أنماط الشخصية

عناصر الشخصية الخمسة | هل تعرف نفسك جيدًا؟

يُعد مفهوم الشخصية من أهم المواضيع التي شغلت علماء النفس والفلاسفة والمفكرين عبر العصور، إذ اهتموا بدراستها وحاولوا وضع أسس نظرية لها، وذلك لفك طلاسمها وتفسير سلوك الإنسان؛ وفق أطر تستند إلى المنطق.

وبالرغم من تعدد الدراسات والنظريات التي تناولت موضوع الشخصية، إلا أننا لم نتوصل بعد إلى مفهوم شامل عن طبيعتها، ومجموع العوامل المؤثرة فيها.

وواحدة من أهم تلك النظريات وأوسعها انتشارًا في علم النفس الحديث هي نظرية عناصر الشخصية الخمسة، أو ما تعرف بنظرية الشخصيات الخمس الكبرى، وتعد من أهم الأدوات العملية لفحص سمات الشخصية.

فما هو مفهوم الشخصية في علم النفس، وما هي عناصر الشخصية الخمسة التي يُحدَّد من خلالها الشكل النهائي لشخصية كل منا؟ هذا ما سنتناوله في مقالنا اليوم، فهيا بنا.

مفهوم الشخصية

يمكن تعريف الشخصية على أنها مجموع المكونات النفسية، والصفات العقلية والجسدية والاجتماعية والانفعالية للفرد، التي تتأثر بعوامل الوراثة والبيئة المحيطة به، وينعكس ذلك على سلوكه وردود أفعاله تجاه المواقف الحياتية المختلفة، والتي في النهاية تجعل منه فردًا له طابعه الخاص الذي يميزه عن غيره.

اقرأ أيضًا عن: الصحة النفسية، إياك أن تبحر بلا مجدافين.

نظرية عناصر الشخصية الخمسة

تعد هذه النظرية مقارنة بالنظريات الأخرى من أفضل النظريات من حيث الوصف والشمول للشخصية الإنسانية.

وهي على درجة عالية من الثبات والصدق بغض النظر عن الثقافات المختلفة للبشر حول العالم، مما جعلها الوسيلة الأقرب لعلماء النفس والباحثين والأطباء النفسيين.

كذلك يخضع بعض المرشحين لشغل وظائف معينة لهذا الاختبار لمعرفة مدى ملائمة الشخص لهذه المهنة.

اقرأ أيضًا عن: كيف أعرف المهنة المناسبة لى على طريقة أمي؟

تتضمن السمات الخمس للشخصية ما يلي:

  • القبول (ِAgreeableness).
  • الانبساطية (Extraversion).
  • العصابية (Neuroticism).
  • الانفتاح على الخبرة (Openness To Experience).
  • يقظة الضمير أو التفاني (Conscientiousness).

وتعد هذه العوامل ثنائية الأقطاب وليست نمطًا ثابتًا، إذ يقع بعض الأشخاص في أحد طرفي الأقطاب، ولكن الغالبية العظمى من البشر تقع في مكان ما بين القطبين في كل سمة، على النحو الموضح بالتفصيل أدناه.

القبول (ِAgreeableness)

القبول

تعكس هذه السمة الفروق الفردية في درجة اللطف والود مع الآخرين، وكذا درجة التعاطف والإيثار.

في حالة حصولك على درجات عالية في هذه السمة، فإن شخصيتك تتسم بالآتي:

  • حسن الطباع.
  • الرغبة في التعاون ومساعدة الآخرين.
  • احترام وتقدير الآخرين وكذلك الوثوق بنواياهم.
  • الثقة بالنفس والكفاءة والدفاع عن حقوق الغير.
  • الإخلاص والصراحة والوضوح.
  • قمع المشاعر العدوانية، وتكون على درجة عالية من العفو والنسيان تجاه المعتدين.
  • اللطف والتروي في المعاملة مع الغير أثناء الخلافات.

أما إذا حصلت على درجات منخفضة من القبول، فإن شخصيتك تميل للآتي:

  • عدم الاهتمام بمشاعر الآخرين أو مشاكلهم.
  • التلاعب بالآخرين في بعض الأحيان.
  • التعالي والشعور بالتميز عن الآخرين.
  • التنافسية الشديدة والعدوانية.
  • التركيز على معاييرك واحتياجاتك الخاصة على حساب الآخرين.

اقرأ أيضًا عن: الشخصية النرجسية.. أنا ومن بعدي الطوفان.

الانبساطية (Extraversion)

الانبساطية

كما ذكرنا فإن هذا العامل ثنائي القطب، فيمكننا أن نطلق عليه (الانبساطية- الانطوائية).

الشخص الانبساطي هو شخص يوجه اهتماماته بشكل عام خارج الذات، بمعنى آخر شخص يحب الاختلاط، والرغبة في المشاركة الاجتماعية.

إذا كنت تتصف بدرجة عالية من الانبساطية، فأنت تتميز بالآتي:

  • لديك دائرة اجتماعية واسعة من الأصدقاء والمعارف.
  • تستطيع تكوين صداقات جديدة بسهولة.
  • تحب السيطرة والزعامة وتتمتع بكونك مركز الاهتمام.
  • تتمتع بدرجة كبيرة من الثقة بالنفس.
  • مغرم بكل ما هو مثير وممتع.
  • متفائل وحيوي ومحب للحياة.

وستحصل على درجات منخفضة في الانبساطية إذا كنت تتصف بالآتي:

  • تفضل أن تكون بمفردك، وتتجنب التواجد بالأماكن العامة.
  • تشعر بالإرهاق واستنزاف طاقتك بعد الاختلاط بالناس.
  • متأن؛ تفكر في الأمور قبل أن تقدم عليها.
  • تكره كونك مركز الاهتمام.
  • تجد صعوبة في بَدْء المحادثات عمومًا.
  • دائرة معارفك صغيرة، ونادرًا ما تبحث عن أصدقاء جدد.

اقرأ أيضًا عن: حب الذات، وكيفية الوصول إلى السلام الداخلي.

العصابية (Neuroticism)

العصابية

العصابية هي العنصر الثالث من عناصر الشخصية الخمسة، وهي سمة تعكس الاستقرار العاطفي العام للفرد، والقدرة على التكيف والتعامل مع الضغوط المختلفة.

فالأشخاص إما متقلبو المِزَاج وسريعو الانفعال، وإما مستقرون ومرنون ولديهم درجة عالية من الثبات الانفعالي، وإما محققون لدرجة من التوازن بين الصفتين. 

ستحصل على درجات عالية في هذا الاختبار إذا كنت تميل للآتي:

  • الشعور بالحرج من الظهور أمام الآخرين بصورة غير مقبولة.
  • الشعور بالغضب نتيجة الإحباطات المختلفة.
  • القلق والخوف والتوتر وسرعة الاستثارة بشكل شبه مستمر.
  • عدم القدرة على تحمل الضغوط، وبالتالي شعور متكرر بالعجز واليأس.
  • تواجه صعوبة في اتخاذ القرارات. 
  • تواجه صعوبة في العودة مرة أخرى إلى الاستقرار بعد أي ضغط.

اقرأ أيضًا عن: السعادة قرار- لا تنتظر أن تمنحها لك الحياة.

إذا حصلت على درجات منخفضة في العصابية، فأنت تميل للآتي:

  • لديك قدرة على التكيف مع الضغوط المختلفة.
  • نادرًا ما تشعر بالحزن أو الاكتئاب.
  • مستقر ومرن عاطفيًا.
  • من الصعب أن تفقد عزيمتك بسرعة.
  • مسترخٍ وهادئ ولا تقلق بسهولة.

الانفتاح على الخبرة (Openness To Experience)

بشكل عام، يُعد الشخص المنفتح شخص فضولي تجاه كل جديد، متذوق للفن وملهم بالجمال. أما الشخص المنغلق أو المتحفظ يُفضل المألوف والواضح عن المعقد أو المبهم.

إذا حصلت على درجة عالية من الانفتاح، فتميل شخصيتك للآتي:

  • التحرر، والقدرة على التفكير والإبداع.
  • الاستمتاع بمواجهة التحديات والمغامرات، واستكشاف أماكن وتجربة أكلات جديدة.
  • الاهتمام وتقدير مشاعر الآخرين.
  • العيش كثيرًا بأحلام اليقظة لأنها توفر لك بيئة مناسبة لخيالك الواسع.
  • حب الفن والجمال.
  • لديك الكثير من الاهتمامات، وترغب في التخلص من الروتين الممل.

أما إذا حصلت على درجات منخفضة، فغالبًا ستميل شخصيتك للآتي:

  • تفضل المألوف والواضح عن الجديد.
  • أكثر تمسكًا بالتقاليد وأقل إبداعًا.
  • لا تتمتع بروح المغامرة ولا اكتشاف أماكن جديدة، مكتفٍ بالبيئة المحيطة بك.
  • تركز على المكان والزمان الحاليين فقط، ولا تتطرق بخيالك لأبعد من ذلك.
  • لا تهتم بالفنون والإبداع بشكل عام.
  • تتمتع بقدر كبير من الحزم. 

التفاني، ويقظة الضمير (Conscientiousness)

التفاني، ويقظة الضمير

العنصر الخامس والأخير من عناصر الشخصية الخمسة هو التفاني؛ يرتبط التفاني ويقظة الضمير بقدرة الشخص على التحكم في دوافعه، وتفكيره العام، وإدراك أن السلوك والخيارات يمكن أن يؤثروا على الآخرين.

قد تكون من الأشخاص ذوي الضمير اليقظ والتفاني إذا توفرت بك الصفات الآتية:

  • تتصرف بحكمة في المواقف الحياتية المختلفة.
  • تنهي المهام المطلوبة في الوقت المحدد وربما قبل ذلك خاصة في العمل، وتقدس احترام المواعيد عامة.
  • تتمسك بالقيم والأخلاق بشكل صارم.
  • تبدأ بمهمة ومن ثم تنجزها دون ملل أو حاجة إلى تشجيع، بل ربما تتمتع بالقدرة على التدعيم الذاتي لنفسك.
  • تفكر بروية قبل اتخاذ أي قرار أو القيام بأي فعل.
  • مرتب ومنظم، تضع كل شيء في مكانه، وتهتم بمظهرك العام.
  • طموح ومكافح وتسعى إلى تحقيق النجاح.

اقرأ أيضًا عن: أما آنَ لك؟! – كيف تقول لا لضغوطات العمل ؟

إذا حصلت على درجات منخفضة في هذه السمة، فستلاحظ أن شخصيتك تتسم بالآتي:

  • الفوضوية، وعدم التنظيم.
  • عدم القدرة على تذكر الأشياء أو إعادتها إلى حيث تنتمي.
  • كُره الجداول الزمنية، والمماطلة بالمهام المطلوبة ونادرًا ما تنهيها في الوقت المحدد.
  • عدم احترام المواعيد عند لقاء الآخرين.
  • الشعور بعدم الاستعداد أو الكفاءة.
  • التشتت بعدد كبير من الأهداف، مما يؤثر على إنتاجيتك في النهاية.

اقرأ أيضًا عن: تسع نصائح تساعدك على زيادة الإنتاجية في العمل.

تعقيب على نظرية عناصر الشخصية الخمسة

مفهوم الشخصية لا يزال غامضًا ومبهمًا على الرغْم من كثرة البحوث والدراسات، وبالرغم من أن نظرية “عناصر الشخصية الخمسة” هي الأكثر انتشارًا ومصداقية إلا أنها لم تسلم من النقد وظهرت نظريات أخرى على الساحة.

عليك أن تدرك أن سمات الشخصية هي مجرد خطوط عريضة، تمنحك مزيدًا من الفهم حول ردود الأفعال المختلفة لذاتك أو لغيرك، ومعرفة نِقَاط قوتك وضعفك والعمل عليها، فنستطيع من خلالها تقبل ذاتنا وتقبل الغير، والالتقاء بنقطة تفاهم.

المصدر
The Big Five Personality TraitsThe Big Five Personality TraitsThe Big Five Personality Traits
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق