ترياق الأمراض النفسية

غموض الشخصية | الثالوث المظلم – Dark Triad

على الرغم من اختلافهم، جمع الثالوث المظلم ثلاثتهم، وسيطر عليهم غموض الشخصية!

الأول: نائب مدير المشفى، شخص متلاعب ومخادع، بارع في الاندماج والتخفي، لا يمتلك مبادئ أو أخلاقًا،
ذو وجهين، معسول الكلام، يخطط دائمًا ويسعى لتحقيق غاياته بأي ثمن.

والثاني: ممرض جديد في المشفى، في بادئ الأمر ظن الجميع أنه إنسان متزن؛ وذلك بسبب براعته في الخداع
والتلاعب والتخفي، لكن مع مرور الوقت ظهر على حقيقته! 

شخصية باردة وقاسية، لا يهتم بمشاعر الآخرين، ولا يتردد في أذيتهم؛ إما انتقامًا منهم أو إشباعًا للذَّته.  

أما الثالث: مدير المشفى، وهو طبيب جراح لامع، مفرط الثقة في نفسه وقدراته، يرى أنه شخص عظيم،
ولا يوجد من هو أفضل منه. 

يعتقد أن الجميع في حاجة إليه وبدونه سينهار المشفى. يحب كلمات المدح والثناء، ويتوقع معاملة خاصة من الجميع. 

لا يهتم بمشاعر الآخرين، بل قد يصل به الأمر إلى التنمر، ولا يتوانى في استغلال من حوله لتحقيق مآربه.

ثلاثتهم يمثلون “الثالوث المظلم”، الذي سنتعرف إليه -بشكل أكبر- في هذا المقال ونكشف غموض “الشخصية المظلمة”.

ما الثالوث المظلم Dark Triad؟

ما الثالوث المظلم Dark Triad؟

حيّرت الطبيعة البشرية علماء النفس والباحثين على مر العصور، وهدفت العديد من الدراسات إلى فهم غموض الشخصية الإنسانية وفك ألغازها. 

أحد أهم أسباب هذا الغموض هو الظلام الذي يسيطر على النفس؛ ويحولها إلى شخصية خبيثة وشديدة الخطورة!

استُخدم مصطلح “الثالوث المظلم” -في علم النفس- للتعبير عن ثلاث سمات مظلمة خبيثة، مختلفة لكن بينها أرض مشتركة، وهي:

  • الميكافيلية Machiavellianism

اشتق مصطلح “ميكافيلية” من اسم الدبلوماسي الإيطالي (نيكولو ميكافيلي Niccolo Machiavelli)،
الذي كتب عام 1513 كتاب (الأمير The Prince)، وفيه يؤيد استخدام فنون المكر والخداع في الحياة الدبلوماسية.

تتسم الميكافيلية بالتلاعب، والمكر، والخديعة، والازدواجية، والافتقار إلى الأخلاق والمبادئ، والاهتمام فقط
بالمصلحة الذاتية وتحقيق المكاسب الشخصية، وعدم الاكتراث بمشاعر الآخرين أو التعاطف معها. 

  • السيكوباتية Psychopathy

تتسم هذه الشخصية بالقسوة، والاندفاع، والسلوك المعادي، والتلاعب، وعدم السيطرة على انفعالاته،
والافتقار إلى التعاطف أو الندم، وقد يصل الحال به إلى استخدام العنف. 

اقرأ: الشخصية السيكوباتية | ما خفي كان أعظم!

  • النرجسية Narcissism

تتسم النرجسية بالسعي وراء إشباع الأنا، والغرور والأنانية والغطرسة، وجنون العظمة، والشعور بالتفوق
والاستحقاق، والميل إلى السيطرة، والافتقار إلى التعاطف، وعدم تقبل النقد.

اقرأ: الشخصية النرجسية… أنا ومن بعدي الطوفان!

تقاطعت طرقهم، فها هو نائب المدير بدهائه وكلامه المعسول يحاول التلاعب بالمدير النرجسي؛ حتى يتقرب منه ويكسب ثقته.

أما المدير، فرغم هيبته وثقته وسحر الغموض الذي في شخصيته، لم يتمكن من تفادي الضغينة التي ملأت قلوب
موظفيه -ومنهم الممرض-؛ بسبب برودة مشاعره وكلامه اللاذع وعدم اهتمامه إلا بنفسه.

وأما الممرض، فقد امتلأ قلبه غلًّا من المدير وأسلوبه المتغطرس، وعزم على الانتقام منه شر انتقام.

جميعهم يتسم بالذكاء والدهاء، واستغلال الآخرين وعدم التعاطف مع مشاعرهم، والخداع، والميل إلى إشباع رغباتهم
حتى لو كان ذلك على حساب الآخرين، والافتقار إلى الندم على أفعالهم. 

جميعهم ماهر في إخفاء حقيقته وعدم الإفصاح عن تفاصيل حياته، والتلون والخداع حتى يصل إلى غايته،
فالميكافيلي هو سيد التلاعب، والنرجسي تساعده ثقته وجاذبيته في إخفاء ماهيته. 

حتى الشخص السيكوباتي الذي يُعتقد سهولة التعرف إليه بسبب حدة طباعه؛ فإنه يميل إلى التخفي وقد يظل بعيدًا عن
الأنظار يراقب فريسته، يخطط ويتحين الوقت المناسب للانقضاض عليها دون أن يلحظه أحد. 

السمات الثلاث هي صفات للشخصية وليست اضطرابًا نفسيًّا في حد ذاتها؛ فاتصاف الشخص بالنرجسية لا يعني
معاناته “اضطراب الشخصية النرجسية Narcissistic Personality Disorder”. كذلك الحال عند اتصافه
بالسيكوباتية، لا يعني ذلك معاناته  “اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع Anti-social Personality Disorder”.

اتصاف الإنسان بأية صفة مظلمة لا يعني أنه ينتمي إلى الثالوث المظلم، الأمر أعقد من ذلك، ويحتاج إلى تحليل دقيق
للشخصية وتقييم مدى سيطرة هذه الصفات عليها. 

لذلك؛ تم وضع أنظمة ومقاييس متنوعة لتحديد طبيعة الشخصية.

وجدير بالذكر، أن شخصيات الثالوث المظلم أكثر انتشارًا بين الرجال عن النساء.

فهم غموض الشخصية المظلمة في ضوء سمات الشخصية الخمس

 في محاولة لتبسيط غموض الشخصية الإنسانية وتعقيدها؛ وُضع نظام سمات الشخصية الخمس،
الذي يضم خمس سمات تتفاوت نسبهم بين الأشخاص، وهي:

  • الانبساطية Etraversion: تعبر عن مستوى التواصل الاجتماعي والتعبير عن المشاعر.
  • القبول Agreeableness: تعبر عن اللطف والود.
  • الضمير Conscientiousness: تعبر عن الالتزام الأخلاقي.
  • الاستقرار العاطفي Emotional Stability (يُعرف أيضًا بالعصابية Neuroticism): تعبر عن الهدوء واستقرار المِزَاج وتعامل الفرد مع الضغوطات.
  • الفكر/الخيال Intellect/imagination (يُعرف أيضًا بالانفتاح Openness): تعبر عن الإبداع والاندفاع.

اقرأ أكثر: عناصر الشخصية الخمسة | هل تعرف نفسك جيدًا؟

يمكن فهم شخصيات الثالوث المظلم بشكل أكبر عن طريق تحليلها في ضوء نظام سمات الشخصية الخمس كالآتي:

  • الشخص النرجسي هو الأعلى في “الانبساطية”؛ فهو يحب التواصل مع الآخرين، وأن يكون محط الأنظار.
  • “القبول” متدنٍ عند جميع شخصيات الثالوث المظلم؛ فهم يفتقرون إلى الود والتعاطف، ويتميزون بالأنانية.
  • يفتقر الميكافيليون والسيكوباتيون إلى “الضمير”؛ فهم لا يتمسكون بالقيم والأخلاق، ولا يلتزمون بإنهاء المهام المطلوبة منهم، ولا يهتمون بنتائج أفعالهم على الآخرين.
  • الشخصية السيكوباتية هي الأدنى في “الاستقرار العاطفي”؛ لذلك هي الأكثر خطورة.
  • النرجسيون هم الأعلى في الفكر والإبداع.

خطط الممرض للانتقام من المدير، ولم يكن انتقامه سريعًا غاشمًا؛ فالشخصية السيكوباتية تتلذذ بمشاهدة الآخرين
يعانون، لذلك خطط ودبَّر، حتى تمكّن من تدمير مستقبل الجراح المهني دون أن يكشفه أحد، ودون أن يشعر بأي ندم! 

الثالوث المظلم والغموض والجاذبية

تتميز الشخصية النرجسية من بين الثالوث المظلم بالجاذبية والتأثير الشديد فيمن حولها، فهي واثقة، وقوية، ومبدعة، واجتماعية، ومتلاعبة بمن حولها. 

خليط ساحر من الصفات -إلى جانب غموض الشخصية- يدفع الآخرين إلى هيبته، والسعي لإرضائه، وتحقيق رغباته.

وكذلك كان الجراح دائمًا محط الأنظار؛ اهتمامه بمظهره، وثقته في نفسه، وغموض حياته، جميعها مكونات مثالية
صنعت جاذبية خاصة به تُسحر من يتعامل معه.

قد تجد غموض الشخصية جذابًا، وقد يدفعك فضولك إلى استكشاف ما خفي في الظلام، فتجد نفسك قريبًا من شخص
مظلم، لكن احذر!… 

قد تمثل العلاقة بالشخصيات الثلاث تحديًا كبيرًا؛ للأسباب التالية:

  • غموض الشخصية، وعدم القدرة على فهمها والتنبؤ بتصرفاتها
  • تلاعبها بشريك حياتها 
  • الأنانية، واستغلال الطرف الآخر، وعدم الاهتمام برغباته
  • الافتقار إلى الأخلاق والمبادئ
  • الكذب والخديعة
  • الإساءة واستخدام العنف 

وغيرها من الأسباب التي قد تحول حياتك إلى جحيم؛ لذلك إذا كنت في علاقة بشخصية مظلمة وتشعر أنك تعاني فيها،
لا تظلم نفسك ولا تستمر في حالة إنكار أنك في علاقة سامة. 

قرر الانفصال، ولا تتردد في استشارة مختص يساعدك على التعافي من آثار هذه العلاقة؛ إذا شعرت بحاجتك إلى ذلك.

قد يصعب عليك اكتشاف شخصيات الثالوث المظلم، لكن يظل في إمكانك تجنب الأذى من أي شخص،
سواء كان ميكافيليًّا، أوسيكوباتيًّا، أو نرجسيًّا، أو غيرهم.

لا تتقبل الإساءة، ولا ترضَ بالخطأ. قد لا تستطيع المواجهة أو تخشى نتائجها، لكن احرص -دائمًا- على حماية نفسك
من أي خبث حتى وإن كان ذلك بمجرد الابتعاد عنه.

المصدر
Understanding the Dark TriadDark TriadHow to Spot a Dark PersonalityThe Big Five Personality Traits
اظهر المزيد

د. أروى صبحي

صیدلانیة وباحثة. لدیها شغف دائم للبحث وفهم كل ما حولها؛ خاصة فیما یتعلق بجسم الإنسان. أشعر بالرضا عند تبسیط العلوم للغیر، ووجدت في الكتابة وسیلة لمساعدة الآخرین في الاستمتاع بالمعرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق