زوجتك العنيدة: 

أولًا: الغضب ليس حلًا 

إن الغضب والجدال والعراك بينك وبين زوجتك العنيدة لا يعد حلًا مناسبًا، بل سيزيد من تعقيد الأمور. لذلك ننصحك باختيار وقت مناسب للنقاش يتحلى كلاكما فيه بالهدوء حتى تستطيعا الوصول لحل. 

ثانيًا: ما السبب؟ 

فكر في السبب الذي يدفع زوجتك للعناد معك:

هل تصر على فرض رأيك والتحكم في كل كبيرة وصغيرة فتضطر هي إلى استخدام العناد المضاد؟!

هل رؤيتها للأمر ضبابية وتحتاج منك فقط لأن توضح لها بعض المعلومات لتطمئن؟!

ثالثًا: أظهر بعض التعاطف 

إن كلمات بسيطة تعبر عن تعاطفك معها وإظهار حبك واحترامك لها وتقديرك لأهمية رأيها، ومدى رغبتك في المضي قدمًا وهي راضية ربما تكون هي مفتاح الحل الذي تجهله يا عزيزي. 

فهذا يعزز ثقتها بنفسها ويلغي الشكوك التي ربما تدور في رأسها، وأشهرها كما تعلم رغبتك في تهميشها. 

رابعًا: ابحث عن أرض مشتركة 

واحدة من أهم استراتيجيات التعامل مع الأشخاص العنيدة هو منحهم فرصة الاختيار أو التفاوض للوصول لحل مشترك يرضي جميع الأطراف.

خامسًا: لا تستسلم دائمًا 

إن استسلامك في كل مرة تحاول فيها زوجتك العناد معك سيؤصل هذا السلوك داخلها أكثر، وسيصبح وسيلتها المثلى للوصول لهدفها. 

لذا اثبت على موقفك بعد توضيح رأيك ومناقشة دوافعك وطرح أسباب قرارك.

سادسًا: أعد النظر مرة أخرى 

لا تلغِ صفة عناد المرأة احتمالية أن رأيها ربما يكون هو الصواب؛ لذا لا ترفض رأيها من أجل الرفض وكسر العند. 

وحاول الوقوف والاستماع لوجهة نظرها جيدًا فمن الممكن أن تكون أنت المخطئ هذه المرة.

أخيرًا؛ تذكر يا صديقي أننا بشر وأن صفاتنا -سيئة كانت أو جيدة- تنغرس فينا منذ الصغر. وأن تغييرها يحتاج إلى الكثير من الجهد والعمل. 

ربما يكون الحل مع عناد الزوجة هو الكثير من الصبر والتفهم منك لتغييرها أو حتى تقبلها كما هي.

المصدر
How to Deal With Stubborn PeopleSigns That You’re Being Too StubbornWhat makes a person stubborn12 Ways To Deal With Stubborn People And Convince Them To Listen
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى